Get Adobe Flash player

أعلنت السلطات النيجيرية وفاة 14 شخصاً شمال شرق البلاد جراء الكوليرا، مشيرة إلى أن غالبية الحالات سجلت في مخيم للنازحين فروا من ديارهم بسبب هجمات جماعة بوكو حرام الإرهابية. ونقلت وكالة فرانس برس عن بيان لوزارة الصحة في ولاية بورنو، أنه “في الأول من سبتمبر/أيلول سجلت 14 وفاة”، وأن “عدد الحالات المشتبه في إصابتها بالكوليرا ارتفع إلى 186”. وأضافت الوزارة أن غالبية الحالات المشتبه بها (179 حالة) والوفيات (10)، سجلت في مخيم مونا كاراج القريب من مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو، في حين أن الحالات المتبقية سجلت في مناطق مجاورة. وأوضح البيان أن السلطات الصحية اتخذت بالتعاون مع المنظمات الإنسانية الموجودة في المنطقة إجراءات لمكافحة تفشي الوباء، مثل تطهير المياه واستحداث المزيد من المراحيض. ومنذ بدأت بوكو حرام تمردها المسلح قبل ثماني سنوات، تضاعف عدد سكان مايدوغوري ليصبح أكثر من مليوني نسمة، وذلك بسبب تدفق النازحين من سائر أنحاء الولاية هرباً من هجمات الجماعة الإرهابية.