تاريخ أخر تحديث : 2019-04-19 12:16:45
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
اتجاهات
نشرة اتجاهات الاسبوعية 8-8-2014
 
 

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

 

التحليل الاخباري

ما بعد غزوة عرسال...                                             غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

من يحاسب من؟...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي      

الغرب "الداعش" لتراثنا وحريتنا......... التفاصيل

      

                      الملف العربي

تصدر العدوان الإسرائيلي الذي استمر شهر على قطاع غزة عناوين الصحف العربية، لافتة الى المفاوضات التي جرت في القاهرة وتوصلت الى اتفاق بين المفاوضين الفلسطينيين والإسرائيليين على وقف لاطلاق النار لـ 72 ساعة بدأ يوم الثلاثاء الماضي وانتهى يوم الجمعة 8 آب، ورفضت الفصائل الفلسطينية تمديد الهدنة قبل تنفيذ المطالب ورفع الحصار عن قطاع غزة.

وتناولت الصحف الادانات الدولية والعربية للمجازر التي ارتكبتها إسرائيل بقصفها المدنيين والمستشفيات ومدارس "الاونروا". فقد طالب المشاركون في الاجتماع الوزاري للجنة فلسطين في حركة عدم الانحياز الذي عقد في طهران جميع المنظمات الدولية و منظمة الأمم المتحدة والمنظمات المدنية بالمساعدة على تقديم الاحتياجات الضرورية للمتضررين الفلسطينيين من العدوان الإسرائيلي.

وأدانت سوريا العدوان الإسرائيلي على غزة  وما تعرض له الجيش اللبناني من اعتداء إرهابي بحسب ما صرّح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين السورية.

كما تابعت الصحف تطورات الوضع في العراق ، بعد سيطرة تنظيم "داعش" على قرى وبلدات ذات الغالبية المسيحية ما دفع الأهالي الى النزوح الى مناطق أخرى والجبال، في وقت تستمر المعارك بين القوات الحكومية ومسلحي "داعش في عدد من المناطق.

أما في ليبيا فقد تواصلت المعارك الطاحنة بين الكتائب المسلحة الليبية، وقد دعا مجلس النواب الذي انتخب رئيسا له هذا الأسبوع الى وقف فوري لاطلاق النار.

فلسطين

واصلت إسرائيل عدوانها على قطاع غزة على مدى شهر، وارتكبت قوات الاحتلال مجازر بحق المدنيين الفلسطينيين، فقصفت المنازل والمستشفيات ومدارس الإيواء التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" .

حصيلة العدوان كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية 1886 شهيداً، و 9806 جريح، وهي مرشحة للارتفاع بسبب عمليات البحث عن مفقودين.

وأدان حلفاء "إسرائيل" قصفها الإجرامي لمدارس الأونروا، وأعلنت الولايات المتحدة أنها روعت لهذا القصف، بينما أصدر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بياناً أدان فيه "العمل الإجرامي" لقوات الاحتلال، واعتبر القصف "الإسرائيلي" انتهاكاً فاضحاً جديداً للقانون الإنساني الدولي، وفضيحة من الناحية الأخلاقية و"عملاً إجرامياً" .

وتوصلت اسرائيل والفلسطينيين خلال مفاوضات جرت في القاهرة الى اتفاق على تهدئة في قطاع غزة استمرت 72 ساعة بدأت في الثامنة صباح الثلاثاء الماضي وانتهت يوم الجمعة 8 آب.

وتضمنت ورقة الوفد الفلسطيني المفاوض في القاهرة لبحث وقف إطلاق النار في قطاع غزة

وقف إطلاق النار والانسحاب الإسرائيلي الفوري من قطاع غزة، إنهاء الحصار على القطاع وفتح المعابر وتأمين دخول الأفراد والبضائع، حرية العمل والصيد في المياه الإقليمية إلى حدود 12 ميلاً بحرياً ، إنهاء المنطقة العازلة التي تفرضها «إسرائيل» على قطاع غزة، الاتفاق على إعادة الإعمار وتأمين المساعدات العاجلة عبر حكومة الوفاق، إعادة الإعمار من خلال مؤتمر دولي للمانحين تنفذه حكومة الوفاق، التزام «إسرائيل» بتنفيذ صفقة شاليط والإفراج عن الأسرى الذين اعتقلوا مؤخراً، ضرورة تنفيذ «إسرائيل» الدفعة الرابعة للإفراج عن الأسرى التي تمت مع السلطة، وقف اعتداءات المستوطنين التي أعقبت أحداث 11 حزيران في الضفة.

وأشارت المصادر إلى أن ورقة الوفد الفلسطيني جرى الاتفاق عليها بإجماع فصائل الوفد, يشار إلى أن «إسرائيل» قالت: إنها لن ترسل وفد مفاوضات للقاهرة.

 

في وقت، قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عقب اجتماع المجلس الوزاري الامني المصغر ان الجيش سينهي مهامه في غزة،  وارتفعت الاصوات في اسرائيل المطالبة بالتحقيق في نتائج العدوان على غزة.

أدان المشاركون في الاجتماع الوزاري للجنة فلسطين في حركة عدم الانحياز الذي اختتم أعماله في طهران العدوان الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني الأعزل في غزة واستخدام الكيان الصهيوني لمختلف أنواع الأسلحة الفتاكة ضد المدنيين الفلسطينيين وخاصة النساء والأطفال الأبرياء بشكل متعمد وقتل وإصابة الآلاف من الفلسطينيين العزل إضافة إلى تدمير البنى التحتية وشبكات الكهرباء والمساجد والمستشفيات والمراكز الصحية الفلسطينية.

وطالب البيان جميع المنظمات الدولية و منظمة الأمم المتحدة والمنظمات المدنية بالمساعدة على تقديم الاحتياجات الضرورية للمتضررين الفلسطينيين من العدوان الإسرائيلي.

نائب وزير الخارجية والمغتربين السورية في حكومة تسيير الأعمال  الدكتور فيصل المقداد أكد أن العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة ما هو إلا حرب عالمية تقوم بها «إسرائيل» بدعم من الدول الغربية التي تدّعي حقوق الإنسان ضد شعب لا يهمه سوى الحفاظ على أولاده والدفاع عن شرفه، منتقداً اتخاذ الأمم المتحدة موقف المتفرج على قتل الاحتلال الإسرائيلي للأطفال والشعب الفلسطيني مع أن مهمتها حفظ الأمن والسلم العالميين.

بدوره أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة له خلال افتتاح الاجتماع أن الاحتلال الصهيوني انتهك كل الأسس الإنسانية والأعراف الدولية بعدوانه على قطاع غزة وجرائمه فاقت كل حد باستخدامه أعنف أنواع الأسلحة وأبشع صور القتل ومنعه وصول المساعدات الإنسانية للمدنيين المحاصرين في القطاع في استمرار واضح لسياساته السابقة المتمثلة في إبادة المدنيين.

من جهته أكد وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل أن قضية غزة هي قضية الإنسان والعدالة الإنسانية أمام الظلم، والطفل أمام الوحش، والتسامح أمام الإرهاب، والقانون الدولي أمام القانون الهمجي، وهي قضية الموصل في العراق وعرسال في لبنان، موضحاً أن جرائم الاحتلال الإسرائيلي متعمدة حسب المحكمة الدولية.

سوريا

صرّح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين بأن الجمهورية العربية السورية تدين ما يتعرض له الجيش اللبناني من اعتداءات إرهابية مخطط لها تنفذها المجموعات الإرهابية وعلى رأسها أذرع تنظيم «القاعدة» ومنها ما يسمى تنظيم «دولة العراق والشام» و«جبهة النصرة» الإرهابيين بهدف زعزعة أمن واستقرار لبنان الشقيق.

وقال المصدر في بيان: ما تشهده بلدة عرسال اللبنانية وجرودها من اعتداءات وجرائم إرهابية ضد المدنيين وحواجز ومقرات الجيش اللبناني يستوجب تقديم الدعم والوقوف مع الجيش اللبناني صفاً واحداً في معركته ضد الإرهاب التكفيري المتطرف.

وأضاف المصدر: الجمهورية العربية السورية تؤكد وقوفها مع الجيش اللبناني وتضامنها معه في التصدي للمجموعات الإرهابية والقضاء عليها وهي على ثقة تامة بانتصار لبنان الشقيق في هذه المعركة وإحباط كل ما يحاك لزعزعة أمن لبنان واستقراره.

وقال المصدر: الجمهورية العربية السورية التي تعتبر أن التصدي للإرهاب الذي تتعرض له سورية والعراق ولبنان هو دفاع عن أمن واستقرار المنطقة تؤكد مواصلتها العمل على استئصال المجموعات الإرهابية بشكل لا هوادة فيه متسلحة بإجماع الشعب السوري والتفافه حول قواته المسلحة.

كما أدانت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي بشدة عدوان العصابات الإرهابية على لبنان، مؤكدة دعمها الكامل لشعبه وجيشه الوطني في تصديه البطولي للإرهاب في عرسال.

العراق

سيطر تنظيم «الدولة الإسلامية» المعروف بـ"داعش" على سد الموصل أكبر سدود العراق بعد انسحاب قوات البيشمركة الكردية التي خسرت أيضا ثلاث بلدات هي قضاء سنجار وناحية زمار ومنطقة عين زالة حين يوجد حقل نفطي، أمام تقدم المسلحين.

كما استولى تنظيم «داعش» على 15 بلدة شمال العراق معظم سكانها من الطائفتين المسيحية واليزيدية. ما أدى الى نزوح عدد كبير من الاهالي الى مناطق مجاورة. كما سيطرت على مدينة قراقوش ذات الغالبية المسيحية.

وأطلق البابا فرنسيس نداء عاجلا إلى الأسرة الدولية «لحماية» سكان شمال العراق المسيحيين بمعظمهم، الفارين أمام تقدم جهاديي تنظيم «داعش». ودعت فرنسا لعقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الوضع في شمال العراق.

في وقت واصل الطيران الحربي العراقي قصف مواقع لتنيظم "داعش" كما دارت اشتباكات في محيط بغداد بين مسلحي "داعش" وبين القوات الأمنية العراقية التي وجهت لهم ضربات جوية مكثفة، منعت وصولهم إلى مشارف بغداد.

وقررت الحكومة العراقية مساندة إقليم كردستان العراق الذي يسعى لاستعادة المدن التي انسحب منها، وإرسال تعزيزات عسكرية. وأعلنت جماعتان كرديتان سورية وتركية دعمهما لتحرك البيشمركة في استعادة سنجار.

ليبيا

تواصلت المعارك الطاحنة بين الكتائب المسلحة الليبية، المستمرة منذ ثلاثة أسابيع للسيطرة على مطار طرابلس الدولي، ما أدى سقوط قتلى وجرحى.

في وقت أعلنت لجنة الأمن القومي في المؤتمر الوطني العام أن جميع المنافذ ومعسكرات الدولة خارج سيطرة الحكومة.

سياسيا، التأم مجلس النواب الليبي الجديد وانتخب رئيسا له هو المستشار عقيلة صالح عيسى، وذلك في أول جلسة له عقدها في طبرق بعيدا عن العاصمة، حيث تدور معارك بين ميليشيات متناحرة، وفي ظل خلافات بين التيارين الإسلامي والوطني.

ودعا مجلس النواب إلى وقف فوري لإطلاق النار تحت إشراف الأمم المتحدة.

 

                                     الملف الإسرائيلي                                    

تابعت الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع مسالة وقف اطلاق النار بعد انتهاء الفترة المحددة للهدنة واحتمال تمديدها، فنقلت هآرتس عن مصادر فلسطينية قولها إنه سيتم تمديد الهدنة المؤقتة، التي تنتهي بثلاثة أيام أخرى، بينما نقلت الوكالة الفرنسية للأنباء عن مصادر في حماس والجهاد الإسلامي رفضها للتمديد، وبحسب الصحيفة فإنه بالرغم من عدم بلورة أية اتفاق في إطار المفاوضات الجارية في القاهرة، فقد تم الاتفاق على تمديد الهدنة بثلاثة أيام.

اما انسحاب إسرائيل احادي الجانب من قطاع غزة وإعادة تمركز قواتها في المنطقة الحدودية وإنهاء العملية البرية على القطاع كذلك تصدرت عناوين المشهد الاسرائيلي هذا الاسبوع.

ويدور الجدل الان في إسرائيل حول إنجازات الحرب وما استطاعت تحقيقه، لكن الحكومة تحاول تسويق النتائج على أنها إنجازات، وتحاول تحقيق مكاسب سياسية تعوض عما عجزت عن تحقيقه عسكريا، لكن ذلك حتى الآن لم يقنع سكان الجنوب، وقالت صحيفة هآرتس إن الحرب زادت المخاوف لدى سكان الجنوب ولم تقللها مشيرة إلى أنه ثمة قناعة لديهم بأن اتفاقا سياسيا فقط يمكن أن يضمن الهدوء ويوفر الأمان.

الى جانب ذلك تابعت صحف الاسبوع المفاوضات غير المباشرة التي تشرف عليها مصر بين اسرائيل و الفلسطينيين للتوصل الى تهدئة طويلة الامد، وتحدثت المعلومات عن ميل إسرائيل لقبول شرط تولي السلطة الفلسطينية مسؤولية إعمار قطاع غزة والسيطرة على المعابر الحدودية بما فيها الجانب الفلسطيني من معبر رفح مع مصر.

أنباء متضاربة عن تمديد الهدنة ثلاثة أيام أخرى

في أنباء متضاربة نقلت صحيفة "هآرتس" عن مصادر فلسطينية قولها إنه سيتم تمديد الهدنة المؤقتة، التي تنتهي في الثامنة من صباح اليوم، بثلاثة أيام أخرى، بينما نقلت الوكالة الفرنسية للأنباء عن مصادر في حماس والجهاد الإسلامي رفضها للتمديد، وبحسب الصحيفة فإنه بالرغم من عدم بلورة أية اتفاق في إطار المفاوضات الجارية في القاهرة، فقد تم الاتفاق على تمديد الهدنة بثلاثة أيام، في المقابل، نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤولين كبيرين في حركة حماس، صباح اليوم، إن الفصائل الفلسطينية قررت رفض تمديد التهدئة، متهمين إسرائيل بعدم الاستجابة للمطالب الفلسطينية مقابل تمديد وقف إطلاق النار.

إسرائيل تقبل وقف إطلاق النار وتنهي سحب قواتها من قطاع غزة

أكدت تقارير إسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي أنهى انسحابه من قطاع غزة وذلك بعد قبوله رسميا لاتفاق وقف إطلاق النار، ورغم أن  قبول إسرائيل للتفاوض حول شروط التهدئة يعتبر تراجعا عن المواقف التي رفعتها طوال أيام الحرب "هدوء مقابل هدوء"، اعتبر مسؤول إسرائيلي أن استحواذ مصر على دور الراعي للتهدئة هو "إنجاز لإسرائيل"، مضيفا أن " إسرائيل  اصرت على المسار المصري منذ الاسبوع الأول".

الجيش ينفذ انسحاب احادي: قالت هآرتس "إن إسرائيل قرر تنفيذ انسحابا أحادي الجانب وإنهاء العملية البرية على قطاع غزة لأنه لا يملك خيارا أخر، لكن إذا كانت هناك مبادرة معقولة سيقبل بها، لأن الانسحاب بالاعتماد على قوة الردع غير مجدي وغير كافي وإن مصلحة إسرائيل الخروج باتفاق تسوية".

نتنياهو يلمح: العدوان لم يدمر منظومة حماس الاستراتيجية كليا

قال رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو إن حركة حماس بذلت جهودا هائلة من أجل بناء منظومة استراتيجية، لكنه ألمح إلى أن العدوان على غزة لم ينجح في تدميرها كليا.

المفاوضات... هل ستتراجع اسرائيل عن معارضتها لحكومة الوفاق الوطني؟

ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن بموجب المبادرة المصرية التي تميل إسرائيل لقبولها، تتولى السلطة الفلسطينية مسؤولية إعمار قطاع غزة وتسيطر على المعابر الحدودية بما فيها الجانب الفلسطيني من معبر رفح مع مصر، وأضافت أن المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية (الكابينيت) بحث يوم أمس في جلسة مطولة مطالب إسرائيل في إطار اتفاق وقف إطلاق النار. مشيرة إلى أن مقولة نتنياهو "الإعمار مقابل نزع السلاح"، تعتمد بالأساس على مصر التي لن تسمح بإدخال سلاح وذخيرة لقطاع غزة عن طريق الأنفاق كما حصل في فترة مرسي، على حد قولها، وأشارت إلى أنه بحسب مقترح وقف إطلاق النار الذي تجري بلورته في القاهرة، تتولى السلطة الفلسطينية المسؤولية عن المعابر وعن إعمار قطاع غزة، وذلك في إطار حكومة الوفاق الوطني.

خلافات بشأن إشراف السلطة الفلسطينية على معابر غزة: قالت صحيفة معاريف، أن هناك خلافات في داخل المجلس الوزاري المصغر (السياسي الأمني) بشأن الحل الذي تقترحه مصر في قضية التسهيلات في معابر قطاع غزة، والتي تطالب بها حركة حماس والمجتمع الدولي من أجل إعادة إعمار القطاع، وقالت إن هناك وزراء في المجلس الوزاري يدركون أنه باستثناء السلطة الفلسطينية لا يوجد أي جهة دولية مستعدة، وأيضا توافق حركة حماس على دخولها إلى قطاع غزة.

ليبرمان يعارض مشاركة عباس في أية تسوية بعد التهدئة: قال وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، إنه يعارض مشاركة الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في أية تسوية في أعقاب وقف إطلاق النار في قطاع غزة، ونقلت "هآرتس" عن موظف إسرائيلي رفيع المستوى قوله إن ليبرمان عبر عن معارضته هذه خلال مشاركته في اجتماع لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، وقال ليبرمان إن "الاعتقاد بأن أبو مازن هو حليف (لإسرائيل) في قطاع غزة هو خطأ خطير.

الحرب الأطول على قطاع غزة بأرقام إسرائيلية

تناولت صحيفة يديعوت أحرونوت أرقام ومعطيات عن الحرب العدوانية على قطاع غزة، فقالت ان الحرب العدوانية الحالية على قطاع غزة هي الأطول، وتسببت بأكبر عدد من القتلى في وسط الجنود الإسرائيليين وفي وسط الفلسطينيين أيضا، كما أن عدد الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة هو الأكبر، حيث وصل عدد الصواريخ إلى 3356 صاروخا خلال 29 يوما من القتال، وبحسبها " فإن 2532 صاروخا سقطت في مناطق مفتوحة، وسقط 116 صاروخا في مناطق سكنية، وسقط 119 صاروخا في قطاع غزة نتيجة إخفاق في عملية الإطلاق، وتم اعتراض 578 صاروخا بواسطة "القبة الحديدية"، وفي المقابل فإن الجيش الإسرائيلي واصل قصف غزة بشكل متواصل وبدون توقف.

 

                                       الملف اللبناني    

الهجوم الإرهابي على الجيش في عرسال تصدر عناوين الصحف اللبنانية هذا الأسبوع، فقد تابعت الصحف تصدي الجيش للهجوم الإرهابي واستعادته المواقع التي سيطر عليها مسلحو "داعش"، لافتة الى سقوط شهداء وجرحى  للجيش كما سقط عدد من المواطنين في عرسال برصاص المسلحين. هذا في ظل دعم شعبي وسياسي للجيش في حربه على الإرهاب، وأشارت الصحف الى الوساطة التي قام بها وفد "هيئة العلماء المسلمين مع المسلحين والتي أفضت الى انسحاب المسلحين الى جرود عرسال ودخول المساعدات الى المواطنين لكنها لم تسفر عن معرفة مكان المفقودين من الجيش وقوى الأمن وتحدثت بعض الصحف عن امكان تحولهم الى رهائن في يد المجموعات المسلحة لمقايضتهم بسجناء في سجن روميه.

وطال التوتر مدينة طرابلس حيث قام بعض المسلحين باعتداءات على الجيش.

وأشارت الصحف الى اللقاء الذي جمع النائب وليد جنبلاط بالنائب العماد ميشال عون في الرابية.

ولم يغب ملف سلسلة الرتب والرواتب عن عناوين الصحف، مشيرة الى إعلان وزير التربية إلياس بوصعب أنه اتخذ قراراً بإعطاء إفادات لكل من تقدم للامتحانات الرسمية، بدورها رفضت هيئة التنسيق النقابية إعطاء الإفادات مؤكدة التمسك بالشهادة الرسمية، داعية الى اقرار السلسلة في أسرع وقت.

ووصل الى بيروت رئيس تيار "المستقبل" النائب سعد الحريري الى بيروت يوم الجمعة 8 آب معلنا ان عودته جاءت بعد الهبة السعودية للجيش التي سيعالج كيفية تنفيذها.

