Get Adobe Flash player

kizeeeeb khodor

رأى "حزب الخضر اللبناني"، في بيان، ان "قضية النفايات المنزلية الصلبة، هي الملف المزمن والمستعصي على الحل منذ زمن طويل، وهو يدور بحلقة مفرغة من الخطط، منها ما هو غير مقبول كالترحيل الذي سقط، ومنها ما هو ممكن ، وهو بالعودة الى تأهيل المكبات العشوائية وتحويلها الى مطامر صحية وفق الشروط البيئية، وبانشاء مراكز لفرز النفايات ووضع المنشأ منها قيد الاستعمال، لرفع النفايات المتراكمة والمنتشرة عشوائيا والتي تزداد انتشارا يوما بعد يوم، ثم الوصول الى حل دائم يخرجنا من هذه الازمة الوطنية بالاعتماد على القوانين النافذة واستنباط الحل من مشروع قانون الادارة المتكاملة للنفايات المنزلية الصلبة واصدار المراسيم التطبيقية اللازمة التي تساعد على الحل".

واوضح ان "كل القرارات التي اتخذتها الحكومة بشأن ملف النفايات لم تستطع تنفيذها، لان القوى المعرقلة هي من اصحاب النفوذ والمصالح الضيقة ومن بعض أدعياء الخبرة المضللين المتعمدين للشعب اللبناني والذين ترتسم حولهم الكثير من علامات الاستفهام، اضافة الى التجاذبات السياسية والطائفية".

اضاف: "نشعر بما يعانيه أهلنا، ولطالما حذرنا من المعرقلين والمضللين الذين تعمدوا اضاعة الوقت والفرص المتاحة للحلول الممكنة"، داعيا الى "عدم تمكينهم من اضاعة المزيد من الوقت والفرص"، مؤكدا ان "الحل الممكن هو بين يدي الحكومة اذا حزمت بتنفيذه، وذلك باعتماد اللامركزية في ادارة النفايات المنزلية الصلبة، وان تقوم البلديات وفق ما ينص عليه قانونها بالحفاظ على النظافة العامة وادارة نفاياتها بعد صرف الاموال العائده لها، وانشاء لجنة برئاسة وزير الداخلية والبلديات تشرف وتراقب وتساعد البلديات في ادارة نفاياتها".

وطالب ب"الاسراع في اصدار قانون الادارة المتكاملة للنفايات المنزلية الصلبة العالق في مجلس النواب منذ عام 2014".