تاريخ أخر تحديث : 2020-06-02 15:53:32
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
اتجاهات
نشرة اتجاهات الاسبوعية 11-10-2014
 
 

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

 

التحليل الاخباري

عن العماد ميشال عون و13 تشرين...                                             غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

دولة الرئيس… المطلوب اعتذار...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي      

مشاهد التعنيف ليست للتسلية......... التفاصيل

      

                      الملف العربي

تناولت الصحف العربية هذا الأسبوع المعارك التي تدور في عين العرب بين المقاتلين الأكراد وتنظيم "داعش" الارهابي الذي بحسب الصحف قام باحتلال اكثر من ثلث المدينة التي قاتلت وصمدت في وجه الارهابيين، واشارت الصحف الى ان ضربات طيران التحالف الدولي لم تستطع ايقاف تمدد "داعش". لافتة الى منع تركيا الاكراد من الالتحاق بصفوف المقاتلين للدفاع عن عين العرب، واصرارها على انشاء ما يسمى "منطقة عازلة" على الحدود مع سوريا شرطا للمساعدة في الحرب ضد "داعش". وأشارت الصحف الى سقوط عدد من القتلى والجرحى خلال قمع الشرطة التركية لاحتجاجات نظمها أكراد في عدد من المناطق التركية، مطالبين بمساعدة أهالي عين العرب.

بدورها سوريا استنكرت دعم فرنسا لتركيا بشأن "المنطقة العازلة"، ولفتت على لسان نائب وزير خارجيتها الدكتور فيصل المقداد الى ضرورة قيام المجتمع الدولي بواجبه تجاه الكارثة الانسانية في عين العرب.

وأشارت الصحف الى استمرار الاعتصامات في اليمن مطالبة باختيار رئيس وزراء توافقي ورفضا للتدخل الغربي في اليمن وهو ما اكده قائد حركة انصار الله السيد عيد الملك الحوثي . لافتة الى ان اصدار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي مرسوما بتكليف احمد عوض بن مبارك تشكيل الحكومة الذي عاد واعتذر بعد رفض عدد من القوى السياسية للتكليف. وأشارت الصحف الى التفجير الانتحاري الذي استهدف تجمعات الحوثيين في صنعاء ما أسفر عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى. 

كما تابعت الصحف الضربات الى يشنها التحالف الدولي على مواقع تنظيم "داعش" الارهابي في العراق، بالتزامن مع مواصلة القوات العراقية عملياتها العسكرية لاستعادة السيطرة على عدد من المناطق التي يسيطر عليها التنظيم.

سوريا

نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد عبر عن استنكار سورية بأشد العبارات موقف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند حول دعمه لتركيا بشأن ما يسمى «المنطقة العازلة».

وقال المقداد: حكومة الجمهورية العربية السورية تعيد تأكيد وقوفها التام إلى جانب مواطنيها السوريين من سكان عين العرب على اختلاف مكوناتهم وتشيد بتصديهم البطولي للهجمات التي يشنها عليهم مسلحو تنظيم «داعش» الإرهابي وتترحم على أرواح الشهداء الذين ضحوا بدمائهم دفاعاً عن سورية.

وأضاف المقداد: سورية تستنكر بأشد العبارات موقف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند حول دعمه لما تسعى إليه تركيا بشأن «المنطقة العازلة» وإن هذا الموقف الفرنسي يعري سياسات هولاند وحكومته المؤيدة للإرهاب والداعمة لسياسات أردوغان وحكومته المعادية للشعب السوري حيث قام طوال الأزمة في سورية بتسليح الإرهابيين الأجانب وتسهيل انتقالهم إليها لسفك دماء شعبها.

وتابع المقداد: سورية تؤكد أن هذا الدعم يتناقض مع ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن التي تدعو إلى مكافحة الإرهاب وخاصة القرار 2170 الذي يطالب المجتمع الدولي بمكافحة تنظيمي «داعش» و«جبهة النصرة» وفروع «القاعدة» الأخرى والقرار 2187 القاضي بوقف أي دعم للإرهابيين الأجانب في سورية والعراق وتؤكد أن هذا الدعم الفرنسي لتركيا هو عدوان على سورية وخاصة أن المسؤولين الفرنسيين يتخذون مثل هذه المواقف المعادية لمصالح الشعب السوري منذ بدء العدوان الإرهابي على سورية ما أدى إلى إطالة معاناة الشعب السوري وإلى سفك دماء الآلاف من السوريين الأبرياء.

وختم نائب وزير الخارجية والمغتربين تصريحه بالقول: سورية تلفت نظر المجتمع الدولي إلى ضرورة قيامه بواجبه تجاه الكارثة الإنسانية في عين العرب ووقف أي دعم للتنظيمات الإرهابية المسلحة بما في ذلك الدعم الفرنسي والتركي لهذه التنظيمات بمختلف أشكالها وأنواعها.

إلى ذلك نفى البيت الأبيض بحث إقامة «منطقة عازلة» على الحدود بين سورية وتركيا.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد أن أي إجراءات أو خطوات يتم اتخاذها من أجل مكافحة ما يسمى تنظيم «داعش» الإرهابي وغيره من التنظيمات الإرهابية يجب أن تستند  إلى القانون الدولي وأن تتم بموافقة سلطات الدول التي تعاني من الخطر الإرهابي.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفنزويلي رافائيل راميريز: على ما يسمى «التحالف» الذي تم تشكيله لمكافحة «داعش» ألا يستخدم شعارات مكافحة الإرهاب من أجل محاولة تغيير الأنظمة ونتمنى ألا يدور الحديث عن ذلك بل يجب مكافحة الخطر الإرهابي بموافقة سلطات الدولة المعنية، وأن تستند خطوات مكافحته إلى القانون الدولي.