"السيف المسلط"

عملية "السيف المسلط" هو الاسم الذي أطلقه الجيش اللبناني على حربه ضد الارهابيين في عرسال وجرودها الذين قاموا بالاعتداء على مراكزه وضباطه وجنوده كما اعتدوا على اهالي عرسال  ما أدى الى سقوط شهداء وجرحى من الجيش والمدنيين.

يوم السبت الماضي قامت مجموعات مسلحة إرهابية من "داعش" والنصرة" كانت تنتشر في جرود عرسال بمهاجمة مراكز الجيش اللبناني الذي شن هجوماً مضاداً استرجع خلاله العديد من مراكزه الحيوية في التلال ومحيط البلدة التي كانت قد سيطرت عليها المجموعات المسلحة.

وانتشر آلاف المسلحين في بلدة عرسال، واتخذوا من أهلها دروعاً بشرية، لا بل أقدموا على قتل عدد منهم، فيما نزح العديد من اهالي البلدة الى قرى الجوار. كما سجل خروج مسلحين من مخيمات النازحين السوريين احتلوا البلدة وتوزعوا في أرجائها.

ليل الخميس بدأ المسلحون بالانسحاب إلى جرود عرسال، لكنهم لم يطلقوا سراح المخطوفين "السفير" التي دخلت عرسال قالت: ان 36 عسكرياً لبنانياً من الجيش وقوى الأمن لم يعودوا بعد. هؤلاء تحوّلوا إلى رهائن لدى المجموعات المسلحة التي نقلتهم، على الأرجح، إلى الأراضي السورية، وعلى جدول أعمالها المعلن، قبيل عملية عرسال، الخوض في عملية مقايضة مع سجناء في سجن روميه.

قائد الجيش العماد جان قهوجي قال في مؤتمر صحفي ان ما حصل أخطر بكثير مما يعتقده البعض، وان الهجمة الإرهابية التي تمت كانت محضّرة سلفا، مشددا على أن الجيش جاهز لمواجهة كل الحركات التكفيرية. ونبه الى أن الخوف هو من أن يحاول البعض نقل السيناريو الذي حصل على الحدود العراقية - السورية الى لبنان، والجيش لن يسمح بذلك. وحذر من احتمال انتقال عنصر المباغتة من مكان الى آخر، بحيث تصبح كل الجغرافيا اللبنانية مهددة بالخطر. ودعا الى معالجة وضع النازحين لئلا تكون مراكز وجودهم بؤرة للإرهاب.

وأشار قائد الجيش إلى أن الموقوف السوري عماد أحمد جمعة اعترف أنه كان يخطط لعملية واسعة على الجيش "وغير صحيح أن العملية بدأت لأن الجيش أوقفه"، مؤكداً أن "الهجمة ليست مصادفة إنما كانت محضرة وبانتظار الوقت المناسب".

وطالب العماد قهوجي بالإسراع في تزويد الجيش بالأسلحة الفرنسية، محذراً في حديث لـ "وكالة الصحافة الفرنسية" من خطورة الوضع في عرسال، ومؤكداً مواصلة الجيش المعركة مع مسلحين هاجموا مراكزه اثر توقيفه قيادياً في داعش.

"هيئة علماء المسلمين"، قامت بمبادرة لوقف اطلاق النار في البلدة فيما اشترط الجيش تحرير العسكريين المخطوفين وتحرير عرسال من محتليها. وتعرضت سيارة الشيخ سالم الرافعي الى اطلاق نار من قبل المسلحين ما ادى الى اصابته بجروح طفيفة.

وفد هيئة العلماء كان قد توجه إلى عرسال، حاملاً 4 شروط: وقف إطلاق النار. تحرير الأسرى العسكريين والأمنيين، وكشف مصير المفقودين. تأمين الاحتياجات الإنسانية، الاهتمام بالجانب الإنساني. انسحاب المسلحين من عرسال وجرودها إلى الأراضي. السورية.

ومنح الجيش الوسطاء هدنة خرقتها المجموعات الإرهابية المسلحة باطلاق النار على مواقع الجيش وأسفرت الوساطة عن تحرير ثلاثة من أفراد قوى الأمن الداخلي المخطوفين في عرسال.

وفي الشمال، توتر الوضع في طرابلس وشنت مجموعات مسلحة عمليات ضد مراكز الجيش اللبناني.

الرئيس نبيه بري قال لـ"السفير" ان مصير البلد على المحك، ولا يحتمل أنصاف المواقف أو الميوعة في الخيارات، مشددا على أهمية الالتفاف الشامل حول الجيش ودعمه بكل الوسائل والأشكال من دون أي تحفظ أو تردد. وأبدى ثقته في قدرة الجيش على إعادة الأمور الى نصابها في عرسال ومحيطها، لكنه أعرب عن قلقه من حدوث تطورات مباغتة في مناطق أخرى قد تملك المجموعات الإرهابية فيها قدرة أكبر على التحرك وتحقيق الربط بين نقاط وجودها، مستفيدة من طبيعة الجغرافيا والديموغرافيا. وشدد على ضرورة الإسراع في تطويع عناصر جديدة في الجيش وتسليحه بعتاد نوعي، وليس ببنادق أو سيارات جيب. وأعرب عن استيائه الشديد من الكلام الذي صدر عن البعض ضد الجيش، مشيداً في المقابل بما أدلى به النائب وليد جنبلاط الذي أثبت مرة أخرى أنه لا يخطئ البوصلة في المحطات المفصلية.

اما بالنسبة للتسوية فقال "الجيش ليس له علاقة بالتسويات لكنها اذا نجحت الوساطة فالافراج عن العسكريين وقوى الامن واخراج المسلحين من عرسال، فهذا الامر جيد. واستطرد بالقول انه بعد ان تنتهي هذه المعركة المطلوب معالجة مخيمات النازحين السوريين من كل النواحي خصوصا انه تبين انها تحوي مسلحين واسلحة.

وقال وزير الداخلية نهاد المشنوق لـ"السفير" ان خيارنا الأول والدائم والأكيد هو دعم الجيش في كل ما يراه مناسبا لإنقاذ عرسال وأهلها، والمدنيين من النازحين السوريين، "وهذا خيار لا يخضع للنقاش، وأي كلام آخر هو اجتهاد في غير مكانه وزمانه".

رئيس الحكومة تمام سلام بعد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء، قال أن "لبنان يتعرّض لعدوان صريح على سيادته وأمنه، من مجموعات إرهابية ظلامية، انتهكت السيادة الوطنية وتطاولت على كرامة الجيش والقوى الأمنية، تنفيذاً لخطة مبرمجة مشبوهة". وأشار إلى أن "مجلس الوزراء قرّر استنفار كل المؤسسات والأجهزة الرسمية اللبنانية للدفاع عن البلد".

وزراء الكتائب طالبوا خلال الجلسة بتوسيع القرار 1701 ليشمل الحدود اللبنانية السورية،.

حزب الله جدد الوقوف الى جانب الجيش مؤسسة وقيادة بوجه الهجمة الارهابية المنظمة المدعومة بغطاء خارجي وتبرير داخلي داعياً الجميع الى التكاتف وعدم التماس الاعذار لهذه الجماعات.

النائب وليد جنبلاط دعا الى الوقوف الى جانب الجيش والتصدي لارهاب تكفيري كما دعا الرئيس سعد الحريري الى ان يأخذ الموقف التاريخي. واستغرَب جنبلاط الصمتَ الدوليّ المريب حيالَ "داعش"، واعتبر أنّ "بعض الأصوات تُكرّر إسطوانة رفض تدخّل "حزب الله" في سوريا وتتذرّع به لإيجاد جبهة سياسية وظيفتُها التشكيك بالجيش ودوره وتسعى عن قصد أو غير قصد إلى استيراد هذه الظاهرة العدمية والتكفيرية إلى لبنان"، منبّهاً أنّ "ذلك قد يؤدّي إلى ضرب كلّ مرتكزات الكيان اللبناني في التنوّع والتعدّدية والاعتدال".

وزار النائب وليد جنبلاط العماد ميشال عون في الرابية، وأكد البيان المشترك الصادر عن "التيار الوطني الحر" و"الاشتراكي" أن الاجتماع كان "صريحاً وودياً، تم في خلاله النقاش في عددٍ من الملفات السياسية أبرزها المعركة التي يواجهها لبنان في هذه المرحلة الحساسة ضد الإرهاب، وأهمية الدعم المطلق للجيش اللبناني، من دون أي شروط أو تفسيرات أو تأويلات".

رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون حذر من التفاوض مع الإرهابيين، مطالباً بالتفاوض مع سورية لمصلحة جميع اللبنانيين. وأشار إلى أن الحدود مسؤولية لبنانية سورية، آملاً أن تعطي الحوادث الأخيرة في عرسال المعنيين، عبرة لحل أزمة النازحين. ورفض عون مقولة إن حزب الله بمشاركته في الحرب السورية يتحمل مسؤولية دخول الحركات التكفيرية إلى عرسال وغيرها.

رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع أعلن دعم القوات الكامل للجيش، رافضاً أيّ مقايضة من أيّ نوع كان مع المسلّحين، ودعا الحكومة إلى الطلب فوراً من مجلس الأمن الدولي توسيع تطبيق القرار 1701 لا سيّما البند الثاني عشر منه.

رئيس تيار "المستقبل" النائب سعد الحريري أنّ دعمَه للجيش "في معركته ضد الإرهاب والزُمر المسلحة التي تسَللت الى عرسال، هو دعمٌ حاسم لا يخضع لأيّ نوع من أنواع التأويل والمزايدات السياسية، ولا وظيفة له سوى التضامن على حماية لبنان ودرءِ المخاطر التي تطلّ برأسها من الحروب المحيطة". واعلن الحريري، باسم الملك السعودي، تقديم الأخير مبلغ مليار دولار تحت عنوان مساعدة الجيش والقوى الأمنية اللبنانية في مجال مكافحة الارهاب. في وقت هاجم بعض نواب المستقبل الجيش.

السلسلة

أعلن وزير التربية إلياس بوصعب بعد اجتماعه مع هيئة التنسيق النقابية ومسؤولي المكاتب التربوية في الأحزاب أنه اتخذ قراراً بإعطاء إفادات لكل من تقدم للامتحانات الرسمية وأن قرار التنفيذ مؤجل لـ48 ساعة بناء على طلب مسؤولي المكاتب التربوية في الأحزاب" وقال إنه أخطأ حين أكد "إنه لن يعطي إفادات".

ولاحقاً عقد رئيس هيئة التنسيق النقابية حنا غريب مؤتمراً صحافياً بحضور أعضاء الهيئة أعلن فيه رفض الهيئة إعطاء الإفادات مؤكداً التمسك بالشهادة الرسمية. ولفت إلى أن قرار مقاطعة تصحيح الامتحانات الرسمية حصل بطلب من الوزير بوصعب"، داعياً إلى إقرار السلسلة في أسرع وقت لكي يتمكن الأساتذة من تصحيح الامتحانات".

 

 

                                      الملف الاميركي

"الهدنة في غزة" هو العنوان الابرز الذي تناولته الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع فقالت نيويورك تايمز إنه لو كانت إسرائيل قد استخدمت البراعة التي وظفتها بالحرب في محاولة التوصل لاتفاق للسلام مع المعتدلين الفلسطينيين لأصبحت الآن حركة حماس معزولة على المستوى الدولي، كما لفتت صحيفة واشنطن بوست الى ان الأداء العسكري لحماس، اصبح  "أكثر احترافية وخطورة" من ذي قبل، مشيرة الى أنه على الرغم من أن تطور أداء الجيوش يُقاس بالعقود والسنين الطويلة، إلا أن تطور أداء كتائب القسام والحركات الجهادية يمكن ملاحظته على مدار سنوات قليلة وبشكل كبير للغاية، واشارت الى أن مراقبين اعترفوا بأن مشاة حزب الله هم من أكثر الجنود المشاة مهارة على الكوكب، وكذلك "حماس" التي تطورت بشدة بين 2008 أثناء عملية "الرصاص المصبوب"، من ناحية اخرى قالت الصحف إن الحرب لا منتصر فيها، وأن التهدئة الإسرائيلية غير موثوقة.

لبنانيا، اهتمت نيويورك تايمز بتطورات الأوضاع في لبنان، فقالت إن المواجهة الدموية بين القوات المسلحة اللبنانية والمسلحين الإسلاميين من سوريا الذين استولوا على مدينة عرسال الحدودية قد تفاقمت فيما يبدو بأنه الامتداد الأخطر للحرب الأهلية السورية داخل الأراضي اللبنانية منذ بداية الصراع قبل أكثر من ثلاث سنوات.

الهدنة في غزة تثير التساؤلات حول موعد الجولة الجديدة

قالت صحيفة واشنطن بوست إنه على الرغم من نجاح الهدنة بين حماس وإسرائيل التي تمت بوساطة مصرية حتى الآن، إلا أنه لم تكن هناك احتفالات أو إعلان للنصر، لكن هناك سؤالا واحدا يدور يتعلق بما إذا كانت هذه الحرب قد انتهت حقا، وإلى متى سيستمر الهدوء حتى تبدأ واحدة جديدة، وأشارت إلى أن كلا من إسرائيل وحماس دخلا في القتال سعيا لتغيير ديناميكية وضع أسفر عن ثلاث جولات من القتال خلال أقل من ست سنوات، وأدى إلى شل الاقتصاد في قطاع غزة. لكن بعد 29 يوما من القتال الذى أودى بحياة حوالى ألفى شخص، لم يتضح ما إذا كان الجانبان قد حققا ما أراداه. وهذا ما قد يعنى أن الجولة القادمة من القتال قد تبدأ خلال السنوات وربما الأشهر أو حتى الأيام القادمة ما لم يحصل الطرفان على ما يكفى مما يريدان خلال المفاوضات التى ستبدأ فى القاهرة اليوم.

ثلث أطفال غزة يعانون من مشاكل نفسية: رأت صحيفة "نيويورك تايمز" أن العمليات العسكرية الإسرائيلية لم ترحم الكبير والصغير في غزة، حتى الأطباء والمختصون النفسيون تحولوا إلى ضحايا، في الوقت الذي يتوجب عليهم رعاية مئات الآلاف من الناس الذي يعانون نفسيا جراء ما يجري، فقد أظهرت تقارير أن ثلث الأطفال في غزة يظهرون علامات مشاكل وأزمات نفسية، فبعضهم لم يعودوا ينطقون، وبعضهم إذا ما تحدث لا ينطق بجمل مفهومة.

إسرائيل غرقت في "جحيم غزة": ذكرت صحيفة واشنطن بوست أنه جاء الآن دور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لإظهار ما لديه من رؤية لبناء وقف دائم لإطلاق النار، يساعد إسرائيل في الخروج من "جحيم غزة"، وأضافت: فشل نتنياهو في تحقيق ذلك يعتبر خطأ فادحا وسيضاعف من خسائر إسرائيل، موضحة أنه بإمكان حكومة نتنياهو أن تقدم فرصا جديدة بمعاملة الرئيس الفلسطيني محمود عباس كشريك حقيقي، بدءا بمساعدته في السيطرة على غزة.

مصر أنقذت غزة وإسرائيل من الانهيار: قالت صحيفة واشنطن بوست إن الهدنة في قطاع غزة، التي جاءت بمبادرة مصرية أنقذت قطاع غزة وإسرائيل من الانهيار، وأوضحت أن حماس كانت على وشك الانهيار العسكري، فيما كان سكان غزة على وشك الانهيار الانساني، وكانت إسرائيل على وشك انهيار دبلوماسي.

وذكرت أن الحكومة الإسرائيلية سيتوجب عليها إجراء بعض المناورات للتقريب بين تصريحاتها المعلنة للجمهور الإسرائيلي وما وافقت عليه في المفاوضات السرية خلف الكواليس، وسيكون عليها إعلانه في القاهرة خلال الأيام القليلة المقبلة.

انتقاد واشنطن لإسرائيل لا يعنى تراجع دعمها لها: انتقدت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" تذبذب السياسة الأمريكية في أزمة غزة بين دعم إسرائيل وانتقادها، وقالت إن وزارة الخارجية الأمريكية انتقدت إسرائيل لقصفها المشين لأحد مراكز اللاجئين في القطاع، بينما أبدى الرئيس الأمريكي باراك أوباما قبلها بيومين دفاعا كاملا عن الهجوم الإسرائيلي.

إسرائيل تسعى للاستفادة بقلب المسار فى غزة: قالت مجلة تايم إن إسرائيل تسعى إلى الاستفادة من خلال قلب المسار ففي غزة، فقد أدى الابتعاد عن وقف إطلاق النار إلى حرمان حماس من انتصار دعائي، وترك إسرائيل بخيارات حول كيفية المضي قدما.

اشتباكات عرسال تمثل أخطر امتداد للحرب السورية إلى لبنان

اهتمت صحيفة نيويورك تايمز بتطورات الأوضاع في لبنان، وقالت إن المواجهة الدموية بين القوات المسلحة اللبنانية والمسلحين الإسلاميين من سوريا الذين استولوا على مدينة عرسال الحدودية قد تفاقمت فيما يبدو بأنه الامتداد الأخطر للحرب الأهلية السورية داخل الأراضي اللبنانية منذ بداية الصراع قبل أكثر من ثلاث سنوات. وأوضحت الصحيفة أن عرسال واحدة من المواطن المؤقتة للكثير من لاجئي الحرب السورية، ونقلت عن شهود إن نقاط التفتيش الجيش اللبناني كانت ترفض السماح للاجئين بالدخول إلى عمق البلاد، وأصيب بعض اللاجئين بالذعر لأنه لا يوجد مكان يذهبوا إليه.

القمة الأمريكية الأفريقية هدفها الرئيسي اقتصادي

قالت واشنطن بوست إن مسؤول في البيت الأبيض صرح بأن الرئيس باراك أوباما أعلن خلال القمة الأمريكية الأفريقية أن الشركات الأمريكية التزمت باستثمار 14 مليار دولار في البناء، والطاقة النظيفة، والخدمات المصرفية ومشاريع تكنولوجيا المعلومات في جميع أنحاء أفريقيا، وأن القمة تهدف إلى تسليط الضوء على العلاقات الأمريكية الأفريقية من الناحية الاقتصادية وتحسين التجارة والاستثمار في المنطقة.

 

 

الملف البريطاني

تناولت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع اعلان الجيش الإسرائيلي "الهدنة" من جانب واحد في قطاع غزة باستثناء رفح، والاشمئزاز الدولي الذي نتج عن المجازر التي شنتها اسرائيل على الفلسطينيين، وقالت صحيفة الغارديان إن الاوروبيين أصيبوا بحالة من الصدمة جراء معاناة المدنيين خلال الحرب العالمية الأولى في العام 1914، إلا أنهم أصبحوا فاقدي الاحساس تجاه مسألة غزة.

كما ابرزت صحيفة التايمز المقابلة الحصرية التي اجرتها مع قائد من حماس في قطاع غزة، والتي أكد خلالها استعداد الحركة لخوض معركة طويلة الأمد مع الإسرائيليين.

من ناحية اخرى قالت الاندبندنت إنه "بعد جميع التحذيرات والسيناريوهات عن تداعيات الصراع الدائر في سوريا على لبنان، فإن مقاتلي أبو بكر البغدادي وصلوا أخيراً إلى الاراضي اللبنانية"، منبهة إلى خطورة وصول عناصر تنظيم (داعش) إلى لبنان واحتمال نشوب حرب أهلية مصغرة في عرسال ومحيطها وامتدادها الى طرابلس، مما سيكون له تداعيات اخطر من الحرب على غزة.

من ناحية اخرى لفتت الصحف الى ان تنظيم "الدولة الإسلامية" يحقق مزيدا من المكاسب تشمل السيطرة على سد الموصل، الأكبر من نوعه في العراق، بعد إلحاقه أكبر هزيمة بقوات البيشمركة الكردية.

وقف اطلاق النار في غزة...الجريمة صنعت في واشنطن

الاشمئزاز العالمي: قالت صحيفة الغارديان إن "المجازر التي تشن على الفلسطينيين ما هي إلا جزء من الروتين المستمر عليهم الذي يعتمد على دعم الدول الغربية"، واضافت: الاشمئزاز العالمي الذي نتج جراء المذابح التي تعرضت لها غزة جراء القصف الإسرائيلي دفع البعض من الطبقة السياسية الغربية إلى انتقاد ذلك علنا والاستقالة، والرأي العام العالمي "تحول بشكل حاسم لصالح تحقيق العدالة للفلسطينيين، والمطلوب هو أن نحول ذلك إلى ضغط بلا هوادة لوضع حد لدعم الاحتلال، ونعمل على فرض حظر على الأسلحة وفرض عقوبات صارمة، فالرعب في غزة جريمة صنعت في واشنطن ولندن، وكذلك القدس".

