washinton

اجتاحت عاصفة ثلجية واشنطن، مهددة العاصمة الأميركية بتراكم قياسي للثلوج مع اجتياحها الساحل الشرقي للولايات المتحدة. وحرمت عشرات آلاف السكان من التيار الكهربائي، ودفعت السلطات إلى التعبئة لإزالة الثلج وإصلاح الأضرار .

فتراكم الثلوج والرياح العاتية أصبح من سمات العاصفة الثلجية التي تضرب نحو 19 ولاية أميركية.

أجهزة الأرصاد الجوية الأميركية حذرت سكان العاصمة واشنطن من احتمال حدوث إحدى أسوأ العواصف التي تضرب المنطقة منذ سنوات. وبدأ تساقط كثيف للثلوج ظهراً بعد أن اجتاحت العاصفة ولايات اركنسو وتنيسي وكنتاكي، وساءت الأحوال الجوية في نيويورك.

عمدة واشنطن دي سي نبهت السكان إلى احتمال وقوع ضحايا بسبب شدة العاصفة الثلجية التي تسببت في تأجيل آلاف الرحلات الجوية الداخلية والخارجية.

وأضافت عمدة واشنطن: "نتوقع أن يصل ارتفاع الثلوج إلى أكثر من قدمين في الساعات الست والثلاثين القادمة، ونحن نرى أن هذه عاصفة كبيرة ولها آثار قد تتسبب في سقوط ضحايا. وعلى سكان مقاطعة كولومبيا التعامل معها على هذا الأساس".

وأقبل سكان الولايات التي تتوقع قدوم العواصف الثلجية على المراكز التسويقية لشراء المواد الغذائية التي تكفيهم بضعة أيام لحين تراجع شدة العاصفة.

يأتي ذلك فيما تبذل بلديات المدن جهوداً في إزالة الجليد من الطرق بعد أن تعطلت معظم مظاهر الحياة في تلك المناطق.