أحيت اليازا اليوم العالمي لضحايا حوادث السير للسنة العاشرة على التوالي، الذي حددته الأمم المتحدة في الأسبوع الثالث من شهر تشرين الثاني من كل عام، بقداس عن أرواحهم أقيم في بازيليك سيدة لبنان في حريصا. كما أطلقت مجموعة نشاطات وقداديس بالمناسبة في لبنان وعدد من الدول.

شارك في القداس الدكتور انطوان شقير ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الرائد ملحم طوق ممثلا المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، الرائد ميشال مطران عن أمانة سر المجلس الأعلى للسلامة المرورية. كما شارك في القداس رئيس اليازا د. زياد عقل ورئيس اللجنة اللبنانية للوقاية من الحوادث المدرسية - لاسا جو دكاش وناشطون من الاتحاد الأوروبي لضحايا السير ومن اليازا وعدد من أهالي ضحايا حوادث السير في لبنان، إضافة الى رئيسة مؤسسة زينة حوش رندا خاطر والسفير روبير نعوم.

ترأس القداس مدير معبد سيدة لبنان الأب يونان عبيد ممثلا الكاردينال بشارة الراعي، وألقى البركة الرسولية التي أرسلها الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بطريرك انطاكيا وسائر المشرق بمناسبة اليوم العالمي لذكرى ضحايا حوادث السير، وذلك لتشجيع المزيد من الجهود الرامية لتلافي المزيد من حوادث السير والإصابات الناتجة عنها.

ودعت اليازا بالمناسبة الى المشاركة في عدد من النشاطات الخاصة بالذكرى، ومن ضمنها غرس أشجار أرز بأسماء الضحايا في محمية أرز الباروك في الثامن من شهر كانون الأول 2018.

يذكر ان اليازا كانت قد شاركت في قداس لذكرى ضحايا حوادث السير أقيم في دير الكرمل في الحازمية بالتعاون مع جمعية إنماء الحازمية.