Get Adobe Flash player

بدأ فريق يوفنتوس مشواره في دوري الدرجة الأولى الإيطالي بالقدم اليمنى، وذلك بعد فوز مثير حققه على كييفو فيرونا بثلاثية مقابل هدفين للأخير .

وتعتبر هذه المباراة الرسمية الأولى للنجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، الذي انضم إلى صفوف "السيدة العجوز" قادما من ريال مدريد الإسباني.

ويمكن القول إن حامل الكرة الذهبية خمس مرات "أقلع" بنجاح في بداية مشوراه في "سيري أ" حتى لو لم يسجل أي هدف في مباراته الأولى.

وقدم البرتغالي أداء طيبا، وأهدر فرصا عدة للتسجيل مع تألق حارس مرمى كييفو، ستيفانو سورنتينو (39 عاما) في صد كراته.

ولعب رونالدو بداية كلاعب وسط متقدم، ثم انتقل إلى الجناح الأيسر بعد دخول المهاجم الكرواتي، ماريو ماندوزكيتش، وهدد رونالدو مرمى كييفو بكرات خطرة ثلاث مرات في الشوط الثاني (48 و61 و66).

وكان رونالدو قد تمرن مع يوفنتوس منذ بداية الشهر الحالي وخاض هذا الأسبوع مباراتين وديتين معه، لكنه لم يكن معه في جولته الأميركية الاستعدادية.

وسجل إصابة الفوز ليوفنتوس الاحتياطي فيديريكو بيرنارديسكي (90+3) في مرمى الحارس البديل لكييفو، أندريا سكولين، الذي شارك في الدقيقة الأخيرة (90) بدلا من الحارس ستيفانو سورنتينو الذي خرج على حمالة، إثر إصابته في كرة مشتركة سجل منها الكرواتي ماريو ماندزوكيتش إصابة بعد تجاوز كرته خط المرمى كما أظهرت الكاميرا وفق تقنية خط المرمى، وألغاها الحكم فابريتسيو باسكوا محتسبا خطأ على رونالدو للمسه الكرة بيده بعد الاستعانة بتقنية الفيديو.

وسجل ليوفنتوس لاعب الوسط الألماني سامي خضيرة (3) بكرة سددها بقدمه اليسرى، وحضرها له زميله المدافع جيورجيو كيليني.

وأدرك مدافع كييفو فيرونا، ماتيا باني، التعادل ليوفنتوس عن طريق الخطأ في مرمى فريقه (77) بعد إخفاقه في إبعاد كرة من ضربة ركنية إثر مضايقة من ليوناردو بونوتشي. فيما سجل هدفي كييفو فيرونا البولندي، ماريوس ستيبينسكي (38) برأسه إثر تمريرة من إيمانويل جاكيريني، الذي أضاف الهدف الثاني من ركلة جزاء (56) إثر تعرضه للعرقلة من المدافع البرتغالي جواو كانسيلو.

وكانت المباراة قد استهلت بالوقوف دقيقة صمت بطلب من رابطة الدوري الإيطالي، حدادا على ضحايا كارثة انهيار جزء من جسر موراندي الثلاثاء في جنوى، ما أدى إلى سقوط ما لا يقل عن 38 قتيلا.