تاريخ أخر تحديث : 2019-02-19 06:00:12
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
اتجاهات
نشرة اتجاهات الاسبوعية 29-8-2014
 
 

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

 

التحليل الاخباري

كيف نحمي لبنان من الخطر ؟...                                             غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

خالد مشعل مَنْ أحق بالتحية محمد ضيف أم أمير قطر؟...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي      

ماذا بعد؟!........... التفاصيل

      

                      الملف العربي

عادت سوريا لتتصدر عناوين الصحف العربية بعد صدور القرار الأممي 2170 الذي يدعو للتصدي لـ"الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة" في العراق وسوريا.

بدورها اعلنت سوريا استعدادها للتعاون والتنسيق على الصعيدين الإقليمي والدولي في مجال مكافحة الإرهاب تنفيذاً لقرار مجلس الأمن 2170 ، وذلك في إطار احترام السيادة والاستقلال الوطني لسورية. ولفتت الصحف الى قيام مجموعات مسلحة باختطاف 43  جندي تابعين لجنود حفظ السلام في الجولان السورية.

ومن فلسطين نقلت الصحف مشاهد الاحتفالات بالنصر الذي حققته المقاومة على العدو الإسرائيلي، بعد التوصل الى وقف لإطلاق النار في المفاوضات غير المباشرة التي جرت بين الجانبين الفلسطيني و"الإسرائيلي في القاهرة ودخل حيز التنفيذ بدءاً من مساء الثلاثاء 26 آب.

وتابعت الصحف المعارك الدائرة بين القوات العراقية وتنظيم "داعش" في عدد من المناطق العراقية والاهتمام الدولي بتسليح قوات البيشمركة لمساعدتها على التصدي للتنظيم الإرهابي.

وأشارت الصحف الى الوضع في ليبيا، مشيرة الى سيطرة الميليشيات على مطار العاصمة طرابلس، لافتة الى الغارات الجوية التي تنفذها طائرات مجهولة.

وتابعت الصحف التظاهرات والاعتصامات التي يشهدها اليمن المطالبة بتغيير الحكومة، وفشل المفاوضات بين الرئاسة والحوثيين.

الرئيس السوري بشار الأسد اصدر مرسوما بتشكيل الحكومة الجديدة برئاسة وائل الحلقي ومرسوما بإحداث وزارة للتنمية الإدارية.

نائب رئيس مجلس الوزراء ـ وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تسيير الأعمال وليد المعلم أعلن استعداد سورية للتعاون والتنسيق على الصعيدين الإقليمي والدولي في مجال مكافحة الإرهاب تنفيذاً لقرار مجلس الأمن 2170 ، وذلك في إطار احترام السيادة والاستقلال الوطني لسورية. 

وقال المعلم في مؤتمر الصحفي وعرض فيه آخر التطورات في المنطقة ولاسيما ما يتعلق منها بمحاربة تنظيم ما يسمى «داعش» الإرهابي: باعتبار أنّ الحكومة السورية هي من يمثل السيادة فأي جهد لمكافحة الإرهاب يجب أن يتمّ بالتنسيق مع هذه الحكومة، مشدداً على أن التعاون يجب أن يتم من خلال الحكومة السورية التي هي رمز السيادة الوطنية وهذا الأمر ينسجم مع البند الأول في مقدمة القرار /2170/ الذي لا يعطي تفويضاً لأحد بالعمل منفرداً ضد أي دولة.

وأشار المعلم إلى جاهزية الحكومة السورية للتعاون الإقليمي والدولي إما من خلال ائتلاف دولي أو إقليمي أو من خلال تعاون ثنائي مع من يرغب شرط أن يكون مخلصاً وجاداً وأن يتخلى عن ازدواجية مواقفه إذ لا يعقل إطلاقاً أن تكون هناك محاولات حثيثة لإضعاف سورية ومحاصرتها اقتصادياً ومحاصرة جيشها الذي يتصدى لـ «داعش» و«النصرة» على الأراضي السورية في الوقت الذي يدعي البعض أنهم يكافحون الإرهاب.

ولفت المعلم إلى أن من يرغب بمكافحة الإرهاب عليه التنسيق مع الحكومة السورية وأي شيء خارج عن ذلك هو عدوان، مشيراً إلى أن الغارات الجوية لن تقضي وحدها على تنظيم «داعش» و«جبهة النصرة» ولا بد أولاً من تجفيف منابع الإرهاب والتزام دول الجوار بضبط حدودها وتبادل المعلومات الأمنية مع الحكومة السورية ووقف التمويل والتسليح.

وحذّر المعلم كل الدول من أن «داعش» لا حدود لها، وكلما أسرعنا كلما خففنا من مخاطر «داعش» و«جبهة النصرة».

وزارة الخارجية الروسية أعلنت أن وزير الخارجية سيرغي لافروف ونائب رئيس مجلس الوزراء - وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تسيير الأعمال وليد المعلم أكدا في اتصال هاتفي بينهما تطابق موقفي سورية وروسيا حول ضرورة عدم التهاون في مكافحة التطرف بكل مظاهره وشددا على وجوب اقتران مكافحة الإرهاب بالمراعاة الصارمة لمبادئ وقواعد القانون الدولي بما في ذلك احترام سيادة دول المنطقة. وأضافت الخارجية الروسية في بيانها: إنه جرى خلال الاتصال التعبير عن الأمل بأن يشكل القرار 2170 الصادر عن مجلس الأمن الدولي خطوة فعلية مهمة في النضال الجماعي ضد الإرهاب بما في ذلك في سياق دعم المجتمع الدولي لحكومتي العراق وسورية في جهودهما لمواجهة هذا الشر العام.

في وقت، أعلنت الأمم المتحدة أن جماعة مسلحة احتجزت 43 من جنود حفظ السلام التابعين لها في الجولان السورية.

فلسطين

دخل اتفاق وقف إطلاق النار بين «إسرائيل» والفلسطينيين حيز التنفيذ بدءاً من مساء الثلاثاء 26 آب بعد 50 يوما على العدوان الإسرائيلي على غزة.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان القيادة الفلسطينية وافقت على دعوة مصر لوقف إطلاق النار الشامل والدائم اعتباراً من مساء يوم الثلاثاء ليتم العمل بعد ذلك على تلبية متطلبات واحتياجات سكان قطاع غزة وتوفير كل المستلزمات والخدمات الطبية التي يحتاجونها.

من جهتها أوضحت وزارة الخارجية المصرية أنه استناداً إلى المبادرة المصرية 2014 وتفاهمات القاهرة 2012 دعت مصر الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى وقف إطلاق النار الشامل والمتبادل بالتزامن مع فتح المعابر بما يحقق سرعة إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية ومستلزمات إعادة الإعمار.

بدورها فصائل المقاومة قالت: إنه تم الاتفاق مع «إسرائيل» على هدنة طويلة الأمد لإنهاء القتال في غزة الذي استمر سبعة أسابيع، ورأت أن إذعان الاحتلال لوقف إطلاق النار انتصار للمقاومة وتتويج لصمود الشعب الفلسطيني، وأضافت في بيان لها: دمرنا هيبة الردع الإسرائيلية و«إسرائيل» لم تستطع الدفاع عن مواطنيها واضطرت لإجلائهم من المستوطنات المحيطة بغزة.

وخرج الفلسطينيون بشكل عفوي وبالآلاف إلى الشوارع في قطاع غزة للاحتفال بالانتصار.

العراق

احبطت القوات العراقية هجوماً عنيفاً لعناصر تنظيم داعش للسيطرة على مصفاة التكرير العملاقة في بيجي، وقال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة الفريق قاسم عطا إن "القوات الأمنية أحبطت اعتداء على مصفاة بيجي" . كما تقدمت القوات العراقية في عدد من المدن التي كان يسيطر عليها تنظلم "داعش".

من جهة أخرى قال مصدر في قوات البيشمركة إن القوات واصلت تقدمها في طرد مسلحي "داعش" ما ادى الى تحرير ناحية قراج من عناصر التنظيم واستعادة السيطرة على عشر قرى محيطة بالناحية . كما تقدمت قوات «البيشمركة» الكردية، مدعومة بسلاح الجو الأميركي، في اتجاه بلدة زمار الاستراتيجية ومعبر ربيعة على الحدود السورية.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف حذّر من أن تنظيم «داعش» الإرهابي لا يهدد أمن سورية والعراق اللذين يواجهانه فحسب بل أمن المنطقة. وأكد ظريف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي هوشيار زيباري عقب مباحثات أجراها الجانبان بالعاصمة العراقية: دعم بلاده لسيادة العراق ووحدة ترابه ووحدته الوطنية واستتباب الأمن فيه وأنها تعتبر ذلك أولوية في سياستها الخارجية.

وقال ظريف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني إن «طهران قدمت وستقدم المساعدات والدعم العسكري إلى الإقليم وإلى العراق، كما تدعم أي توافق بين أربيل وبغداد، وعلى الأخيرتين الإسراع في حل خلافاتهما لمواجهة عدوهما المشترك وهو داعش»، نافيا في الوقت ذاته «وجود قوات إيرانية داخل الأراضي العراقية».

أما بارزاني فقال: «طلبنا مساعدات من كل دول العالم، وكانت إيران أولى الدول التي استجابت نداءنا».

ليبيا

قصفت طائرات حربية مجهولة مواقع في العاصمة الليبية طرابلس.

المتحدث باسم قوات فجر ليبيا محمد الغرياني اتهم مصر والإمارات العربية المتحدة بشن غارات جوية تهدف الى مساعدة ميليشيات الزنتان التي تدافع عن المطار في وجه الميليشيات الاسلامية.

وزير الخارجية المصري سامح شكري قال في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح عيسى ان «مصر ليست متورطة في اي عمل عسكري وليس لها اي تواجد عسكري على الاراضي الليبية».

في وقت، اعلنت ميليشيات مصراتة والكتائب الاسلامية المتحالفة معها في «قوات الفجر الجديد» سيطرتها على مطار طرابلس الدولي بعد معارك عنيفة استمرت حوالى شهر مع ميليشيات الزنتان المدعومة من اللواء المتقاعد من الجيش خليفة حفتر. وطلبت من المؤتمر الوطني (البرلمان المنتهية ولايته) استئناف أعماله وتكليف المحامي عمر الحاسي بتشكيل حكومة منافسة للتي يرأسها الثني واتخذت من طبرق مقراً لها.

من جهته، اعتبر مجلس النواب الليبي في بيان، قوات فجر ليبيا وأنصار الشريعة «مجموعتين إرهابيتين»، وقال إنه سيدعم الجيش لمحاربتهما.

ودعت ست دول مجاورة لليبيا الى نزع متدرج لسلاح الميليشيات في هذا البلد، مؤكدة رفضها اي تدخل اجنبي وتعهدت بتقديم المساعدة.

اليمن

استمرت التظاهرات المطالبة بتغيير الحكومة في العاصمة اليمنية صنعاء.

في وقت، أعلن الوفد الرئاسي اليمني فشل مفاوضات «الفرصة الأخيرة» مع الحوثيين من أجل التوصل إلى اتفاق ينهي التظاهرات والاعتصامات وازالة الخيم حول مباني الوزارات.

بدوره، أعلن عبدالملك الحوثي استمرار الاحتجاجات، وقال: إن «لا خيار أمام الشعب إلا الاستمرار فيها لإرغام الحكم على الاستجابة للمطالب الشعبية».

 

 

                                     الملف الإسرائيلي                                    

تصدّر اتفاق وقف النار الذي تم التوصل اليه بين اسرائيل والمقاومة الفلسطينية بوساطة مصرية، عناوين الصحف الاسرائيلية هذا الاسبوع، فبعد 50 يوماً من العدوان واستشهاد اكثر من الفي شهيد، واصابة اكثر من 11 الفا، وتدمير آلاف المنازل وتشريد اكثر من نصف مليون من سكان قطاع غزة، بعد ان هدم العدوان بيوتهم، توصل الطرفان الى وقف لإطلاق النار مقابل فتح المعابر وإدخال المساعدات الانسانية الى غزة، على ان تبدأ المفاوضات حول القضايا العالقة بعد شهر من دخول الاتفاق حيز التنفيذ.

كما تناولت الصحف نفي مصادر سياسية ان يكون رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد التقى برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال الفترة الاخيرة، والمخاوف التي تنتاب سكان مستوطنات "غلاف غزة"

وتصدر المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو عناوين الصحف حيث ادعى فيه ان العدوان على غزة حقق إنجازات سياسية وعسكرية، وان حماس لم تحقق اي مطلب من مطالبها.

من ناحية اخرى نقلت الصحف عن ضابط كبير في سلاح الجو الإسرائيلي قوله إنه "في الوضع الأمني الحالي، دائما سيكون هناك إطلاق صواريخ" من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، وأنه "لا توجد للجيش الإسرائيلي قدرة على وقف إطلاقها بشكل مطلق، لا من الجو ولا من خلال عملية عسكرية برية".

بعد فشل العدوان على غزة

نتنياهو وخطاب 2012: الثمن الباهظ"، "ضربة قاضية لحماس"، "قتلنا آلاف المخربين"، "اغتلنا مسؤولين في حماس"، كل هذه التعابير وردت بكثرة في الخطاب الذي ألقاه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لكن الملفت أنها تكرار طبق الأصل لما ورد في خطابه بعد حرب 2012، ولكن الفرق الوحيد بين المؤتمرين الصحافيين، هو غياب وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، والذي يفسر عدم جلوسه إلى جانبهم كعقاب من نتنياهو بسبب انتقاداته الأخيرة التي وجهها للحكومة ورئيسها وقيادة الجيش خلال الحرب وبعد إعلان وقف إطلاق النار. 

 الإمبراطورية الإسرائيلية أنهت توسعها: اعتبرت صحيفة هآرتس أن عملية الرد تعمل بالمقلوب، حيث أن إسرائيل ارتدعت عن احتلال قطاع غزة، وأن الحرب الأخيرة هي دليل خامس على ارتداع إسرائيل، التي وصفتها الصحيفة بأنها إمبراطورية أنهت توسعها، وتواجه الآن آلام التقلص، كباقي الإمبراطوريات السابقة التي لم تكن حذرة من التوسع الزائد.

الوضع خطر: نقلت الصحف عن ضابط كبير في سلاح الجو الإسرائيلي قوله إنه "في الوضع الأمني الحالي، دائما سيكون هناك إطلاق صواريخ" من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، وأنه "لا توجد للجيش الإسرائيلي قدرة على وقف إطلاقها بشكل مطلق، لا من الجو ولا من خلال عملية عسكرية برية"، وتابع: "في وضع كهذا سيكون هناك دائما إطلاق صواريخ وقذائف بكمية كهذه أو تلك".

"لا انتصار ولا هزيمة بل تعادل شاحب": وصفت صحيفة هآرتس الحرب على قطاع غزة بأنها انتهت بـ "تعادل شاحب"، وتوقع المعلق العسكري عاموس هرئيل أن تصمد التهدئة، وأن يتم التوصل إلى اتفاق طويل الأمد "إذا ما لينت حماس" مطالبها في القضايا الخلافية، وأشار إلى أن "التنسيق الوثيق مع مصر من شأنه أن يمنع حماس من تجديد ترسانتها العسكرية"، واشار إلى أن هناك خيبة أمل  لدى الجمهور الإسرائيلي من نتائج الحرب.

أكثر من 60 جندي إسرائيلي في المستشفيات: تشير التقارير الإسرائيلية إلى أنه لا يزال 60 جنديا إسرائيليا يرقدون في المستشفيات بسبب إصاباتهم أثناء الحرب على قطاع غزة، وجاء أن أكثر من 50 جنديا مسررون في المركز الطبي "شيبا"، وغالبيتهم في قسم جراحة العظام التأهيلي، وبضعهم في القسم العادي، وكان بعضهم قد وصل بداية إلى المركز الطبي، في حين نقل آخرون من مستشفيات أخرى إلى المركز.

المستوطنون يخشون العودة إلى بيوتهم: عاد عدد قليل جدا من سكان البلدات اليهودية القريبة من قطاع غزة، التي يطلق عليها اسم "غلاف غزة"، إلى هذه البلدات، غداة وقف إطلاق النار الذي توصل إليه الفلسطينيون وإسرائيل بوساطة مصرية وبدأ سريانه، وقالت هآرتس أن "السكان ما زالوا يخشون العودة، وفقط عدد قليل من العائلات عادت إلى بيوتها في البلدات المحاذية للشريط الحدودي، رغم الإعلان الرسمي الذي وصلهم حول إلغاء مساعدة الدولة بشأن إخلاء مناطق خطيرة".

مسؤولون إسرائيليون: نتنياهو لم يلتق عباس

نفى مسؤولون في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية أن يكون رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، قد التقى مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن)، في الفترة الأخيرة، ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن المسؤولين في مكتب نتنياهو قولهم إن رئيس الحكومة لم يلتق مع عباس في الأيام الأخيرة أو في الشهور الأخيرة، وأضاف المسؤولون أن نتنياهو لم يعبر أبدا أمام عباس عن استعداده لانسحاب إسرائيلي إلى حدود العام 1967.

اتفاق التهدئة يشمل فتح المعابر بدون نزع أسلحة المقاومة

قالت تقارير إسرائيلية إن اتفاق وقف إطلاق النار، بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية، بعد 50 يوما من القتال، قضى بأن يبدأ الطرفان خلال شهر بمناقشة القضايا المركزية، وبضمنها "نزع أسلحة المقاومة وإقامة الميناء والمطار"، وقالت يديعوت أحرونوت إن إسرائيل التزمت بفتح كل معابر قطاع غزة، وسمحت بدخول المواد الإنسانية ومواد البناء لإعادة الإعمار، تحت رقابة إسرائيلية مشددة، وأضافت أن إسرائيل وافقت على توسيع منطقة الصيد البحري إلى أكثر من 3 أميال، مشيرة إلى أن مطالب حركة حماس بتحويل أموال الرواتب وقضية الأسرى والمعتقلين الإداريين والميناء والمطار، وباقي المطالب الفلسطينية ستناقش في الجولة القادمة من المحادثات بعد شهر في القاهرة.

استطلاع: تراجع شعبية الليكود

بين استطلاع للرأي، أجري بعد يوم واحد من سريان اتفاق وقف إطلاق النار، بين إسرائيل والفلسطينيين في قطاع غزة، تراجعا كبيرا في رضى الجمهور الإسرائيلي عن أداء رئيس الحكومة ووزير الدفاع، فقد تراجعت نسبة الرضا من أداء رئيس الحكومة، بنيامين نتانياهو من 77% قبل الحرب، إلى 50% خلال الحرب، وقال 41% إنهم غير راضين عن أدائه، بينما تراجعت نسبة الرضا من أداء وزير الدفاع، موشي يعالون من 76% إلى 55%، وقال 35% إنهم غير راضين عن أدائه. أما بالنسبة لأداء وزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان، فقد تراجعت النسبة من 31% إلى 29%، بينما قال 58% إنهم غير راضين عن أدائه.

مواجهات في القنيطرة

أصيب ضابط إسرائيلي وسط الاسبوع وذلك بعد تعرضه لإطلاق نار غير متعمد، وقع نتيجة القتال الدائر بين المتمردين السوريين والجيش السوري، وقالت تقارير إسرائيلية إن قذيفتين انفجرتا شمال الجولان السوري المحتل، وتسبب الانفجار بأضرار مادية، وباشرت إسرائيل بقصف مدفعي للمكان الذي أطلقت منه القذائف ردًا على إصابة الضابط.

 

                                       الملف اللبناني    

تصدرت عرسال عناوين الصحف اللبنانية بعد تجدد الاشتباكات بين المجموعات الإرهابية المتمركزة في جرود البلدة والجيش اللبناني اثر محاولتها الهجوم على بعض مراكز الجيش، كما وتابعت الصحف المعلومات التي تحدثت عن نشر صور على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر اعدام احد العسكريين المختطفين لدى "داعش". وقالت "السفير" أن قيادة الجيش شكلت لجنة متخصصة من أجل دراسة الشريط الذي بث حول ذبح الرقيب ع. س. الذي تم أسره عقب "غزوة عرسال" في الثاني من آب. مشيرة الى الاجراءات التي يتخذها الجيش وعمليات التفتيش التي أسفرت عن توقيف عدد من المشتبه بانتمائهم الى تنظيمات إرهابية.

كما تناولت الصحف اللقاءات والمشاورات التي تحصل على الساحة السياسية للتوصل الى التوافق على انتخاب رئيس للجمهورية.

وأشارت الصحف الى ان وزير الداخلية نهاد المشنوق طلب في تعميم له، تقديم تصاريح الترشح للانتخابات النيابية بدءاً من يوم الخميس 28 آب  ولغاية السادس عشر من شهر ايلول المقبل.

عرسال

تحدثت الصحف عن عودة المسلحين إلى التجول في عرسال، حيث أفادت المعلومات بأن مجموعات من المسلحين دخلت إلى البلدة أكثر من مرة، وأقدمت على مداهمة منازل مواطنين اعتبروا في عداد المتعاونين مع الجيش اللبناني.

وأشارت المعلومات إلى أن لدى المسلحين تضم اسماء المتعاونين مع الجيش .

"البناء" نقلت عن مصدر أمني قوله: إنه لا يستبعد قيام المجموعات الإرهابية بعمليات إرهابية بينها قتل أحد العسكريين المخطوفين أو محاولة الهجوم على مركز عسكري وإما أماكن سكنية لخطف مدنيين بهدف فرض شروطهم. ولاحظت المصادر أن أحداً لا يستطيع التجاوب مع ما يطالب به الإرهابيون من شروط لإطلاق العسكريين.

وفي تطور خطير، نشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لإعدام أحد العسكريين.

"السفير" علمت أن قيادة الجيش شكلت لجنة متخصصة من أجل دراسة الشريط الذي بث حول ذبح الرقيب ع. س. الذي تم أسره عقب "غزوة عرسال" في الثاني من آب، وطلبت قيادة الجيش من وسائل الاعلام عدم التداول بالصور او بأية معلومات عن العسكريين تحت طائلة الملاحقة القانونية.

وشهدت بلدة فنيدق مسقط رأس العسكري ع. س. حالة من الغضب، انسحبت على منطقة عكار القلقة على مصير ستة من عسكرييها المفقودين.

وشهدت جرود بلدة عرسال، فجر الخميس، مواجهات جديدة بين الجيش اللبناني والمجموعات الارهابية المسلحة.

وفي التفاصيل قام المسلحون بمهاجمة حاجز الجيش في وادي حميد، ثم كمنوا لمجموعة من الجنود كانوا في سيارة "هامر" عسكرية في منطقة الرهوة فوق حاجز وادي عطا، وبالتحديد في الجرد "الوسطاني" القريب من مثلث نحلة وعرسال والحدود السورية، وكأن تحرك الجيش خارج نقاط حواجزه التي تزنر عرسال ممنوع نحو الجرود.

مدفعية الجيش اللبناني المتمركزة في التلال الغربية لعرسال ردت بقصف مواقع المسلحين في الجرود بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، بالإضافة إلى تعزيز نقاط تمركز الجيش في وادي حميّد والمصيدة ووادي عطا وعقبة الجرد.

"السفير" نقلت عن مراجع رسمية تأكيدها أن هناك رفضا تاما لمقايضة أي مخطوف من العسكريين والأمنيين بأي موقوف في السجون.

وزير الداخلية نهاد المشنوق أكد لـ"السفير" أن الجهد سيتواصل على كل المستويات لإطلاق سراح المخطوفين، موضحا أن التحرك مستمر، "وهناك أكثر من خط مفتوح على هذا الصعيد، لكن لا يمكنني التوسع أكثر في التفاصيل، لأن الكتمان ضروري في هذه الظروف".

ولفت الانتباه إلى أن مسألة المخطوفين شديدة التعقيد وتتعلق بمؤسسة عسكرية وأخرى أمنية، وبالتالي لا تجوز مقاربتها باستسهال، وهي لا تُعالج إلا في إطار أكبر قدر ممكن من السرية.

وطمأن المشنوق عائلات العسكريين المحتجزين الذين التقى وفداً منهم في حضور المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، إلى "أن إعادة العسكريين سالمين واجب والتزام ومسؤولية وطنية لا مكان فيها للتهاون ولن يكون فيها موضع مساومة أو تفريط".

في وقت، يواصل الجيش اللبناني إجراءاته العسكرية في عدد من المناطق، حيث ينفذ مداهمات لمراكز تجمعات السوريين، خصوصا في المناطق المحاذية للحدود اللبنانية السورية عند السلسلة الشرقية.

ما أسفر عن توقيف عدد من المشتبه بانتمائهم الى تنظيمات إرهابية.

الرئيس نبيه بري قال لسفراء الدول الخمس الكبرى في مجلس الامن وممثل الامين العام للامم المتحدة في لبنان (5+1)، خلال لقائه بهم في عين التينة: "هناك مواضيع كثيرة يقتضي أن أبحثها معكم، كالاستحقاق الرئاسي ومخيمات النازحين السوريين وينابيع المياه في البحر، إلا أنني أكتفي بتناول موضوع واحد هو الجيش وضرورة تسليحه في أسرع وقت، استناداً الى اللوائح التي سبق أن قدمها قائد الجيش ويقتضي وضعها موضع التنفيذ. لا يُعرف عن لبنان أن عليه ديناً عالقاً، ونحن نسدد ديوننا، ولذا يجب تجاوز الإجراءات الروتينية في مدّ الجيش بالمساعدات العسكرية، بل أطلب تأمين جسر جوي لتزويده السلاح في معركته ضد الإرهاب. هذا هو الاساس في طلب هذا الاجتماع". وشدد أمام السفراء على "ضرورة الاستثمار في الامن"، وأكد استعداد لبنان لقبول "كل مساعدة تزويد جيشه السلاح من أي جهة أتى، من الغرب أو العرب أو إيران، وهم جميعاً أبدوا الاستعداد لذلك". وقال: "عام 1983 قُصفنا بالاسلحة الاميركية، وعندما تألفت الحكومة الاولى بعد ذلك عام 1984 أول ما فعلناه تسديد ثمن القنابل التي سقطت فوق رؤوسنا. لذلك لا بد من تجاوز الشكليات واستعجال إرسال السلاح الى الجيش".

من جانبهم، أكد السفراء دعمهم للجيش واستعداد دولهم لمدّه بالسلاح.

وأجرى الرئيس بري اتصالا بالرئيس سعد الحريري من اجل التعجيل بتنفيذ صرف مبلغ المليار دولار المقدم من خادم الحرمين الشريفين لتسلح الجيش اللبناني وكذلك بثلاث مليارات دولار المقدمة للجيش خصوصا ان ولي العهد السعودي الامير سلمان عبد العزيز سيزور فرنسا في الايام المقبلة مع الامل بتحقيق هذا الامر.

نائب الأمين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم أعرب عن أسفه "لوجود أطراف في لبنان لا تعترف بحقيقة تنظيم "داعش" التكفيري، وتأمل في أن تستثمر فيه على قاعدة أن تتمكّن من الاستفادة ممّا يصنعه من قتل ورعب". ولفت الى أن "أي حلّ في التعامل مع عرسال وغير عرسال لا يتعامل مع داعش على أنه خطر لا يكون علاجاً، وسينقلب سلباً على طابخي السم إذا كانوا يعتقدون بأنهم يحلون المشكلة بالتغاضي عن داعش".

بطاركة الشرق شددوا بعد اجتماع لهم في بكركي، على "وجوب وضع حد للتنظيمات الأصولية والإرهابية، اذ لا يمكن للمجتمع الدولي أن يبقى صامتاً أمام وجود "داعش"، ويجب تجريم الاعتداء على المسيحيين وممتلكاتهم"، لافتين الانتباه الى أن "الأسرة الدولية مسؤولة ايضا عن تنامي "داعش" والحركات التكفيرية، ويجب الضغط على ممولي هذه التنظيمات لقطع مصادر الإرهاب".

الانتخابات الرئاسية والنيابية  

قال الرئيس نبيه بري أمام زواره إنه والنائب وليد جنبلاط "مستمران في الاتصالات والمشاورات التي تساعد على انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وإن هذه الاتصالات تجرى بعيداً عن الإعلام كي لا نخربها". وعن اقتراح تكتل التغيير والإصلاح لقانون تعديل الدستور بهدف انتخاب الرئيس من الشعب، قال بري: "نحن الآن في دورة استثنائية لمجلس النواب، وأي تعديل للدستور باقتراح نيابي يتطلب عقد دورة عادية". وعن رأيه في هذا الاقتراح، قال بري: "من الحكمة والأفضل عدم التعليق".

من جهته، أكد جنبلاط أنّ رئاسة الجمهورية موضوع يخصّ الجميع وليس المسيحيين وحدهم. وقال: "نحاول مع الرئيس نبيه بري والسيد حسن نصرالله التوصل إلى تسوية لاستمرار المؤسسات".

ولفت جنبلاط من كيفون خلال جولة في قرى غرب عاليه إلى "أن تشبيه حزب الله بداعش هرطقة سياسية، وتشبيه أحدهم التيار الوطني الحر بـ"داعش" مؤسف، فلدينا عدو واحد اسمه "داعش".

البطريرك الماروني بشارة الراعي دعا الكتل السياسية والنيابية إلى مبادرات شجاعة قبل جلسة الثاني من أيلول المقبل، تبدأ بالتخلي عما يعيق اكتمال النصاب وانتخاب الرئيس، واعتبر أن الكتل أدرى بهذه العوائق الشخصية والفئوية.

الرئيس تمام سلام، قال لـ"السفير" إن لقاءه مع الرئيس بري تناول المساعي الجارية لإنجاز الاستحقاق الرئاسي، موضحاً أن "لا جديد في هذا الملف لكن المساعي مستمرة داخلياً من خلال ما نقوم به والرئيس بري والنائب وليد جنبلاط، وخارجياً عبر الدول الصديقة والحريصة على لبنان".

وزير الداخلية نهاد المشنوق طلب في تعميم له ، تقديم تصاريح الترشح للانتخابات النيابية بدءاً من يوم الخميس 28 آب  ولغاية السادس عشر من شهر ايلول المقبل.

 

 

 

 

                                      الملف الاميركي

تناولت الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع صعود تنظيم الدولة الإسلامية، وتمكنها من جر الولايات المتحدة إلى المستنقع العراقي مرة أخرى، وأشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن المهارات العسكرية والتقنية "الإرهابية" هما عاملان يغذيان نجاحات تنظيم الدولة الاسلامية وصعوده في كل من العراق وسوريا، وفي جعله يشكل خطرا على المنطقة برمتها.

من ناحية اخرى قالت صحيفة واشنطن بوست إن أربع رهائن على الأقل لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" بينهم الصحافي الأميركي جيمس فولي الذي قتله التنظيم تعرضوا للإيهام بالغرق خلال تعذيبهم.

كما ركزت الصحف الاميركية الصادرة اليوم على اطلاق سراح الصحفي الاميركي بيتر ثيو كورتيس من قبل جبهة النصرة التي كانت اختطفته في سوريا قبل عامين، ولفتت الصحف الى ان قطر وغيرها من المشاركين يمتلكون نفوذا يجعلهم مستعدين للتعامل مع تلك المجموعات، وأضافت واشنطن بوست "أيا كان مصدر نفوذها، فقد لعبت قطر دورا محوريا في الإفراج عن الصحفي".

كما تحدثت الصحف عن تفاصيل الغارات المصرية ـ الإماراتية على ليبيا فقالت ان مصر والإمارات العربية المتحدة نفذتا خلال الأيام السبعة الماضية غارات جوية سرية مشتركة على مواقع لمقاتلين إسلاميين بالعاصمة الليبية طرابلس، وفق ما أكد أربع مسؤولين أمريكيين،  وقال المسؤولون إن "العملية تمت ضد الميليشيات الإسلامية التي تقاتل من أجل السيطرة على طرابلس، وذلك في تصعيد كبير بين المؤيدين والمعارضين للإسلام السياسي".

من ناحية اخرى تحدثت الصحف عن اتفاق وقف اطلاق النار بين الفلسطينيين والاسرائيليين والذي اجبر إسرائيل على تخفيف القيود على الفور والسماح للمساعدات ومواد الإغاثة بالدخول الى القطاع.

داعش تهزم الغرب وتتعلم منه اساليب الحرب الانتقامية

هزيمة الغرب أمام "داعش": أكدت صحيفة نيويورك تايمز أن أخطاء الغرب في محاربة الإرهاب بعد أحداث 11 سبتمبر، أدت إلى خلق تنظيمات إرهابية جديدة مثل "داعش" الذي يسيطر على شمال العراق وسوريا، وقالت: "قائمة الأخطاء الأمريكية طويلة بداية من الحرب على العراق إلى فشل واشنطن في التعامل مع دول تشكل مصدرا للإرهاب"، وأشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن المهارات العسكرية والتقنية "الإرهابية" هما عاملان يغذيان نجاحات تنظيم الدولة الاسلامية وصعوده في كل من العراق وسوريا، وفي جعله يشكل خطرا على المنطقة برمتها.

أسئلة حول الضربات الجوية الأمريكية لداعش في سوريا: طرحت الصحف عدة تساؤلات حول القرار المحتمل للرئيس الأمريكي بتوسيع عملية قصف داعش عبر الحدود العراقية إلى أجزاء من سوريا، خاصة وأن من المتوقع أن يواجه أوباما نقاشاً عامّاً واسعاً حول ما يمكن أن يمثّل التزاماً عسكرياً آخر مكلفاً، وأكدت الصحيفة أن المشكلة تكمن في عدم اكتمال معلومات الإدارة الأمريكية حول داعش وأعدادها وتنظيمها، وهو شيء مقلق في ضوء المليارات التي أنفقتها أمريكا منذ 11 سبتمبر 2001 في تطوير تقنيات واستراتيجيات كشف التهديدات الإرهابية وتقييمها.

داعش تعلمت الحرب الانتقائية من أمريكا: قالت صحيفة واشنطن بوست إن الغرب وقع في فخ انتقامي مع جماعة انتحارية تقوم بإعادة تعريف الحروب الحديثة، وساقت مثالاً بمقتل الصحفي الأمريكي، جيمس فولي، على يد داعش، موضحة  أن الحروب القديمة كانت تقضي بسحق إرادة الخصم بتدمير أكبر عدد من أساطيله وجنوده ومدنه، لكن خريطة الحرب تغيرت وصار الفرد هو الأساس، إذ هاجم داعش أمريكا عندما اغتالت جيمس فولي دون قصف بالقنابل أو ارتكاب مذبحة عامة، والجديد في هذه الحرب، أن أعداء الغرب تعلموا أن يكونوا انتقائيين، ففي عام 2007، بذروة التمرد بالعراق، لقي خبراء المفرقعات مصرعهم أثناء القتال أكثر من الجندي العادي بسبع مرات، وكانت هناك نسبة مماثلة أثناء التمرد في أفغانستان.

داعش استخدم الإيهام بالغرق في تعذيب فولي

قالت صحيفة واشنطن بوست إن أربع رهائن على الأقل لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" بينهم الصحافي الأميركي جيمس فولي الذي قتله التنظيم تعرضوا للإيهام بالغرق خلال تعذيبهم، وقالت الصحيفة إن التنظيم على ما يبدو استلهم هذه الوسيلة من عملاء الاستخبارات الأميركية الذين تحدثت تقارير عن استخدامهم تقنية الإيهام بالغرق لدى استجوابهم إرهابين مفترضين، وذلك في أعقاب أحداث 11 أيلول/سبتمبر 2001.

تفاصيل الغارات المصرية ـ الإماراتية على ليبيا

نفذت مصر والإمارات العربية المتحدة مرتين خلال الأيام السبعة الماضية غارات جوية سرية مشتركة على مواقع لمقاتلين إسلاميين بالعاصمة الليبية طرابلس، وفق ما أكد أربعة مسؤولين أمريكيين،  وقال المسؤولون إن "العملية تمت ضد الميليشيات المتحالفة الإسلامية التي تقاتل من أجل السيطرة على طرابلس، وذلك في تصعيد كبير بين المؤيدين والمعارضين للإسلام السياسي". وقال مسؤول أمريكي: "مصر والإمارات قامتا بعملية القصف بشكل مفاجئ دون إبلاغ الولايات المتحدة أو الحصول على موافقتها، وهشموا إدارة أوباما، بينما نفى مسئولون مصريون العملية صراحة للدبلوماسيين الأمريكيين".

اتفاق إسرائيل وفلسطين قنبلة موقوتة

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن إسرائيل والفصائل الفلسطينية اتفقوا على وقف إطلاق نار شامل في قطاع غزة، لتنهي بذلك المعركة اﻷطول واﻷكثر دموية بين الطرفين منذ سنوات، لكن دون حل العديد من القضايا الرئيسية التي أشعلت الصراع الحالي، وقال أشخاص مطلعون على وقف إطلاق النار إن الاتفاق يهدف إلى تهدئة التوتر، لكنه لا يرفع القيود الإسرائيلية على السفر والتجارة في قطاع غزة، كما أنه يعد إحياء لنفس بنود اتفاق وقف إطلاق النار الذي أنهى ثمانية أيام من الغارات الجوية المتبادلة بين حماس وإسرائيل في عام 2012.

اجتماع طارىء للاطلسي وأوباما يحمل روسيا مسؤولية العنف في شرق أوكرانيا

لفتت الصحف الى إن الولايات المتحدة وحلفاءها سيبحثون سبل توسيع العقوبات الاقتصادية على روسيا بعد اتهامات لموسكو بنقل قوات إلى جنوب شرق أوكرانيا، واتهمت عدة دول ومنظمات غربية الجيش الروسي بغزو مناطق جنوب شرق اوكرانيا دعما للانفصاليين الموالين لموسكو، واستبعد الرئيس الامريكي اللجوء إلى اي عمل عسكري ضد روسيا بسبب تحركاتها في أوكرانيا. وقال "اعتقد ان من المهم للغاية الادراك بأن الحل العسكري لهذه المشكلة لن يكون وشيكا.

كما سيعقد حلف شمال الاطلسي اجتماعا طارئا على مستوى السفراء تحضره كل الدول الاعضاء الـ 28 في الحلف اضافة الى اوكرانيا، وذلك لبحث تطورات الوضع في أوكرانيا، حسبما افاد مسؤول في الحلف.

 

الملف البريطاني

الهدنة في غزة والضربات الجوية المحتملة على تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا من أبرز الموضوعات التي تناولتها الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع، كما اهتمت الصحف بالصراع بين الميليشيات المتناحرة في ليبيا وتقدم تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق، حيث قال مسؤول أمريكي رفيع المستوى إن بلاده "فوجئت" من الغارات التي شنت ضد ميليشيات إسلامية في ليبيا.

من ناحية اخرى قالت الاندبندنت ان قطر تدخلت مجددا لإنقاذ كاتب امريكي، وانه يجب ملاحظة امرين: الامر الاول هو ان السعودية لم تتمكن من انقاذ رهينة امريكي، والامر الثاني هو أن قطر لم تهاجم او تنتقد الاسد منذ عدة اشهر.

وما زال موضوع "الجهاديين البريطانيين" يشغل الصحف فرات أن بريطانيا أصبحت "مفرخا للإرهابيين" الذين يسافرون إلى سوريا والعراق ثم يبدأون بتجنيد آخرين، وأنه يجب مواجهة الخطر الأمني الذي يشكله هؤلاء الإرهابيون حين عودتهم إلى بريطانيا، من خلال سن قوانين جديدة والاضطلاع بدور أنشط في العراق.

وتحدثت الإندبندنت عن مخاطر الهلع الذي أصاب المواطنين من انتشار مرض ايبولا في إفريقيا، ووصول الفيروس إلى بريطانيا مع مريض وصل لتوه من سيراليون، فقالت إن المرض ينتقل عن طريق سوائل الجسم، وهو ينتقل باللمس لا عن طريق الهواء كما في حال الانفلونزا، وينسب إلى أحد الخبراء قوله إنه لن يخشى من الجلوس إلى جانب مريض في المترو.

هدنة غزة وحرب نتنياهو الجديدة

59 بالمئة لا يوافقون على مزاعم انتصار اسرائيل: قالت صحيفة الغارديان إن الاحباط الشعبي ظهر جليا في استطلاعين للرأي اظهر أحدهما ان 59 بالمئة لا يوافقون على مزاعم انتصار اسرائيل في الحرب على قطاع غزة فيما اشار استطلاع آخر ان 54 بالمئة لا يرون أن اي طرف حقق نصرا، لكن الانتقادات التي واجهها نتنياهو بسبب توقيع اتفاق الهدنة دون الرجوع للبرلمان من جانب وانتشار الشعور بين العامة بانهم دفعوا ثمن حرب لم تكن ذات جدوى انعكس ايضا على شعبية نتنياهو، بحسب الصحيفة.

نتنياهو يواجه حربا جديدة: قالت صحيفة ديلي تلغراف ان نتنياهو يواجه تمردا داخل اسرائيل حول الحرب الأخيرة على غزة والهدنة التي تم التوصل اليها مع الفلسطينيين بوساطة مصرية، وقالت إنه مع سريان الهدنة واحتفالات الفلسطينيين والهدوء الذي ساد المدن والبلدات الاسرائيلية بعد توقف صافرات الانذار عن التحذير من الصواريخ القادمة من قطاع غزة يواجه نتنياهو تمردا على الحرب التي كلفت اسرائيل الكثير من الارواح دون تحقيق نصر يذكر على حركة حماس رغم ادعائه غير ذلك.

المقاتلات الامريكية تغير على مواقع داعش

طرحت الغارديان سؤالا حول إن كانت هناك حاجة حقيقية للولايات المتحدة وحلفائها لشن حرب في سوريا ضد تنظيم الدولة الاسلامية، وقالت إنه بالرغم من أن باراك اوباما الرئيس الامريكي الذي وصفته بالحذر شن بالفعل غارات على تنظيم الدولة الاسلامية في العراق لكنه وجد انه من الاهمية ان يبرر ذلك لدواع انسانية وهو ما سلط الضوء على أزمة أقلية الايزيدين شمال العراق، واضافت: الأزمة الحقيقة الآن تكمن في أن السياسة الامريكية الخارجية تعاني التخبط والنخبة السياسية لا تعرف ماذا تريد تحديدا.

قطر وأسباب إطلاق سراح الرهينة الاميركي

قالت صحيفة الاندبندنت إن قطر - التي يعتقد انها دفعت سابقا 40 مليون جنيه استرليني لإنقاذ 13 راهبة اسرن في سوريا - تدخلت مجددا، وجاء تدخلها هذه المرة لإنقاذ كاتب امريكي، وإن بيتر ثيو كرتس - الذي يعتقد أنه اختطف منذ نحو عامين في بلدة انطاكية في تركيا - اغدق الثناء على المعاملة التي لقيها من خاطفيه قائلا "كل شيء كان نموذجيا: الطعام والملابس والذين اصبحوا اصدقاء الان"، وتساءلت: ترى من الذي دفع لهم مقابل ذلك؟ ترى هل تدخلت قطر لصالح السلام في الشرق الاوسط ولضمان راحة بال الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي يسعى لتجنب اي تدخل معقد آخر في المنطقة؟، مشيرة الى ان مثل هذا التدخل سيغضب السعودية - وهو ما تفعله قطر كثيرا - وسيجعل من قطر حليفا يعتمد عليه للولايات المتحدة.

جهاد مصنوع محليا

ناقشت صحيفة التايمز سبل "إيقاف تصدير الإرهاب من بريطانيا"، ونسبت الى أحد "الجهاديين البريطانيين" قوله إن "القتل باسم الله يختلف عن القتل بلا هدف" واضاف أن "الوجود في منطقة حرب شيء جميل"، ورات الصحيفة أن بريطانيا أصبحت "مفرخا للإرهابيين" الذين يسافرون إلى سوريا والعراق ثم يبدأون بتجنيد آخرين، وأنه يجب مواجهة الخطر الأمني الذي يشكله هؤلاء الإرهابيون حين عودتهم إلى بريطانيا، من خلال سن قوانين جديدة والاضطلاع بدور أنشط في العراق.

"إحظروا الإنترنت على السفاحين"

قالت صحيفة الفاينانشال تايمز ان نشر صور ذبح الصحفي الأمريكي جيمس فولي والأثر الذي تركته حتى على الصحفيين المتمرسين، ناهيك عن أفراد العائلة والمستخدمين العاديين، قبل أن يزيل يوتيوب وتويتر الصور، وقالت ان هناك ضرورة لمنع داعش من استخدام الإنترنت لنشر صور الرجم والذبح ليس بسبب أثرها على المستخدمين حسب، بل لأن داعش تستخدم نشر الصور سلاحا استراتيجيا يعتمد على بث الرعب في قلوب الناس ولتجنيد مقاتلين.

التدخل "المصري-الإماراتي" في ليبيا؟

قالت صحيفة الغارديان إنه بدون الدخول في تفاصيل ما حدث خلال الايام الماضية في ليبيا بالتزامن مع المزاعم الامريكية بان الامارات ومصر وراء غارات جوية نفذت ضد مقاتلين متشددين فإنه بالرغم من نفي مصر لذلك فمن الواضح أن حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة بدأوا بالفعل في البحث عن وسائل جديدة لحماية انفسهم من تهديدات يعتقدون أن واشنطن لا تأخذها على محمل الجد بما فيه الكفاية، وأضافت أن تطورات الأوضاع واطاحة الربيع العربي بمعظم الحكام من أصدقاء الولايات المتحدة في المنطقة اضافة إلى التقارب الأمريكي الايراني قد يدفع إلى انفراد دول الخليج بالقرارات السياسية في صراعات المنطقة دون الرجوع الى واشنطن.

شبح أردوغان القوي

تحدثت الفايننشال تايمز عن تولي أحمد داوود أوغلو منصب رئيس الوزراء في تركيا، فقالت إن أوغلو سوف يعمل مضطرا في ظلال شبح شخص أردوغان القوي مما سيسصعّب المهمة، فأردوغان يطلب من رئيس وزرائه الجديد الولاء الكامل، وقد أبدى أوغلو الولاء من قبل عندما كان مستشارا للشؤون الخارجية ثم وزيرا للخارجية في الحكومة السابقة.

مقامرة سياسية:  هولاند طلب من فالس اعادة تشكيل حكومة جديدة

اهتمت معظم الصحف ومن بينها الفاينانشال تايمز بالتعديل الوزاري الذي اجراه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والذي تخلص بموجبه من وزراء تمردوا على القرارت التقشفية لحكومته، وقالت الصحيفة ف إنه بالرغم من أن هولاند معروف بشخصيته غير الحاسمة الا ان ذلك اختلف بقرار التعديل الوزاري الذي اطاح بوزير الاقتصاد ارنو مونتبورغ ووزيرين آخرين من المحسوبين على اليسار الذين كانوا بمثابة الشوكة في حلق سياسات رئيس حكومته مانويل فالس الذي ينتمي للتيار اليميني في الحزب الاشتراكي.

"الخوف من الإيبولا أخطر من المرض نفسه"

موضوع آخر يشغل الرأي العام العالمي بالإضافة إلى الإرهاب، هو انتشار فيروس مرض الإيبولا بشكل أساس في إفريقيا، فقالت صحيفة الإندبندنت إن المرض ينتقل عن طريق سوائل الجسم، وهو ينتقل باللمس لا عن طريق الهواء كما في حال الانفلونزا، وينسب إلى أحد الخبراء قوله إنه لن يخشى من الجلوس إلى جانب مريض في المترو، فضلا عن ذلك فان الموظف الصحي المصاب الذي وصل من سيراليون معزول في وحدة خاصة في أحد مستشفيات شمالي لندن، ورات أن خوف العاملين في القطاع الصحي الذين يحتكون مع المرضى مبرر ويدفعهم إلى اتخاذ احتياطاتهم، لكن خوف المواطن العادي في إفريقيا الذي لا يحتك مباشرة بمرضى هو خوف غير عقلاني ويؤثر على حياة البلدان التي ينتشر فيها المرض وعلى اقتصادها.

 

 

الملف الفرنسي

التوصل الى الاتفاق على  هدنة طويلة الأمد في غزة بين اسرائيل وحماس وانعكاس ذلك  على ميزان القوى وتأثيره ، كان من أهم المواضيع العربية التي تابعتها الصحف الفرنسية الصادرة خلال هذا الأسبوع، مشيرة إلى أن حركة المقاومة الاسلامية حماس اعتبرت هذا الاتفاق تتويجاً لصمود الشعب الفلسطيني.

وكشفت صحيفة لوفيغارو أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يسيء معاملة جبهته الداخلية مما أدى إلى تراجع شعبيته حيث أن ما لا يقل عن 54%  من المستوطنين يرفضون سياسته والذهاب إلى الحرب، لافتة إلى انه يسعى جاهداً لتقديم الأحداث على أنها مواجهة عسكرية وسياسية ناجحة ضد حماس.

ومن جهة اخرى ، تابعت الصحف الفرنسية تطورات ملف الازمة الاوكرانية والاجتماعات الحاصلة ، كاشفة عن حصول اجتماع سري بين ممثلين عن الولايات المتحدة الامريكية وروسيا على جزيرة صغيرة في فنلندا لإجراء محادثات حول الأحداث الاوكرانية.

كذلك ذكرت أن الرئيس الروسي والأوكراني سيلتقيان في العاصمة البلاروسية مينسك في ختام المشاورات الجارية ، لافتة إلى أن مصير العالم وأوروبا مرتبط بقرارات هذه المحادثات.

وفيما يتعلق بالتحركات الدولية لمواجهة تنظيم داعش، ألقت الضوء على التعبئة الدولية الجديدة لمواجهة المسلحين بعد اشتداد هجماتهم في العراق، موضحة بأن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى إلى تعاون مع سوريا فيما بدأت الجمهورية الاسلامية الايرانية محادثات مع العديد من الدول الأوروبية.

وعلى الرغم من هذا الحراك الدولي والاقليمي ، أكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند خلال تحديده سياسته الدولية  في مؤتمر للسفراء أن لا تعاون مع حكومة الرئيس السوري بشار الأسد لمحاربة الإرهاب في سوريا والعراق ، داعياً المجتمع الدولي إلى إعداد رد انساني وعسكري لمواجهة  الدولة الاسلامية.

حماس واسرائيل تتفقان على هدنة طويلة الأمد في غزة

وصل الطرفان الفلسطيني والاسرائيلي إلى الاتفاق على هدنة طويلة الامد في غزة بعد عدوان دام 50 يوماً وخلف اكثر من ألفي شهيد ، وأعلنت إسرائيل قبول الهدنة. واعتبرت حماس هذا الاتفاق تتويجا لصمود الشعب الفلسطيني.

وقف اطلاق النار في غزة هو نجاح كبير لحماس

نشرت صحيفة لوموند تحليلاً حول اتفاقية الهدنة الأخيرة بين اسرائيل وحماس  تحت عنوان " وقف اطلاق النار في غزة هو نجاح كبير لحماس" للخبير في شؤون الشرق الأوسط في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية ومقر أبحاثه في لندن ، دانيال ليفي.

كذلك ذكر ليفي أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو كان ضعيفاً حيث تراجعت شعبيته حسب استطلاعات الرأي الأخيرة لأن التغلب على غزة قد يكلف الكثير من الوقت والأرواح وخاصة أن العام الدراسي الجديد سيبدأ.

وفيما يتعلق باعتبار وقف اطلاق النار نجاح لحماس، قال ليفي :" لا أعتقد أن خسارة أكثر من ألفي شخص تعتبر نصر ، ولكن من وجهة نظر استراتيجية ، فإن اسرائيل لا تستطيع تحمل هذا النصر"، مضيفاً:" لذلك نعم يمكن أن نقول إن هذا هو بمثابة نجاح كبير لحماس حيث تمكنت من اثبات نفسها أمام اسرائيل والتصدي بالعديد من أشكال الردع". وتابع على الرغم من الخسائر التي يكبدها الفلسطينيون إلا أن حماس خرجت أقوى واسرائيل أضعف من هذه الحرب.

حماس ترفض التفاوض حول نزع سلاحها

أكدت حماس رفضها لأي تفاوض حول نزع سلاحها ، وشدد زعيم الحركة خالد مشعل على رفض أي محاولة لنزع سلاح الحركة في قطاع غزة، وهو المطلب الرئيسي لإسرائيل للتوصل إلى اتفاق على المدى الطويل.

بنيامين نتنياهو يسيء معاملة جبهته الداخلية

لفت مارك  هنري في تقرير له بصحيفة لوفيغارو  إلى أن  شعبية رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو  تراجعت حيث أن ما لا يقل عن 54% من الاسرائيليين يعارضون اتفاق وقف اطلاق النار في غزة.

ولفت الكاتب إلى أن وضع نتنياهو ليس على وئام مع الرأي العام بسبب ذهابه إلى الحرب ، موضحاً بأن رئيس الوزراء وأتباعه حاولوا تقديم الأحداث على أنها مواجهة عسكرية وسياسية ناجحة ضد حماس.

وادعى نتنياهو أن حماس لم تحصل على أي شيء مقابل التهدئة إلا أن هذا الادعاء ليس مقنعاً  لأن هذه الحركة الاسلامية  تمكنت من اطلاق عشرات الصواريخ وقذائف الهاون قبل نهاية الشوط الأول حسب تعبير الكاتب وأثبتت أن لديها وسائل متعددة لإجبار مئات الآلاف من الاسرائيليين إلى الاختباء في الملاجئ بعد دوي صوت الصفارات .

اجتماع سري بين روسيا وأميركا لمناقشة الملف الأوكراني

كشفت صحيفة ليبراسيون أن ممثلين عن الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا اجتمعوا في شهر حزيران الماضي على جزيرة صغيرة في فنلندا لاجراء محادثات سرية حول ملف الأزمة الأوكرانية.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية لبلدان الشمال الأوروبي أن الاجتماع جرى على جزيرة "Boistoe" على الساحل الجنوبي لفنلندا  دون أن تقدم أي تفاصيل  أو أدلة عن المحادثات التي جرت أو الأشخاص الذين شاركوا، مؤكدة أن وزيرها ساعد الطرفين الأمريكي والروسي لعقد هذا الاجتماع.

 

 

تقرير

تقرير لمعهد واشنطن حول وقف النار ومنع التسلح في قطاع غزة مايكل آيزنشتات و روبرت ساتلوف...التفاصيل  

                                                                         

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية