لقي 129 شخصًا مصرعهم في نيجيريا جراء الإصابة بمرض "حمى لاسا" خلال 5 أشهر الماضية .

وقال الرئيس التنفيذي لمركز نيجيريا لمكافحة الأمراض شيكوي إيكويزو إن "129 شخصًا لقوا مصرعهم في 23 ولاية جراء حمى لاسا، منذ يناير/ كانون الثاني الماضي".

وأوضح أن "معدل الموت في حمى لاسا تراجع إلى 22 % منذ مطلع العام 2019، من 27 % في الفترة المقابلة من 2018"، مشيرا إلى أن "المركز يتعاون مع "منظمة الصحة العالمية" من أجل مكافحة الأوبئة".

وفي وقت سابق، أعلنت الحكومة النيجيرية حالة الطوارئ بسبب تفشي المرض الذي يصعب علاجه.

وتعاني نيجيريا منذ العام الماضي، من انتشار "حمى لاسا"، وهو أحد الأمراض التي يمكن أن تسبب أوبئة خطيرة. ويطلق على هذا المرض، الذي قد يسبب الوفاة "الحمى النزفية الفيروسية"، ويمكنه التأثير على العديد من أعضاء الجسم، كما يسبب تلفاً في الأوعية الدموية.

وتظهر على غالبية المصابين بـ حمى لاسا أعراض خفيفة مثل الحمى والصداع والشعور بالإنهاك، لكن البعض قد لا تظهر عليهم أية أعراض.