Get Adobe Flash player

أكدت جمعية المصارف، أن "لبنان يواجه في الأسابيع القادمة إستحقاقات مالية داهمة، أهمها إتخاذ قرار بموضوع سندات "اليوروبوندز"،

التي تستحق في شهر آذار، والتي تُثير جدلاً واسعاً حول وجوب أو عدم وجوب تسديدها من فرقاء عديدين، على خلاف ما كان مُعلَناً من الدولة في السابق أن الوفاء بإلتزامات لبنان المالية هو سياسة دائمة وثابتة".