Get Adobe Flash player

ضمن فعاليات الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة من ​بطولة كأس العالم 2018​ والمقامة على الاراضي الروسية ، تمكنت ​البرازيل​ من جسم صدارتها للمجموعة بفوز مستحق امام ​صربيا​ وبواقع 2-0 في مباراة كبيرة قدمها ​منتخب السامبا​ والتي تعدّ افضل مباراة له في كأس العالم حتى الان ولم يمنح ابناء المدرب تيتي خصمهم الصربي أي مساحات تذكر ، وبدوره ضغط لاعبو البرازيل على دفاع الخصم حتى نجحوا في بعثرته في العديد من المناسبات وبعد حسم الصدارة ستواجه البرازيل المنتخب المكسيكي في الدور الـ16 في مباراة قوية ونارية .

وفي الشوط الاول فرض لاعبو السامبا البرازيلية سيطرتهم الكبيرة على مجريات اللقاء وسط اداء هزيل من قبل لاعبي صربيا والذين تمركزوا في مناطقهم الدفاعية لدرء الخطر عن مرماهم في ظل السيطرة والتفوق البرازيلي الواضح في اللقاء ، وشكل ​نيمار​ بتوغلاته الخطر الابرز على دفاعات الصرب والذين فشلوا في ايجاد أي حلول دفاعية لايقاف هذا المارد البرازيلي وشكلت ​اصابة​ المدافع ​مارسيلو​ ضربة قوية لمنتخب السامبا ليخرج ويدخل مكانه ​فيليبي لويس​ ، وتحصّل نيمار و​غابرييل خيسوس​ على بعض المحاولات الخطرة امام المرمى واضاع نيمار فرصة ذهبية امام المرمى بعد ان حاول متابعة عرضية خيسوس ولكن تسديدة نيمار مرت بمحاذاة القائم ، ولم تهدأ وتيرة ضغط البرازيليين حيث ضاعفوا من وتيرتهم الهجومية وسط اداء باهت للاعبي المدرب كريستايتش وكان نيمار قريب من خطف هدف محقق للبرازيل بعد تسديدة قوية تصدى لها الحارس ​فلاديمير​ ستويكوفيتش وواصلت البرازيل اهدار الفرص حيث اضاع غابرييل خيسوس رأسية خطرة امام مرمى صربيا بعد ان علت رأسيته العارضة ، وشهدت الدقيقة 36 هدف التقدم للبرازيل عبر ​باولينيو​ بعد تمريرة ساحرة من ​فيليب كوتينيو​ والذي ارسل كرة طويلة نجح من خلالها باولينيو من ارسالها من فوق الحارس ليعلن عن تقدم منتخب السامبا ، وبعدها فشل المنتخب الصربي من القيام بأي ردة فعل لينتهي هذا الشوط بتقدم البرازيل وبواقع 1-0.

وفي الشوط الثاني واصلت البرازيل افضليتها في اللقاء وسط قلة حيلة لاعبي صربيا في الخطوط الامامية وبعدها بدأ ابناء المدرب تيتي في التراجع ليمنحوا لاعبو صربيا بعض المساحات ليبدأ منتخب السامبا بالقيام بهجمات مرتدة وكان نيمار قريب من خطف هدف ثاني ولكن الحارس ستويكوفيتش نجح في التصدي لانفرادية نيمار ، واهدر المهاجم الصربي ​ميتروفيتش​ فرصة ذهبية امام المرمى الخالي بعد رأسية ضعيفة تصدى لها المدافع ​تياغو سيلفا​ وبعدها استيقظ لاعبو صربيا بقوة كبيرة وتوالت فرصهم امام مرمى البرازيلي ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن ابناء المدرب كريستايتش ، وبعدها تصدى الحارس البرازيلي ​اليسون بيكير​ لرأسية خطرة من المهاجم ميتروفيتش ، وفي الدقيقة 68 تمكن تياغو سيلفا من خطف هدف ثانٍ للساميا البرازيلية بعد رأسية قوية على اثر ركلة ركنية من نيمار وبعدها حاولت البرازيل تهدئة وتيرة اللعب حيث اعتمدت على التمريرات القصيرة وفي ظل غياب الروح القتالية للاعبي صربيا ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصلت البرازيل افضليتها في اللقاء واهدر نيمار فرصة خطرة امام المرمى بعد تسديدة جميلة علّت العارضة ولم تشهد الدقائق الاخيرة اي ردة فعل من قبل لاعبي صربيا لتنتهي المباراة بفوز البرازيل وبواقع 2-0