Get Adobe Flash player

أكد ​رئيس مجلس ادارة​ "​لاكتاليس​" ايمانويل بيسنييه ان عملية سحب مسحوق حليب الرضع من الاسواق الذي اتخذته المجموعة الفرنسية بعد تشخيص اصابات بالسلمونيلا، يشمل 83 بلدا و12 مليون علبة .

وقال بيسنييه في مقابلة مع صحيفة "لوجورنال" الاسبوعية انه يجب النظر الى حجم هذه العملية التي تشمل اكثر من 12 مليون علبة، مؤكدا ان ذلك سيخفف على الموزعين عملية فرز العلب. واضاف "اصبحوا يعرفون ان عليهم سحب كل العلب من اجنحة متاجرهم".

ووعد بيسنييه الذي التزم الصمت لفترة طويلة منذ بدء هذه القضية التي تهز المجموعة، بدفع تعويضات الى "كل العائلات التي تضررت" في هذه القضية.

وتفيد آخر ارقام رسمية نشرت في التاسعة من كانون الثاني ان 35 ​طفلا​ اصيبوا بالسلمونيلا بعد تناولهم حليب او ​مواد غذائية​ للاطفال الصغار من انتاج مصنع تابع للاكتاليس.

وسجلت اصابة رضيع بالسلمونيلا في ​اسبانيا​ لرضيع بعد تناوله هذا الحليب بينما يفترض ان تؤكد السلطات الصحية اصابة آخر في اليونان.