وأوضح لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الفنلندي إيريكي توامي أويا أن بلاده تعمل مع شركائها بما في ذلك في مجلس الأمن الدولي على إغلاق قنوات التمويل والدعم المادي لهذه التنظيمات الإرهابية، مذكراً بالقرار 2170 الذي تبناه مجلس الأمن الدولي ودعا فيه إلى الامتناع عن دعم وتمويل وتسليح إرهابيي «داعش» و«جبهة النصرة» ومنع تدفق الإرهابيين إلى سورية والعراق.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف دعا إلى احترام آراء وإرادة الشعب السوري كوسيلة لحل الأزمة في سورية، مؤكداً أن محاولات إضعاف الدولة السورية التي تقودها الولايات المتحدة تؤدي إلى تقوية تنظيم «داعش» الإرهابي وأن هناك دولاً أعضاء في «التحالف الدولي» تدعم التنظيم الإرهابي بالمال والسلاح وتسهل له بيع النفط وتوفر له الطرق الآمنة للتحرك، متقاطعاً في ذلك مع تأكيد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن تنظيمات «داعش والقاعدة» و«الجبهة الإسلامية وجبهة النصرة» الإرهابية ما كانت تستطيع القيام بجرائمها من دون الدعم الخارجي.

في وقت، ما زالت مدينة عين العرب (كوباني) الكردية شمال سورية تكافح تقدم تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) أشارت الصحف الى ان التنظيم سيطر على ثلث المدينة.

وشهدت المدينة معارك طاحنة على شكل حرب شوارع، بين المقاتلين الأكراد وعناصر تنظيم "داعش" الإرهابي.

وشنت طائرات التحالف الدولي ضربات على مواقع يسيطر عليها التنظيم الإرهابي. وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) «إن الضربات الجوية لن تتمكن من إنقاذ كوباني».

وفي تركيا سقط العديد من القتلى والجرحى خلال احتجاجات نظمها أكراد في عدد من المناطق التركية، عندما قمعت الشرطة مسيرة مطالبة بمساعدة أهالي عين العرب على التصدي لتنظيم "داعش" الارهابي.

اليمن

أصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي مساء الثلاثاء مرسوماً رئاسياً بتكليف مدير مكتبه أحمد عوض بن مبارك تشكيل الحكومة الجديدة.

وفجر الخميس اعتذر رئيس الوزراء المكلف عن تشكيل الحكومة، ووافق هادي على قبول الاعتذار.

وأبدى قيادي كبير في حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يرأسه علي صالح ويمتلك نصف حقائب الحكومة الحالية، امتعاضه من قرار تكليف بن مبارك، معتبراً أن تداعيات هذا القرار ستكون أسوأ من تداعيات قرار الزيادة السعرية التي أقرتها الحكومة الانتقالية أواخر يوليو الماضي وتسببت بخروج مسيرات شعبية غاضبة في صنعاء قادتها جماعة الحوثيين المتمردة في شمال البلاد وانتهت بسيطرتها على العاصمة صنعاء أواخر سبتمبر.

قائد حركة انصار الله السيد عبدالملك الحوثي قال خلال كلمة له يوم الاربعاء بان الشعب تحرك بكل مذاهبه وتياراته السياسية والاجتماعية ولم ينحصر بفئة معينة لذا كانت ثورة شعبية بامتياز.

ولفت السيد الحوثي الى ان قوى الاجرام استرخصت دماء الشعب الغالية وقال إن "الثورة الشعبية وقفت امام خيارين اما أن تنهزم او أن تتقدم الى امام وصولا الى اهدافها المشروعة سلميا".

واعتبر ان اهم ما تحتاجه المرحلة الراهنة شخصية يمنية وطنية همها الشعب، وقال "لكننا فوجئنا باتخاذ قرار بعد لقاء الرئيس هادي بالسفير الاميركي بتكليف شخص ارادته بعض السفارات ان يكون رئيسا للحكومة وهو الشخص الذي تم الاتفاق على عدم ترشيحه".

وصباح الخميس أعلنت جماعة "أنصار الله" في بيان أنها "بدأت صباح اليوم الخميس اعتصاماً في ميدان التحرير بدلاً من ميدان السبعين كما كان مقررا بعد قبول الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اعتذار أحمد بن مبارك عن عدم قبول تشكيل الحكومة".

وشددت اللجنة المنظمة للاعتصام على أن "المعتصمين سيبقون في ميدان التحرير ولن يغادروه الا بعد اختيار رئيس وزراء توافقي وتشكيل الحكومة الجديدة لان الحشود هي الضمان من مراوغة هادي والسفارات الاجنبية والتعبير عن رفض التدخل الغربي في شؤون اليمن".

ويوم الخميس هز تفجير انتحاري العاصمة اليمنية صنعاء استهدف تجمعا للحوثيين في ميدان التحرير ما أدى الى سقوط عشرات الشهداء والجرحى.

العراق

أعلن الجيش الأمريكي أنه استخدم للمرة الأولى مروحيات في العمليات التي ينفذها ضد تنظيم "داعش" الارهابي في العراق.

وأعلنت وزارة الدفاع الهولندية أن مقاتلتي "إف-16" شنتا أولى الضربات ضد "داعش" .

رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه الجيش بالتأهّب لعملية عسكرية واسعة «تطهّر» مدن محافظة صلاح الدين من المسلّحين المناوئين للحكومة والمتطرّفين.

وأعلن مجلس محافظة صلاح الدين عن توجيه رئيس الوزراء حيدر العبادي القوات المسلحة بالتحضير لعملية عسكرية واسعة، لتطهير مدن المحافظة من سيطرة تنظيم داعش والمسلحين العشائريين المعارضين للحكومة، مؤكّداً موافقته على تعين 4000 منتسب في سلك الشرطة، وتشكيل الحرس الوطني.

 

                                     الملف الإسرائيلي                                    

ابرزت الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع قيام حزب الله بتفجير عبوة ناسفة على الحدود الشمالية في منطقة مزارع شبعا، فقالت يديعوت أحرونوت أن ما حصل هو جزء من الحرب السرية التي تدور بين إسرائيل وحزب الله، وهو يعني نهاية "الردع الذي ساد منذ حرب لبنان  الثانية"، من ناحية اخرى دعت صحيفة هآرتس إلى أخذ تهديدات حزب الله على محمل الجد، معتبرة أن الصراع يدور حول "ميزان الردع"، فالحزب يسعى بشكل دؤوب لتحديد ميزان ردع جديد مقابل إسرائيل، ولا يعتزم الحفاظ على رباطة الجـأش على ما يعتبره عدوانا من جانب إسرائيل.

كما تابعت الصحف الجلسة الحكومية الفلسطينية التي عقدت في غزة  برئاسة  رامي الحمد الله معتبرة ان هذا الحدث تاريخي، وأن الحكومة الإسرائيلية تعيش في تناقض، ففي العلن (أمام الرأي العام ومصوتي اليمين)  "تشتم" حكومة الوحدة، بينما تتعاون في الخفاء وبهدوء مع الحكومة ذاتها.

الى جانب ذلك تحدثت الصحف عن تدهور العلاقات الاميركية-الاسرائيلية فبعد أن الانتقادات التي وجهها نتنياهو للرئيس الأميركي باراك أوباما وإدارته وسياسته رد البيت الأبيض بالقول  "قيمنا هي التي دعمت إسرائيل ومولت القبة الحديدية، وأنقذت حياة المئات من الإسرائيليين".

حزب الله شن هجوما على دورية إسرائيلية على الحدود ...الجواب جاء والردع انهار

اعلن الجيش الإسرائيلي بعد ظهر الثلاثاء أن اثنين من جنوده أصيبا جراء انفجار لغم في منطقة مزارع شبعا المحتلة عند الحدود بين إسرائيل ولبنان، وقال الناطق العسكري الإسرائيلي في بيان إن الانفجار "على ما يبدو ناجم عن تفجير لغم باتجاه قوة (إسرائيلية) في منطقة مزارع شبعا".

وتناول المحللون الاسرائيليون التفجير الذي حصل على الحدود فقالت صحيفة يديعوت أحرونوت أنه جزء من الحرب السرية التي تدور بين إسرائيل وحزب الله، مشيرة الى انه يعني نهاية "الردع الذي ساد منذ حرب لبنان الثانية"، وقالت الصحيفة: "بعد خمسة ايام من تصريح رئيس هيئة الأركان بأن "حزب الله لا زال مرتدعا، جاء الجواب من نصر الله". مضيفة: "إذا كان هناك ضباط في هيئة القيادة العامة لا زالوا يعتقدون بأن الردع الذي ساد منذ حرب لبنان الثانية لا زال ساريا، فالتفجيرات في حقل العبوات الناسفة في "هار دوف" أثبت بأن هذه النظرية انهارت، وأن الردع عمليا انتهى".

من ناحية اخرى دعت صحيفة هآرتس إلى أخذ تهديدات حزب الله على محمل الجد، معتبرة أن الصراع يدور حول "ميزان الردع"، وقال عاموس هرئيل إن ما حصل يشير مرة أخرى إلى أنه ينبغي أخذ تهديدات حزب الله على محمل الجد، فالحزب يسعى بشكل دؤوب لتحديد ميزان ردع جديد مقابل إسرائيل، ولا يعتزم الحفاظ على رباطة الجـأش على ما يعتبره عدوانا من جانب إسرائيل.

إسرائيل تطالب مجلس الأمن بنزع سلاح حزب الله: طالب السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة، رون بروساور مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بنزع سلاح حزب الله، ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن بروساور قوله إن حزب الله خرق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 الصادر في نهاية حرب لبنان الثانية، في صيف العام 2006، وأضاف بروساور أن "الحكومة اللبنانية تتحمل مسؤولية الحدث" في إشارة إلى تفجير اللغمين أمس، وطالب مجلس الأمن الدولي بأن "انزعوا سلاح حزب الله واجتثوا الأذرع الطويلة لإيران وسوريا من لبنان".

حكومة الوحدة الفلسطينية تجتمع في غزة

اعتبرت صحيفة هآرتس أن مجيء رئيس حكومة الوحدة الفلسطينية رامي الحمد الله من رام الله إلى قطاع غزة وجلسة الحكومة التي عقدت في المقر المهجور للرئيس الفلسطيني، محمود عباس، ليس أقل من حدث تاريخي، حيث أنه للمرة الأولى منذ العام 2007 تعود السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة من البوابة الرئيسية، وبحسب الصحيفة فإن الجلسة الاحتفالية في غزة أبرزت التناقض المسمى "سياسة الحكومة الإسرائيلية حيال الفلسطينيين عامة، وحيال قطاع غزة خاصة"، وأبرزت الفجوة الكبيرة بين خطابات وتصريحات نتانياهو وأفيغدور ليبرمان ونفتالي بينيت، وبين الواقع على الأرض، كما أبرزت غياب الاستراتيجية والانجرار الإسرائيلي وراء الخطوات التي يبادر إليها الفلسطينيون.

تدهور العلاقات الاميركية-الاسرائيلية والبيت الأبيض لنتنياهو: "قيمنا هي التي مولت القبة الحديدية وأنقذت الإسرائيليين"

يبدو أن علاقة نتنياهو بالبيت الأبيض مستمرة بالانحدار نحو الأسوأ، فبعد أن وجه انتقادات للرئيس الأميركي باراك أوباما وإدارته وسياسته واصفًا إياهم بأنهم لا يمثلون القيم الأميركية ولا يطبقونها، رد البيت الأبيض على لسان الناطق الرسمي بالقول "قيمنا هي التي دعمت إسرائيل ومولت القبة الحديدية، وأنقذت حياة المئات من الإسرائيليين"، وفي خطابه قال الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض، جوش أرنيست: "عند التحدث عن القيم الأميركية، علينا ذكر أن هذه القيم هي التي جعلتنا ندعم إسرائيل ونمول مشروع القبة الحديدية، وحماية الإسرائيليين من الرشقات الصاروخية التي يطلقها الإرهابيون، ويظهر جليًا للجميع ان أي قيم هي التي تحرك الحكومة الأميركية وتحدد مواقفها بالنسبة لإسرائيل".

الولايات المتحدة تدعو إسرائيل للمشاركة في إعمار قطاع غزة

 في ظل توتر جديد في العلاقات، دعت الخارجية الأمريكية إسرائيل إلى الإسهام في إعمار قطاع غزة بعد الحرب الأخيرة، وتنطوي الدعوة على رسالتين الأولى لإسرائيل والثانية لمصر التي لم توجه دعوة لإسرائيل للمشاركة في مؤتمر إعمار غزة الذي يعقد مطلع الأسبوع المقبل، وفسرت وسائل الإعلام الإسرائيلية هذه الدعوة بأنها "ضغط على إسرائيل"، وقالت إنها تأتي في ظل ما نشر مؤخرا حول عدم نية إسرائيل المشاركة في المؤتمر الدولي لإعمار قطاع غزة الذي سيعقد الأسبوع المقبل في القاهرة.

