تاريخ أخر تحديث : 2017-06-25 15:52:01
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
صحافة اليوم
من الصحافة اللبنانية
 
 

 

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف اللبنانية

 

 

السفير : القرار 1747 يشمل كل شيء إلا الهبات السلاح الإيراني.. حبر على ورق!

كتبت "السفير": لبنان بلا رئيس للجمهورية لليوم الخمسين بعد المئة على التوالي.

لأن التمديد صار حتميا، تلتئم الهيئة العامة لمجلس النواب اليوم، لتعيد تجديد صورة اللجان النيابية وهيئة مكتب المجلس، على أن تعقد جلسة التمديد خلال مهلة أسبوعين حداً أقصى.

الحكومة ستحضر جلسة المجلس، واذا صدقت المواعيد، فإن وزير الدفاع سمير مقبل، سيكون محاطاً، اليوم، بهالة "الإنجاز" الذي حققه في رحلته السياحية إلى طهران.

ويسجل للديبلوماسية الاميركية ولأجهزة الأمم المتحدة أنها نجحت في ابتزاز لبنان، من خلال إلزامه سياسيا بقرار دولي لا تنطبق مفاعيله على طبيعة الهبة العسكرية الايرانية غير المشروطة والمجانية بالكامل للبنان.

لذلك، أمكن القول إن زيارة مقبل الى طهران حددت نتائجها سلفا وفق المندرجات التالية: وفد عسكري لبناني يستبق سفر وزير الدفاع لإنجاز "المهمة" (...)، وزير الدفاع يسافر في اليوم التالي. تستقبله ايران رئيسا وحكومة وجيشا، ويجدد الإيرانيون عرضهم أمامه. لبنان لا يقدم أي التزام بل يشكر ويرحب ويوضح الواضح: لا التزام بقبول بالهبة قبل العودة الى مجلس الوزراء لاتخاذ قرار كتب برفضها قبل سفر الوزير، بعدم توافر الإجماع عليها!

ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟

بعد موقعة العديسة في آب 2010، أعلن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الاميركي، هوارد برمان، تجميد 100 مليون دولار من المساعدات العسكرية التي سبق إقرارها إلى الجيش اللبناني، متذرعا بمخاوف من أن الأسلحة المقدمة اليه قد تهدد إسرائيل. ردت ايران بالإعراب عن استعدادها لدعم الجيش، ونقل السفير الايراني في لبنان آنذاك غضنفر ركن ابادي رسالة بهذا المعنى الى قائد الجيش العماد جان قهوجي.

وأعلن وزير الدفاع الايراني احمد وحيدي في أثناء زيارة الرئيس سعد الحريري الى طهران في تشرين الثاني 2010 ان بلاده مستعدة لمساعدة الجيش اللبناني، وأقدم في خطوة رمزية على تقديم رشاش إيراني من نوع "توندار" للحريري!

تكرر العرض الايراني خلال زيارة وزير الدفاع السابق فايز غصن الى طهران في زمن الحكومة الميقاتية ومع زيارة الأمين العام لمجلس الامن القومي الايراني علي شمخاني الى بيروت في الثلاثين من ايلول الماضي.

وربطا بهذا العرض، عقدت لقاءات عسكرية ايرانية لبنانية أمكن خلالها وضع جدول بالاحتياجات على شكل هبة للجيش، على أن تسلم للبنان خلال فترة قصيرة جدا (أقل من شهر)، وتتضمن: رشاشات "دوشكا" مع ذخائرها، مدافع هاون 60 و120 ملم مع ذخائرها، ذخائر من عيار 155 ملم، قاذف "تاو" المضاد للدروع، صاروخ "تاو"، مناظير ليلية، ذخائر دبابات "تي 55" و"تي 62".

كان لافتا للانتباه مسارعة رئيس الحكومة تمام سلام إعلان ترحيبه بالهبة فور استقباله شمخاني، وتم الاتفاق على موعد زيارة مقبل لتسلم الهبة.

لم تمض ساعات قليلة حتى شن الأميركيون هجوما مضادا على الهبة الايرانية، وقد وردت رسائل تهديد أميركية واضحة بهذا المعنى الى مراجع لبنانية، حتى أن مكتب الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك حرّض بعثات غربية ضد لبنان، في موازاة زيارة موفده ديريك بلامبلي الى وزارة الدفاع وإبلاغه مقبل وقهوجي، على غير عادته ولباقته الديبلوماسية، "أن أي تعاون عسكري بين لبنان وايران "يشكل خرقا للحظر المفروض على توريد أو بيع أو نقل أي أسلحة أو عتاد ذي صلة.." وذلك بموجب الفقرة الخامسة من القرار 1747 الصادر تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة".

أوضح الايرانيون للحكومة اللبنانية أن القرار الدولي المذكور يسري على بيع أو توريد أو نقل السلاح، لكن ليس على الهبة المجانية بالكامل وغير المشروطة، وأنهم سبق لهم أن زودوا الحكومة العراقية وحكومات أخرى بهبات ولم تقم قيامة "الأمم" كما هي الحال مع لبنان.

برغم توضيحات الايرانيين، وفي مواجهة "الفيتو" الدولي على الهبة الايرانية، كان لافتا للانتباه قرار وزير الدفاع بتلبية الدعوة وإرسال الوفد العسكري من جهة ومجاراة الايرانيين لـ"الفولكلور اللبناني" من جهة ثانية، فيما الزائر ومستقبلوه على يقين تام بأن الهبة التي عرض الايرانيون تحميلها في البواخر سريعا، ستبقى هبة نظرية وسيُرمى ملفها في الأدراج الوزارية كما حصل سابقا مع مبادرات متعلقة بالسدود والكهرباء وظلت كلها حبرا على ورق.

 

الديار : اجراءات عسكرية وجهوزية بعد رصد استعدادات "لفك الطوق" في الجرود جعجع الى الرياض ومسيحيو 8 و14 آذار سيحضرون "التمديد" بلا تصويت ولا طعن

كتبت "الديار": المشهد الداخلي هو نفسه، لم يتغير ولن يتغير في المدى المنظور، "هبة باردة وهبة ساخنة" فالسجالات لن تتوقف على وقع الخلاف السعودي ـ الايراني المتصاعد، والاشتباكات على الحدود لن تهدأ مع استمرار التوتر على صعيد المنطقة من العراق الى سوريا الى اليمن وليبيا. وبالتالي فان القوى الداخلية تعمل تحت سقف السجالات والتوترات دون ان تصل الامور الى نقطة اللاعودة نتيجة قرار دولي بحماية الساحة الداخلية ومنع انفجارها، ولكن ذلك مرهون على مدى تجاوب القوى المحلية، التي ما زالت تعمل تحت عنوان عدم الانفجار الشامل وقطع "شعرة معاوية" وهذا ما سيؤدي الى استمرار عمل الحكومة على "صفيح ساخن" وبدون اي انتاجية حتى اشعار آخر.

وفي ظل هذه الاجواء تبقى الاهتمامات الامنية في الصدارة ومن بوابة "عرسال" وعكار وشبعا وطرابلس وصيدا والمخيمات.

وتقول مصادر مراقبة للوضع في عرسال، ان المسلحين يعمدون الى تفجير الاوضاع العسكرية ليلا ولان وضعهم صعب جداً نتيجة الاوضاع الطبيعية السيئة في مرتفعات يبلغ علوها 2400م، وقد عمد الجيش اللبناني الى زيادة عمليات التشدد على المعابر بين الجرود وعرسال، ولاحق مهربي "المازوت" ومنع هذه الظاهرة نهائياً مما زاد في توتر المسلحين، كما عزز الجيش مواقعه الامامية بالعتاد والعديد ورفع من جهوزيته القتالية في تلة الحصن وبريتال والطيبة وحورتعلا والفاكهة تحسباً لعملية عسكرية من المسلحين بالتزامن مع احياء مراسم عاشوراء واستغلال هذه المناسبة كما حصل عشية عيد الاضحى المبارك والهجوم على مواقع حزب الله والجيش في جرود بريتال.

وتضيف المعلومات، ان حزب الله عزز خطوطه الامامية ايضاً وزاد من درجة استنفاره وجهوزيته لمنع استغلال اي ثغرة يمكن ان ينفذ منها المسلحون خلال الاسبوع القادم مع احياء مراسم عاشوراء التي تبدأ السبت.

علماً أن الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي اتخذوا اجراءات استثنائية في الضاحية والنبطية والبقاع وحارة صيدا لتأمين امن التجمعات المشاركة في احياء المراسم، كما ان القوى الامنية متخوفة من امكانية لجوء المسلحين الى عملية عسكرية تؤمن لهم معبراً امنياً يقيهم فصل الشتاء.

وتضيف المصادر ان الجيش اللبناني وبعد عودة قائده العماد جان قهوجي من واشنطن، ترأس سلسلة اجتماعات للقيادة ووضعت خطة لحماية تحركات العسكريين في كل المناطق وخصوصاً في عكار والشمال، علما أن الأجهزة الأمنية توصلت الى خيوط مهمة تتعلق بالعمليات الذي يتعرض لها عناصر الجيش على الطرقات وتحديداً في عكار من قبل خلايا ارهابية نائمة تتحرك عبر مجموعات صغيرة لا يتعدى عدد عناصرها الشخص او الشخصين. لكن هذه المجموعات مهمتها التنفيذ فقط، اما عمليات الرصد والمتابعة فتتولاها خلايا اخرى وهذا ما يشير الى ان هذه العمليات منظمة بشكل دقيق ولا يمكن تنفيذها الا من عناصر مدربة وتملك تقنيات عالية في هذا النوع من العمليات.

واشارت المصادر الى ان معظم المنفذين من النازحين السوريين لكن التخطيط والتنظيم يخضعان لتنسيق بين مجموعات ارهابية لبنانية وسورية نسقت خطواتها في الفترة الاخيرة ووحّدت جهودها وقرارها وقيادتها.

اما على صعيد العسكريين المخطوفين، فتشير المعلومات الى تطور استدعى سفر مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم الى قطر وهذا ما اشارت اليه "الديار" في عددها الاحد الماضي، لكن الاتصالات تتم بطريقة سرية للغاية، وان المفاوضات تتم حالياً مع الجانب القطري في ظل استمرار رفض تركيا الدخول في المفاوضات والاصرار على زيارة يقوم بها رئيس الحكومة تمام سلام الى تركيا، لكن هذه الزيارة من الصعوبة حصولها حالياً في ظل الخلاف التركي ـ السعودي. وهذا ما يعرقل المفاوضات حالياً، لكن الاتصالات مستمرة، ومعظم التسريبات في هذه القضية غير دقيقة.

علماً أن اهالي المخطوفين العسكريين هددوا بتحويل يوم غد الاربعاء الى "يوم غضب" اذا لم يتلقوا وعوداً جدية لجهة اطلاق اولادهم.

وتضيف المعلومات "ان الخبر" الذي نشرته "الديار" عن تلقي قيادات سياسية عليا رسائل الكترونية من قادة المسلحين تحذرهم من اعلان اي مواقف ضد "النصرة" للمقايضة على حياة العسكريين موضع متابعة، وان الرسائل التي وصلت يتم البحث في مضمونها في اطار ضيق جداً.

تابعت الصحيفة، اما على صعيد الوضع السياسي، حيث يعقد المجلس النيابي جلسة اليوم لانتخاب امين سر المجلس و3 اعضاء لهيئة مكتب المجلس، واعضاء اللجان، علم ان الجلسة ستحضرها سائر الكتل النيابية، وان لا تغيرات تذكر في اعضاء اللجان باستثناء استبدال بعض الاسماء فقط، وستشهد الجلسة سلسلة لقاءات وتحديداً بين الرئيسين نبيه بري وفؤاد السنيورة، لوضع اللمسات الاخيرة على جلسة التمديد للمجلس النيابي في اواخر الشهر الحالي، خصوصاً ان موقف الكتل النيابية من التمديد ما زال غير محسوم ويلزمه اتصالات من قبل الرئيسين الحريري والسنيورة، مع الرئيس امين الجميل ورئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع وعلم ان نواب القوات لن يقاطعوا جلسة التمديد ولكنهم لن يصوتوا للتمديد ولن يطعنوا به، اما تكتل التغيير والاصلاح فانه لن يقاطع جلسة التمديد لمجلس النواب لكنه لن يصوت على القانون ولن يطعن به امام المجلس الدستوري، وهو يشبه موقف القوات اللبنانية.

