Get Adobe Flash player

 

insa

أطلقت "جمعية إنسان للبيئة والتنمية" حملة بيئية تحت شعار يوم البيئة العالمي لهذا العام "الحدّ من مخاطر تلوث البلاستيك على البيئة والانسان"، الذي أقرّه برنامج الأمم المتحدة للبيئة، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الهيئات الدولية، وبمشاركة جمعية "يدنا" للتنمية المحلية المستدامة، جمعية كشاف للبنان، دليلات لبنان وفوج مدرسة الأخوة المريميين - جبيل .

تهدف هذه الحملة الى دراسة ومعرفة نوعية وكمية النفايات، التي تتراكم على الشاطئ وتحديد مصدرها، سواء كانت قد تقاذفتها الأمواج، أو جرفتها المياه من مجاري الأنهر عبر مصباتها في البحر، أم هي من مخلفات رواد الشاطئ.

حدّد المشاركون في الحملة بقعة للعمل، وقاموا بفرز أنواع النفايات بحسب المواد المؤلفة منها، سواء أكانت من البلاستك أو الزجاج أو المعادن أو الأخشاب، أو المواد العضوية وغيرها...

تمهّد الجمعية بهذا النشاط للمشاركة بيوم البيئة العالمي. وفي هذا الإطار سيتمّ تنظيف شاطئ جبيل بكامله ودراسة نوعية وحجم النفايات التي تتراكم عليه، ومن ثمّ تبادل المعلومات مع المنظمات الدولية المنضوية ضمن برنامج الأمم المتحدة للبيئة، الأمر الذي يتيح مراقبة كميات النفايات، لهذا العام ومقارنتها مع السنوات السابقة، لمعرفة ما إذا كان هناك من تغير في هذه الكميات، تسهيلا للعمل على إيجاد واستنباط الحلول لهذه الآفة، وبالتالي المساعدة في حماية البيئة.