Get Adobe Flash player

يترقب سكان كوكب الأرض ظاهرة فلكية نادرة من نوعها ستحدث يوم 27 يوليو/تموز الحالي.. إنها خسوف للقمر سيستمر لفترة استثنائية تجعله الخسوف الأطول خلال القرن الحالي

.

ويحدث الخسوف حينما تحجب الأرض أشعة الشمس عن القمر عند وقوعها في خط مستقيم بين الشمس والقمر.

وسيتجلى الخسوف الحالي في ظهور ما يعرف "بالقمر الدموي"، وهو ظاهرة تنتج عن قلة أشعة الشمس التي تصل القمر بسبب اعتراض الأرض لها. ويتوقع أن يتمكن سكان الشرق الأوسط وجل سكان أفريقيا من رؤية هذا الخسوف بالعين المجردة لفترة طويلة نسبيا.

ويستمر الخسوف الحالي بشكله الكلي لمدة 103 دقائق، ويتوقع أن يبدأ عند تمام الساعة 8:30 مساء بتوقيت غرينيتش، وينتهي في الساعة 10:13 مساء، وستكون ذروة الخسوف في الساعة 9:22 مساء بتوقيت غرينيتش.

أما الخسوف الجزئي فيتوقع أن يستمر لساعات، وأن يكون مرئيا في كل أرجاء المعمورة التي تكون في فترة الليل، ويمكن مشاهدته بالعين المجردة.

وكان أطول خسوف في القرن العشرين قد وقع يوم 16 يوليو/تموز 2000، واستمر ساعة و46 دقيقة و40 ثانية.