Get Adobe Flash player

ما زالت قوّات الإطفاء الأستراليّة تحاول إخماد مئات الحرائق المستعرة في عدّة أنحاء من غابات أستراليا، بينما تتزايد الحرائق باطّراد، إذ اشتعلت عشرات الحرائق في أماكن جديدة في أنحاء من ولاية فيكتوريا في جنوب شرق البلاد، فيما سجلت درجة الحرارة 40.9 مئوية في العاصمة ملبورن، هي أعلى درجة مسجّلة منذ عام 1894 وقال بحسب مكتب الأرصاد الجوية الأسترالي.

وغطّى دخان كثيف مدينة سيدني، أكثر المدن سكانا، اليوم، الخميس، لليوم الثالث على التّوالي، وحثّت السّلطات السكان على إبقاء الأطفال في المنازل، بينما أثيرت تحذيرات بأن الوقت تأخر كثيرا لإجلاء بعض السكان، في حين تزايد الضغط على رئيس الوزراء سكوت موريسون لمواجهة أزمة تغير المناخ.

وحذرت السلطات السكان في بلدات تبعد نحو 50 كيلومترا شمالي بالارات، ثالث أكبر مدن الولاية، من أن الوقت تأخّر جدا لإجلائهم بأمان. وأضافت سلطات الإطفاء في تحذيرها "أنتم في خطر، تحرّكوا الآن لحماية أنفسكم... الوقت تأخر جدا للرحيل. الخيار الأكثر أمنا هو الاحتماء بأماكن مغلقة على الفور".

واشتعلت حرائق في عدة ولايات معرضة آلاف الأشخاص للخطر وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن أربعة هذا الشهر وأتت على نحو 2.5 مليون فدان من الأراضي الزراعية والأشجار ودمرت أكثر من 400 منزل. وأدت هذه الأوضاع إلى تركيز الانتباه على سياسات مكافحة تغير المناخ التي يطبقها رئيس الوزراء والذي رفض أي صلة لسياساته بما تشهده البلاد من حرائق غابات.

وقال لهيئة الإذاعة الأسترالية "إيه. بي. سي" إنّ "تغير المناخ ظاهرة عالمية ونحن نقوم بدورنا في إطار التصدي له".