Get Adobe Flash player

استقال غريغ كلارك، رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، بسبب اللغة "غير المقبولة" التي استخدمها لدى حديثه عن اللاعبين السود.

وقال كلارك إنه "حزين للغاية" للإساءة الذي تسبب بها، باستخدام تعبير "اللاعبين الملونين".

وكان ذلك لدى حديثه أمام لجنة برلمانية عن الإساءة العنصرية التي يتعرض لها لاعبون على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأثار كلارك المزيد من الانتقادات خلال حديثه عن اللاعبين المثليين.

وقال الاتحاد الإنجليزي في بيان "يمكننا تأكيد أن غريغ كلارك استقال من منصبه كرئيس لنا".

وأضاف "سيتولى بيتر ماكورميك دور رئيس الاتحاد الإنجليزي المؤقت بأثر فوري، وسيبدأ مجلس الإدارة عملية تحديد وتعيين رئيس جديد في الوقت المناسب".

وقال كلارك بعد استقالته "كلماتي غير المقبولة أمام البرلمان أساءت إلى لعبتنا ولمن يشاهدها ويلعبها ويحكمها ويديرها".

وخلال كلمته أمام البرلمان، اعتذر كلارك عن تصريحات بعد تعقيب من جانب عضو مجلس العموم كيفن برينان.

وقال برينان إن لغة كلارك في الإشارة إلى اللاعبين السود كانت من النوع الذي لا يشجع على الاندماج، بينما وصفها زميله عضو اللجنة أليكس ديفيز جونز بأنها "بغيضة".

وقالت منظمة "Kick It Out" الخيرية التي تروج للمساواة، إن تصريحه بشأن اللاعبين السود يجب أن "يوضع في مزبلة التاريخ".