تاريخ أخر تحديث : 2018-11-13 23:47:47
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني
إيلات ومستقبل العلاقات الإسرائيلية المصرية
 
 

 

بدأت العلاقات بين حكومتي مصر وإسرائيل في العام 1978 بعد معاهدة كمب ديفيد التي أعقبها توقيع الاتفاقية في العام ال1979 و حيث تركز الاهتمام الإسرائيلي على إقرار ترتيبات أمنية تضمنت التزامات مصرية بلغت ذروتها في العامين الأخيرين شراكة مصرية رئيسية في محاصرة قطاع غزة بعد الحرب التي شنتها إسرائيل و انتهت للفشل .

قامت صلات اقتصادية وسياسية بين نظام مبارك وحكومات إسرائيل المتعاقبة و استمرت العلاقات الدبلوماسية بين الحكومتين فلمصر سفارة في تل أبيب وقنصلية في إيلات، ولإسرائيل سفارة في القاهرة وقنصلية في الإسكندرية، وفي عام 2005 وقعت مصر اتفاقية تصدير الغاز المصري لإسرائيل و بموجبها تزود مصر إسرائيل بحوالي 1.7 مليار متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعي لمدة 12عاما.

مع بدء الاحتجاجات والمظاهرات الشعبية في القاهرة و خصوصا بعد تنحي الرئيس المصري حسني مبارك سيطرت مخاوف كثيرة على القيادة الإسرائيلية و كانت إسرائيل تترقب الأوضاع في مصر باهتمام بالغ ولم تخفي تأييدها لحكم مبارك وقد بدا سقوطه صفعة قوية لإسرائيل أدخلتها في مخاوف وهواجس على مستقبل علاقاتها مع مصر بعد مبارك فأعادت القيادة العسكرية الإسرائيلية حساب التوازنات  طلبت اعتمادات إضافية و عاد الكلام في مراكز التخطيط عن الجبهة الجنوبية التي لفها النسيان منذ كمب ديفيد.

الأسبوع الماضي جاءت عملية إيلات لتعزز مخاوف إسرائيل ولتوتر العلاقات مع مصر خاصة بعد الرد الإسرائيلي على الهجمات حيث قامت طائرة إسرائيلية بتعقب متسللين داخل الشريط الحدودي على الجانب الآخر وطاردتهم حتى وصلوا إلى محيط رفح و أطلقت أعيرة نارية عليهم في وجود عدد من جنود الأمن المركزي المصري الذين طالتهم النيران، مما دفع  بآلاف المصريين إلى التظاهر أمام السفارة الإسرائيلية في القاهرة و قد أطلقوا على تظاهرتهم  اسم جمعة طرد السفير الإسرائيلي ، مطالبين الحكومة باتخاذ إجراءات حازمة ضد إسرائيل وفي مقدمتها طرد السفير الإسرائيلي من القاهرة وسحب السفير المصري من إسرائيل، وإلغاء معاهدة السلام المصرية – الإسرائيلية، وقطع جميع أشكال العلاقات مع إسرائيل.

قالت وسائل إعلام إسرائيلية أنه بناء على  تحقيقات الجيش الإسرائيلي تبين أن  ثلاثة من منفذي هجمات إيلات هم مصريون، وأشار موقع «يديعوت أحرونوت» الإخباري إلى أن أحد هؤلاء المصريين الثلاثة كان ينتمي إلى جماعة متطرفة وتمت محاكمته من قبل في مصر بينما قالت صحيفة  «هآرتس» إن بعض من قاموا بالهجوم كانوا يرتدون ملابس عسكرية مشابهة لتلك التي يرتديها الجيش المصري.

وفي تقرير لصحيفة هآرتس حول الأجواء في غزة بعد عملية إيلات ، قالت الصحيفة  إنه على الرغم من مرور أسبوع على هجمات إيلات، لم تقم بيوت عزاء في قطاع غزة للمسل�'حين الذين قُتلوا في الهجمات،  و اعتبرت الأمر تعزيزا للفرضية القائلة بأن منفذي العملية ليسوا فلسطينيين في إشارة ملتوية لاتهام مصريين بالمسؤولية عن العملية الموجعة في إيلات .

على الصعيد الرسمي  زاد في توتر العلاقات اعتبار  رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس  أن الحدود مع مصر لم تعد حدود سلام، ويجب تغيير التعامل معها.

في هذا المناخ تركزت الضغوط الأميركية على المجلس العسكري الأعلى في مصر لمنع تدهور العلاقات مع إسرائيل و قد تولى معاون وزيرة الخارجية جيفري فيلتمان تنسيق الاتصالات لضمان تقيد القاهرة بلائحة الطلبات الأمنية الإسرائيلية التي تلت عملية إيلات و تركزت على الوضع الأمني في سيناء حيث تشن قوات الأمن المصرية حملة مستمرة منذ أيام و يبدو أن فيلتمان توصل إلى اتفاق مبدئي على زيادة عديد الجيش والشرطة المصريين في سيناء لحماية امن إسرائيل من المتسللين وهو ما أوحت به تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك .

المجلس العسكري الانتقالي في مصر يواجه التهديدات الأميركية باعتبار المساعدات التي تقدمها حكومة الولايات المتحدة  لمصر مشروطة مباشرة بحسن سير العلاقة مع إسرائيل، بينما يواجه ضغوطا إسرائيلية من أجل تشديد الإجراءات الأمنية في سيناء وإغلاق معبر رفح .

بالمقابل يخشى المجلس العسكري كالعادة من تفجر نقمة الشارع المصري  الذي تحرك على الفور و ينذر بالمزيد ، فالشارع الذي أسقط حكم مبارك  يطالب بطرد السفير الإسرائيلي من مصر و بإلغاء اتفاقية السلام مع إسرائيل و يخشى الإسرائيليون و الأميركيون معا خطر نجاح الشارع المصري في فرض إرادته و إطلاق موجة جديدة في الشارع العربي  ، تؤسس لانتفاضات في دول عربية أخرى ضد التطبيع الإسرائيلي العلني والمستتر .

 

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية