Get Adobe Flash player

عرفانًا بما قدمه لفريقها الكروي، منحت مدينة نابولي الإيطالي، لقب "المواطن الفخري"، لأسطورة كرة القدم، اللاعب الأرجنتيني، دييغو مارادونا .

وأقيم احتفال من أجل مارادونا، في الذكرى الـ 33 لانضمامه إلى فريق المدينة الكروي عام 1984، ليحقق معه الكثير من الأمجاد حتى عام 1991.

وأقيم الاحتفال أمام مبنى بلدية نابولي، حيث قدم عمدة المدينة لويجي دي ماجيستريس شهادة "المواطنة الفخرية" لمارادونا.

وقال ماجيستريس، في كلمة له خلال الاحتفال، إن "قميص مارادونا رقم 10 وحّد الجميع اليوم. نريد تهنئة أفضل لاعب على مر التاريخ لأنه حقق لنا حلمًا كان يراودنا".

بدوره قال مارادونا إنه شعر أنه فرد من أهالي مدينة نابولي منذ اليوم الذي وطئت فيه قدماه أرضها.

وتوجه مارادونا بشكره إلى ماحيستريس وأهالي نابولي لإقامتهم الاحتفال من أجله، وأضاف: "لم يحبني أحد كما أحبني أهل نابولي".

وعقب الاحتفال أمام مبنى البلدية انتقل مارادونا إلى ساحة بليبيشيتو لينضم إلى احتفال آخر أقيم من أجله بحضور قرابة عشرة آلاف من سكان المدينة.

و‫يعتبر مارادونا، واحدًا من الشخصيات الرياضية المثيرة للجدل، حيث تم توقيفه لمدة 15 شهرًا في 1991، بعد ثبوت تعاطيه مخدرات الكوكايين في إيطاليا، وتم إرساله إلى بلاده من كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة بعد ثبوت تعاطيه مادة الايفيدرين.

ونال مارادونا، لقب كأس إسبانيا والسوبر المحلي مرة واحدة في كل منهما مع برشلونة.

وحقق لقب الدوري الإيطالي مرتين، والكأس المحلية، ودوري أبطال أوروبا، والسوبر الإيطالي، مرة واحدة في كل منهم عندما كان لاعبًا في نابولي.

وفاز الأسطورة الأرجنتيني مع منتخب بلاده بلقب كأس العالم للشباب تحت 20 عامًا في 1979، وكأس العالم في 1986.