تتراكم النفايات في شوارع العاصمة الفرنسية باريس إثر الإضراب العام الذي تمر به البلاد على خلفية الاحتجاجات على تغيير نظام التقاعد.

وتواجه باريس أزمة النفايات المنزلية بسبب إضراب عمال وسائقي شاحنات النفايات في العاصمة، حيث بلغت نسبة المضربين في قطاع النفايات حوالي 60 % ويستمر الإضراب ليومه العاشر.