أصبح الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة، على مسافة ثلاثة أهداف فقط كي يتجاوز رقم بيليه، كأكثر لاعب سجل أهدافا مع فريق واحد، بعد أن وصل إلى الرقم 641 هدفا مع البارسا، بينما يحمل الأسطورة البرازيلي في جعبته 643 هدفا بقميص سانتوس.

وأحرز ميسي أهدافه الـ641 منذ عام 2004، حين ظهر لأول مرة مع الفريق الأول من البلوغرانا وعلى مدار 743 مباراة. وقد احتسبت فقط الأهداف التي سجلها أثناء مباريات رسمية، وفقا للبيانات التي كشف عنها النادي الكتالوني وموقع "ترانسفير ماركت" المتخصص.

ويُعد هذا أحد الأرقام القياسية التي يسعى وراءها ميسي، بعد أن تجاوز تيلمو زارا في لقب الهداف التاريخي للدوري الإسباني، وسيزار كهداف لبرشلونة، والألماني جيرد مولر كأكثر لاعب سجل أهدافا في عام واحد.

وفي ما يخص بيليه، فتشير عدة قواعد بيانات إلى أنه سجل 643 هدفا، رغم أنه لم يتم احتساب ثلاث مباريات قد ترفع رصيده إلى ما يتراوح بين 656 و659 هدفا.