Get Adobe Flash player

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، "الفيفا"، عن معاقبته لخوان كارلوس أوسوريو، مدرب المكسيك، أمس الجمعة، بالإيقاف لست مباريات، وذلك بسبب تلفظه بعبارات مهينة تجاه طاقم الحكام، خلال المباراة الأخيرة ضد البرتغال .

وستطبق العقوبة على الفور مما يعني غياب اوسوريو عن الكأس الذهبية لدول امريكا الشمالية والوسطى والكاريبي "الكونكاكاف" والتي تستضيفها الولايات المتحدة في وقت لاحق هذا الشهر.

ووجدت لجنة الانضباط بالفيفا اوسوريو مذنبا "لتوجيهه عبارات مهينة إلى حكام المباراة مع اظهار نهج عدائي ضدهم" خلال خسارة المكسيك 2-1 يوم الثاني من يوليو تموز الجاري.

وانفجر اوسوريو غاضبا بعدما قرر الحكام عدم احتساب مخالفة واضحة لصالح هيكتور مورينو لاعب المكسيك بعد الرجوع إلى حكم الفيديو. وتعرض المدرب للطرد بسبب احتجاجاته ليتابع بقية المباراة من المدرجات.

كما سيدفع اوسوريو (56 عاما) غرامة خمسة آلاف فرنك سويسري (5183.5 دولار).

وتبدأ العقوبة من مباراة ضد السلفادور في المجموعة الثالثة بالكأس الذهبية وإذا بلغت المكسيك النهائي سيقضي المدرب العقوبة بالكامل خلال هذه البطولة.

واعتذر اوسوريو عن واقعة أخرى الشهر الماضي ولكن هذه المرة كانت تجاه مقاعد بدلاء المنافس خلال فوز المكسيك 2-1 على نيوزيلندا في دور المجموعات بكأس القارات في روسيا.