وترى مصادر نيابية عليمة ان تحديد موعد جلسة مجلس النواب التي سيطرح خلالها موضوع التمديد تنتظر ان يبت ببعض الامور المتصلة بانعقاد الجلسة المذكورة وبمدة التمديد، واوضحت ان حسم هذه الامور ينتظر انعقاد اللقاء المرجح بين الرئيس نبيه بري ورئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة، ولم تستبعد المصادر ان يحسم موعد اللقاء المذكور على هامش الجلسة العامة اليوم.

البناء : روسيا ترفض الصفقات مع واشنطن ولسلة متكاملة عشية قمة العشرين إيران تفتح مستودعاتها للجيش اللبناني... والحوثيون و"القاعدة" وجهاً لوجه قنابل المشنوق تثير الغبار السياسي... والسعودية تستدعي جعجع لسحبه

كتبت "البناء": "روسيا لن تقبل بالصفقات الثنائية مع أميركا مهما كانت الإغراءات، ولن ترتضي تجزئة الملفات، ولا تجارة المفرّق، روسيا دولة عظمى ويجب أن يفهم الأميركيون أنها لن ترتضي إلا التعامل معها على هذا الأساس، فلا حلول وهمية مخادعة في أوكرانيا مقابل الحصول على لوائح اسمية لمجموعات إرهابية تلاحقها موسكو من ضمن تنظيم داعش، ولا شراكة تنفيذية في الحرب على الإرهاب غبّ الطلب، بل عودة إلى مجلس الأمن لرسم سياسة واستصدار قرارات وتحديد للأدوار".

هذا هو ملخص التعميم الذي وزعته الخارجية الروسية على سفرائها كما اختصره مصدر مطلع في موسكو لـ"البناء"، مضيفاً أنه يعتقد أن التعليمات هي رؤوس أقلام وضعها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تبلغتها واشنطن، عشية قمة العشرين التي سيحضرها الرئيسان الروسي والأميركي وعدد من زعماء العالم خلال الشهر المقبل.

هذا في روسيا، أما في اليمن الذي صار محور المتابعة الموازي للحرب على "داعش"، والحلف الذي تقوده واشنطن، فقد تبلور الصراع بين الحوثيين من جهة و"القاعدة" من جهة أخرى وانقسم اليمنيون حولهما، جبهة مساندة لـ"القاعدة" يقودها حلفاء السعودية، وجبهة أخرى يقودها الحوثيون ويتشارك فيها كلّ أطراف العمل الوطني اليمني، بتياراته المتعددة من قوميين ويساريين وإسلاميين وممثلي العشائر، وبعض الجيش وأجهزة الأمن اليمنية.

بين روسيا واليمن، مصادر القلق الأميركي السعودي، تركيا تعيش ذعر التوازن العسكري الذي أنتجه الأكراد في عين العرب على حدودها وبالخصام معها، فيما تتقدم إيران بنعومة وسلاسة نحو لبنان، بعدما استعدّت كفاية لاستقبال رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، وأنجزت المشاريع لعشرات الاتفاقات لتطوير العلاقات بين البلدين.

"ها هي مستودعاتنا مفتوحة أمامكم، فاختاروا ما تريدون وما لا يحرجكم، نعرف احتياجاتكم لكننا لا نريد إحراجكم، لدينا من البدلة العسكرية وذخيرة البنادق الفردية إلى الصواريخ المضادة للطائرات والردارات الحديثة والأقمار الاصطناعية، لكم هبة سقفها المالي يتحرك حسب مواضيع طلباتكم، بلا شروط وبلا مقابل".

بهذه الكلمات خاطب وزير الدفاع الإيراني نظيره اللبناني، الذي قدّر الموقف الإيراني، وأعلن أنّ لبنان يتلقّى هبة إيرانية مجانية بالكامل وغير مشروطة.

الإحراج الإيراني يقفل الباب أمام التلكؤ الذي تقف وراءه نصائح أميركية وتحريض سعودي، يشبهان نوع النصائح والتحريض بالانفتاح على "جبهة النصرة"، باعتبارها فريقاً معتدلاً ذا صفة شعبية.

على رغم ذلك بقيت الأجواء اللبنانية تحت تأثير القنابل الصوتية التي فجرها وزير الداخلية نهاد المشنوق، والتي كانت محور مساع لتطويق غبارها بعدما أدّت إلى خنق مساعي التوفيق التي يحتاجها التفاهم على استحقاقات ملحة، لا تمرّ من دون التوافقات ولا تسهّل مرورها مناخات التصعيد المفاجئ، من بحث التمديد للمجلس النيابي بطلب من الرئيس سعد الحريري، إلى حسم مستقبل سلسلة الرتب والرواتب بعد تبلور السلسلة العسكرية، خصوصاً أنّ كلام المشنوق طاول برذاذه الجيش، الذي يُفترض أنه موضع إجماع، وأنّ الاستهداف الذي يتربّص به خصوصاً في الشمال يستدعي، حتى في حال وجود ملاحظات، معالجتها بالطرق المؤسساتية، خصوصاً من وزير يترأس حقيبة أمنية هامة، وعضو دائم في الفريق الأمني المصغّر، وقادر على التعاون مع وزير الدفاع وقائد الجيش للمصارحة بكلّ ما يريد، وبصورة أخصّ عندما يكون المطلوب حماية ظهر الجيش من الطعن في الخلف، بعدم تركه عرضة للتناول والتطاول، وهذه معادلات لا تغيب عن وزير الداخلية، يعرف الوزير أنه لا يستطيع التصرف كقائد ميليشيا ولا كمحلل سياسي، فهو مسؤول ومسؤول هام وفاعل وبيده أوراق حلّ وربط، تجعل المواطن يتساءل إذا

كان وزير الداخلية الذي يرأس أهمّ أجهزة أمنية في البلد، يخبرنا أنه غير قادر على ضبط المآخذ على أداء بعض مؤسسات الدولة من ضمن العمل المؤسساتي، وليس له إلا المنابر فماذا يملك المواطن، وإذا كان ممثل تيار أساسي مشارك في الحكومة لا يملك التحاور مع شركائه في الحكم، إلا إذا فتح باب الشراكة في هذا الحوار عملياً لكل عابر سبيل حتى لأعداء شركائه في الحكومة، بجعلهم عرضة للتهجم والاستفزاز ويصير الحوار المفترض نيلاً من المهابة والقيمة المعنوية، فما هي إذن قيم العمل السياسي التي يجب على المواطن الاطمئنان، بأنّ قادته رجال دولة يؤتمن جانب إدارتهم لحياته وهمومه واهتماماته، على أساسها واحترام التقيّد بها؟

داخلياً، نشطت الاتصالات السياسية في الساعات الماضية لاحتواء تداعيات مواقف وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق الأخيرة، على الوضع الحكومي قبل جلسة مجلس الوزراء المقررة غداً الخميس، خصوصاً أن رئيس الحكومة تمام سلام أبدى، بحسب أوساطه، انزعاجه من الأجواء السلبية التي خلّفها كلام المشنوق على هذا الصعيد.

وتوقعت مصادر سياسية أن يصدر عن الأخير خلال الساعات القليلة المقبلة، توضيح علني لمواقفه التي طاولت "حزب الله" والجيش ولا سيما مديرية المخابرات.

ولاحظت مصادر أمنية مطلعة أن استمرار التصويب على المؤسسة العسكرية ودورها في حفظ الاستقرار من شأنه أن يشجع المجموعات الإرهابية على مزيد من محاولة استهداف الجيش ومعه الاستقرار الداخلي. ورأت أن لا مصلحة لأي طرف معني باستقرار البلاد باستمرار هذه الحملة. ولذلك أبدت المصادر خشيتها من أن تدفع هذه الحملة إلى مزيد من محاولات استهداف الجيش، خصوصاً في مناطق الشمال، مشيرة إلى أن التحقيقات مع بعض الموقوفين أظهرت وجود أطراف معينة وأسماء قريبة من تنظيمات معروفة في طرابلس تغطي المسلحين الذين يستهدفون الجيش ومن هؤلاء أحد مسؤولي "المستقبل" في طرابلس بالإضافة إلى النائب خالد الضاهر.

وفي السياق، اعتبر "حزب الله" أن الخطاب المزدوج والأجندات غير المعلنة يشكل الخاصرة الرخوة للوضع اللبناني. ورأى عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض أن "البعض يطلق خطاباً يؤازر التكفيريين في كل نواحيه، لكن تنقصه عبارة واحدة هي أن يعلن أنه معهم". واعتبر أن "إضعاف الجيش معنوياً أو سياسياً وهو في أرض المعركة جرم يرقى إلى مستوى الخيانة".

 

الأخبار : أمر ملكيّ لجعجع والجميّل: إلى التمديد!

كتبت "الأخبار": بعد صدور قرار ملكي سعودي بضرورة التمديد للمجلس النيابي، استدعت الرياض أمس رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع والنائب سامي الجميّل لضمان تصويت حلفاء المستقبل المسيحيين إلى جانب إطالة عمر المجلس النيابي الحالي. مصادر 14 آذار متفائلة باستجابة حلفاء الحريري

صدر أمر ملكي سعودي بالتمديد للمجلس النيابي اللبناني. إذ علمت "الأخبار" أن اجتماعاً عُقد أول من أمس لـ"اللجنة الملكية العليا" التي تضمّ ممثلاً عن الديوان الملكي ووزارتي الداخلية والخارجية والحرس الوطني والاستخبارات السعودية والسفير السعودي في لبنان علي عواض العسيري، الذي غادر لبنان قبل يومين. وكان الملف اللبناني مدار البحث في الاجتماع الذي خلص الاجتماع إلى ضرورة التمديد للمجلس النيابي، على أن "لا يمدّد الرئيس سعد الحريري وحده من دون حلفائه المسيحيين".وللغاية، استُدعي رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، والنائب سامي الجميّل إلى السعودية بهدف إقناع كتلتي القوات وحزب الكتائب بالتصويت للتمديد، إلى جانب كتلة المستقبل، "لتأمين غطاء مسيحي شامل للتمديد".

حزب "القوات" أصدر بياناً أكد فيه أن "جعجع يزور السعودية للقاء مسؤولين رسميين"، فيما ساد التضارب في أوساط حزب الكتائب، إذ نفت مصادر منه أن يكون الجميّل قد توجّه إلى السعودية، فيما أكدت مصادر أخرى الأمر، والتزمت مصادر ثالثة عدمَ النفي ولا التأكيد.

 

وطلبت مصادر سياسية بارزة من فريق 14 آذار انتظار نتائج الاجتماعات التي سيعقدها جعجع والجميّل في السعودية، ملمّحة إلى إمكان حصول موافقة أحدهما أو الاثنين معاً على التمديد. وتحدّثت مصادر من 8 آذار عن أن موافقة تيار المردة والطاشناق ونواب 14 آذار غير الحزبيين على التمديد لا تعني توفير "الغطاء المسيحي" الكافي لقرار كهذا. ورداً على سؤال عمّا إذا كان انتقال جعجع والجميّل إلى السعودية مرتبطاً حصراً بملف التمديد، وعمّا إذا كان سيتجاوزه إلى "وضع خطة لتسعير الحرب على حزب الله بعد التصعيد السياسي الأخير، نفت مصادر بارزة في 14 آذار ذلك، قائلة: لا شيء سيُبحث جدياً سوى التمديد للمجلس النيابي.

وفيما لم تكتمل بعد الترتيبات السياسية لجلسة التمديد، وفي الوقت الذي توقّع فيه أكثر من مصدر نيابي أن تحدد هيئة مكتب مجلس النواب في اجتماعها اليوم موعداً للجلسة، أشارت مصادر الرئيس نبيه بري لـ"الأخبار" إلى أنه "لمّح في حديثه إلى النواب أنه عازم على الدعوة إلى عقد جلسة التمديد قبل نهاية الشهر الحالي، وقد يكون موعدها في تاريخ 30 تشرين الأول".

بدورها، قالت مصادر نيابية في التيار الوطني الحرّ لـ"الأخبار" إن "كتلة التغيير والإصلاح لن تقاطع الجلسة، لكنها لن تصوت مع التمديد ولن تطعن فيه أمام المجلس الدستوري"، لكنها أضافت أنّ "من غير المعقول أن لا يتمّ انتخاب رئيس في جلسة 29 الشهر، ثمّ يتمّ التمديد بعدها بأيام". وأشارت مصادر نيابية في فريق 8 آذار إلى أن "الأمور لم تنضج بعد للتمديد، في ظلّ عدم رغبة الكتل المسيحية من التيار الوطني الحرّ إلى كتلتي القوات والكتائب في دعم التمديد والتصويت له".

 

النهار : الحكومة تُنجز آلية تنفيذية لوقف النزوح المجلس اليوم : تجديد اللجان يمهِّد للتمديد

كتبت "النهار": على رغم الطابع الروتيني للجلسة التي يعقدها مجلس النواب اليوم لاعادة انتخاب هيئة مكتبه ولجانه النيابية، تبدو هذه الجلسة بمثابة الانطلاقة الضمنية نحو خطوة التمديد للمجلس، اذ ستشكل مناسبة لاطلاق المشاورات والتحضيرات العملية لاستكمال آليتها والاتفاق على موعد جلسة تشريعية يطرح فيها التمديد ويرجح ان تعقد في 27 تشرين الأول الجاري. وينتظر ان يكون الحضور النيابي لجلسة اليوم كثيفاً، ذلك ان معظم الكتل أكدت مشاركتها فيها وقت لا يستبعد ان يعقد على هامشها لقاء لرئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس فؤاد السنيورة، إلى لقاءات أخرى يكون التمديد للمجلس محورها.

وأكد النائب أحمد فتفت مساء أمس أن مشاورات سياسية ستجرى في الساعات الـ24 المقبلة على هامش جلسة التجديد للجان ولمكتب المجلس أو بعدها في شأن الاقتراحين المطروحين على المجلس للتمديد أو لتعديل المهل في قانون الانتخاب، بينما أبلغت مصادر نيابية "النهار" ان المناخ الغالب على الاجواء النيابية والسياسية بات ينحو في اتجاه مساومات وتفاهمات ضمنية لجعل التمديد محطة تبريد سياسية تمليها الظروف الامنية القسرية والخطيرة التي تجتازها البلاد، خصوصا ان الخضة التي نشأت عن السجال الأخير بين وزير الداخلية نهاد المشنوق و"حزب الله" أفضت الى اقتناع لدى الجميع بوجوب حصول هذا التبريد تجنباً لمزيد من الاستقطابات والخلافات التي تهدد الحكومة والمجلس وسط انسداد الافق السياسي الناجم عن الفراغ الرئاسي.

وليس بعيداً من الاجواء المتصلة بأزمة الفراغ الرئاسي والتمديد للمجلس، استرعى سفر رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع مساء امس الى المملكة العربية السعودية انتباه المراقبين، اذ قال المكتب الاعلامي لجعجع إنه يقوم "بزيارة رسمية يقابل خلالها كبار المسؤولين السعوديين". وعلمت "النهار" أن جعجع سيلتقي وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل ومسؤولين آخرين كباراً في المملكة، وستكون له محادثات معمقة مع الرئيس سعد الحريري في موضوع الفراغ الرئاسي وتداعياته السلبية على لبنان وأهمية التعجيل في إنهاء هذا الوضع الإستثنائي وحشد دعم عربي ودولي لتحقيق هذه الغاية، خصوصاً أن الحكومة لم تعد كافية لحماية الاستقرار ولم تعد ثمة ضرورة لتقديم أدلة على ذلك.

 

المستقبل : أبو فاعور يدعو عبر "المستقبل" إلى "عدم الهلع".. وإجراءات المطار تتصدّى لمخاطر "فترة الحضانة" لبنان "ينأى بنفسه" عن إيبولا

كتبت "المستقبل": بينما يحاول لبنان الرسمي بناء تحصينات وطنية منيعة تسد المنافذ السياسية والأمنية في وجه الإرهاب العابر للحدود، ويسعى جاهداً لتطبيق مبدأ "النأي بالنفس" عن الأزمات الدموية الجارفة في سوريا والمنطقة، لكن عبثاً يحاول "البنّاؤون" و"الناؤون" أمام إمعان "حزب الله" في جرف التربة اللبنانية نحو الوحول السورية.. يجد اللبنانيون أنفسهم اليوم أمام تحدّ جديد "يحبس الأنفاس" في مواجهة المخاطر الفتّاكة المتجسّدة بوباء "إيبولا" العابر للحدود الأفريقية في أكثر من اتجاه غربي وعربي، ما استدعى استنفاراً رسمياً لسدّ منافذ البلد الجوية والبحرية، علّه ينجح "صحياً" حيث فشل "سورياً" في النأي بنفسه وبمواطنيه عن تداعيات هذا الوباء وخطر تسلّله إلى الساحة الداخلية.

 

اللواء : قرار خارطة وقف النزوح .. وبروفة التمديد اليوم جعجع في السعودية في باكورة مشاورات مع قيادات لبنانية لإنهاء الشغور الرئاسي

كتبت "اللواء": تعتبر مصادر نيابية مقربة من الجلسة التي ستعقد اليوم أنها تشكل ممراً هادئاً وآمناً للتمديد للمجلس النيابي، الذي دخل الايام العشرة الاواخر من هذا الشهر، على ان تشهد الجلسة، بعد تمرير هيئة المكتب والتجديد للجان والمقررين، مع تعديلات طفيفة، لقاءات واجتماعات، لعلها اهمها واكثرها انتظاراً الاجتماع بين الرئيس نبيه بري ورئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة، والهدف التفاهم على كل حيثيات ملف التمديد مدة وموعد جلسة وما سيسبق وما سيلي ذلك، على اعتبار ان لا خيارات متاحة لتدارك خطر الفراغ سوى التمديد للمجلس الحالي، وفقاً للاقتراح الذي قدمه النائب نقولا فتوش، اسباباً موجبة ومدة، ريثما تتجلى صورة الحروب القائمة في المنطقة وانعكاساتها الجد سلبية على لبنان.

 

الجمهورية : التمديد دخل مرحلة الإقرار.. ولقاءات لـ14 آذار في السعودية

كتبت "الجمهورية ": فيما انضمّ خطر وباء "إيبولا" إلى خطر "داعش" على لبنان الذي سارع إلى اتّخاذ إجراءات وتدابير احترازية، لا يزال خطر الشغور الرئاسي جاثماً على كرسي قصر بعبدا الفارغ منذ أكثر من خمسة أشهر، أمّا خطر التمديد النيابي فيتحوّل يوماً بعد يوم واقعاً، مع انصراف المعنيين إلى تعبيد الطريق أمامه، فيما هم واجَهوا خطر النزوح السوري إلى لبنان بالإعلان عن عدم استقبال أيّ نازح بعد اليوم، لعدم القدرة على استيعاب مزيد من النازحين. إلّا أنّ هذه الأخطار، على أهمّيتها، لم تنجح في تراجع الاهتمام بخطر الاعتداءات الإرهابية الممنهَجة على الجيش والمتنقلة في أكثر من منطقة، قيد أنملة، ولا في تهدئة مخاوف أهالي العسكريين المخطوفين لدى الإرهابيين في جرود عرسال على حياة أبنائهم، فهُم هدّدوا أمس بـ"يوم غضَب" خلال 48 ساعة. ولكنْ علمَت "الجمهورية" أنّ المدير العام للأمن العام اللواء عبّاس ابراهيم الموجود في قطر يُجري محادثات مع كبار المسؤولين القطريين متابعةً لملفّ العكسريين، على أن يعود في الساعات المقبلة برفقة الوسيط القطري الذي يُنتظر أن يتوجه مباشرةً إلى جرود عرسال للاجتماع مع قادة جبهة "النصرة"، ما يؤشّر إلى أنّ هذه الخطوات الإيجابية ستدفع أهالي العسكريين للعودة عن تصعيدهم غداً.

 

 

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية