Get Adobe Flash player

تأهّل كليفلاند كافالييرز حامل اللقب إلى الدور النهائي للمنطقة الشرقية بعد حسمه مواجهته مع تورونتو رابتورز 4-صفر، بالفوز عليه في المباراة الرابعة 109-102 في الأدوار الإقصائية "بلاي اوف" لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين .

وفي المواجهة الثانية ضمن المنطقة الشرقية أيضا، فرض واشنطن ويزاردز التعادل على ضيفه بوسطن سيلتيكس 2-2 بفوزه عليه في المباراة الرابعة 121-102، وحذا هيوستن روكتس حذوه في نصف نهائي المنطقة الغربية وتعادل مع ضيفه سان أنتونيو سبيرز 2-2 بفوزه عليه 125-104.

في قاعة "آر كندا سنتر" في تورونتو وأمام 20307 متفرّجين، بات كليفلاند كافالييرز أول حامل للقب يفوز 8-صفر على مدار سنتين في مباراتيه في الدورين الأول والثاني من الـ"بلاي اوف"، بعد تغلّبه على مضيفه تورونتو رابتورز بفارق سبع نقاط 109-102.

وسيخوض نجم كليفلاند "الملك" ليبرون جيمس النهائي السابع تواليا للمنطقة والتاسع في 14 سنة. وسجّل جيمس 35 نقطة إلى تسع متابعات وست تمريرات حاسمة، وأضاف كايري ايرفينغ 27 نقطة إلى تسع تمريرات حاسمة، والاحتياطيان كايل كورفر 18 نقطة، وشانينغ فراي عشر نقاط.

وفي المقابل، كان أفضل مسجّل لتورونتو الإسباني سيرج إيباكا 23 نقطة، وأضاف ديمار دي روزان 22 نقطة إلى ثماني تمريرات حاسمة، وكوري جوزف الذي لعب أساسيا بدلا من كايل لوري 20 نقطة إلى ست متابعات و12 تمريرة حاسمة، وبي دجاي تاكر 14 نقطة إلى 12 متابعة، والاحتياطي نورمان باول عشر نقاط إلى ست متابعات.

وبعد ربع أوّل متكافئ، ابتعد كليفلاند ثماني نقاط في نهاية الربع الثاني، وتخلّف مرة واحدة في المباراة قبل 6:38 دقائق 92-93 بعد ثلاثية لايباكا، قبل ان يعود ليحسم اللعبة، بعدما سجل لاعبوه 11 نقطة مقابل اثنتين لمنافسيهم ليتقدّموا 103-95.

وكان كليفلاند تخطى تورونتو 4-2 في نهائي المنطقة العام الماضي.

وقال جيمس: "اخوض النهائي للمرة التاسعة في 14 موسما ويجب ان احفظ هذه الارقام. انا جزء من الفريق. وتقديمنا اداء مميزا في البلاي اوف يؤكد جهوزيتنا للتحدي".

وأشاد مدرب تورونتو دواين كايسي بأداء جيمس، وقال: "عليك ان تقوم بمجهود لايقافه لأنه يلعب كالأعصار".

وسيحظى كليفلاند بفترة من الراحة قبل خوض نهائي المنطقة، كون السلسة الثانية بين بوسطن سيلتيكس وواشطن ويزرادز ستذهب الى مباراة سادسة على الاقل.

وقال جيمس ردا على سؤال عن هوية الفريق الذي يفضل مواجهته في نهائي المنطقة: "لا فرق عندي. أنا متحمس لخوض النهائي وأخذ الفرصة للذهاب أبعد الى نهائي الدوري وخوض مباريات القمة".

وفي قاعة "فيرايزن سنتر" وامام 20356 متفرجاً، حقّق واشنطن ويزاردز فوزه الثاني على أرضه على ضيفه بوسطن سلتيكس متصدّر المنطقة في الموسم المنتظم، وذلك بفارق 19 نقطة 121-102.

وكان أفضل مسجّل له برادلي بيل 29 نقطة، وجون وول 27 نقطة الى 12 تمريرة حاسمة، وأوتو بوتر 18 نقطة الى ثماني متابعات، والاحتياطي الصربي بويان بوغدانوفيتش 13 نقطة، فيما كان أفضل مسجل لبوسطن ايزياه توماس 19 نقطة إلى خمس تمريرات حاسمة، والاحتياطيان تيري روزيه 16 نقطة إلى سبع تمريرات حاسمة، وكيلي أولينيك 14 نقطة، وآل هورفورد 11 نقطة.

وفي قاعة "تويوتا سنتر" وامام 18055 متفرّجا، حذا هيوستن روكتس حذو واشنطن وعادل السلسلة مع ضيفه سان انتونيو سبيرز بفوزه عليه بفارق 21 نقطة 125-104، معوضا خسارته المباراة الثالثة في ملعبه ايضا.

وكان أفضل مسجّل لهيوستن جيمس هاردن برصيد 28 نقطة إلى 12 تمريرة حاسمة وخمس متابعات، والاحتياطي اريك غوردون 22 نقطة، وتريفور اريزا 16 نقطة إلى ست متابعات وخمس تمريرات حاسمة.

وأضاف كل من راين اندرسون ولو وليامس 13 نقطة، وبوبي براون 11 نقطة،وباتريك بيفرلي عشر نقاط إلى ست تمريرات حاسمة، فيما كان أفضل مسجّل لسان أنتونيو الاحتياط جوناثان سيمونز 17 نقطة، وأضاف كل من كاوهي لينارد ولاماركوس الدريدج 16 نقطة، والأسترالي باتي ميلز عشر نقاط إلى خمس تمريرات حاسمة.

ولم يتمكّن سان أنطونيو من التقدّم على منافسه، واكتفى بتقليص الفارق مرة واحدة الى نقطتين 55-57، وقد شكا مدربه غريغ بوبوفيتش من الإقلاع البطيء لفريقه في بداية المباراة "التي كانت مشابهة للمباراة الأولى التي خسرناها في ملعبنا (99-126). وبهذه الطريقة لا يمكننا العودة إلى أجواء المباراة".