Get Adobe Flash player

mirnaaaaaaaa

«تركيا في حاجة إلى «إسرائيل»، على غرار «إسرائيل» التي تحتاج أيضاً إلى تركيا في منطقة الشرق الأوسط، هذا ما أعلنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤخراً، داعياً إلى تطبيع العلاقات التي تدهورت بعد هجوم قوات «إسرائيلية» على مجموعة سفن تركية كانت تنقل مساعدات إلى غزة في عام 2010.

Read more: أردوغان و«إسرائيل»: نفط واستثمارات و«حلحلة» في غزة: ميرنا قرعوني

mirnaa

ميرنا قرعوني

لجمت روسيا تمادي التدخل التركي في سورية من خلال التدابير والإجرءات الرادعة التي اتخذتها اقتصادياً وسياسياً وعسكرياً بعد إسقاط القوات التركية للطائرة الروسية ولكن التراكمات السابقة للتدخل التركي أنشأت واقعياً ما يمكن اعتباره منظومة كاملة للتدخل التركي من خلال الجماعات المسلحة التي تدعمها تركيا وهي تشمل إضافة إلى داعش شريكة الحكم التركي في تجارة النفط كما تقول الوثائق الروسية العديد من القوى والتنظيمات فمعظم التشكيلات التي تقاتل ضد الجيش السوري لديها مواقع قيادة وإمداد داخل الأراضي التركية وترتبط بصلات تنسيق لوجستية مع المخابرات التركية وفقاً لتقارير الصحافة العالمية وثمة معلومات تحدثت عن تواجد ضباط اتراك في صفوفها وخصوصاً بالنسبة لفصائل التركمان والإيغور والشيشان والقوقازيين التي تتبناها أنقرة جهاراً ناهيك عن جبهة النصرة التي اجتاحت محافظة إدلب بتغطية من المدفعية التركية وتركز حكومة أنقرة اهتمامها على الجماعات العرقية المتطرفة دينياً من بين هذه الفصائل وهي تعتبر نفسها وصية عليها وتتخذ منها ذريعة للتدخل كما فعلت في موضوع جبل التركمان شمال سورية.

Read more: التوغل التركي في العراق يحرِّك الهواجس الروسية

mirnaa

ميرنا قرعوني

فصل جديد من التوتر تدخله العلاقات التركية الروسية بعد إسقاط تركيا للطائرة الحربية الروسية الشهر الماضي فوق سورية، ويبدو أن العلاقات بين البلدين ذاهبة الى مزيد من التأزم بعدما اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنقرة بإسقاط الطائرة لحماية خطوط تهريب النفط المسروق إليها، وقد نشرت وزارة الدفاع الروسية صوراً تثبت تهريب النفط بكميات هائلة من مناطق سيطرة «داعش» في سورية إلى تركيا، مقابل توريدات الأسلحة والذخيرة كما اتهمت وزارة الدفاع الروسية عائلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالضلوع بشكل مباشر في تجارة النفط مع «داعش». وهكذا نجحت موسكو في تحويل السجال السياسي والدبلوماسي مع تركيا إلى مجال لكشف خيوط التورط التركي في دعم الإرهاب بعدما قيل الكثير إعلامياً عن معاقل آمنة للإرهابيين وقادتهم على الأراضي التركية وعن معسكرات التدريب ومخازن السلاح والتسهيلات الحدودية لعبور عشرات آلاف المقاتلين الأجانب الذي انضم معظمهم إلى داعش وقال المرصد السوري المعارض إن عدد من قتلوا منهم في سورية يتجاوز الثلاثين ألفاً وسبق أن نشرت صحف عديدة معلومات عن التسهيلات اللوجستية والمساعدات بما فيها فتح المعابر الحدودية التي قدمتها السلطات التركية لداعش ولجبهة النصرة وفصائل إرهابية أخرى

Read more: روسيا تربك تركيا بوثائقها عن "نفط داعش”

mirnaa

ميرنا قرعوني

سنة وثمانية اشهر قضاها قاتل رقية أسعد منذر خلف القضبان قبل ان يفرج عنه، من منا لا يذكر تلك الجريمة المروعة التي وقعت عشية عيد الام وراحت ضحيتها امرأة حامل لم تتجاوز 22 من عمرها على يد زوجها بطلقة نارية اخترقت جسدها لتصل الى جنينها وتنهي حياته على يد والده قبل ان يبصر النور

Read more: عذرا رقية .. قتلناك مرة ثانية 

mirnaa

ميرنا قرعوني

لطالما اعتُبرت العلاقات الاقتصادية الروسية – التركية متينة وصلبة. فتركيا تُعدّ شريكاً اقتصادياً قديماً، ويمكن التعويل عليه بالنسبة لروسيا. وعاماً بعد عام تزايد حجم التبادل الاقتصادي بين الطرفين، وبحسب الخبراء الاقتصاديين، بات يُقدّر بنحو 44 مليار دولار حالياً، بعد أن كان 11مليار دولار في العام 2004، وكان من المتوقّع أن يرتفع إلى مئة مليار بحلول العام 2023.

Read more: سحابة سوداء تلوح في أفق العلاقات الاقتصادية الروسية ـ التركية