تاريخ أخر تحديث : 2020-11-23 18:03:33
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
شؤون عربية
المقداد: النظام التركي كان ولا يزال جزءا لا يتجزأ من الأعمال الإرهابية التي ضربت سورية والعراق
 
 

أكد الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين  السوري ان النظام التركي كان ولا يزال جزءاً لا يتجزأ من الأعمال الإرهابية التي ضربت سورية والعراق طيلة السنوات الماضية وأنه ليس طرفاً في الحل بل جزء أساسي من المشكلة.

وقال المقداد في مقال نشرته صحيفة البناء اللبنانية في عددها الصادر اليوم ان أصدقاء تركيا وخاصة في الإدارة الأميركية ومؤسساتها الأمنية وزملاء وأصدقاء أردوغان وداود أوغلو الأوروبيين والعرب توصلوا إلى قناعة تامة بأنه لا يمكن الاستمرار بمساندة تورط القيادة التركية في دعم الإرهاب بما في ذلك تنظيم “دولة العراق والشام” الإرهابي وفروع “القاعدة” الأخرى.

وأضاف “ان الفضيحة المدوية والهزيمة النكراء التي أصابت الدبلوماسية التركية في الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الخميس الماضي عندما هزمت تركيا في انتخابات الأعضاء غير الدائمين الجدد في مجلس الأمن الدولي هي تعبير صاخب عن رفض العالم لسياسات تركيا ضد سورية والعراق وتحالفها مع تنظيم /داعش/ الارهابي وفشل سياسات العلاقات العامة التي قامت بها حكومة أردوغان لتضليل الرأي العالم العالمي” لافتا إلى ان هذه الهزيمة تحتم على أردوغان وداود أوغلو “إعادة التفكير” بسياساتهما واستنتاج العبر والدروس.

وأوضح المقداد انه منذ بداية الحرب على سورية قامت زمرة أردوغان باستضافة واحتضان الإرهابيين والقتلة مما يسمى “الجيش الحر” وألوية الذبح والإرهاب أخرى التي نفذت سياسات أردوغان ونتنياهو والنظام السعودي وداعمي القتلة الآخرين من ممالك الخليج وأوروبا لافتا إلى ان العلاقة المفضوحة بين النظام التركي وتنظيم “داعش” الإرهابي لم تعد خفية.

وبين المقداد ان نهج تنظيمات الاخوان المسلمين التي يتزعمها أردوغان وداود أوغلو في إطار التنظيم الدولي للاخوان في تغيير أنظمة الدول عبر “المؤامرات والإرهاب” فشل أخيراً في تحقيق التغيير الذي عملت إدارة أردوغان وحزب العدالة والتنمية على إحداثه وتمكينه من الوصول إلى أهدافه وهو ما يفسر مشاعر الحقد التي يمارسها أردوغان ضد سورية وإنجازاتها وكذلك مواقفه المعلنة ضد ثورة 30 يونيو في مصر التي حطمت أحلام أردوغان وإخوانه “اللا مسلمين” إلى غير رجعة.

وقال المقداد إن “بدعة إقامة مناطق عازلة داخل سورية التي خرجت بها القيادة التركية وعلى رأسها اردوغان واستبدلها رئيس وزرائه صاحب نظرية /صفر مشاكل مع بلدان الجوار التركي/ بمقولة مناطق آمنة هي انتهاك سافر مهما كان اسمها للقانون الدولي” مبينا ان سورية ردت بكل “حزم ومسؤولية” على المواقف العدوانية للقيادة التركية حيث ميزت بين الإجرام الإرهابي الذي مارسته هذه القيادة وتطاولها على مصالح الشعبين السوري والتركي وعلى علاقات حسن الجوار من جهة وبين علاقات المودة التي تربط الشعبين الصديقين والتي برزت في كثير من الأحيان بتحدي مختلف فئات الشعب التركي لتوجهات أردوغان وخروج عشرات الآلاف من الأتراك المناهضين “لمواقفه الغوغائية” وبياناته وسياساته البوليسية وكم الأفواه وقتل المتظاهرين السلميين في شوارع اسطنبول وأنقرة ومدن تركية رئيسية من جهة أخرى.

وشدد المقداد في ختام مقاله على ان “الشعب السوري الذي ارتبط بقوة وما زال بحلفاء مخلصين وأوفياء للقيم والمبادئ الأخلاقية المتفق عليها إنسانياً وهم كثر سيدافع عن كل شبر من ترابه الطاهر بما في ذلك دعم أشقائه الأبطال في عين العرب بشكل خاص والذي يعتز بصمودهم ولن يسمح لأردوغان بإقامة مناطقه العازلة أو الآمنة أو حظر الطيران على أرض سورية وفي سمائها وهو مصمم على دعم جيشه وقواته المسلحة والوقوف خلفها لتحقيق انتصاراتها مهما عظمت التضحيات وان سورية التي يؤمن شعبها بأنه صاحب الحق الحصري في تحديد خياراته وصنع مستقبله لن يعيش إلا كريماً تحت السماء وفوق الأرض”.

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية