Get Adobe Flash player

instegram

يعتزم الاتحاد الأوروبي إطلاق لوائح جديدة تمنع من هم دون السادسة عشرة من العمر من استخدام كافة مواقع التواصل الاجتماعي ، بما في ذلك "تويتر" و"إنستغرام" و"فيسبوك" و"غوغل"، ومن المتوقع أن يتم التصويت على هذا القانون خلال أيام من قبل لجنة الحريات المدنية والعدالة التابعة للبرلمان الأوروبي، بعد أن مناقشة استمرت أكثر من 3 سنوات.

وبحسب موقع "تي إن واي"، عمد عدد كبير من الشركات إلى اعتماد سياسات مواجهة وقائية، وذلك من خلال قيامها بدراسات تهدف إلى إيقاف مشروع القانون قبل أن يمرّ.

وسيحتاج المراهقون إلى إذن من الأهل للدخول إلى أحد الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، أو تحميل تطبيق على الهواتف الذكية، أو الاستعانة، مما يقلل المخاطر التي يتعرض لها الأطفال بسبب استخدام الإنترنت في هذه السن المبكرة.

وسن هذا القانون من شانه أن يؤثر على الشركات التكنولوجية، إذ أن معظم هذه جمهور هذه المواقع هم المراهقون، خاصة وأن هذه الشركات تجني الكثير من الأموال بفعل استخدام المراقين لتلك التطبيقات.

وقد أطلق عدد من المستخدمين عريضة بعنوان "لا تمنعوا المراهقين من استخدام الإنترنت" للتوقيع، الهدف منها تسليط الضوء على ما قد يعنيه القانون الجديد الذي، بحسب العريضة، قد يشجع الأطفال على الكذب على ذويهم، وإيهامهم بأنهم لا يستخدمون الإنترنت، ليلتفّ بذلك الأطفال على القانون دون علم الأهل.