Get Adobe Flash player

ارتفع عجز الموازنة الأميركية، إلى 666 مليار دولار في العام المالي 2017 بزيادة سنوية بنسبة 13.6%، حسبما أوضحت أرقام رسمية .

ويمثل العجز الآن نحو 3.5 بالمئة من اجمالي الناتج المحلي، ارتفاعا من 3.2 بالمئة عام 2016.

لكن حجم العجز كان أقل بـ80 مليار دولار من المتوقع.

وأعلنت وزارة الخزانة الجمعة في بيان أن "النمو في الإنفاق تجاوز النمو في جني الضرائب للعام الثاني تواليا نتيجة لنمو الاقتصاد تحت المستوى بشكل تاريخي".

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين، إن "أرقام الموازنة اليوم تؤكد أهمية تحقيق نمو اقتصادي قوي ومستدام. عبر مزيج من إصلاحات الضرائب والإغاثات المنظمة يمكن لهذا البلد ان يعود لمستويات أعلى من نمو الناتج المحلي الإجمالي ما يساعد في محو عجزنا المالي".

وأشارت الوزارة إلى أن المدفوعات الاضافية للضمان الاجتماعي، البرامج الطبية الحكومية لكبار السن، محدودي الدخل، والعجزة بالإضافة للفوائد على الدين العام ساهمت جميعا في زيادة العجز.

وأوضحت أن الإنفاق المرتفع لإدارة الطوارئ الفدرالية لتوفير مساعدات للولايات المتضررة من الأعاصير ساهم أيضا في زيادة العجز في الموازنة.