Get Adobe Flash player

تعقد وكالة الفضاء الأمريكية- ناسا مؤتمرها حول "المحيطات ما وراء الأرض" يوم الخميس القادم، ستعلن فيه عن اكتشافها الذي قد يشير إلى وجود الحياة الغريبة في نظامنا الشمسي .

وتوصل العلماء إلى هذا الاكتشاف باستخدام المركبة الفضائية، كاسيني، التي رصدت كوكب زحل الغامض وأقماره، وبالاعتماد أيضا على تلسكوب هابل الفضائي.

ويُعتقد أن قمر زحل، تيتان، يحوي محيطا مخفيا تحت القشرة المجمدة، كما يشمل قمر، يوروبا، أحد أقمار المشتري، على محيط أيضا.وأعلنت انها "ستناقش النتائج الجديدة حول عوالم المحيطات في نظامنا الشمسي، والتي رُصدت من قبل مركبة كاسيني الفضائية التابعة للوكالة، وتلسكوب هابل الفضائي، خلال مؤتمر ستعقده يوم الخميس 13 نيسان".

وذكرت ناسا أن الاكتشافات الجديدة، ستساعد في استكشاف المحيطات في المستقبل، بما في ذلك مهمة ناسا القادمة، Europa Clipper، المقرر إطلاقها بحلول العام 2020، بالإضافة إلى إجراء بحث واسع النطاق عن الحياة خارج الأرض.

ويترتب عن هذا الإعلان، الكشف عن انتحار كاسيني التابعة لناسا، بعد دورانها حول زحل مدة 12 عاما.

ومنذ وصولها إلى زحل في يوليو 2004، كانت المركبة كاسيني تستكشف الكوكب العملاق وأقماره البالغ عددها 62 قمرا.