بمناسبة اليوم العالمي للسرطان واعتراضًا على المقالع والكسارات ومصانع الاسمنت، نفذت لجنة كفرحزير البيئية اعتصاماً على طريق شكا - انفه البحري.، تم تنظيم تحرك شعبي اليوم السبت ١٥ شباط، في منطقة شكا-الكورة، أمام شركات صناعة الاسمنت للاحتجاج على الأضرار الصحية والبيئية والاقتصادية ألناتجة عن عمل هذه الشركات.

 

، وشارك هذا الاعتصام ،حزب الخضر اللبناني، التجمع اللبناني لحماية البيئة بشخص نائبة الرئيس المهندسة ماري تريز سيف حيث كان لها كلمة أمام وسائل الإعلام طالبت فيها الحكومة مجتمعة ووزارة البيئة بشخص وزيرها دميانس قطار جاءت الكلمة كالتالي:

1- إيقاف استعمال البتروكوك الذي يُحرق بكميات هائلة فوق المياه الجوفية وعلىالشاطئ وبين البيوت السكنية، وهذا محرّم بيئياً ودوليا".

2-أن اتفاقية برشلونة وبروتوكولاتها التابعة لبرنامج الامم المتحدة للبيئة تطالب كافة الاطراف الموقعين لهذه الاتفاقية وبروتوكالاتها ومنها الدولة اللبنانية, بحماية وتحسين البيئة البحرية في البحر المتوسط وتتخذ كافة التدابير المناسبة لحماية منطقة البحر المتوسط من التلوث الناجم عن الصرف الصناعي والمنشأت الساحلية الصناعية وخفض التلوث ومكافحته والقضاء عليه الى أقصى حد ممكن.

أننا بصفتنا أعضاء في هذه المنظمة الدولية التابعة للامم المتحدة للبيئة نطالب الدولة اللبنانية الى الالتزام بهذه الاتفاقية وذلك عبر حماية البيئة البحرية والمنطقة الساحلية للبحر المتوسط في منطقة شكا والهري من المعامل المسماة " معامل الموت" وما تسببه من اضرار على المياه الجوفية والكائنات الحية البحرية،

و ايضا" من كل تلوث وتعدي ناتج على طول الشاطىء اللبناني الواقع على البحر المتوسط وبالاخص معامل الترابة في شكا وللحديث تكملة .......