نتنياهو يعين مسؤولًا جديدًا لملف المفقودين وأنباء عن صفقة تبادل قريبة

في خطوة مفاجئة، قام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بتعيين ليئور لوتن بمنصب منسق شؤون الأسرى والمفقودين، وتضاربت الأنباء والتحليلات حول إذا ما كانت هناك صفقة جديدة مع حماس مقابل الجنديين الإسرائيليين، لكن مع تعيين نتنياهو لوتن في هذا المنصب، أعاد المحللون الإسرائيليون النظر في الموضوع، ويقول معظمهم اليوم أن هذا التعيين هو إشارة أخرى لصفقة تبادل تلوح في الأفق.

تراجع تصدير الأسلحة الإسرائيلية

قالت صحيفة هآرتس انه تبين من معطيات وزارة الدفاع الإسرائيلية أن مبيعات إسرائيل للأسلحة إلى دول أفريقية تضاعف في العام 2013 الماضي، وسجل رقما قياسيا مقارنة بالسنوات الأربع التي سبقته، فيما تراجع حجم مبيعاتها للأسلحة إلى باقي دول العالم قياسا بالعام الذي سبقه، ويشار إلى أن الصادرات الأمنية ومبيعات الأسلحة يعتبر أحد أهم الفروع التي تدر على إسرائيل دخلا، وهو أحد الرافعات الاقتصادية بالنسبة لها. وقد طرأ ارتفاع على مبيعات الأسلحة الإسرائيلية منذ العام 2005.

 

 

                                       الملف اللبناني    

تصدر الوضع الأمني في البلاد عناوين الصحف اللبنانية، مشيرة الى تمكن مقاتلي حزب الله من افشال الهجوم الارهابي الذي شنه مسلحون من "جبهة النصرة" على مواقعه في جرود بريتال، كما تمكن مقاتلو الحزب من السيطرة على موقع "أم خرج" في عسال الورد بعد اشتباكات عنيفة مع المسلحين. بالتزامن مع صد الجيش اللبناني محاولات تسلل المسلحين من جرود عرسال، لافتة الى تعرض عدد من مراكز الجيش في الشمال الى اعتداءات من قبل مسلحين ما أدى الى سقوط شهداء وجرحى.    

وتابعت الصحف تحركات أهالي العسكريين المخطوفين الذين نقلوا اعتصامهم من ضهر البيدر الى أمام السراي الحكومي، مشيرة الى ان الأهالي تلقوا تطمينات بأن المفاوضات تسير على ما يرام ووعوداً بإعادة أبنائهم سالمين، بعد اجتماعهم بالمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم.

وتناولت الصحف عملية تفجير عبوة ناسفة في دبابة اسرائيلية قرب موقع "السدانة" الاسرائيلي داخل مزارع شبعا جنوب لبنان، والتي تبناها حزب الله.

واشارت الصحف الى كلام قائد الجيش العماد قهوجي الذي حذر فيه من ان "داعش" تعمل على نشوء حرب اهلية في لبنان، ولا سيما بين السنة والشيعة. وان "داعش" يعتمد على خلايا نائمة في طرابلس وعكار.واضاف، "داعش" يريد اقامة ممر آمن الى البحر، وهو ما لم يتوافر له حتى الآن، لا في سوريا ولا في العراق. وهذا ما يعتقد بأنه ممكن في لبنان.

وفي السياق نقلت لـ"السفير" عن مصدر لبناني واسع الاطلاع أن البطريرك الماروني بشارة الراعي قال أنه "لو سئل المسيحيون في لبنان اليوم عن رأيهم بما يجري من تطورات، لرددوا جميعا أنه لولا "حزب الله" لكان "داعش" قد أصبح في جونيه".

ولفتت الصحف الى الهجوم الذي شنته قوى 14 آذار على حزب الله على خلفية صده للهجوم الارهابي على بريتال ورده على الاعتداءات الإسرائيلية بتفجير عبوة ناسفة في دبابة.

وأشارت الصحف الى تاجيل جلسة انتخاب رئيس للجمهورية الى29 من الشهر الجاري.

معركة بريتال

أفشل مقاتلو "حزب الله" يوم الأحد الماضي هجوما شنه مسلحون ينتمون الى جبهة "النصرة"  في جرود بريتال في اتجاه مواقعهم هناك، بعد معارك عنيفة خاضها مقاتلو الحزب مع المسلحين الارهابيين ما أدى إلى سقوط ثمانية شهداء للحزب، فيما سقط للمجموعات الإرهابية عشرات القتلى والجرحى وبينهم أحد القادة الميدانيين. الاشتباكات استمرّت ساعات عدة، استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والصاروخية والمدفعية.

وأشارت مصادر مطلعة لـ"البناء" إلى أنّ الهجوم كان متوقعاً، وأنّ نية المسلّحين الذين كانت تتراوح أعدادهم بين 800 و1200 عنصر، التقدم باتجاه بريتال كخطوة أولى، وصولاً إلى قطع طريق رياق بعلبك، والتمدّد باتجاه يونين، ومحاصرة بعلبك من الشمال والجنوب، تمهيداً للوصول إلى زحلة. وأكدت المصادر أنّ المعركة مع حزب الله أجهضت عملية دخول الإرهابيّين إلى البقاع وامتلاك منفذ آمن من عرسال إلى الزبداني في سورية، وأبقتهم محاصرين في الجرود.

كما تمكن مقاتلو حزب الله ليل الثلاثاء ـ الاربعاء من السيطرة على موقع "أم خرج" الاستراتيجي في جرود عسال الورد، بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي "جبهة النصرة". وقد أدت المعارك الى مقتل أكثر من 10 مسلحين من "النصرة"، وجرح العشرات، وتدمير آليات مزودة برشاشات متوسطة. ونقلت "الأخبار" عن مصادر مطلعة أن تلة "أم خرج" تعتبر استراتيجية بالنظر إلى موقعها المرتفع 2600 متر عن سطح البحر، وهي تطل على منطقة واسعة من جرود الجبّة، والخشع، وتلال أخرى في القلمون.

