تاريخ أخر تحديث : 2019-02-19 05:18:21
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
بقلم ناصر قنديل
ذبح العسكريين وإعدام الإرهابيين المحكومين
 
 

 

- يطرح الذبح المتكرر بدم بارد للعسكريين المخطوفين، كورقة ضاغطة إجرامية وبشعة لتحسين الوضع التفاوضي لجماعتي داعش والنصرة، مسؤولية الحكومة عن الإدارة السيئة لملف خطف العسكريين.

 

- لن نعود للبدايات والتسهيلات التي منحت لهيئة العلماء المسلمين، لتمكين داعش والنصرة من مغادرة عرسال شكلاً، وها هم يعودون إليها متى شاؤوا وكيفما شاؤوا، من دون أن يكون تسليم العسكريين شرطاً مسبقاً لفتح المجال للانسحاب الآمن، الذي أجبر الجيش على تمريره بذريعة أن كل شيء مرتب وكل شيء تحت السيطرة.

 

- السؤال بعد الخديعة وليس قبلها، ماذا فعلت الحكومة وكيف تصرفت؟

 

- التفاوض هو طريق فك أسر العسكريين المخطوفين، هذا أمر لا مفر منه، لكن ماذا أعدت الحكومة لتكون مفاوضاً يستجاب لطلباته؟

 

- بيد الحكومة ورقة أولى اسمها الضغط العسكري على المجموعات المسلحة، لتطلب الخروج الآمن من جرود عرسال، وهذا معناه في ظل الإقفال التام لطرق العودة إلى الأراضي السورية، أحد أمرين، إما تأمين شروط عسكرية لبنانية منفردة بتطويق المجموعات المنتشرة في جرود عرسال والضغط عليها بقدرات برية وجوية، لدفعها لشبه الاستسلام وتقديم العرض بنقلها عبر البر إلى مرفأ بحري، ثم تحديد بلد يستقبلها، أو إيصالها بضغط سوري لبناني مشترك بين فكي كماشة لطلب الانكفاء عبر ممر آمن برياً إلى الحدود السورية التركية.

 

- في حال هذا الخيار، وفي الاحتمالين، يستدعي الأمر مكانة ما بين التنسيق العسكري مع سورية إلى الحلف العسكري معها، وهذا ما لا زالت الحكومة اللبنانية ترفض قبوله تنفيذاً لطلبات لا تتصل بالمصلحة اللبنانية، لا بل لا زالت الحكومة التي فوضت اللواء عباس إبراهيم ملف العسكريين، تريد منه أن يفتح قناة اتصال مع سورية من دون تفويض، لتتنصل ساعة تشاء من هذا الاتصال، وتضعه في خانة التصرف الشخصي الذي لا يعبر عن سياسة الحكومة، بينما أثناء المفاوضات حول مخطوفي أعزاز، وعلى رغم كل فذلكات النأي بالنفس لثنائي ميشال سليمان ونجيب ميقاتي، فقد قاما بتفويض إبراهيم إجراء التواصل مع سورية بصورة رسمية أتاحت الوصول للحل يومها.

 

- بيد الحكومة ورقة ثانية موازية، وهي ضمان رادع للمسلحين عن اعتبار حياة العسكريين المخطوفين ورقة ضغط بيدهم، وذلك بوضع توازن رعب لا يفهم هؤلاء القتلة سواه، مع فارق أن الدولة كمؤسسة تعمل بموجب القانون ولا تعمل كالجماعات الإرهابية، لذلك فهي مضطرة للجوء إلى حيث يجيز لها القانون استعمال الصلاحية السياسية، فالإفراج عن الموقوفين ليس صلاحية سياسية، بينما الامتناع عن تنفيذ حكم إعدام صادر عن القضاء هو صلاحية سياسية، لذلك بيد الحكومة أن ترسل للتنفيذ عشرات أحكام الإعدام الصادرة من المحاكم منذ زمن بحق إرهابيين موصوفين وأن تضع مواعيد التنفيذ بيدها، وتنفذها تباعاً رداً على كل عملية ذبح لعسكريين مخطوفين، وتضع المفاوضين في صورة الاستعداد لعدم تنفيذ الإعدامات باعتبارها صلاحية سياسية، كموضوع للتفاوض تقدمه الحكومة حماية لحياة عسكرييها.

 

- لم تفعل الحكومة شيئاً من كل هذا.

 

- الحكومة مسؤولة عن كل عسكري ذبح واستشهد مظلوماً كما هي مسؤولة عن كل خطر فتنة تجلبه حالة الغضب الناتجة من كل من هذه العمليات.

(البناء)

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية