Get Adobe Flash player

تسعى وكالة “ناسا” عبر تلسكوب “جيمس ويب” الفضائي والمقرر إطلاقه في العام 2021، مراقبة 7 كواكب لمعرفة أي واحد منها صالح للسكن.

وتندرج هذه الكواكب ضمن نظام ( TRAPPIST-1)، وهي تقع على مسافة 39 سنة ضوئية من الأرض. ووفقاً للعلماء، فإنّ “3 من هذه الكواكب تقع في المنطقة الصالحة للسكن، ما يعني أنها في المسافة المدارية الصحيحة لتكون دافئة بما يكفي لوجود الماء السائل على أسطحها”.

وفي السياق أشار ديفيد لافرينيير من جامعة مونتريال، إلى أن “علماء الفلك سيراقبون هذه الكواكب للعثور على علامات على وجود الغلاف الجوي، وسوف يستخدمون تقنية يتيحها التلسكوب تسمى التحليل الطيفي للإرسال، حيث يلاحظون النجم المضيف للكوكب، بينما يعبر الكوكب وجه النجم”.

وكشف لافرينيير أن "هناك معلومات أولية تشير إلى أن كوكب (TRAPPIST-1e) ضمن نظام (TRAPPIST-1)، هو أحد الكواكب التي تشترك مع الأرض من حيث كثافته وكمية الإشعاع التي يتلقاها من نجمه، وهو الامر الذي يجعله مرشحاً رائعاً للسكن، لكن العلماء بحاجة إلى معرفة المزيد عنه".