Get Adobe Flash player

ثار بركان جبل ميرابي في إندونيسيا، والذي يعد الأكثر نشاطا في البلاد مُطلِقًا الرمال والحمم البركانية، ومُرسِلًا عمودًا ضخمًا من الدخان والرماد في السماء وصل ارتفاعه إلى ستة آلاف متر.

وأطلق ثوران البركان الواقع في جزيرة جاوة غيومًا غازية حارقة هبطت على منحدراته، وفقًا لما أعلنته وكالة أبحاث جيولوجيا البراكين في إندونيسيا.

ونصحت الوكالة القرويين الذين يعيشون على منحدرات ميرابي الخصبة بالبقاء على بعد ثلاثة كيلومترات من فوهة البركان، لأن الرماد جعل المطر سميكًا وموحلاً في عدة قرى.

وقال شهود عيان إن الصوت سمع على بُعد 30 كيلومترًا، ولم ترفع الوكالة حالة التأهب التي هي الآن عند المستوى الثالث بسبب نشاطه المستمر.

ويُعد الجبل البالغ ارتفاعه 2968 مترا هو أكثر الجبال نشاطا من بين 500 بركان إندونيسي.

ويطلق البركان غيوما ساخنة داكنة منذ العام الماضي، وكان آخر ثوران كبير له في العام 2010 إذ تسبب في مقتل 353 شخصا.