تاريخ أخر تحديث : 2017-08-16 15:09:20
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
اتجاهات
نشرة اتجاهات الاسبوعية 18-10-2014
 
 

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

 

التحليل الاخباري

معارضة سورية ضد الإرهاب ؟...                                             غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

من هي «جبهة النصرة» التي يمتدحها يعالون وجنبلاط؟...... التفاصيل

      

                      الملف العربي

احتل الارهاب الذي يضرب سوريا والعراق عناوين الصحف العربية هذا الأسبوع، لافتة الى الانجازات التي أحرزها الجيش العربي السوري في تصديه للمجموعات الإرهابية المسلحة في عدد من المناطق موقعا خسائر جسيمة بهذه المجموعات، مشيرة الى مقاومة أكراد مدينة عين عرب السورية لتنظيم "داعش" الذي حشد مقاتليه للسيطرة على المدينة، التي تمكن الاكراد من استعادة السيطرة الشبه كاملة عليها. ولفتت الصحف الى الغارات التي يشنها طيران التحالف الدولي على التنظيم. وأشارت الصحف الى الغارات التي شنّتها مقاتلات تركية على مواقع لـ «حزب العمال الكردستاني» في جنوب شرقي تركيا، للمرة الأولى منذ بدء العملية السلمية قبل سنتين.

وأشارت الصحف الى رفض سوريا القاطع لإقامة "منطقة عازلة" على الاراضي السورية مؤكدة انها ستتخذ بالتشاور مع أصدقائها كل الإجراءات الضرورية لحماية سيادتها الوطنية ووحدة وسلامة أراضيها. . وأكدت أن المحاولات التركية لإقامة «منطقة عازلة» على الأراضي السورية تشكل انتهاكاً سافراً لمبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة ولقواعد القانون الدولي.

وتناولت الصحف التصريحات والتقارير التي تناولت تقدم "داعش" في العراق واحتمال لجوء التحالف الدولي الى الاستعانة بقوات برية لمحاربة "داعش". فيما اكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي رفض حكومة بلاده قدوم اية قوات برية الى البلاد.

وتابعت الصحف تقدم الحوثيين في اليمن وسيطرتهم على عدد من المناطق بشكل سلمي، لافتة الى تصدي الحوثيين للاعتداءات الارهابية التي يشنها تنظيم القاعدة.

وأشارت الصحف الى المعارك التي تشهدها مدينة بنغازي في ليبيا بين الجيش الليبي والقوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر من جهة وميليشيات إسلامية من جهة أخرى ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

أكدت سوريا رفضها القاطع لإقامة «مناطق عازلة» تحت أي ذريعة، وقالت وزارة الخارجية والمغتربين السورية: إن الحكومة التركية دأبت منذ بدء الأزمة في سورية على القيام بشكل منهجي بكل ما من شأنه ضرب الاستقرار في سورية وتهديد سيادتها ووحدة وسلامة أراضيها.

وذكرت الوزارة في بيان لها: أن هذه الحكومة قامت بتوفير كل أشكال الدعم السياسي والعسكري واللوجستي للتنظيمات الإرهابية وإيوائها وتدريبها وتمويلها وتسليحها وتسهيل مرور الإرهابيين الذين ينتمون إلى أكثر من 83 دولة إلى سورية ما جعل تركيا قاعدة أساسية للإرهاب الذي يضرب سورية والعراق ويهدد بقية دول المنطقة، وما المؤامرة التي تكشفت في عين العرب إلا دليل فاضح على العلاقة الوثيقة القائمة بين أنقرة وتنظيم «داعش» الإرهابي.

وقالت الوزارة : إنه انطلاقاً من ذلك فإن الجمهورية العربية السورية ترفض رفضاً قاطعاً إقامة «مناطق عازلة» على أي جزء من الأراضي السورية تحت أي ذريعة كانت، كما ترفض أي تدخل عدواني لقوات أجنبية فوق أراضيها وستتخذ بالتشاور مع أصدقائها كل الإجراءات الضرورية لحماية سيادتها الوطنية ووحدة وسلامة أراضيها.

ووجهت الوزارة رسالتين متطابقتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول السياسات العدوانية للحكومة التركية ضد الجمهورية العربية السورية. وأكدت الوزارة أن المحاولات التركية لإقامة «منطقة عازلة» على الأراضي السورية أو ما سمته لاحقاً «منطقة آمنة» تشكل انتهاكاً سافراً لمبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة ولقواعد القانون الدولي التي توجب احترام السيادة الوطنية للدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية كما تشكل انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب وضرورة تجفيف منابعه ولاسيما القرارات 1373-2170-2178 ما يتطلب من المجتمع الدولي ولاسيما مجلس الأمن التحرك السريع لوضع حد لانتهاكات الحكومة التركية التي تشكل تهديداً للأمن والسلم الإقليمي والدولي.

 

ميدانيا، واصل الجيش العربي السوري تقدمه في عدد من المناطق التي تسيطر عليها المجموعات الإرهابية المسلحة، بالتزامن مع مواصلة أهالي مدينة عين العرب شمال شرق حلب ووحدات حماية الشعب الكردية تصديهم ومقاومتهم لمحاولات إرهابيي تنظيم «داعش» اقتحام المدينة وذلك وسط تحذيرات من تعرض سكانها لمذبحة وكارثة إنسانية مروعة فى حال تمكن هؤلاء الإرهابيون من تنفيذ مخططهم.

كما نجح أهالي مدينة عين العرب في استرجاع عدد من المواقع التي كان "داعش" قد استولى عليها.

وكان تنظيم «داعش» الإرهابي استقدم تعزيزات إلى مدينة عين العرب لمواجهة صمود أبنائها هناك.

وانشغل الاعلام العالمي بالمرأة التي تقود القوات الكردية المدافعة عن كوباني، تُعرف باسم «نالين عفرين» وهي من بلدة عفرين الكردية الواقعة شمال ريف حلب.

كما أشارت الصحف الى ان عدد النساء والفتيات اللواتي يقاتلن في عين العرب يتخطى الـ500.

وفي موازاة ذلك تشن قوات «التحالف الدولي» الذي تقوده الولايات المتحدة غارات متواصلة على مواقع التنظيم.

 

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دعا إلى التحرك من أجل تجنب مجزرة بحق المدنيين في عين العرب.

 

في وقت، شنّت مقاتلات تركية غارات على مواقع لـ «حزب العمال الكردستاني» في جنوب شرقي تركيا، للمرة الأولى منذ بدء العملية السلمية قبل سنتين.

 

رئيس «حزب السلام والديموقراطية» الكردي صلاح الدين دميرطاش انتقد الحكومة التركية لمنعها «آلافاً» من الشبان الأكراد من عبور الحدود للقتال في كوباني، وسأل: «كيف نصدق الحكومة التي تعلن أنها تعامل الأكراد على أنهم إخوتها، فيما تترك أكراد سورية يُذبحون على يد داعش؟».

 

إلى ذلك، عقد قادة عسكريون لـ 22 دولة في التحالف الدولي اجتماعا في قاعدة اندروز الجوية قرب واشنطن لتحديد استراتيجية ضد «داعش». وأبلغ الرئيس باراك أوباما القادة العسكريين، أن الحملة ستكون طويلة الأمد مع تأكيده أن استراتيجيته «أثبتت نجاحها وأهدافها»، قائلاً «نشعر بقلق عميق بشأن الوضع في كوباني ومحيطها، والذي يبرز التهديد الذي يشكله «داعش» في كل من العراق وسوريا».

 

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جين ساكي قالت "أجرينا لبعض الوقت محادثات عبر وسطاء مع حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي. تحاورنا في مطلع الأسبوع فقط مع حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي".

 

العراق

أكدت وزارة الداخلية العراقية، أن العاصمة بغداد مؤمنة، نافيةً الأنباء التي أشارت إلى وصول القتال مع تنظيم "داعش" الإرهابي إلى محيط العاصمة ومطار بغداد الدولي، وواصفةً تلك الأنباء بالشائعات والحرب النفسية.

وفرض مسلحو تنظيم «داعش» سيطرتهم على معسكر تدريب هيت غرب محافظة الأنبار العراقية، بعد اشتباكات عنيفة مع القوات الأمنية المتواجدة في المعسكر اندلعت فجر أمس مما يعزز تواجد التنظيم غرب العراق.

 

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي دعا الكتل السياسية إلى التعاون مع الحكومة في مواجهة «داعش».

واكد العبادي، رفض الحكومة العراقية قدوم اية قوات برية الى البلاد، مشيرا إلى أن مساعدة التحالف الدولي تكون عبر الضربات الجوية التي توجهها بموافقة الحكومة، فيما دعا اهالي الانبار وعشائرها الاصيلة الى التعاون مع القوات الامنية واحداث ثورة ضد تنظيم "داعش" الارهابي للبدء بمرحلة اعمارها وبناءها. واشار العبادي الى ان "المناطق التي استولت عليها عصابات داعش بالامكان تحريرها بتعاون القوات الامنية مع ابناء المحافظة وعشائرها".

 

رئيس الأركان المشتركة للجيش الأميركي الجنرال مارتن ديمبسي رجّح لجوء التحالف الدولي إلى استخدام قوات برية في العراق وسوريا. وقال ديمبسي، في مقابلة مع قناة «سي.إن.إن» الأميركية، إن «الولايات المتحدة لديها استراتيجية للانتصار على تنظيم داعش»، مشيراً إلى أن «هناك احتمالات للاستعانة بقوات برية في المعركة ضد عناصر التنظيم في كل من سوريا والعراق».

 

اليمن

أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قرارا بتكليف مبعوث اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة السفير خالد محفوظ بحّاح بتشكيل الحكومة الجديدة.

في وقت، سيطر الحوثيون على مدينة الحديدة الاستراتيجية (غرب العاصمة صنعاء)، ومن دون مقاومة تذكر من السلطات، وباتوا منتشرين في مطارها ومينائها حيث يعتبر من أكبر موانئ اليمن على البحر الأحمر بالإضافة إلى مرافقها الحيوية. ويخوض الحوثيون معارك مع تنظيم "القاعدة"

 

ليبيا

سقط العديد من القتلى والجرحى في مواجهات الجارية بين الجيش الليبي والقوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر قائد قوات "عملية الكرامة العسكرية" من جهة وميليشيات إسلامية من جهة أخرى في مدينة بنغازي .

وأعلن الجيش والقوات الموالية للواء حفتر سيطرة هذه القوات على معسكر كتيبة "17 فبراير" الإسلامية التي تعد من أبرز الاذرع العسكرية لمجلس شورى ثوار بنغازي .

وقال حفتر في بيان: إن "تحرير مدينة بنغازي واستقرارها هي المرحلة الاستراتيجية الأهم في معركة الجيش ضد الإرهاب لأنها ستفتح الباب أمام تحرير كافة ربوع الوطن من الإرهابيين العابثين باستقراره وأمنه ووحدته"

وفي السياق، نفى السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية ما رددته بعض الوسائل الإعلامية من قيام طائرات مصرية بقصف أهداف في ليبيا .

 

 

                                     الملف الإسرائيلي                                    

تناولت الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع اعتراف البرلمان البريطاني الرمزي بالدولة الفلسطينية من خلال التصويت على القرار داخل البرلمان حيث حظي بتأييد اغلبية ساحقة من الاعضاء، في ظل تأكيد رئيس الوزراء البريطاني ان هذا القرار لن يؤثر بأي شكل من الاشكال على سياسة بريطانيا .

كما تناولت الصحف دعوة وزير الخارجية الاميركي جون كيري الى استئناف المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية، وقوله ان عدم حل النزاع الاسرائيلي الفلسطيني يؤجج الشوارع في الدول العربية ويؤدي الى انضمام اشخاص الى تنظيم الدولة الاسلامية.

الى جانب ذلك كشفت صحيفة هآرتس ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التزم امام وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بأنه لن يكون هناك أي خلافات فلسطينية داخلية أو صراعات مع إسرائيل على الأقل حتى نهاية العام 2015.

كما تصدر مؤتمر اعمار غزة الذي عقد في القاهرة عناوين الصحف وذلك في ظل الحديث عن تقديم تبرعات دولية بقيمة 5.4 مليار دولار لإعادة اعمار القطاع، فتطرقت صحيفة "هآرتس" إلى عدم مشاركة إسرائيل في مؤتمر إعمار غزة الذي جاء بناء على طلب مصري خشية عدم حضور دول عربية على رأسها السعودية.

هذا واهتمت الصحف بزيارة الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون لقطاع غزة وتل ابيب حيث اعرب عن ذهوله و"صدمته" من حجم الدمار الذي تعرض له قطاع غزة نتيجة العدوان الاسرائيلي، كما دعا الاطراف الى العودة الى طاولة المفاوضات.

كيري يدعو لتجديد المفاوضات وعباس يضمن السلم لغاية الـ2015

قال وزير الخارجية الأميركي إن تجدد المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين سيشكل تحولًا مركزيًا في الحرب ضد داعش، وأن عدم حل الصراع سيأجج الوضع ويؤدي إلى انضمام المزيد من الشبان لداعش، وأضاف كيري: "واجب علينا إيجاد طريقة تعيدنا لطاولة المفاوضات، لإقامة دولة فلسطينية بجانب دولة إسرائيل تعيش كلتاهما بسلام، أنا مؤمن أن هذا ممكن، وعلينا العمل بجد مع الدول ذات العلاقة حتى نبلغ هدفنا".

كما لفتت صحيفة هآرتس الى ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التزم امام وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بأنه لن يكون هناك أي خلافات فلسطينية داخلية أو صراعات مع إسرائيل على الأقل حتى نهاية العام 2015، واوضحت ان عباس اطلق هذه الضمانة من أجل تشجيع الدول المانحة لإعادة إعمار قطاع غزة.

خطة تسوية جديدة بين إسرائيل والفلسطينيين: ذكرت صحيفة هآرتس ان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يسعى لبلورة خطة تسوية جديدة بين إسرائيل والفلسطينيين تشكل مسارا بديلا لتوجه الفلسطينيين للأمم المتحدة بطلب تحديد جدول زمني لانسحاب إسرائيل من الأراضي المحتلة. وأكد مسؤولون إسرائيليون أن كيري عرض على رئيس الحكومة الإسرائيلية الخطوط العريضة لخطته.

وزراء إسرائيليون ينتقدون كيري والخارجية ترد: بحسب وسائل الاعلام الاسرائيلية هجوما شديدا ضد وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، بسبب تصريحه بأن عدم حل الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني يدعم تنظيم "داعش"، واتهموا كيري بأنه بذلك إنما "يشجع الإرهاب"،ونقلت عن رئيس حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف ووزير الاقتصاد الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اعتباره أنه "عندما يقولون إن الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني يقوي داعش، فإن هذه حقنة تشجيع للإرهاب العالمي"، ولكن وزارة الخارجية الأميركية ردت على التهجمات فقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، ماري هارب، إن "كيري لم يربط في الحقيقة بين إسرائيل واتساع صفوف داعش، وما قاله هو إنه خلال لقاءاته مع زعماء في أوروبا والشرق الأوسط قالوا له إنهم معنيون بأن تحاول الولايات المتحدة العمل من أجل السلام في المنطقة".

البرلمان البريطاني يعترف بدولة فلسطين

تبنى مجلس العموم البريطاني قراراً طالب فيه الحكومة البريطانية بالاعتراف بدولة فلسطين إلى جانب دولة إسرائيل، ليكون هذا القرار هو الأول من نوعه في تاريخ بريطانيا رغم أنه غير ملزم وليس له أي انعكاسات سياسية أو استتباعات قانونية، وقالت الصحف الاسرائيلية ان القرار الذي وافق عليه البرلمان البريطاني بأغلبية ساحقة بعد عدة ساعات من النقاشات الحادة يمثل ضربة قاسية للوبي الصهيوني المؤيد لإسرائيل في بريطانيا، فيما يمثل فشلاً ذريعاً للدبلوماسية الإسرائيلية التي حاولت جاهدة طوال الأيام الماضية أن تقنع أعضاء البرلمان البريطاني برفض القرار.

إسرائيل تخشى من انجراف أوروبي ضدها: في أعقاب قرار البرلمان البريطاني قالت الخارجية الإسرائيلية إنها تخشى من حصول تحول جارف في أوروبا ضد إسرائيل. وفي المقابل فإن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، التزما الصمت حيال القرار البريطاني، ونقلت "يسرائيل هيوم" عن مصادر رسمية قولها أن الخارجية الإسرائيلية تخشى من حصول تحول جارف في أوروبا ضد إسرائيل. ونقل عن مسؤول إسرائيلي قوله إن دولا كثيرة في أوروبا تهدف بشكل واضح للضغط على إسرائيل. وادعى المسؤول أن "هذه الدول الأوروبية تتجاهل الواقع، وأن أبو مازن هو الرافض".

السفير البريطاني: إسرائيل يجب أن تقلق من دلائل قرار البرلمان: اعتبر السفير البريطاني في تل أبيب، ماثيو غولد، أن قرار البرلمان البريطاني بالاعتراف بدولة فلسطين يجب أن يثير قلقا في إسرائيل لأنه يدل على تغير في الرأي العام في بريطانيا وخارجها بسبب العدوان على غزة والبناء في المستوطنات، وقال غولد إن "القرار الرمزي الذي اتخذه مجلس النواب بالاعتراف بدولة فلسطين يجب أن يثير القلق في إسرائيل".

أوروبا ستمنع دخول المستوطنين المتهمين باعتداءات ضد الفلسطينيين: يبحث الاتحاد الأوروبي مجموعة قرارات للضغط على إسرائيل لوقف البناء الاستيطاني، من ضمنها منع المستوطنين الذين يشاركون في الاعتداءات على فلسطينيين من الدخول لأوروبا، وقالت "يديعوت أحرونوت" إن الاتحاد الأوروبي قرر زيادة الضغط على إسرائيل، حيث يدرس رؤساء الاتحاد سلسلة خطوات، قسم منها غير مسبوق في شدته، للضغط على إسرائيل لوقف البناء في المستوطنات".

عرقلة إعادة إعمار قطاع غزة

ألمح مسؤول أمني إسرائيلي لصحيفة هآرتس إلى أن إسرائيل قد تسعى إلى عرقلة إعادة إعمار قطاع غزة بادعاء أن حركة حماس قد تستغل جزءا صغيرا من المساعدات الدولية، وحتى جزء صغير من مواد البناء، من أجل ترميم قدراتها العسكرية وبضمن ذلك الأنفاق.

وقال المسؤول الأمني إن جهاز الأمن الإسرائيلي يتابع الحوار الحاصل بين حماس والسلطة الفلسطينية حول الشكل الذي سينتشر فيه آلاف أفراد الشرطة الفلسطينية حول المعابر الحدودية في رفح وكرم أبو سالم وإيرز، وحول طرق أدائها هناك.

بان كي مون في فلسطين ويطالب بالتراجع عن البناء الاستيطاني

وصل الأمين العام للأمم المتحدة إلى القدس، بعد زيارة إلى القاهرة في إطار المؤتمر الدولي للدول المانحة لإعادة إعمار قطاع غزة، واجتمع مع نتانياهو، وقبل اللقاء عقد الاثنان مؤتمرا صحفيا في مكتب رئيس الحكومة، عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه من استمرار البناء الاستيطاني في القدس، وفي الوقت نفسه أدان عملية إطلاق الصواريخ من قطاع غزة وبناء الأنفاق وخرق وقف إطلاق النار. ومن جهته قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، إنه على الأمم المتحدة أن تمنع الفلسطينيين من القيام بخطوات من جانب واحد، بادعاء أن ذلك لا يؤدي إلى السلام، وإنما العكس.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أن مشاهد الدمار جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، تفوق الوصف وأكثر من الحرب الإسرائيلية عام 2009.

غانتس: مقاتلو حماس نفذوا عمليات باسلة

 قال رئيس الأركان الإسرائيلي، بيني غانتس، خلال لقائه مع ضباط كبار في الجيش عن المألوف إن مقاتلي حماس أبدوا بسالة في القتال، وقال غانتس في اجتماع مع ضباط كبار "لا ينبغي أن نستخف بأعدائنا، هم أيضا كانوا يجتمعون ويخططون، هم أيضا يسعون لتحقيق انتصاروقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إن وصف مقاتلي حماس بالشجعان يتناقض مع تصريحات ضباط كبار خلال الحرب بينهم قائد "غفعاتي" عوفر فينتر، وقائد "المظليين" ألعيزير طولدانو الذين قالا خلال الحرب إن مقاتلي حماس يهربون عند المواجهة.

نجاح تجربة لمنظومة دفاع ضد صواريخ "ياخونيت"

ذكرت القناة الإسرائيلية الثانية أن سلاح البحرية الإسرائيلي أجرى تجربة ناجحة لمنظومة دفاع ضد الصواريخ التي تستهدف السفن الحربية لا سيما صاروخ ياخونيت الروسي، كما توفر حماية لمنصات التنقيب عن الغاز، وقالت إن المنظومة هي تطوير لمنظومة "باراك" وتوفر حماية للسفن البحرية من الصواريخ خاصة صواريخ "ياخونيت" الروسية المتطورة، ولمنصات التنقيب عن الغاز الإسرائيلية في البحر المتوسط والسفن العسكرية والمدنية فضلاً عن الموانئ.

 

                                       الملف اللبناني    

تصدي الجيش للمحاولات المتكررة للمسلحين الإرهابيين التسلل الى داخل عرسال بالتزامن مع تصدي حزب الله لهذه المجموعات في جرود بريتال كانت من أبرز العناوين التي تناولتها الصحف اللبنانية هذا الأسبوع، لافتة الى المداهمات التي نفذها الجيش والتي أسفرت عن توقيف عدد من المطلوبين المشتبه بانتمائهم الى تنظيمات إرهابية ومنهم من شارك في اعتداءات على الجيش كان آخرها اطلاق النار على حافلة عسكرية ما أدى الى استشهاد الجندي جمال جان هاشم. 

وأشارت الصحف الى اعتراف الموقوف إبراهيم عيسى بحلق بأنه قاد مجموعة تضم 65 مسلحاً هاجمت مركز الجيش في مهنية عرسال، وانه هو شخصياً من قتل العقيد في الجيش الشهيد نور الدين الجمل.

كما لفتت الصحف الى انه تم العثور على كمية من المتفجرات قرب منزل المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم في كوثرية السياد في الجنوب.

وتناولت الصحف المواقف السياسية من التطورات الأمنية في البلاد، لافتة الى تأكيد الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في لقاء خاص عقده مع عدد من كوادر "حزب الله" في منطقة البقاع، "أن عين المقاومة كما هي دائما ساهرة وستواجه أي محاولة للاعتداء على لبنان أو لضرب أهلها،". مشيرة الى تأكيد الرئيس نبيه بري من جنيف ان الوضع الامني اليوم مقلق جداً، كما كشف بري عن ان هناك قيادة لـ"داعش" و"القاعدة" في سجن روميه.

كما أشارت الى قول النائب وليد جنبلاط "لا اعتبر جبهة "النصرة" ارهابية وهو ما أثار ردود فعل منددة بتبرير الارهاب.

كما أشارت الى للقاء الذي جمع رئيس الحكومة السابق سعد الحريري والبطريرك الماروني بشارة الراعي، مشيرة الى ان البحث تناول الانتخابات النيابية والرئاسية.

وتابعت الصحف زيارة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في سوريا ستيفان دي ميستورا الى  لبنان، الى التقى خلالها عددا من المسؤولين كما التقى نائب الأمين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم.

عرسال  ـ جرود بريتال

يستمر الجيش اللبناني في تصديه للمحاولات المتكررة للتنظيمات الإرهابية التسلل إلى داخل عرسال. وقد جرت اشتباكات بين الطرفين استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة ما أجبر المسلحين على الانكفاء والعودة إلى مخابئهم في الجرود في كل مرة كانوا يحاولون التسلل الى البلدة.

في وقت، نفت مصادر أمنية ما تناقلته بعض المواقع الالكترونية ووسائل الأعلام، ليل الاربعاء عن سقوط موقع لـ"حزب الله" في "راس الحرف" في جرود بريتال بيد "جبهة النصرة" بعد اشتباكات عنيفة دارت هناك. وقالت المصادر لـ"السفير" إن مجموعة مسلحة من "النصرة" وقعت ليلا في كمين ناري على بعد 1200 متر من الموقع المذكور "ما أدى الى سقوط قتلى وجرحى في صفوف المسلحين". وأشارت المصادر الى ان مقاتلي "حزب الله" في جهوزية كاملة للتصدي لاي هجوم محتمل.

ونقلت "البناء" عن مصدر أمني تأكيده "أن المسلحين لا يزالون يحاولون فتح ممر بين الزبداني والقلمون بعدما فشلوا في معركتي عرسال وبريتال".

في المقابل تستمر الاعتداءات من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة في مناطق الشمال على الجيش اللبناني ما أدى استشهاد الجندي جمال جان هاشم جراء إقدام مسلحين على إطلاق النار باتجاه حافلة عسكرية كانت تقل عددا من العسكريين الى اماكن عملهم.

وفي اطار المداهمات التي يقوم بها الجيش بحثا عن مطلوبين، تمكن من توقيف عدد من المطلوبين والمتورطين باعتداءات على الجيش منهم المدعو إبراهيم عيسى بحلق من بلدة عرسال، الذي أشار مصدر أمني الى أن بحلق اعترف بأنه قاد مجموعة تضم 65 مسلحاً هاجمت مركز الجيش في مهنية عرسال، وانه هو شخصياً من قتل العقيد في الجيش الشهيد نور الدين الجمل.

وفي سياق متصل، أصدر قاضي التحقيق العسكري فادي صوان قراراً إتهامياً في حق الفار من وجه العدالة الشيخ مصطفى الحجيري أبو طاقية بجرم الانتماء إلى "جبهة النصرة" بهدف القيام بأعمال إرهابية، وأصدر مذكرة إلقاء قبض في حقه وأحاله على المحكمة العسكرية الدائمة لمحاكمته.

في ملف العسكريين المخطوفين أوضح وزير الداخلية نهاد المشنوق لـ"السفير" أن التفاوض مع الخاطفين "قائم لكن بعيدا عن الأضواء".

وفي طرابلس، غادر كل من شادي المولوي وأسامة منصور باب التبانة إلى جهة مجهولة نتيجة "اتفاق" وأخليا مسجد عبدالله بن مسعود في التبانة الذي كان مقراً لجماعتهما المسلحة وسلماه لمشايخ التبانة.

وعلمَت "الجمهورية" أنّ شادي المولوي وأسامة منصور متواريان في منازل عدة في باب التبانة، ومعهم عدد من المسلحين السوريين، وقد شوهدا في الساعات الماضية في منزل الشيخ طارق الخياط وهما يأتمران مباشرة من أمير "جبهة النصرة" في القلمون ابو مالك التلة. وفي المعلومات كذلك انّ كمّية من الاسلحة لا تزال تصل الى المولوي ومنصور ومجموعتهما المسلحة. وتؤكّد المعلومات أنّ عدد المسلحين، وغالبيتهم سوريون في خلية المولوي ـ منصور ناهز المئة، ولديهم ارتباطات مع مسلحين في أحياء المنكوبين وباب الرمل والميناء.

وفي الجنوب، عثر على كمية من المتفجرات قرب منزل المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم في كوثرية السياد. فقد ذكرت مصادر ان عناصر من شعبة المعلومات في الامن العام في الجنوب عثرت مساء الجمعة على كمية كبيرة من الاسلحة والذخائر والمواد المتفجرة موضوعة في اكياس من النايلون وموزعة في ثلاث مناطق قريبة من الصخور، ولم يمض على دفنها في تلك المنطقة اكثر من عشرة ايام وهي منطقة قريبة من منزل اللواء ابراهيم في كوثرية السياد.

في المواقف السياسية من التطورات

أكد الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في لقاء خاص عقده مع عدد من كوادر "حزب الله" في منطقة البقاع، جهوزية المقاومة الإسلامية في مواجهة أي عدوان اسرائيلي ضد الاراضي اللبنانية. وجدد نصرالله التأكيد "أن النصر سيكون حليف المجاهدين في معركتهم ضد المجموعات التكفيرية والإرهابية مثلما كان حليفهم في مواجهة العدو الاسرائيلي".

وأضاف نصرالله أمام الكوادر التي شاركت في الاجتماع "نقول لكل من يعنيهم الأمر. برغم التحولات السريعة في المنطقة، وبرغم التحالف الدولي بقيادة الاميركيين، أي "التحالف الإعلامي" ضد "داعش"، المقاومة ليست ضعيفة، ولم تضعف، بل هي قوية، وحاضرة ومتأهبة للمواجهة وصد العدوان". وقال نصرالله "إن قرارنا في "حزب الله" هو المواجهة ولا مكان للاستسلام والهزيمة أمام هذا العدو مهما كان حجم المواجهة والضغوط، وليعلموا أن عين المقاومة كما هي دائما ساهرة وستواجه أي محاولة للاعتداء على لبنان أو لضرب أهلها، وهي تدرك ان تضحيات الشهداء وآلام الجرحى لشيء عظيم، وفي النهاية سيزهر النصر الكبير".

رئيس مجلس النواب نبيه بري أكد من جنيف ان الوضع الامني اليوم مقلق جداً، وهذا هو الهاجس الاول الذي يشغلني قبل اي شيء آخر. وشدد على ان الاعتداءات من قبل المجموعات الارهابية على الجيش منذ احداث عرسال هي امر خطر جداً، وعلينا جميعاً ان نكون في موقف واحد داعم للمؤسسة العسكرية والقوى الامنية.  وعن حالات فرار العسكريين الاربعة رأى بري "ان هذه الحالات فردية وتحصل في كل الجيوش، والمهم هو انه لا توجد ويجب ان لا تكون هناك بيئة حاضنة لمثل هذه الحالات. وكشف بري عن ان هناك قيادة لـ"داعش" و"القاعدة" في سجن روميه، وهي ناشطة ومحمية بفعل تساهل الدولة حيالها، وعدم تحمّل مسؤولياتها في مكافحتها.

رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون اعتبر خلال احتفال بذكرى 13 تشرين في قصر المؤتمرات في الضبية أن "صحة التمثيل مفقودة في مجلس النواب وفي رئاسة الجمهورية، وهناك أكثرية مددت لنفسها مدة ولايتها، وهي اليوم تبشرنا بتمديد جديد متجاوزة نصوص الدستور. وهناك مجموعة أيضاً تريد أن تفرض اختيار رئيس الجمهورية، كما ترفض تعديل قانون انتخابه ليصبح من قبل الشعب مباشرة وننهي إلى الأبد موضوع النصاب المعطل".

وفي روما عقد لقاء بين الرئيس سعد الحريري والبطريرك الماروني بشارة الراعي، وبعد اللقاء قال الحريري للصحافيين ان موقف تيار "المستقبل" صار معروفاً "بأنه ما لم تتم الانتخابات الرئاسية فإننا لا نشارك في أي انتخابات نيابية، لأننا نرى أن رأس الدولة ورأس السلطة هو رئاسة الجمهورية والأساس في البلد هو انتخاب رئيس للجمهورية".

وعلمت "السفير" أن الحريري لمّح أمام البطريرك الماروني الى أنه سيعود الى بيروت، من دون أن يحدد موعداً.

وزير الخارجية جبران باسيل رأى خلال مؤتمر القاهرة الدولي حول فلسطين لإعادة إعمار غزة "أن إسرائيل وداعش يلتقيان بإرهابهما وبعنصريتهما وبنهجهما التدميري..".

النائب وليد جنبلاط قال "ان الهبة الايرانية للجيش اللبناني تشكل عقبات ونحن في غنى عنها، لانها تخالف قرار الحظر الدولي المفروض على ايران". وفي موقف لافت قال جنبلاط "لا اعتبر جبهة "النصرة" ارهابية وان "داعش" ظاهرة تملأ الفراغ. وقال جنبلاط ان عدم اقامة مخيمات للنازحين السوريين خطأ، وما المشكلة في اقامة مخيمات تحت اجراءات امنية؟.

التقى ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في سوريا ستيفان دي ميستورا خلال زيارته لبنان عددا من المسؤولين السياسيين، كما اجتمع دي ميستورا بنائب الأمين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم وقال دي مستورا بعد اللقاء إن وجهات النظر مع "حزب الله" كانت متوافقة على أن الحل في سوريا سياسي. وأكد قاسم ان الحل الوحيد المتاح في سوريا هو الحل السياسي "بعيداً عن الشروط المسبقة وعدم تجاوز الأطراف الفاعلين والمؤثرين في مثل هذا الحل".

 

 

 

 

                                      الملف الاميركي

الضربات الجوية التي يشنها السلاح الجوي التابع لدول التحالف الدولي لمواجهة تنظيم داعش كان من ابرز الموضوعات التي تابعتها الصحافة الاميركية هذا الاسبوع ، فأشارت إلى أن الإدارة الأميركية تواجه ضغوطا من أجل تصعيد زخم الحرب في كل من العراق وسوريا، وسط انتقادات وخشية من الانزلاق في مستنقع الشرق الأوسط لفترة طويلة.

وكشفت صحيفة واشنطن بوست عن بعض المقترحات، التي تتم مناقشتها حاليا بالبيت الأبيض، ومن بينها إرسال المزيد من طائرات الهليكوبتر "أباتشي" إلى العراق لمواجهة العناصر المتطرفة في محافظة الأنبار مع وجود عدد من هذه الطائرات بالفعل في مطار بغداد. في المقابل اوضحت صحيفة نيويورك تايمز ان عدد المقاتلين الأمريكيين الذين انضموا للقتال مع تنظيم الدولة الإسلامية بلغ 130 ، وان 15000 مقاتل هو عدد الذين قدموا إلى سوريا من خارجها، وذلك من 80 دولة حول العالم.

كما حذرت صحيفة الواشنطن بوست من سقوط وشيك لمحافظة الانبار بيد مسلحي "داعش".  وقالت الصحيفة ان سيطرة داعش على الانبار ستكون نصرا كبيرا للتنظيم كونه سيصبح على أبواب بغداد، واخفاقا لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة ، مشيرة إلى أن سقوط الأنبار في يد" داعش" ستمكنها من السيطرة على أهم السدود المائية في العراق إضافة إلى العديد من المنشآت العسكرية التي ستدعم تقدمهم باتجاه بغداد.

وعلى صعيد اخر ، ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن خيار الحظر الجوي في سوريا يعتبر أمرا غير محبب لدى الأميركيين، وأن إدارة الرئيس باراك أوباما تواجه صعوبة في الموافقة على طلب تركيا بهذا الشأن. وأوضحت الصحيفة أن الإدارة الأميركية ترى أن طلب تركيا فرض حظر جوي فوق سوريا مقابل مشاركتها في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية يضع أوباما أمام خيارين ، فإما التعاون مع الرئيس السوري في حال رفض طلب أنقرة، أو إعلان الحرب على النظام السوري من خلال منعه من استخدام قوته الجوية، في حال قبول الطلب التركي.

تزايد الضغوط على اوباما لتوسيع نطاق العمليات العسكرية ضد "داعش"

أكدت صحيفة واشنطن بوست أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يواجه ضغوطا متزايدة لتوسيع نطاق العمليات العسكرية ضد تنظيم "داعش" قبل أن يستولي على مزيد من الأراضي في العراق وسوريا، وكشفت الصحيفة عن بعض المقترحات، التي تتم مناقشتها حاليا بالبيت الأبيض، ومن بينها إرسال المزيد من طائرات الهليكوبتر "أباتشي" إلى العراق لمواجهة العناصر المتطرفة في محافظة الأنبار مع وجود عدد من هذه الطائرات بالفعل في مطار بغداد.وقال مسؤولون أمريكيون إن هناك حاجة لتنفيذ ما بين 150 و200 ضربة جوية يوميا من أجل وقف تقدم مسلحي "داعش"، كما أن هناك دعوة لتسريع وتيرة تدريب الجيش العراقي وقوات الحرس الوطني، وهو الأمر الذي تشارك فيه الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وأستراليا ودول أخرى.وأكدت وجود اقتراح بمضاعفة عدد قواته إلى عشرة آلاف، وأخيرا السماح بمشاركة قوات أمريكية في المعارك مع القوات العراقية ضد مسلحي "داعش" وهو الاقتراح الذي وصفته الصحيفة بـ"الأصعب" بالنسبة للرئيس أوباما. في المقابل اوضحت صحيفة نيويورك تايمز ان عدد المقاتلين الأمريكيين الذين انضموا للقتال مع تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ "داعش"، بلغ 130 ، وان 15000 مقاتل هو عدد الذين قدموا إلى سوريا من خارجها، وذلك من 80 دولة حول العالم.

الواشنطن بوست تحذر من سقوط الانبار بيد "داعش"

حذرت صحيفة الواشنطن بوست من سقوط وشيك لمحافظة الانبار بيد مسلحي "داعش".   وقالت الصحيفة ان سيطرة داعش على الانبار ستكون نصرا كبيرا للتنظيم كونه سيصبح على أبواب بغداد، واخفاقا لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.   وذكرت أن سقوط الأنبار سيسمح بمرور الامدادات من سوريا إلى مقاتلي "داعش" لدعم تقدم مقاتليها باتجاه العاصمة العراقية التي ستصبح في مرمي نيرانهم، مشيرة إلى أن سقوط الأنبار في يد" داعش" ستمكنها من السيطرة على أهم السدود المائية في العراق إضافة إلى العديد من المنشآت العسكرية التي ستدعم تقدمهم باتجاه بغداد.

صعوبة الموافقة الاميركية على فرض حظر جوي فوق سوريا

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن خيار الحظر الجوي في سوريا يعتبر أمرا غير محبب لدى الأميركيين، وأن إدارة الرئيس باراك أوباما تواجه صعوبة في الموافقة على طلب تركيا بهذا الشأن. وأوضحت الصحيفة أن الإدارة الأميركية ترى أن طلب تركيا فرض حظر جوي فوق سوريا مقابل مشاركتها في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" يضع أوباما أمام خيارين أحلاهما مر، فإما التعاون مع الرئيس السوري في حال رفض طلب أنقرة، أو إعلان الحرب على النظام السوري من خلال منعه من استخدام قوته الجوية، في حال قبول الطلب التركي. في المقابل لفتت ليز سلاي في تقرير لصحيفة نيويورك تايمز بان الطائرات الحربية التركية ضربت المتمردين الأكراد للمرة الاولى منذ نحو عامين، وذكرت وسائل الاعلام التركية ان تلك الهجمات تصعب الجهود الرامية لإقناع أنقرة بالانضمام إلى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة. وقد تزامنت الغارات الجوية التركية على أهداف حزب العمال الكردستاني مع زيادة هجمات التحالف على كوباني لمساعدة المقاتلين الأكراد في المدينة.

" داعش" : كائنات تترعرع في المناطق المضطربة

نشرت صحيفة نيويورك تايمز مقالا للكاتب توماس فريدمان وصف فيه مقاتلي تنظيم الدولة بالكائنات التي تترعرع في المناطق المضطربة، وأن تنظيم الدولة عبارة عن تحالف يضم مقاتلين من السنة الجهاديين من مختلف أنحاء العالم.وقال إن التنظيم تمكن من التغلغل في أوساط المجتمعات المضطربة في كل من العراق وسوريا، وذلك برغم قلة عدد مقاتليه.وأضاف أن تنظيم الدولة وجد في النظام السياسي في هذين البلدين البيئة الخصبة المناسبة لنموه.اما صحيفة واشنطن بوست فقد اشارت إلى أن الانتحاريين والمقاتلين الأجانب يرتحلون من بلادهم الغربية إلى الشرق الأوسط وينضمون إلى تنظيم الدولة ويعودون إلى بلادهم دون رقابة.

" نيويورك تايمز" تكشف الكتاب الأسود لقطر في دعم الإرهاب

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن دعم قطر للمتطرفين في الشرق الأوسط ينفر منها حلفاءها داخل وخارج المنطقة، مشيرة إلى تصريحات الداعية الشيخ حجاج العجمي في مؤتمر عقد مؤخراً في الدوحة، والتي قال خلالها: "امنحوا أموالكم لأولئك الذين ينفقونها على الجهاد وليس للمساعدات الأخرى".

وبحسب تقرير الصحيفة ، وضعت الحكومة الأمريكية "العجمي" ضمن قائمة المانحين الرئيسيين لفرع تنظيم القاعدة في سوريا، موضحة أن الداعية المثير للجدل عمل طيلة سنوات عدة من العاصمة القطرية، ما يعد دليلاً قاطعاً على دعم قطر للجماعات الإرهابية حول المنطقة من خلال توفير ملاذ آمن ووساطات دبلوماسية، ومساعدات مالية، بل وبالأسلحة في بعض الأحيان. ورصد تقرير الصحيفة خمسة ممولين لتنظيم القاعدة في سوريا ـ بخلاف العجمي ـ يعملون في الدوحة، ويعتلون منابر المساجد التي تديرها الدولة القطرية، فضلاً عن ظهورهم على قناة الجزيرة بشكل منتظم. ولم تقتصر الرعاية القطرية للإرهاب على إيواء الممولين لتنظيم القاعدة، حيث قالت الصحيفة إن قطر توفر مساندة إعلامية ومادية وكذلك السلاح لحركات طالبان الأفغانية، والمليشيات المسلحة في ليبيا وسوريا، وكافة حلفاء جماعة الإخوان الإرهابية في المنطقة.

وأضافت الصحيفة: "إضافة إلى نظرة السعودية والإمارات ومصر لقطر باعتبارها راعياً رئيسياً للإرهاب، فإن البعض في واشنطن يتهم الدوحة بتقديم الدعم المباشرة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، الجماعة الأكثر وحشية ودموية، في حين اكد  مسؤولون في وزارة الخزانة الأمريكية أن قطر تتصدر الدول المساهمة في تمويل الإرهاب".

 

 

 

الملف البريطاني

اهتمت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع بالعديد من الموضوعات لعل ابرزها تصويت البرلمان البريطاني على الاعتراف بالدولة الفلسطينية وتداعياته على بريطانيا، وتربع الولايات المتحدة على عرش المركز الأول لإنتاج النفط في العالم، وإطاحة السعودية من صدارة القائمة للمرة الأولى في عشرين عاما، فضلاً عن التخوف الامريكي من تطورات الأوضاع في كوباني.

كما تناولت الصحف فرصة أردوغان الاخيرة لإبرام معاهدة سلام مع الأكراد"، فرات الصحف إن تركيا وحلفائها يريدون أن تقوم الولايات المتحدة بإنشاء منطقة لحظر الطيران داخل الاراضي السورية، مشيرة الى أن ذلك يضع الرئيس الامريكي باراك أوباما أمام خيارين: إما التعاون مع الرئيس السوري أو نزع مضادات الطائرات التابعة للحكومة.

الاعتراف بالدولة الفلسطينية يضر ببريطانيا

اهتمت الغارديان بتصويت البرلمان البريطاني على مذكرة تحث الحكومة على ضرورة الاعتراف بدولة فلسطين، فقالت إنه على الرغم من أن البعض اعتبر التصويت خطوة رمزية فأنه حظيا بأهمية، وأشارت إلى أن التصويت جاء نتيجة تغير في الرأي العام البريطاني والأوروبي الذي أضحى يطالب بتحقيق العدل للفلسطينيين وبات لا يرى أن إسرائيل تعمل بصدق من أجل الوصول إلى سلام، وأوضحت أن دور بريطانيا يحظى بأهمية خاصة بسبب مقعدها الدائم في مجلس الأمن وإرث "وعد بلفور" عام 1917.

كوباني والمخاوف الغربية... فرصة أردوغان الأخيرة لتحقيق سلام مع الأكراد

رات صحيفة الاندبندنت إن تركيا وحلفائها يريدون أن تقوم الولايات المتحدة بإنشاء منطقة لحظر الطيران داخل الاراضي السورية، مضيفة أن ذلك يضع الرئيس الامريكي باراك أوباما أمام خيارين: إما التعاون مع الرئيس السوري أو نزع مضادات الطائرات التابعة للحكومة، وأضافت أن " تطبيق فكرة "الحظر الجوي" سيتطلب تدخل الجيش الامريكي وحلفاؤه"، وأوضحت أن إقامة الحظر الجوي سيحد من تدفق اللاجئين السوريين الى تركيا، كما أنه قد يعطي "المعارضة السورية فرصة لإسقاط النظام، وهو الهدف الذي تدعمه تركيا.

فرصة السلام:  لفتت صحيفة الفاينانشال تايمز إن "أردوغان الذي شغل منصب رئيس الوزراء في تركيا لعقد من الزمان، قبل أن يتولى منصب رئاسة البلاد خلال الصيف الفائت، يخاطر بإقحام بلاده في أزمة ودفن مبادرته الأولى بتحقيق م السلام مع الأقلية الكردية في تركيا إلى الأبد"، وأوضحت أن السبب يعود في ذلك إلى غضب الاتراك الأكراد من موقف الحكومة التركية التي نشرت العديد من دباباتها على حدودها الجنوبية القريبة من مدينة عين العرب (كوباني) السورية من دون أن تهتم لمساعدة الأكراد السوريين ووقف المجازر التي يتعرضون لها على أيدي "تنظيم الدولة الاسلامية" التي تحاصر المدينة الحدودية.

معارك اوباما اقرب الى الفشل...ماذا بعد انضمام الأوروبيين الى التحالف

رأت التايمز تايلور إن "الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي شكل ائتلافاً لشن ضربات جوية على تنظيم "الدولة الاسلامية" والعمل على القضاء عليه، يواجه سؤالاً واحداً يطرحه العديد من الأشخاص ألا وهو "لماذا لم نربح الحرب بعد؟" واوضحت أن جميع المعارك التي يخضوها أوباما هي أقرب للفشل منها الى النجاح، وعن المعارك التي يواجهها أوباما، فهي أولا: "معركة التخلص من تنظيم الدولة الاسلامية"، وأوضح تايلور أن النجاح الأكبر لأوباما في حربه ضد التنظيم هو اقناعه الدول العربية الخمس بالدخول في ائتلاف مشترك مع بلاده لشن ضربات جوية ضد التنظيم، كي لا ينظر الى هذه المعركة بأنها أمريكية بحته.

ماذا بعد انضمام الأوروبيين الى التحالف: حذرت الغارديان الدول الأوروبية من ترك واشنطن تحدد بمفردها استراتيجية مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية"، مشيرة إلى أن الحرب الدائرة ضد التنظيم تدور بجوار القارة الأوروبية، وقالت إن خمس دول أوروبية شاركت حتى الآن في الغارات ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق، إلا أن أياً من هذه الدول لم تشارك في الضربات الجوية التي استهدفت التنظيم في سوريا، وأشارت في مقالها إلى أن هذه الدول يجمع بينهم قاسم مشترك واحد ألا وهو الخوف من ظهور شبكات وعقائد جهادية بين مجتمعات المسلمين لديها.

حلفاء أوباما يدعونه لتوسيع وتصعيد المواجهة مع داعش" أشارت "الفايننشال تايمز" الى أن "حلفاء ومستشارين للرئيس الأميركي، باراك أوباما، يدعونه إلى توسيع وتصعيد المواجهة مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، وأوضحت الصحيفة أن "الضغوط على أوباما تطالبه باستهداف النظام السوري، وأن سلطات تركيا تربط ذلك بمشاركتها في الحرب".

ثلاثين جهاديا بريطانيا لقوا حتفهم في سوريا

قالت الديلي تلغراف بإنه من المعتقد أن نحو ثلاثين جهاديا بريطانيا قد لقوا مصرعهم في العمليات القتالية في سوريا، وقالت إن هذا الرقم أكبر مما كان متوقعا، ما يعنى أن فكر وسياسة تنظيم "الدولة الاسلامية" لايزال يجتذب المسلمين البريطانيين للمشاركة في صفوف التنظيم في سوريا والعراق، وقال أحد الأكاديميين إن الشباب الذي يذهب للمشاركة في العمليات الجهادية يشعرون بالاكتئاب والوحدة وإنه يجب السماح لهم بالعودة دون تجريمهم.

امريكا تنهي سيادة السعودية لإنتاج النفط في العالم

قالت صحيفة التايمز إنه من المزمع ان تتوج الولايات المتحدة اكبر منتج للنفط في العالم هذا الاسبوع، مطيحة بالسعودية من صدارة القائمة للمرة الأولى في عشرين عاما، وادت الطفرة في انتاج النفط والغاز في الولايات المتحدة الى زيادة الانتاج من 8 ملايين برميل في اليوم عام 2011 الى نحو 12 مليون برميل في اليوم، وقالت إنه علاوة على اعادة رسم خريطة انتاج النفط في العالم، ادى ارتفاع انتاج النفط في الولايات المتحدة الى الحيلولة دون حدوث ارتفاع كبير في اسعار النفط في الاعوام الاخيرة، نتيجة لتعويض النقص في انتاج النفط في بعض الدول مثل ليبيا خلال الربيع العربي.

انخفاض أسعار النفط في الأسواق الدولية وموقف السعودية: قالت الفايننشال تايمز إن السعودية اتخذت موقفا محسوبا بدقة، رغم ما فيه من المجازفة، بدعمها انخفاض أسعار النفط إلى نحو 80 دولار للبرميل، ونقلت عن ديبورا غوردن، مديرة الطاقة والبيئة في برنامج كارنيجي، قولها إن دعم السعودية لانخفاض أسعار النفط، يسبب مشاكل لغريمتيها روسيا وإيران، وتوقعت الصحيفة أن تتحمل السعودية عبء انخفاض أسعار النفط، باستخدامها احتياطي العملة الصعبة الضخم الذي تتمتع به، لسد العجز في الميزانية.

تفشي الايبولا

تابعت صحيفة الأندبندنت موضوع صار يشغل حيزا هاما في الاعلام الغربي وهو تفشي فيروس ايبولا، فقالت إن الاخبار المتعلقة بالوباء تزداد سوءا، ومع ازدياد الاصابات يزداد خطر نقل المرض عبر المسافرين إلى دول العالم الأخرى، وقالت إن هناك استجابة عالمية تقودها بريطانيا والولايات المتحدة بالأموال والمعدات والأطقم الطبية المدربة، فوصول اشخاص مصابين بالفيروس إلى شواطئ دول أخرى قد حفز من تلك الجهود. الا أن هناك الكثير والكثير مما يجب القيام به، ولم تشارك الدول الأوربية الأخرى الا بالقليل.

 

 

 

 

مقالات

حرب لفرض الهيمنة الأميركية في العراق وسورية : بيتر سيموندز...التفاصيل         

 

أسباب خسارة "الدولة الإسلامية" مايكل نايتس...التفاصيل         

 

تباين اميركي تركي يهدد تحالف واشنطن د.منذر سليمان...التفاصيل          

تقرير

اميركا والسعودية تشتركان بانشاء سلاح جو للمعارضة السورية...التفاصيل           

 

التقرير الأسبوعي لمراكز الأبحاث الاميركية 18/10/2014...التفاصيل       

                                                                         

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية