Get Adobe Flash player

افادت "الوكالة الوطنية للاعلام" عن أقفال بعض محطات المحروقات في الضاحية الجنوبية ويعتمد البعض الآخر مبدأ التقنين، وذلك بعدما توجهت نقابتا أصحاب المحطات وأصحاب الصهاريج في لبنان وموزعو المحروقات، في بيان، إلى الرأي العام اللبناني، قال فيها أصحابها أنهم مستمرون ببيع المحروقات حتى نفاد الكمية الموجودة في الأسواق.

واشار ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا الى "أن 60 في المئة من محطات لبنان نفدت لديها المحروقات وأقفلت، في حين أن 40 في المئة فقط تستمر ببيع المحروقات. وشدد على أن الكمية الموجودة في الأسواق تكفي ليومين فقط.