 

في وقت صد الجيش اللبناني عدة محاولات تسلل للمسلحين من جرود عرسال. بالتزامن مع تعرض عدد من مراكز الجيش لاعتداءات وخصوصا في الريحانية ـ عكار وطرابلس ما أسفر عن استشهاد واصابة عدد من العسكريين.

وقد نفذ الجيش والقوى الأمنية مداهمات في عدد من المناطق وأماكن تواجد النازحين السوريين، ما أسفر عن توقيف عدد من المطلوبين.

من جهة ثانية أعاد أهالي العسكريين المخطوفين فتح طريق ضهر البيدر ونقلوا اعتصامهم الى ساحة رياض الصلح في وسط بيروت، على مقربة من السرايا الحكومية.

وكشف اهالي العسكريين "ان احد اقرباء المخطوفين محمد يوسف تلقى اتصالا من تنظيم "داعش" "امهلهم 3 ايام لحل مشكلة التفاوض والا فسيتم ذبح العسكريين".

وبعد اجتماع المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم مع وفد من أهالي العسكريين بحضور رئيس الهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير. نقل الوفد عن إبراهيم تطمينات بأن المفاوضات تسير على ما يرام ووعوداً بإعادة أبنائهم سالمين.

عملية "المزارع"

يوم الثلاثاء فجر حزب الله عبوة ناسفة في دبابة اسرائيلية قرب موقع "السدانة" الاسرائيلي داخل مزارع شبعا جنوب لبنان.

وفي بيان له اعلن "حزب الله" انه عند الساعة الثانية و32 دقيقة من بعد ظهر يوم الثلاثاء الموافق 7/10/2014 قامت مجموعة الشهيد علي حسين حيدر في المقاومة الاسلامية بتفجير عبوة ناسفة عند مرتفعات شبعا في دورية اسرائيلية مؤللة، ما ادى الى وقوع عدد من الاصابات في صفوف جنود الاحتلال. يذكر ان الشهيد حيدر سقط أثناء تفكيك جهاز تنصت "إسرائيلي" قبل أسابيع قليلة في منطقة عدلون جنوب لبنان.

من ناحيته، اقر الناطق باسم جيش العدو ان جنديين صهيونيين اصيبا بجراح لدى انفجار عبوة ناسفة بالقرب من قوة صهيونية في مزارع شبعا. وحملت "إسرائيل" حزب الله والحكومة اللبنانية مسؤولية العملية.

مصادر أمنية أكدت لـ"البناء" أنّ العملية تأتي في سياق الردّ على الاعتداء "الإسرائيلي" الذي استهدف حاجزاً للجيش اللبناني في تل السدانة وأدّى إلى جرح جندي، مشيرة إلى أنّ الردّ مرتبط أيضاً بالحرب الإقليمية وحرب الاستنزاف التي تشنّ ضدّ المقاومة.

في المواقف من الأحداث والتطورات

قائد الجيش العماد جان قهوجي كشف في كلامه لصحيفة "لو فيغارو" الفرنسية، عما تخططه القوى الارهابية للبنان، وتحديداً لمنطقة الشمال، بعد تزايد الاعتداءات الارهابية على الجيش، وحذر العماد قهوجي من ان "داعش" تعمل على نشوء حرب اهلية في لبنان، ولا سيما بين السنة والشيعة. واشار قهوجي في حديث للصحيفة الى  ان "داعش" يعتمد على خلايا نائمة في طرابلس وعكار، كما على دعم بعض القوى في الطائفة السنية في لبنان.

واضاف، "داعش" يريد اقامة ممر آمن الى البحر، وهو ما لم يتوافر له حتى الآن، لا في سوريا ولا في العراق. وهذا ما يعتقد بأنه ممكن في لبنان، لذلك يعمل من اجل ربط جبال القلمون في سوريا بعرسال، ثم بمنطقة عكار واخيرا في الشمال. واعلن قهوجي: لحسن الحظ، تمكنا من صد مسلحي "داعش" ودفعهم الى الجبال، ولكنني متأكد من انه لو نجح لكانت اندلعت في لبنان حرب اهلية جديدة.

كشف مصدر لبناني واسع الاطلاع لـ"السفير" أن البطريرك الماروني بشارة الراعي، وعشية سفره إلى الفاتيكان، ردد أمام حلقة ضيقة في الصرح البطريركي في بكركي أنه "لو سئل المسيحيون في لبنان اليوم عن رأيهم بما يجري من تطورات، لرددوا جميعا أنه لولا "حزب الله" لكان "داعش" قد أصبح في جونيه".

نائب الأمين العام لـ"حزب الله"، الشيخ نعيم قاسم قال أن "مزارع شبعا محتلة ومن حق المقاومة اللبنانية أن تقوم بعمليات لتحريرها"، لافتاً الانتباه إلى أن "العملية التي نفذها حزب الله لها خصوصيتها وعبرت عنها المقاومة عندما سمتها عملية الشهيد حسن علي حيدر". وشدد في مقابلة مع محطة "أو تي في" على أن "من حقنا ان نقوم بالعمليات التي نراها مناسبة، وبرغم انشغالنا في سوريا فإن أعيننا مفتوحة، وقد نفذنا هذه العملية كي نقول للإسرائيلي إننا جاهزون للردّ على أي اعتداء، ولا يمكن أن نقبل بأي خرق من دون القيام بردّ الفعل المناسب".

الرئيس نبيه بري قال امام زواره إنه قبل الخوض في ملابسات عملية المقاومة في مزارع شبعا، يجب ان نسأل عن الخرق والاعتداء الفادحين اللذين قام بهما العدو الإسرائيلي على مرأى ومسمع من قوات "اليونيفيل"، بإطلاق النار على جندي في الجيش اللبناني وإصابته بجروح، إضافة الى غيرها من الانتهاكات للقرار 1701 وللسيادة اللبنانية. وأضاف: لا أعرف لماذا تقوم الدنيا ولا تقعد إذا جُرح جندي إسرائيلي، بينما يجري تجاهل الاعتداءات على اللبنانيين من مدنيين وعسكريين؟ وأكد رفضه هذه الازدواجية في المعايير، موضحاً أنه لا يزال ينتظر نتائج التحقيق في الاستهداف الإسرائيلي لأحد جنود الجيش اللبناني. وحول ما حصل في جرود بريتال نقل الزوار عن بري قوله ان هذا جزء مما كنت حذرت منه قبل 3 سنوات من مخطط لـ"سايكس بيكو" جديد الرامي الى تحويل الدول الى دويلات وهذا ما يخططون له لسوريا، لتقسيمها الى 4 دويلات، زون تركي، زون اسرائيلي، ودويلتين اخرتين.

تكتل التغيير والاصلاح، قال في بيان تلاه الوزير سليم جريصاتي: "احترنا بأمرنا، إذ أصبحنا أمام محظورَين: ممنوع الرد على الإرهاب من خارج لبنان درءاً للمخاطر عليه، وممنوع الرد على الإرهاب من داخل لبنان درءاً للمخاطر على مدننا وبلداتنا وقرانا". واستغرب "الخفة في إنكار حق الدفاع عن النفس الذي تقرّه الشرائع، لا سيما ميثاق الأمم المتحدة الذي استظله زورا مدّعو السيادة والحرية والاستقلال".

رئيس الحكومة السابق سعد الحريري اعتبر "ان استخدام الحدود منصة لتوجيه الرسائل الامنية والعسكرية مغامرة جديدة وخطوة في المجهول".، مشيراً الى ان سياسة حزب الله تطرح من جديد مسألة الخروج عن الإجماع الوطني.

الانتخابات

أرجأ الرئيس نبيه بري جلسة انتخاب رئيس للجمهورية الى 29 من الشهر الجاري بسبب عدم اكتمال النصاب. وقال "انه حدد موعد 29 الجاري للجلسة املا في انتخاب الرئيس قبل نهاية ولاية هذا المجلس في 20 تشرين الثاني. وعن سلسلة الرتب والرواتب قال بري: انه يدعم معالجة سلسلة العسكريين وانه مع موقف الجيش في هذا المجال، مشيرا الى ان العسكريين يستأهلون هذه الزيادة واضاف "كيف نريد ان نشجع التطوع في الجيش ونبقي على مثل هذه الرواتب" وقال "انني مع كل ما يطالب به الجيش في هذا المجال"، مشيرا الى ان مشكلة الموظفين في الادارات هي "محلولة" والتركيز على موضوع الجيش، ومعلمو المدارس الخاصة يمكن تسوية وضعهم.

 

 

 

                                      الملف الاميركي

الحملة الجوية التي تشنها الولايات المتحدة وحلفاؤها على تنظيم "داعش" كانت من ابرز الموضوعات التي اهتمت بها الصحافة الاميركية هذا الاسبوع ، فقد لفتت صحيفة نيويورك تايمز الى ان الولايات المتحدة انتقدت رفض الرئيس التركي رجب طيب اردوغان المساهمة العملية في الحرب ، ونقلت عن مسؤول أميركي قوله إن واشنطن غاضبة من التلكؤ التركي وعدم تحرك تركيا لمنع مجزرة جديدة تقع قاب قوسين أو أدنى من حدودها- بالإشارة إلى ما يجري في مدينة كوباني الكردية- رغم احتجاجات تركيا المتكررة على المأساة الإنسانية في سوريا .

في حين قالت صحيفة واشنطن بوست ان الضربات الجوية لا تحقق أهدافها، وإن تنظيم الدولة لا يزال يحقق تقدما على الأرض، مما يدل على فشل هذه الضربات في تحقيق أهدافها المنشودة في ردع التنظيم، ودعت إلى نشر قوات برية لإنجاز المهمة ، وإلى وجوب إجراء تحالف مع السنة في كل من الداخل العراقي والسوري على حد سواء، وذلك إذا ما أرادت واشنطن فعلا أن تقضي على تنظيم الدولة. ولفتت الى اهمية إدخال الجيش التركي لقتال تنظيم الدولة، ولكن ذلك لن يتم إلا بوجود اتفاق بين أنقرة وواشنطن على استراتيجية التعامل مع الدولة السورية.

من ناحية اخرى تناولت الصحف تصريحات نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، التي تكلفه اعتذارات بالجملة من الحلفاء العرب، فاعتبرت واشنطن بوست أن بايدن وضع الأمريكيين في موقف حرج، في ظل كل ما يحدث، ورأت نيويورك تايمز ان توقيت تصريحات بايدن كان محرجا نظرا لهشاشة التحالف العربي السني الذي يحاول أوباما بناءه لمواجهة الدولة الإسلامية.

الغضب الاميركي من الرفض التركي المشاركة في الحرب ضد " داعش"

لفت مارك لاندر واريك شميت في تقرير لنيويورك تايمز الى ان الولايات المتحدة انتقدت رفض الرئيس التركي رجب طيب اردوغان المساهمة العملية في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية . ونقلا عن مسؤول أميركي قوله إن واشنطن غاضبة من التلكؤ التركي في مواجهة الدولة الإسلامية وعدم تحرك تركيا لمنع مجزرة جديدة تقع قاب قوسين أو أدنى من حدودها- بالإشارة إلى ما يجري في مدينة كوباني الكردية- رغم احتجاجات تركيا المتكررة على المأساة الإنسانية في سوريا . وأكد المسؤول أن واشنطن نقلت رسائل شديدة الوضوح إلى أنقرة بهذا الخصوص إلا أن الأخيرة تتذرع بذرائع مختلفة، وأضاف أن موقف تركيا قد ينبع من خشيتها من تعزيز قوة الأكراد .

الهجمات الجوية ضد "داعش" فاشلة

كتب فريدرك وكيمبرلي كاغان مقالا في صحيفة لوس أنجلوس تايمز دعا فيه الولايات المتحدة إلى ضرورة إرسال قوات لنشرها على الأرض، وإلى وجوب إجراء تحالف مع السنة في كل من الداخل العراقي والسوري على حد سوءا، وذلك إذا ما أرادت واشنطن فعلا أن تقضي على تنظيم الدولة.وأضافا: هذه القوات البرية ستعمل على تحديد مواقع مسلحي تنظيم الدولة التي لا يمكن رؤيتها عن طريق الأقمار الصناعية أو بالطيران، وبالتالي كي تقوم طائرات التحالف الدولي بقصف تلك الأهداف. ومضى الكاتبان إلى القول إن الضربات الجوية التي يقوم بها التحالف الدولي لا ترقى إلى أن تسمى "حملة جوية"، وإن تنظيم الدولة ما زال يتقدم في العراق وسوريا بالرغم من الضربات الجوية المتلاحقة.في المقابل انتقدت صحيفة "واشنطن بوست"  فشل الضربات الجوية الأمريكية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، في تحقيق أهدافها. وقالت الصحيفة إنه بعد شهرين من بدء تلك الضربات في العراق، وأسبوعين من امتدادها إلى سوريا، فإن قوات "داعش" لا تزال تتقدم.ورأت الصحيفة أن أسباب الفشل تكمن في القيود التي فرضها الرئيس باراك أوباما على الحملة العسكرية واستمرار التعقيدات السياسية لمحاربة "داعش".

بايدن يعتذر من السعوديين

قالت صحيفة نيويورك تايمز ان نائب الرئيس الاميركي جوزيف بايدن كان لديه جولة اعتذارات في الشرق الأوسط، لافتة الى ان متاعب بايدن بدأت عندما اعلن من كلية جون كيندي الحكومية، أن أكبر مشكلة واجهت الولايات المتحدة في التعامل مع سوريا وصعود الدولة الإسلامية كانت حلفاء أميركا في المنطقة.وتابعت: "منذ ذلك الحين وبايدن يقدم اعتذاراته للمسؤولين الاتراك والإماراتيين ويحاول التواصل مع القادة السعوديين، للتوضيح أن ما قاله لا يعني أن المملكة العربية السعودية تدعم تنظيم القاعدة والجماعات المتطرفة في سوريا. ورأت ان توقيت تصريحات بايدن كان محرجا نظرا لهشاشة التحالف العربي السني الذي يحاول أوباما بنائه لمواجهة الدولة الإسلامية.

اتفاق سري يسمح بعمليات أميركية من قاعدة قطرية دون الرجوع للدوحة

تناولت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية ما اعتبرته نهجا قطريا مزدوجا يعتمد على دعم الإسلاميين المتشددين في الوقت الذي تطرح فيه نفسها كحليف أميركي رئيس داخل الشرق الأوسط المتوتر.وقالت الصحيفة إن القوات الأميركية في حربها الجوية في العراق وسوريا تعتمد على مركز قيادة هائل داخل قاعدة العديد الجوية الضخمة بقطر والتي تضم 8 آلاف جندي أميركي وعشرات الطائرات التابعة لسلاح الجو الأميركية.واضافت :لا تبدي الحكومة القطرية أي مؤشرات توحي بتضاؤل دعمها للجماعات الإسلامية بمختلف أرجاء العالم العربي.وقالت إن من الواضح أن الاستراتيجية القطرية القائمة على دعم الإسلاميين (المتشددين) - من حماس بقطاع غزة إلى الإخوان المسلمين بمصر إلى الجماعات المسلحة في سوريا- في الوقت الذي تطرح نفسها كحليف أميركي رئيس داخل الشرق الأوسط المتوتر تغلب عليها البراغماتية، حيث تسعى هذه الدولة الغنية بالغاز الطبيعي في حماية نفسها عبر إبداء صداقتها للجميع.

 

 

الملف البريطاني

ركزت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع على الدور التركي في الأحداث الجارية في مدينة عين العرب "كوباني" وما وصفه البعض بتردد أردوغان في الانضمام للقتال مع قوات التحالف ضد تنظيم داعش، فضلاً عن أهمية وجود قوات قتالية على الارض لمؤازرة الضربات الجوية وفقا لخطة الرئيس باراك اوباما القيادة العسكرية الأميركية .

كما قامت الصحف بمتابعة قضايا الشرق الأوسط فتناولت في الشأن المصري ملف العلاقات الأمريكية المصرية، وفي الشأن الفلسطيني التصويت المرتقب للبرلمان البريطاني بشأن مقترح الاعتراف بدولة فلسطين، وقالت إنه بالرغم من أن اي قرار يتخذ بهذا الشأن لن يكون ملزما للحكومة البريطانية إلا انه من الضروري أن يتم التصويت لصالح المقترح الذي قد يعتبر الأمل الوحيد الباقي لتحقيق حل الدولتين الذي ترى فيه الاندبندنت أبسط الحلول العادلة للأزمة طويلة الأمد والذي يصب مباشرة في صالح اسرائيل.

القتال ضد داعش.. حلول ومخاطر

الحل الاسهل...الانزال البري: رات صحيفة الديلي تلغراف إن الضربات الجوية تعد حلاً سهلاً للسياسيين، إلا أنها غير فعالة، لأن قدرتها محدودة شأنها شأن أي وسيلة عسكرية أخرى، وأضافت "هذه الضربات الجوية وحدها لن تدمر أو تهزم تنظيم الدولة الاسلامية، إلا أنها قد تجعل حياتهم أصعب"، مشيرة الى أن الطريقة الوحيدة التي يمكن للضربات الجوية تحقيق أهدافها فيها هي وجود قوات على الارض لمؤزارتها، فعندما تشتبك هذه القوات مع الهدف الذي تسعى إليه، فسيضطر الطرف الآخر إلى الخروج من مخبئه للدفاع عن نفسه، وهنا يأتي دور الضربات الجوية وفعاليتها.

الخطر الحقيقي يكمن في عدم فتح قنوات للحوار: قالت صحيفة الفاينشيال تايمز إن "الإرهاب لا يمكن القضاء عليه عبر الوسائل العسكرية فقط، ولكن هل نتحاور مع مقاتلين ايديهم ملطخة بالدماء".

وأضاف باول "إن الجنرال الامريكي ديفيد باتيروس قال في إحدى المناسبات إن بلاده أجلت ولأمد طويل فتح حوار مع الجماعات المسلحة صاحبة "الايادي الملطخة بالدماء "، وكنتيجة لذلك فإن أعداداً هائلة من الناس ماتت من دون وجه حق"، وأضافت "نؤجل الحوار معهم لأننا عل اقتناع بأن الأمر خطير"، إلا أن التجربة اثبتت أن الخطر الحقيقي يكمن في عدم فتح قنوات للحوار معهم".

ضغوط على أردوغان للمشاركة ضد داعش

قالت صحيفة التايمز إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يجب أن ينظر إلى الوضع القائم بصورة أشمل وأن يتخذ قرار الانضمام إلى قوات التحالف والقتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية، وأضافت أن المدينة السورية عين العرب (كوباني بالكردية) المحاصرة من ثلاث جهات من قبل عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على وشك السقوط بأيدي هذا التنظيم، مشيرة الى إنه على أردوغان التنبه إلى خطر شن تنظيم الدولة الإسلامية اعتداءات داخل تركيا، إذ أنه في بداية الصراع السوري سمحت أنقره لجميع أطياف المعارضة السورية باللجوء إلى تركيا والعمل على اراضيها، ومن بينهم جهاديون أيضاً ممن بمقدورهم شن هجمات داخل تركيا في حال قرر الرئيس التركي التدخل في "كوباني".

اما صحيفة الغارديان فقد لفتت الى أن "أنظار العالم تتجه هذه الايام الى التطورات التي تشهدها مدينة كوباني، ورأت أن "السلطات التركية تواجه معضلة كونها لاعبا اقليميا في المنطقة وأنها كانت تأمل في أن تزود الولايات المتحدة "المعارضة السورية" بأسلحة ثقيلة، إلا أن واشنطن تقاعست عن القيام بذلك"، وأكدت الصحيفة أن "مشاركة تركيا بالقتال ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" سيكون محفوفاً بالمخاطر لأن هذا التنظيم يمتلك خلايا نائمة داخل تركيا بحسب ما أكده الخبراء"، مشيرة الى أنه "يحق لأردوغان التأكد من أن أي قرار سيتخذه لن يؤثر سياسياً على بلده".

الوضع في كوباني يضع أنقرة أمام خيار صعب: قالت الإندبندنت إنه إذا سقطت كوباني تماما في يد التنظيم، فسوف تشهد تركيا موجة متزايدة من أعمال العنف على أراضيها، والسبب في ذلك أن خمسة عشر مليون كردي تركي سوف يلقون باللوم على حكومتهم بأنها ساعدت في تمكين التنظيم من البلدة، عن طريق منع توصيل المعونة والسلاح للمقاتلين الأكراد في كوباني، واضافت: إن اتفاق السلام الموقع بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني قد ينهار إذا ما تطورت الأحداث الى هذا المنحى، ونقلت الصحيفة قول أحد السياسيين الأكراد في تركيا بأنه لايمكن لحكومة أنقرة أن تقوم بكسر عظام أكراد سوريا وتتوقع أن تكسب قلوب أكراد تركيا.

السيسي يحكم قبضته على مصر

لفتت صحيفة الفاينانشال تايمز الى انه عندما اجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي محادثات مع الرئيس الامريكي باراك اوباما على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، رحب الكثير من المصريين باللقاء كاعتراف رسمي جاء متأخرا بزعيمهم وبالثقل الاقليمي لبلدهم، ووصف أوباما فيها العلاقات مع مصر بأنها "حجر زاوية هام في سياستنا الامنية"، وقالت إنه مع دخول السيسي الشهر الخامس بعد تولي منصبه، ساعد مزيج من صدف الجغرافيا السياسية والاجراءات الاقتصادية السيسي على توطيد حكمه وفي رفع آمال المصريين في العودة الى الاستقرار واحتمال الرخاء.

الحذر مطلوب في التعامل مع ايبولا

أكدت صحيفة "التايمز" أن "سياسة الانتظار ومتابعة تطورات الموقف عن بعد قد تؤدي إلى تدمير ثقة المواطنين كما ستسهم في تفشي الذعر مع تواتر الأنباء عن الموتى جراء فيروس ايبولا خارج أفريقيا والمصابين في أوروبا لذا فكان من الأهمية بمكان مشاركة بريطانيا في محاربة الفيروس في موطنه في مرحلة مبكرة إلى حد ما"، وحذرت الصحيفة من "التطمينات الكاذبة التي قد ترسلها خطوة الحكومة البريطانية في ارسال المساعدات الطبية لإن ذلك لا يضمن بالضرورة احتواء الفيروس الذي لم يكتشف له علاج إلى الآن سوى العلاجات التجريبية ورغم تمكن بريطانيا من علاج ممرض بريطاني، فالحذر مطلوب بشدة في التعامل مع هذا الفيروس المميت".

الاعتراف بدولة فلسطين

اهتمت الاندبندنت بالتصويت المرتقب للبرلمان البريطاني بشأن مقترح الاعتراف بدولة فلسطين، وقالت إنه بالرغم من أن اي قرار يتخذ بهذا الشأن لن يكون ملزما للحكومة البريطانية إلا انه من الضروري أن يتم التصويت لصالح المقترح الذي قد يعتبر الأمل الوحيد الباقي لتحقيق حل الدولتين الذي ترى فيه الصحيفة أبسط الحلول العادلة للأزمة طويلة الأمد والذي يصب مباشرة في صالح اسرائيل، وأشارت إلى أن بريطانيا لا يجب أن تستجيب لضغوط الرفض الاسرائيلي والأمريكي بالتبعية للاعتراف بدولة فلسطين كما حدث سابقا مع السويد لأن المبرر الوحيد الذي سيسوقونه سيكون متعلقا بأن حل الصراع الاسرائيلي الفلسطيني لن يكون سوى بالمفاوضات المباشرة وهو ما أثبت فشله على مدى عشرات السنوات الماضية.

 

 

 

مقالات

هل تبدأ تعديلات الاستراتيجية من البوابة التركية د.منذر سليمان...التفاصيل

 

حرب الإمبراطورية "الأنجلو-أميركية"... الحرب على "داعش" كذبة : لاري شين...التفاصيل 

 

تقرير

التقرير الأسبوعي لمراكز الأبحاث الاميركية 10/10/2014...التفاصيل       

                                                                         

 

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية