تاريخ أخر تحديث : 2019-03-26 20:11:36
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
صحافة اليوم
من الصحافة العربية
 
 

 

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية


تشرين: في رسالتين متطابقتين إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن... «الخارجية»: نرفض بشكل قاطع ما يسمى «مناطق عازلة» وسنتخذ كل الإجراءات لحماية سيادة سورية ووحدتها

كتبت تشرين: وجهت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتين متطابقتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول السياسات العدوانية للحكومة التركية ضد الجمهورية العربية السورية.

وجاء في الرسالتين اللتين تلقت «سانا» نسخة منهما أمس: الجمهورية العربية السورية حذّرت المجتمع الدولي مراراً من مخاطر الإرهاب والإرهابيين الذين استهدفوا منذ نحو أربع سنوات حياة الشعب السوري وإنجازاته في مختلف النواحي الاقتصادية والاجتماعية والحضارية.

وأشارت الوزارة إلى أن سورية كانت قد نبهت أيضاً من مخاطر تدخل دول وقوى خارجية في شؤونها الداخلية من خلال دعم تلك الدول المكشوف للإرهابيين ومجموعاتهم الإجرامية التي كانت تمارس القتل والبطش بالسوريين تحت أسماء وذرائع وحجج مختلفة.

وأضافت وزارة الخارجية والمغتربين: تلك الدول بما في ذلك الحكومة التركية استخدمت الإرهابيين لتحقيق أغراضها السياسية الرخيصة الأمر الذي تكشف مؤخراً على لسان مسؤولين كبار في كثير من الدول.

وجاء في الرسالتين أيضاً: إن هذا الدعم للإرهاب وتنظيماته من تركيا وغيرها هو الذي أدى إلى إطالة الأزمة في سورية وإلى الخسائر البشرية المعروفة وإلى الدمار الذي لحق بها وإنجازاتها وحضارتها وإلى تشريد آلاف العائلات السورية خارج مدنها وقراها.

وأوضحت رسالتا الوزارة أنه في تناقض صارخ مع مبدأ حسن الجوار دأبت الحكومة التركية منذ بدء الأزمة في سورية على القيام بشكل منهجي بكل ما من شأنه ضرب الاستقرار في سورية وتهديد سيادتها ووحدة وسلامة أراضيها حيث قامت بتوفير كل أشكال الدعم السياسي والعسكري واللوجستي للتنظيمات الإرهابية المسلحة وإيواء هذه التنظيمات وتدريبها وتمويلها وتسليحها وتسهيل مرور الإرهابيين الذين ينتمون إلى أكثر من 83 دولة إلى سورية ما جعل من تركيا قاعدة أساسية للإرهاب الذي يضرب سورية والعراق ويهدد باقي دول المنطقة، وما المؤامرة التي تكشفت على عين العرب إلا دليل فاضح على العلاقة الوثيقة القائمة بين تركيا وتنظيم «داعش» الإرهابي.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن المحاولات التركية لإقامة «منطقة عازلة» على الأراضي السورية أو ما سمته لاحقاً «منطقة آمنة» تشكل انتهاكاً سافراً لمبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة ولقواعد القانون الدولي التي توجب احترام السيادة الوطنية للدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية كما تشكل انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب وضرورة تجفيف منابعه ولاسيما القرارات 1373-2170-2178 ما يتطلب من المجتمع الدولي ولاسيما مجلس الأمن التحرك السريع لوضع حد لانتهاكات الحكومة التركية التي تشكل تهديداً للأمن والسلم الإقليمي والدولي.

وقالت الوزارة: الشعب السوري الذي يواجه القتل والتدمير بصموده وببطولات وتضحيات قواته المسلحة هو صاحب الحق الحصري في تحديد خياراته ومستقبله ولن يسمح لأحد بأن يتدخل في شؤونه وهو مصمم على مواجهة المخططات التي تستهدف وحدة وسلامة سورية أرضاً وشعباً والدفاع عن سيادته وقراره الوطني المستقل.

وأردفت وزارة الخارجية والمغتربين: انطلاقاً من ذلك فإن الجمهورية العربية السورية ترفض رفضاً قاطعاً إقامة «مناطق عازلة» أو «مناطق آمنة» و«حظر جوي» على أي جزء من الأراضي السورية تحت أي ذريعة كانت، كما ترفض سورية أي تدخل عدواني لقوات أجنبية فوق أراضيها وستتخذ كل الإجراءات الضرورية لحماية سيادتها الوطنية ووحدة وسلامة أراضيها.

وطالبت وزارة الخارجية والمغتربين في ختام رسالتيها مجلس الأمن بالتعامل مع هذا الخطر الذي تشكله السياسات العدوانية للحكومة التركية بكل ما يستحقه من اهتمام واتخاذ الإجراءات التي ينصّ عليها القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة لمنع تمادي القيادة التركية على دور الأمم المتحدة والشرعية الدولية وعلى سيادة ووحدة أرض دولة عضو في الأمم المتحدة، داعية إلى تعميم هذه الوثيقة كوثيقة رسمية من وثائق مجلس الأمن وبموجب الفقرات ذات الصلة من جدول أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة.

 

الاتحاد: 14غارة تستهدف« داعش» في عين العرب وواشنطن تتوقع دوراً لأنقرة

المظلة الأميركية فوق كوباني تنقل الأكراد من الدفاع إلى الهجوم

كتبت الاتحاد: أعلنت القيادة المركزية الأميركية أن مقاتلاتها نفذت 14 غارة على أهداف لـ«داعش» قرب كوباني الحدودية السورية ليل الأربعاء وأمس، طالت 19 مبنى يحتله المتطرفون، ومركزين للقيادة و3 مواقع قتالية ومثلها لقناصة، مبينة أن الضربات استهدفت تعطيل جهود التعزيز والإمداد للتنظيم الإرهابي ومنعه من حشد قدرات قتالية ضد المواقع الخاضعة لسيطرة الأكراد في المدينة.

وأكد صحفي في المدينة أن الضربات الجوية مكنت مقاتلي «وحدات حماية الشعب» الكردي من شن هجمات للمرة الأولى منذ بدء اعتداء المتطرفين قبل 4 أسابيع.

وفيما ذكرت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» إن الضربات الجوية أسفرت عن مقتل «مئات» المقاتلين من «داعش» في كوباني، وأفاد المرصد السوري الحقوقي أن 662 شخصاً قتلوا بالاشتباكات في عين العرب منذ بدء هجوم التنظيم المتطرف في 16 سبتمبر الماضي، موضحاً أن هذه الحصيلة لا تشمل الذين حصدتهم غارات التحالف على المدينة الواقعة في محافظة حلب.

بالتوازي، دعا وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والنمساوي سيباستيان كورتس إلى انضمام المزيد من الدول الإسلامية إلى التحالف الدولي العسكري ضد «داعش»، وأكدا في فيينا أنه «يتعين على الدول ألا تقف مكتوفة الأيدي عندما يتعلق الأمر بارتكاب جرائم».

وفيما أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن أنقرة تقدم ما يمكنها للحيلولة من دون سيطرة التنظيم الإرهابي على كوباني، أكدت البنتاجون أن فريقاً من الجيش الأميركي أجرى محادثات «ايجابية» مع تركيا بشأن دور محتمل ضد «داعش».

وبدورها، نقلت وكالة أنباء الاناضول عن رئيس حكومة المعارضة السورية المؤقتة أحمد طعمة قوله أمس، إن «هناك إمكانية كبيرة لإقامة منطقة عازلة في سوريا، قد تقر في غضون الأشهر الأربعة المقبلة»، مضيفاً «نحضر أنفسنا خلال هذه الفترة من أجل الانتقال بالحكومة إلى الداخل».

وقالت القيادة الأميركية المركزية في بيان أمس، إن مقاتلات أميركية شنت ليل الأربعاء وفي وقت مبكر أمس، 14 غارة جوية ساهمت بإبطاء تقدم التنظيم المتشدد لكن «الوضع الأمني على الأرض في كوباني لا يزال هشاً».

 

وتابع البيان أن الأهداف التي قصفت شملت 19 مبنى ومركزين للقيادة و3 مواقع قتالية و3 مواقع لقناصة تابعين للجماعة الإرهابية.

وذكر بيان القيادة المركزية إن الهجمات الأخيرة تستهدف تعطيل جهود التعزيز والإمداد للتنظيم المتطرف ومنعه من حشد القوة القتالية ضد المواقع الخاضعة لسيطرة الأكراد في كوباني.

من جهته، أكد المرصد الحقوقي أن تكثيف الغارات الجوية التي يشنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أبطأت تقدم المتشددين في كوباني على الحدود مع تركيا.

وبحسب القيادة المركزية، شنت الطائرات الأميركية أكثر من 100 غارة جوية ضد المتطرفين في محيط كوباني في إطار عملية «العزم التام» منذ نهاية سبتمبر المنصرم.

وشهدت عين العرب أمس، اشتباكات جديدة بين المقاتلين الأكراد ومتطرفي «داعش».

 

القدس العربي: امريكا تعلن اجراء اول محادثات مباشرة مع حزب كردي سوري.. الاردن لا يستبعد المشاركة في حرب برية ضد «داعش»... المقاتلون الأكراد يسيطرون على 90٪ من عين العرب

كتبت القدس العربي: قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية امس الخميس إن مسؤولا بالوزارة اجرى محادثات مباشرة للمرة الأولى في مطلع الأسبوع مع الحزب السياسي الكردي الرئيسي في سوريا في حين تبني الولايات المتحدة تحالفا لمكافحة تنظيم الدولةالإسلامية.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة جين ساكي للصحافيين “أجرينا لبعض الوقت محادثات عبر وسطاء مع حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي. تحاورنا في مطلع الأسبوع فقط مع حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.”

وقال مسؤول رفيع بالادارة الأمريكية إن المحادثات جرت في باريس وشارك فيها مسؤول كبير في وزارة الخارجية.

ولحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي روابط وثيقة مع حزب العمال الكردستاني الذي يشن حملة من أجل حقوق الأكراد وهدد بالانسحاب من عملية السلام التي تجري مع الحكومة التركية ردا على الهجوم الحالي لمقاتلي الدولة الإسلامية على مدينة كوباني السورية.

وتضع تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حزب العمال الكردستاني على لائحة المنظمات الارهابية.

وذكرت أنباء يوم الثلاثاء إن طائرات حربية تركية هاجمت أهدافا للمتمردين الأكراد في جنوب شرق تركيا بعد أن قال الجيش إن موقعا له تعرض لهجوم من مقاتلي الحزب وهو ما أثار خطر إحياء صراع استمر ثلاثة عقود وراح ضحيته زهاء 40 ألف شخص قبل الإعلان عن هدنة قبل نحو عامين.

من جهة اخرى قال الإعلامي باران مسكو من داخل مدينة عين العرب لـ«القدس العربي»، إن المقاتلين الأكراد سيطروا على 90 ٪ من مساحة مدينة كوباني «عين العرب» بعد معارك عنيفة، بالتزامن مع غارات جوية لقوات التحالف على أماكن تمركز تنظيم الدولة في محيط المدينة منها هضبة مشتنور الإستراتيجية.

وتستمر الاشتباكات لليوم الحادي والثلاثين بين وحدات حماية الشعب الـ»YPG» ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» في مدينة كوباني المعرّبة إلى عين العرب شمالي سوريا.

وبين مسكو في تصريح خاص لـ«القدس العربي»، أن اشتباكات متقطعة تدور بين عناصر وحدات حماية الشعب ومقاتلين من التنظيم في عدد من أحياء المدينة وهي الصناعة ومكتلة وبوطان.

وعن مصير القرى الكردية المحاصرة في جنوب وجنوب شرق كوباني، أوضح مسكو أن التنظيم أرغم بعض الأهالي على مغادرة قراهم إلى مدينتي منبج وعين عيسى القريبتين من كوباني.

وفي سياق متصل، قال مسؤول كردي رفيع المستوى فضّل عدم الكشف عن اسمه إن برلمان إقليم كردستان العراق اعترف بالإدارة الذاتية المدنية التي يشارك بها حزب الاتحاد الديمقراطي الـ»PYD» بزعامة صالح مسلم بعد اجتماع موسّع بين المجلس الوطني الكردي في سوريا ومجلس شعب غربي كردستان منذ يومين في مدينة دهوك الكردستانية برعاية مباشرة من رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني.

 

الحياة: «القاعدة» يسيطر على ثلاث مديريات يمنية

كتبت الحياة: رد تنظيم «القاعدة» في اليمن سريعاً على انتشار الحوثيين في مركز محافظة إب (170 كيلومتراَجنوب صنعاء)، فسيطر مسلحوه أمس على ثلاث مديريات في المحافظة، غداة إحكام قبضته على مدينة «العدين»، حيث هاجم المقرات الأمنية وتسبب في مقتل عدد من الجنود وجرح آخرين، بالإضافة إلى نهب فروع مؤسسات مالية حكومية وأهلية وتدمير أخرى.

وفيما شن التنظيم هجمات في أبيَن وحضرموت وصنعاء، سقط فيها قتلى وجرحى، حال اتفاق أمني - سياسي مع جماعة الحوثيين دون استكمال زحفهم جنوباً إلى مدينة تعز، إذ تعهدت قيادة المنطقة الرابعة في الجيش اليمني حمايتها، وسط ضغوط للجماعة على سلطات مدينة إب لإقالة مدير الشرطة القريب من حزب «التجمع اليمني للإصلاح» (الإخوان المسلمين).

ولوحظ أمس أن الجماعة باشرت جزئياً تفكيك بعض خيم اعتصامها في شارع المطار في صنعاء.

وكان المسلحون الحوثيون تمكنوا في الأيام الثلاثة الماضية من السيطرة على محافظات حجة والحديدة وذمار وإب من دون مقاومة تذكر، وذلك بعد إسقاط صنعاء وعمران وصعدة وأجزاء من الجوف ومأرب، في سياق سعيهم إلى السيطرة على كل محافظات الشمال والغرب اليمني وصولاً إلى باب المندب في أقصى الجنوب الغربي.

وقالت مصادر أمنية وشهود لـ «الحياة»، إن عشرات المسلحين التابعين لـ «القاعدة» هاجموا مساء الأربعاء مدينة العدين وسيطروا عليها «بعد اشتباكات عنيفة مع قوات أمنية محدودة وحراس مقرات أمنية وحكومية ومصارف».

واعتبرت المصادر الهجوم رداً على دخول الحوثيين مدينة إب، مركز المحافظة، مؤكدة أن ثلاثة جنود قتلوا في الهجوم وجرح ثلاثة وأُسر تسعة آخرون.

وأشارت إلى «أن السلطات الأمنية لم تحرك ساكناً لصد هجوم المسلحين، ولم ترسل تعزيزات إلى المنطقة التي انتشر فيها مسلحو «القاعدة» وأقاموا نقاط التفتيش عند مداخلها، وتجاوزوها إلى ثلاث مديريات مجاورة، هي مديرية فرع العدين والحزم ومذيخرة، من دون أي اعتراض من المواطنين أو الجهات الأمنية».

وفي سياق تكثيف «القاعدة» هجماته، قتل جندي وجرح ثلاثة بهجوم على نقطة للجيش وسط مدينة المكلا (كبرى مدن حضرموت) شرق اليمن، بالتزامن مع هجوم استهدف دورية في مديرية أحور في محافظة أبين (جنوب)، وأدى إلى مقتل جنديين.

في غضون ذلك، علمت «الحياة» أن اشتباكات متقطعة تجددت أمس بين الحوثيين وعناصر من»القاعدة» في مدينة رداع التابعة لمحافظة البيضاء، بعد ساعات على إعدام التنظيم قيادياً حوثياً أسره خلال مواجهات الأربعاء التي أوقعت 12 قتيلاً من الجانبين.

 

البيان: تقارير عن توافد قوات برية أجنبية على قاعدة سبايكر... 30 % من مساحة العراق المأهولة في قبضة داعش

كتبت البيان: برّر وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، طول أمد الحرب المتوقع ضد تنظيم داعش بسيطرة الأخير على مناطق مأهولة سكانياً تصل نسبتها في العراق إلى ما بين 20 و30 في المئة، في وقت عززت لندن دورها العسكري في العراق بإرسال طائرات بلا طيار، للمشاركة في الضربات إلى جانب طائراتها المقاتلة «تورنادو»، وسط عودة الحديث عن تدخل بري كما جاء على لسان رئيس الأركان المشتركة للجيش الأميركي الجنرال مارتن ديمبسي، إضافة إلى تقارير عن توافد جنود من قوات النخبة الأميركية والإسبانية إلى قاعدة «سبايكر»، ومشاركة بعضهم في قتال بري ضد «داعش» لإبعادها عن تهديد العاصمة بغداد.

وكشف وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أن تنظيم داعش يسيطر على ما بين 20 و30 في المئة من المناطق المأهولة في العراق، في تصريحات أوردتها «سكاي نيوز عربية»، ونقلتها «السومرية نيوز». وأشار الوزير البريطاني إلى أن «القضاء على داعش في المناطق المأهولة سيتطلب شهوراً، وربما سنوات».

في الأثناء، قررت بريطانيا إرسال طائرات مسلحة بلا طيار إلى العراق، للمشاركة في ضرب داعش. وقال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، في بيان مكتوب للبرلمان، إن طائرات «ريبر» بلا طيار التي تقرر إرسالها إلى العراق هي من الطائرات المشاركة في الحرب الأفغانية، وسيعاد نشرها.

وقال فالون: «ريبر هي طائرة المملكة المتحدة المسلحة الوحيدة التي يتم توجيهها عن بعد، وستضيف إلى قدرة القصف التي نوفرها بالفعل». وأضاف أن استخدامها سيكون محكوماً بقواعد الاشتباك المعمول بها، وهو ما يعني قصر عملياتها على العراق.

من جهة أخرى، رجّح رئيس الأركان المشتركة للجيش الأميركي الجنرال مارتن ديمبسي لجوء التحالف الدولي إلى استخدام قوات برية في العراق وسوريا.

 

الشرق الأوسط: ليبيا: الحسم يغيب عن معارك بنغازي.. رئيس البرلمان يجدد نفي مشاركة طائرات مصرية في القصف الجوي

كتبت الشرق الأوسط: استمرت، أمس، من دون حسم واضح، المعارك العنيفة بين قوات الجيش الوطني المدعومة بسكان مدينة بنغازي بشرق ليبيا، ضد الجماعات المتطرفة في المدينة. بينما خرج صالح عقيلة رئيس مجلس النواب عن صمته، ونفى رسميا اشتراك سلاح الجو المصري في حرب ليبيا على الإرهاب.

وقال عقيلة في بيان وزعه مكتب إعلام البرلمان المنتخب، وتلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه، إنه لا صحة لما ذكرته إحدى الوكالات الإخبارية بشأن قيام مصر باستخدام سلاح الجو المصري داخل الأراضي الليبية لضرب الإرهابيين ولقصف معسكرات تشغلها ميليشيات متطرفة في بنغازي.

وأضاف: «قوات الجيش الليبي تقوم بدورها من دون مساندة عسكرية من أي دولة، وهي تقوم بمحاربة الإرهاب نيابة عن المجتمع الدولي، ولم يصل إليها أي دعم من أي جهة»، موضحا أن «الجيش الليبي يحمل تفويضا شعبيا من الشارع الليبي الذي يرفض أي تدخل عسكري، داعيا الإعلام إلى القيام بدوره الحقيقي، وأن يبتعد عن نشر الإشاعات، خصوصا في الأوقات الراهنة التي تشهد فيها ليبيا أزمة سياسية».

عسكريا، تواصلت، أمس، لليوم الثاني على التوالي، الاشتباكات في غرب بنغازي، حيث دارت معارك بين الكتيبة 21 صاعقة وقوات من درع ليبيا 1 المتمركز في منطقة قنفودة، بينما استمر سلاح الجو الليبي في ضرب أهداف تابعة لتنظيم أنصار الشريعة المتطرف، وما يُسمى بمجلس شورى ثوار بنغازي.

وقُتل ما لا يقل عن 25 شخصا خلال اشتباكات الجيش مع الإسلاميين وأعمال قتل متفرقة في مدينة بنغازي، على مدى اليومين الماضيين، حسبما أكدته مصادر طبية وأمنية.

 

الخليج: 662 قتيلاً خلال شهر وخبراء أمريكيون لتدريب الجيش والعشائر في الأنبار

عين العرب تواصل المقاومة على وقع قصف التحالف

كتبت الخليج: دخل هجوم مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي على عين العرب (كوباني)، أمس، شهره الثاني، فيما يواصل المقاتلون الأكراد بدعم جوي من قوى الائتلاف الدولي، مقاومتهم لهجوم التنظيم الإرهابي، وشهدت المدينة اشتباكات جديدة بين المقاتلين الأكراد وتنظيم "داعش"، بينما واصلت قوات التحالف غاراتها على موقع التنظيم الإرهابي، وأعلن الجيش الأمريكي عن تنفيذ 14 غارة جوية يومي الأربعاء والخميس، ضد إرهابيي "داعش" قرب المدينة، وفي حين أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 662 شخصاً أغلبهم من مسلحي التنظيم الإرهابي خلال شهر من المعارك، أكدت واشنطن أن مئات المسلحين من عناصر التنظيم قتلوا خلال هذه الفترة، وتزامن ذلك مع مقتل 18 شخصاً، بينهم ستة أطفال على الأقل، في غارات لطائرات النظام السوري على محافظة ادلب في شمال غربي سوريا وعلى منطقة في ريف دمشق، في وقت تحدثت مصادر المعارضة عن سقوط نحو 100 قتيل من الجيش النظامي في معركة جوبر بضواحي دمشق .

وفي العراق، تحدثت الأنباء عن وجود نحو 100 خبير عسكري أمريكي لتدريب الجيش وأبناء العشائر في محافظة الأنبار، فيما شهدت بغداد يوماً دامياً سقط فيه نحو 36 قتيلاً وأكثر من 100 جريح في سلسلة هجمات وتفجيرات وسيارات مفخخة ضربت بغداد، بينما قتل 11 مسلحاً من "داعش" في محافظة ديالى .

وجدد وزير شؤون الاتحاد الأوروبي فولكان بوزكير أمس، موقف تركيا الرافض لإرسال قوات إلى سوريا لمحاربة تنظيم "داعش"، مؤكداً أن هذا التنظيم لن يهزم إلا من قبل قوات غير تقليدية . وقال في كلمة أمام لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي في بروكسل ان "ظهور داعش فاجأ الجميع ودخل في حياتنا كنوع جديد من المنظمات الإرهابية التي افقدتنا جميعا السبيل للرد بقوة،" موضحا أن "الطريقة الوحيدة للتعامل مع هذا التنظيم غير التقليدي لن يكون الا عبر قوات غير تقليدية" . وأضاف "لو حاولنا ارسال قوات نظامية تقليدية فستواجه صعوبات ولكن اذا استطعنا تكوين ائتلاف مع قوى عسكرية أمريكية وأوروبية فمن الممكن ان نكون قادرين على استخدام قوات تقليدية" . وفيما أكد حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، ان السلطات التركية مصممة على مواصلة محادثات السلام مع حزب العمال الكردستاني على الرغم من التوترات الحالية الناجمة من موقفهم من النزاع السوري، وواصل الجيش التركي تعزيز وحداته العسكرية على الحدود المقابلة لمنطقة عين العرب، أكدت المانيا على لسان رئيس الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي الديمقراطي أنها لم تعد تستبعد إرسال أسلحة لحزب العمال الكردستاني في خطوة باتجاه تكثيف الضغط على تركيا للتدخل ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا . وتوقع رئيس حكومة المعارضة السورية أحمد طعمة ان هناك إمكانية كبيرة لإقامة منطقة عازلة في سوريا، قد تقر في غضون الأشهر الأربعة المقبلة، مشيراً إلى أن حكومته المؤقتة تستعد من أجل الانتقال إلى الداخل . وكانت الخارجية السورية أكدت الأربعاء رفضها بصورة قاطعة إقامة مناطق عازلة على أي جزء من الأراضي السورية، وطالبت المجتمع الدولي بالتحرك السريع لوضع حد للانتهاكات التركية .

 

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية