Get Adobe Flash player

أعلن وزير البيئة طارق الخطيب "ان موسم الصيد البري لسنة 2017- 2018 الذي تم إفتتاحه للمرة الاولى في لبنان منذ 20 عاما إختتم نهار الاربعاء في 31 كانون الثاني الجاري"، وأوضح في بيان أنه " تم اقفال باب استقبال طلبات رخص الصيد لهذا الموسم، مع الاشارة الى انه تم استصدار 16102 رخصة صيد بري".واضاف "سيتم الاعلان لاحقا عن افتتاح موسم الصيد البري للعام 2018- 2019 وعن تاريخ البدء باستقبال الطلبات الجديدة لرخص الصيد البري للموسم المقبل ".

وناشد "الصيادين الالتزام بالتوقف عن الصيد البري بدءا من اول شباط 2018 ولغاية فتح موسم الصيد البري المقبل "، كما ناشد " القوى الامنية وحراس الاحراج التشدد في قمع أي ممارسات للصيد البري قد تحصل خارج موسم الصيد الرسمي، وتنظيم محاضر ضبط بالمخالفين واحالتهم الى المراجع المختصة".

واشار الى "ان وزارة البيئة قد ادعت في العام الماضي من خلال المحامين العامين البيئيين المعنيين في كل محافظة على عدد كبير من الصيادين الذين كانوا يصطادون قبل فتح موسم الصيد البري او الذين قاموا بمخالفة انظمة الصيد خلال الموسم من خلال صيدهم لأنواع طيور أو حيوانات محمية ممنوع صيدها، او من خلال تخطيهم لأعداد الطرائد المسموح بصيدها خلال رحلة الصيد الواحدة، او قد قاموا بممارسة الصيد بواسطة الشباك والاشراك والانواع الكاشفة أو غيرها من وسائل الصيد الممنوعة".