Get Adobe Flash player

greeeeen

 

دأبت منظمة اليد الخضراء المهتمة بالثقافة البيئية والاجتماعية منذ تأسيسها الى حمل شعار "اليد الخضراء لكل لبنان" ، وهي تضم أكثر من 218 متطوعا من جميع أنحاء لبنان، وتوزع مهماتها على ستة أقسام: بيئية واجتماعية وثقافية، مكافحة التدخين، طريق السلامة قسم الحوادث والشباب، بالإضافة إلى فريق كبير من الأصدقاء والمؤيدين.

وترفع المنظمة الصوت عاليا يوم الاثنين المقبل عند السادسة مساء في مبنى ادارة الجامعة اللبنانية في المتحف، للحد من التدخين في الدراما اللبنانية ولإلغاء ديكورات المسلسلات التي تشجع على شرب النرجيلة خصوصا والدخان عموما.

واعتبر مؤسس رئيس منظمة اليد الخضرا، رئيس الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة - لجنة لبنان زاهر رضوان في حديث الى "الوكالة الوطنية للاعلام" ان "المنظمة بدأت عملها عام 2003، وتعمل في إطار الصحة البيئية وهي من ضمن لجنة الثقافة والتوعية للجمعية ويتم خلق أنشطة وحملات، وحملتنا موضوعها النرجيلة والتدخين في المدارس والجامعات، وكان لنا دور كبير في إصدار قانون منع التدخين بالاضافة الى زيادة الضرائب، وتسليط الضوء على أهمية عدم التدخين في الأماكن العامة، وهذا النشاط بالتحديد هو من ضمن حملة إقليمية تقوم بها منظمة الصحة العالمية وضمن أهداف الإتفاقية الإطارية للحد من التبغ وقد وقع عليها لبنان ومنها الترويج والدعاية والرعاية".