Get Adobe Flash player

رفض الاتحاد الإسباني لكرة القدم الاستئناف الذي تقدّم به نادي أتلتيكو مدريد بشأن إيقاف مهاجمه دييغو كوستا 8 مباريات على خلفيّة إهانته للحكم، وهي عقوبة اعتبرها مدرّبه دييغو سيميوني قاسية .

وقال الاتحاد في بيان: "رفضت لجنة الاستئناف الطلب الذي تقدّم به صباح اليوم نادي أتلتيكو مدريد"، علماً بأنّ الأخير لا تزال لديه إمكانيّة رفع القضيّة إلى المحكمة الإداريّة الرياضيّة في إسبانيا.

وكان الاتحاد الإسباني قد فرض الخميس عقوبة الإيقاف لثماني مباريات محليّة بحقّ كوستا، على خلفيّة إهانته الحكم خلال مباراة ضد المتصدّر برشلونة الأسبوع الماضي، ما ينهي موسمه الحالي في الدوري المحلي.

وفي مؤتمر صحفي، رأى سيميوني أنّ العقوبة بحقّ مهاجمه قاسية، مستبعداً التقارير عن احتمال بيعه في فترة الانتقالات الصيفية.

وصرّح سيميوني في مؤتمر صحفي عشية المباراة مع ضيفه سلتا فيغو في المرحلة الثانية والثلاثين من الليغا، أنّ العقوبة "تبدو لي قاسية".

وتابع رداً على سؤال عن مستقبلٍ لكوستا مع الفريق: "بالتأكيد، تعرفون رأيي بكوستا (...) يجب أن نعتني بلاعبينا وبكوستا الآن أكثر من أي وقت مضى".

وطرد كوستا في الشوط الأول من المباراة التي أقيمت السبت الماضي بضيافة النادي الكاتالوني، وانتهت بخسارة فريقه صفر-2 بهدفين متأخّرين للأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز، في نتيجة منحت برشلونة حامل اللقب، فارق 11 نقطة مع أتلتيكو مدريد الثاني، وضمن عملياً اللقب.

وأوضحت اللجنة التأديبيّة في الاتحاد الإسباني أنّ اللاعب البالغ من العمر 30 عاماً، عوقب بالإيقاف لثماني مباريات، أربع منها سببها "الإهانات التي وجّهها إلى الحكم" جيل مانزانو، والأخرى للشدة في التعامل مع الحكم و"إمساكه" بذراعه.

وأورد الحكم في تقرير المباراة أنّ كوستا "وجّه إهانة إلى والدته"، وأمسك بذراعه للحؤول دون رفعه البطاقة الصفراء في وجه لاعبين في أتلتيكو.

وتعني فترة العقوبة انتهاء موسم كوستا إذ تتبقى للبطولة سبع مراحل.

وعانى كوستا مع أتلتيكو هذا الموسم، إذ غاب لشهرين في مطلع الموسم بسبب إصابة في القدم، واكتفى بتسجيل خمسة أهداف في مختلف المسابقات بعد عودته.

وأثار اللاعب خلال مسيرته الجدل في محطات عدة وانضم إلى أتلتيكو بعد خلافات في العام 2017 مع الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب فريقه السابق تشيلسي الإنكليزي.

وأوقف كوستا مرتين لثلاث مباريات من قبل الاتحاد الإنكليزي خلال تواجده في الدوري الممتاز، الأولى في 2015 لدوسه على اللاعب السابق لليفربول الألماني إيمري جان (يوفنتوس الإيطالي حاليا)، والثانية لركله مدافع أرسنال السابق البرازيلي غابريال باوليستا (فالنسيا الإسباني حالياً(.

وسيحرم أتلتيكو أيضاً من جهود قائده الأوروغوياني دييغو غودين في المباراة ضد سلتا فيغو بسبب إصابة في فخذه، وهو لم يشارك في الحصة التدريبية للفريق.