Get Adobe Flash player

3odwan s3odi

فاطمة طفيلي

في زمن القيامة التي أعقبت مسيرة آلام السيد المسيح يتطلع المؤمنون في العالم العربي إلى بصيص أمل يفتح الطريق إلى قيامة الأمة وخلاصها مما تتخبط فيه من صراعات دامية وحرائق متنقلة تكاد لا تبقي ولا تذر، وحروب تتطور عناوينها في اتجاهات قاربت الخيال والمستحيل. فهل باتت الآمال مجرد أضغاث أحلام، نلجأ إليها هربا من مرارة ما يجري، ومن يأس يكاد يكون مطبقا، في عالم متوحش يستمتع بنهش أجساد ضحاياه وجلهم من الأطفال؟!.

Read more: دروب الجلجلة العربية ... 

IMG-20150328-WA0000

فاطمة طفيلي

رغم الظروف الصعبة وشحّ الإمكانات وقلة الموازنات المرصودة للأنشطة الفنية والثقافية عموما والمسرحية منها على وجه الخصوص، يكافح مهرجان المسرح المدرسي في دورته الحادية عشرة برعاية وزارة الثقافة للاستمرار، متمسكا ببقعة ضوء متواضعة يطمح مايسترو المهرجان وعرابه المخرج التلفزيوني علي فرحات لتحويلها إلى شعلة أمل تغمر ببريقها المناطق اللبنانية كافة، فتنير القلوب وتنتصر على العتمة، مدادها الثقافة والتعبير وأعمدتها مواهب واعدة تتنظر الاحتضان والمساعدة، علّها تتمكن من رسم معالم وطن يحاكي بلغته المختلفة عن السائد طموحاتها، ويرضي توقها للانعتاق من ضغوط الحاضر والقلق على المستقبل.

Read more: أكثر من مهرجان 

TheAlphabetday2 441654 large

فاطمة طفيلي

أحيا لبنان في الحادي عشر من آذار "عيد الأبجدية"، بطرق مختلفة، احتفالات وبيانات ذكّرت جميعها بأن العيد حق للبنان وأهله، فهذا اللبنان هو أول من أوجد الحرف، بعدما شكل اختراع أجداده الفينيقيين للأبجدية مفصلا حاسما في تطور الثقافات في العالم، بمنحهم الوسيلة الأساس في التعبير والتفاهم والتواصل، وبالتالي التحاور في ما بينهم.

Read more: أبجديتنا الضائعة...

happy-mother-day-images-b

فاطمة طفيلي

رغم كل المغالطات التي يجري تسويقها حول الاهتمام بالأم والسهر على قضاياها كإنسانة، هي الرقم الصعب في البناء العائلي وفي بناء الأوطان، ولولاها لما كانت عائلات ولا أوطان، يكاد ما يجري من احتفالات في مناسبة عيد الام، تحت عناوين التكريم، يتحول إلى كرنفالات استعراضية بطقوس باهتة بعيدة عن واقع الأم ومعاناتها، على الأقل لجهة اختيار المكرمات وتوزيع الألقاب والعناوين الرنانة، التي يتم طرحها ممن يُتوجن سفيرات في ممالك وهمية، يحملن راية متابعة مسيرة موغلة في البعد عمن تستحق التكريم والمساندة، يتوسلن المناسبة رصيدا مضافا على طريق شهرة يطمس بريقها الحقائق والأهداف، ولا يبقى للمرأة الأم منها أكثر من صورة تذكارية مع من شاركتها المناسبة، فعن أي تكريم نتحدث، وأي الأمهات نكرّم، وأي فائدة ترجى من التكريم؟!.

Read more: دموع الملائكة في زمن الشياطين

8-March-Happy-Womens-Day

فاطمة طفيلي

تحول يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار إلى أسبوع للمرأة، بمبادرة من اتحاد الإذاعات والتلفزيونات العربية، تخصص خلاله وسائل إعلام الاتحاد أياما يكون العمل فيها حكرا على النساء، طيلة هذا الأسبوع. قناة المنار اللبنانية كانت السباقة، وقدّمت في السادس من آذار نشرة أخبار من صناعة نسائية إعدادا وتنفيذا وإخراجا، تحت عنوان "موعد الانقلاب الناعم على قناة المنار"، فتسلمت المرأة زمام الأمور، وتولت مهام رئاسة التحرير والمحرر والمصور، مرورا بمهام الإنتاج والإخراج وصولا إلى تقديم النشرة، مانحة الزملاء شركاء المهنة يوما للراحة، في مشهد معبر اعترافا بدور المرأة شريكا أساسيا في مهنة المتاعب التي أثبتت فيها مقدرة عالية، وحضورا تخطى الشكل إلى المضمون والفعل، فكانت إلى جانب زملائها في الصفوف الأمامية تلاحق الأحداث وتتقصى الحقائق شجاعة مقدامة إلى درجة الاستشهاد في ميدان العمل، في زمن بات الإعلاميون فيه أهدافا للقتل والتنكيل في العمل وخارجه بعدما سقطت المحرّمات وتنوعت فنون القتل والإجرام.

Read more: اليوم العالمي للمرأة بين الموسم والتحدّي...