Get Adobe Flash player

أطلقت المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم – مدارس المهديّ(ع) بالتعاون مع مركز علوم اللّغة والتواصل – كلية الآداب في الجامعية اللّبنانية، "مشروع إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم "إتمات" وتخريج الدفعة الثانية من حملة الدبلوم المهنيّ التي حملت اسم الشهيد القائد الحاج حسان اللقيس"، وذلك اليوم الجمعة 23/2/2018 في قاعة ثانويّة المهديّ(ع) شاهد، بحضور رئيس جمعيّة المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعلم الدكتور حسين يوسف، مديرة مركز علوم اللّغة والتواصل الدكتورة أماني صبرا، رئيس مؤسّسات أمل التربوية الدكتور رضا سعادة، رئيس جمعيّة كشافة المهديّ(ع) الشيخ نزيه فياض، رئيس جمعيّة المعلوماتيّين في لبنان الأستاذ ربيع بعلبكي، رئيسة جمعيّة IEAلعلوم البرمجة السيّدة إليان متني، ممثّلين عن جامعات ومؤسّسات كان أبرزها جامعة المعارف، التعبئة التربويّة، مركز الدراسات والأبحاث التربوية، جمعية المبرّات الخيرية، جمعيّة Ideal، جمعيّة كلمات، قناة المنار، تجمّع المعلّمين، وحدة المهن الحرة-تجمّع المهندسين، مكتبة ريمون، الهيئة التعليميّة والإداريّة في مركز علوم اللّغة والتواصل، والإدارة العامة وجهاز الإشراف التربويّ ومديري المدارس والحلقات والمعلّمين في مدارس المهديّ(ع)، ونخب وفعاليّات تربويّة .

افتُتح الحفل بآياتٍ بيّنات من القرآن الكريم، والنشيد الوطني اللبناني ونشيد المؤسّسة، تلا ذلك كلمة رئيس جمعيّة المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم الدكتور حسين يوسف، والتي عرض فيها لأهمية المشروع ومساره وأهدافه، شاكرًا مركز علوم اللّغة والتواصل على تعاونهم في إعداد وتخريج حاملي الدبلوم المهنيّ، مشيرًا في كلمته إلى أنّ الثورة التكنولوجيّة التي تعد بتغيير الكثير من القواعد في مسار العمليّة التعليميّة التعلّمية استوجبت القيام بمشروع "إتمات" الذي يرمي إلى الاستثمار الفعّال للتكنولوجيا في المجالات التربويّة والاستفادة من الفرص التي تتيحها.

تبعه استعراض لمشروع "إتمات" من قبل معاون مدير الإشراف التربوي لشؤون التكنولوجيا الأستاذة غادة الصيلمي، حيث سلّط الضوء على أبرز ملامح المشروع وعرض لهيكليّته، ثمّ كان عرض لفيلم مصوّر وثّق لإنجازات المؤسّسة التكنولوجيّة في تأمين البنى التحتيّة، تدريب الكادر التربويّة، تأليف المناهج الإلكترونية، تأمين البيئة التعليميّة المناسبة.

ثمّ كانت كلمة الجامعة اللبنانيّة-مركز علوم اللغة والتواصل، ألقاها منسّق الدبلوم المهنيّ "تصميم الوسائل التربويّة بالوسائط المتعدّدة" الدكتور علي ناصر الدين، الذي بارك للمؤسّسة عيدَها السنويّ الخامس والعشرين – العيد الفضي، وأشاد بالتعاون الفعّال بين الجامعة اللبنانيّة (الوطنية) والمؤسّسة في مجال التكنولوجيا من خلال دراسة دبلوم تصميم الوسائل التربويّة بالوسائط المتعدّدة ليكون سبيلاً نحو الارتقاء في مختلف المجالات، وتكون المؤسّسة سبّاقة في هذا المجال.

ليختتم الاحتفال بتكريم عائلة الشهيد القائد الحاج حسان اللقيس بحضور نجله حسين، ودرع تكريم لمديرة المركز الدكتورة أماني صبرا، وشهادات تقدير للهيئة التعليميّة في مركز علوم اللّغة والتواصل، وتخريج المعلّمين من حملة الدبلوم.