Get Adobe Flash player

أكدت صحيفة أمريكية أن الملياردير المعروف مايك بلومبيرغ، سيُنفِق 100 مليون دولار على الأقلّ لدعم حملة المرشّح الديمقراطي جو بايدن في إحدى الولايات الحاسمة في الانتخابات الرئاسيّة الأمريكيّة.

وبحسب ما نقلته صحيفة "واشنطن بوست" الأحد، عن أوساط بلومبيرغ، فإن الأخير سيدعم بايدن في ولاية فلوريدا التي تُعد حاسمة في الانتخابات المقبلة في تشرين الثاني/ نوفمبر 2020. 

وكان بلومبيرغ رئيس بلديّة نيويورك سابقا، ومرشحا محتملا في الانتخابات التمهيدية، واتخذ هذا القرار، بعد أن أعلن الرئيس دونالد ترامب سابقا استعداده لإنفاق جزء من ماله الخاصّ على حملة إعادة انتخابه، وفق ما نقلته الصحيفة عن مستشاري بلومبيرغ.

وقال كيفين شيكي مستشار بلومبيرغ للصحيفة إنّ "التصويت يبدأ في 24 أيلول/ سبتمبر في فلوريدا، لذا فإنّ الحاجة إلى ضخّ رأس مال حقيقي في تلك الولاية بسرعة هو حاجة ملحّة".

وأضاف: "مايك يعتقد أنّ الاستثمار في فلوريدا سيُتيح استخدام موارد الحملة وبقيّة الموارد الديمقراطيّة، في ولاياتٍ أخرى، ولا سيّما في ولاية بنسلفانيا".

وفاز ترامب في فلوريدا قبل أربع سنوات، وهو يُعوّل على مشاركة قويّة للناخبين الجمهوريّين في هذه الولاية التي يمتلك فيها مقرا يقصده كثيرا لقضاء الوقت فيه.

ويتقدّم بايدن في فلوريدا، لكن بفارق ضئيل (48.2%) عن منافسه الجمهوري ترامب (47%)، وفقا لأحدث متوسّط استطلاعات لموقع "ريل كلير بوليتيكس".