Get Adobe Flash player

شهدت عدة مناطق في السعودية (الرياض، حائل، القصيم، الشرقية) قدوم أعداد كبيرة من أسراب "الجراد" من اليمن، حيث استقرت بالمزارع لعدة ساعات نتيجة تأثير الرياح الجنوبية، وجفاف مناطق التكاثر الاعتيادية للجراد مما تسبب في عدم استقرار في حركة واتجاه الأسراب.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة البيئة والمياه والزراعة الدكتور عبدالله أبا الخيل لـ"العربية" أن الوزارة أنجزت أعمالها الميدانية ضد تكاثر الجراد الصحراوي بالموسمين الشتوي والربيعي، حيث كافحت 17000 هكتار، معلنة انتهاء أعمال المكافحة والتطهير بنهاية شهر شباط الحالي في الليث والقنفذة بمكة المكرمة، وساحل عسير وقلوه والمخواه بمنطقة الباحة، ومحافظات بيش والدرب والشقيق بمنطقة جازان.

هذا وواجهت تلك الأسراب ظروفا مضادة لإتمام عمليات النضج حيث الجفاف السائد في الرطوبة الأرضية وانخفاض حاد في درجات الحرارة ورياح متقلبة أحياناً ساعدت في تشتتها وتجزئها إلى مجاميع مختلفة الكثافات، لتظهر في مواقع متباعدة جنوب الرياض (الدواسر والسليل والافلاج وحوطة بني تميم والحريق) وفي غرب وشمال غرب الرياض (عفيف والدوادمي ونفي وساجر)، وتمت عمليات مكافحة العديد من المجموعات رغم تحركها المستمر.