حماس مستعدة لعركة طويلة الامد: اجرت صحيفة التايمز مقابلة حصرية ونادرة مع قائد رفيع المستوى في صفوف حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يدعى أبو ليث، الذي قال ان"لدى كتائب القسام مخزونا كبيرا من الأسلحة"، وأنه "في حال فشل المفاوضات نحن على استعداد لخوض حرب طويلة الأمد، كما أننا سنستهدف مدنا جديدة لم نقصفها من قبل"، وتابع "لدينا ما يكفينا من القذائف، وعددها أكبر مما قد يتصوره عدونا، فنحن لم نستخدم إلا 10 في المئة منها"

الدمار الشامل: قالت صحيفة الاندبندنت إن الناجين في غزة يخوضون الآن معركة الماء والكهرباء والملاجئ التي تؤويهم، ورأت إن حجم الدمار الذي ألحقته إسرائيل بالمنازل والبنى التحتية يجعل عودة الحياة الطبيعية إلى غزة أملا بعيدا.

واجب اوروبا تجاه غزة: قالت صحيفة الغارديان إن " الاوروبيين أصيبوا بحالة من الصدمة جراء معاناة المدنيين خلال الحرب العالمية الأولى في العام 1914، إلا أنهم أصبحوا فاقدي الاحساس تجاه هذه المسألة"، ورأت أن "حالة الفوضى التي تعم الشرق الأوسط والكثير من الدول الافريقية جراء تداعيات الحرب العالمية الأولى"، مضيفة أنه " بعد الحرب، قام بعض السياسيين برسم خارطة للشرق الأوسط تناسب مصالح الدول الفائزة بالحرب، إلا أن هذه الخارطة يجب اعادة رسمها".

غزة: أمل بعد ما الرعب...لفتت صحيفة الغارديان الى أن غزة "تستطيع النهوض مجدداً "، موضحة أن " غزة مع الموارد المتوفرة لها واتصالاتها مع العالم الخارجي وكينونتها السياسية المحدودة قد تستطيع العمل بصورة طبيعية"، مضيفة " بإمكان غزة ان تصبح مكاناً يقصده السياح، للاستمتاع بشواطئها الرملية الناعمة ومياهها الصافية وسمائها الزرقاء، فغزة تعج اليوم بأعداد هائلة من حملة الشهادات العالية والاختصاصات، إلا أن أكثرهم خبرة هم الأطباء والجراحون.

"الفوضى العربية جعلت اسرائيل متهورة وراضية عن أفعالها": رات صحيفة الفايننشال تايمز أن "اسرائيل مستفيدة اليوم من حالة الفوضى والاضطرابات التي تعم الدول العربية، فسوريا والعراق وليبيا تعاني من صراع يمزقها، أما الحكومة المصرية فقد قتلت المئات من مؤيدي جماعة الاخوان المسلمين في القاهرة، كما انها تعتبر "حماس" تنظيماً متفرعاً من الجماعة"، مضيفاً أن السعودية والتي تعتبر من أقوى الدول العربية من اكثر المعادين لحماس"، وختمت: إن الظروف السائدة حالياً في المنطقة قد تتغير في أي لحظة، لتحول حماس الى حركة ذات تنظيم معتدل مقارنة بالتنظيمات الناشئة حديثاً كتنظيم الدولة الاسلامية في بلاد الشام والعراق (داعش)، إلا أن اسرائيل المهووسة بالأمن التي يساندها اليمين، قد توقفت عن التفكير بالمستقبل".

داعش تنقل حربها الى لبنان

قال روبرت فيسك في الاندبندنت إنه "بعد جميع التحذيرات والسيناريوهات عن تداعيات الصراع الدائر في سوريا على لبنان، فإن مقاتلي أبو بكر البغدادي وصلوا أخيراً إلى الاراضي اللبنانية"، وأضاف أن "الجيش اللبناني قد خسر لغاية الآن حوالي 14 جندياً خلال محاولته استعادة السيطرة على بلدة عرسال الحدودية من أيدي مسلمين متشددين"، موضحاً أن انتباه العالم منصب على "المجازر" التي يتعرض لها ابناء غزة، وأشار فيسك إلى ان أخبار احداث الصراع الدائر في سوريا واستيلاء تنظيم الدولة الاسلامية في بلاد الشام والعراق (داعش)على غربي العراق لا تأخذ الحيز الاخباري المطلوب وسط الأحداث التي تجري في غزة، ونبه إلى خطورة وصول عناصر تنظيم (داعش) إلى لبنان واحتمال نشوب حرب أهلية مصغرة في عرسال ومحيطها وامتدادها الى طرابلس، قد يكون له تداعيات اخطر من الحرب على غزة.

تقدم داعش في العراق

تناولت صحيفة الغارديان الوضع في العراق وتقدم تنظيم "الدولة الإسلامية" وسيطرته على المزيد من البلدات والمدن، وما يتعرض له الايزيديون من قمع وتهجير عن منازلهم، فقالت إن الايزيديين والمسيحيين الذين تعود جذورهم في العراق إلى آلاف السنين، يتعرضون للتهجير، واضافت: العرب السنة يعانون الأمرين أيضا في المناطق، التي سيطر عليها التنظيم، فهم مطالبون بالانضمام إلى "الدولة الإسلامية" أو التعرض للعقوبة، وقالت: بغض النظر عن المبالغة والإشاعات، فما نسمعه عن "الدولة الإسلامية" مخيف. وختمت بالقول تردد الدول الغربية في التدخل عسكريا في العراق، يجد مبررا في تبعات التدخل في الأعوام الماضية، ولكن معاناة الأقليات في العراق، واستغاثتها، والتهديدات الجادة، التي يتعرضون لها، تجعل من الضروري إعادة النظر في موقف الغربي.

استقالة سعيدة وارسي

تطرقت صحيفة الغارديان إلى استقالة الوزيرة البريطانية سعيدة وارسي من الحكومة بسبب موقف بريطانيا الرسمي من الحرب في غزة، فقالت إن الوزيرة وجهت انتقادات شديدة لسياسة الحكومة البريطانية، متهمة إياها بتجاهل مصالح البلاد، وباتخاذ موقف "غير مقبول أخلاقيا" من قصف إسرائيل لغزة، وعدم إدانته بوصفه قوة مفرطة، واحتجت على عدم وقف بريطانيا بيعها الأسلحة لإسرائيل، ومحاولتها عرقلة إحالة قضية الحرب في غزة إلى المحكمة الجنائية الدولية، وقالت إن استقالة وارسي تمثل نهاية مرحلة في سياسة حزب المحافظين، الذي يحمل ذنب حكومة جون ميجور التي لم تتحرك أثناء حرب الإبادة الجماعية في البوسنة ورواندا.

"التحالف الصيني الروسي"

حذرت صحيفة التايمز من تحالف نووي بين روسيا والصين، ودعت الصحيفة إلى استراتيجية دفاع جديدة في مواجهة ما تصفه بالتحالف المحتمل بين الصين وروسيا، وقالت إن روسيا تجرب حاليا صواريخ باليستية جديدة، وتنتهك الاتفاقيات الدولية دون أن ينتبه لها أحد، وإن موسكو تخرق الاتفاقية التي وقعها الرئيسان ريغان وغورباتشوف عام 1987، بشأن حظر انتشار الأسلحة، واضافت أن الأمريكيين يقولون إن الروس يغشون فيما يتعلق ببنود الاتفاقية. وقالت إن الجنرالات في روسيا والصين أصبحوا أعداء محتملين للغرب وسيكون من العبث وانعدام المسؤولية التعامل معهم على غير هذا الأساس.

 

 

الملف الفرنسي

تابعت الصحف الفرنسية الصادرة خلال هذا الأسبوع تطورات الملف الفلسطيني ، مشيرة إلى أن فصائل المقاومة الفلسطينية رفضت تمديد هدنة وقف اطلاق النار في غزة  والذي استمر لمدة 72 ساعة ، لعدم استجابة اسرائيل  للمطالب الفلسطينية .

واعتبر  لوك ماتيو في مقال له بصحيفة ليبراسيون أن العدوان الاسرائيلي على  غزة لم يساهم في اضعاف المقاومة بوعي الفلسطينيين إنما ساهم بتقويتها حيث أتاح هذا الهجوم لحركة المقاومة استعادة شعبيتها  على الأرض بعد أن بدت ضعيفة في الأشهر الأخيرة.

ومن جهة أخرى ، لفتت لوفيغارو إلى أن اسرائيل تقاتل على الجبهة القانونية بعد حربها على غزة ، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يحاول تقديم الحجج لمواجهة توجيه التهم إلى اسرائيل بارتكاب " جرائم حرب" بعد القصف على مدارس تابعة للأمم المتحدة.

 

كذلك لفتت الصحف إلى الأحداث الأمنية التي شهدتها منطقة عرسال البقاعية اللبنانية ، إذ وقعت اشتباكات بين الجيش اللبناني والمسلحين والقادمين من سوريا بعد إلقاء القبض على عضو مشتبه به من جبهة النصرة .

وفيما يتعلق بالعراق ، قالت الصحف إن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تحرك وعقد اجتماعاً طارئاً يتعلق بأحداث العراق بناء على طلب من فرنسا بعد تقدم مسلحي الدولة الاسلامية شمال البلاد حيث سيطروا على مدينة سنجار ومن ثم على  قرقوش أكبر مدينة مسيحية في العراق .

أما في ملف فرض العقوبات الغربية والأمريكية على روسيا ، فقد قالت الصحف الفرنسية إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قام بالرد على هذه العقوبات من خلال اصدار قرار يأمر بمنع استيراد المنتجات الزراعية والمواد الخام والمواد الغذائية من البلدان التي فرضت العقوبات ضد روسيا لمدة عام واحد بعد تحميلها مسؤولية الأزمة الأوكرانية.

اسرائيل وحماس تتفقان على هدنة لمدة 72 ساعة في غزة

أعلنت اسرائيل وحركة حماس عن التوصل إلى اتفاق على هدنة لمدة 72 ساعة في غزة ، وانسحب الجيش الاسرائيلي بالكامل من القطاع كما بقيت المفاوضات مفتوحة بين الطرفين في مصر والتي تعتبر الوسيط الأساسي بين اسرائيل وحماس.

ومن جهة أخرى ، أعلنت حركة حماس رفضها لتمديد هدنة  وقف اطلاق النار على الرغم من تأكيد الجانب الاسرائيلي موافقته على مد الهدنة الحالية في غزة بشروطها الحالية .

حماس ترفض تمديد التهدئة في قطاع غزة

أعلن مسؤولان كبيران في حركة حماس أن الفصائل الفلسطينية قررت رفض تمديد التهدئة في قطاع غزة، والتي انتهت يوم الجمعة  في الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش، متهمين إسرائيل بعدم الاستجابة للمطالب الفلسطينية مقابل تمديد وقف إطلاق النار.

"حماس تربح معركة الرأي العام الفلسطيني"

رأى لوك ماتيو ، مراسل صحيفة ليبراسيون  في غزة أن العدوان لم يساهم في إضعاف فصائل المقاومة في وعي الفلسطينيين، إنما ساهم  بتقويتها.

وقال إن الهجوم الإسرائيلي أتاح لحماس، أن تستعيد شعبيتها في الأراضي الفلسطينية، بعد أن كانت تبدو ضعيفة، في الأشهر الأخيرة، بسبب اللعبة الإقليمية الجديدة. ورصد ماتيو أحوال التضامن والتأييد لحركة حماس والمقاومة المسلحة، ورأى أن في المدارس والشقق وفي الشارع وفي الحوانيت النادرة، التي لا تزال مفتوحة، يعبر سكان غزة عن تفاجئهم من القوة العسكرية لحركتي حماس والجهاد الإسلامي.

وأضاف: "للمرة الأولى يتسلل المقاتلون، عبر أنفاق، خلف الخطوط الإسرائيلية. وتصل صواريخهم إلى حيفا وتل أبيب، حيث اضطر المطار الدولي الإسرائيلي إلى الإغلاق خلال يوم كامل، كما سقط 64 جندياً إسرائيلياً، مقارنة مع خسارتها لجنديين فقط خلال حرب 2012".

اسرائيل تقاتل على الجبهة القانونية بعد حربها على غزة

قالت صحيفة لوفيغارو إن  اسرائيل تواجه التهديد باتهامها بارتكاب " جرائم حرب" من قبل العدالة الدولية ، مضيفة أنها تستعد لتقديم حجج قانونية.

وأضافت  الصحيفة ان اسرائيل بدأت بالعمل على خط الدفاع القانوني ضد " مزاعم جرائم الحرب" التي من المرجح أن تتضاعف. ولفتت إلى أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو تولى زمام مبادرة الدفاع وبدأ بتقديم الحجج أمام الصحافيين الأجانب.

وأوضحت أن نتنياهو دفع ببراءته حول موضوع قصف المدارس التابعة للأمم المتحدة والتي كانت بمثابة ملجأ للسكان ، مدعياً أن الجيش الاسرائيلي فتح النار في اتجاه بعض المؤسسات للرد على اطلاق مقاتلي حماس. كذلك زعم أن اسرائيل مارست حقها في الدفاع عن النفس ضد حماس ، متهمة حركة المقاومة الاسلامية باستخدام المدنيين كدروع بشرية.

اشتباكات في عرسال اللبنانية بين الجيش والمسلحين

وقعت اشتباكات  في منطقة عرسال اللبنانية بين الجيش اللبناني والمسلحين القادمين  من سوريا  بعد القاء القبض على عضو مشتبه به من جبهة النصرة ( الفرع السوري لتنظيم القاعدة)،واعتبرت صحيفتا لوموند وليبراسيون  أن  الأزمة السورية أدت إلى زعزعت الأوضاع الامنية اللبنانية من جديد .

ولفتت الصحيفتان إلى " مقتل" جنود لبنانيين  اضافة إلى عدد منهم في عداد المفقودين أو رهينة في القتال مع المسلحين بالقرب من الحدود السورية. كذلك أشارت إلى أن قائد الجيش العماد جان قهوجي أكد أن الوضع في منطقة عرسال خطير للغاية ، موضحاً بأن الهجوم ضد الجيش تم مع سبق الاصرار.

سقوط مدينة "سنجار" العراقية في يد مقاتلي "داعش"

أشارت صحيفة لوموند إلى سقوط مدينة "سنجار" العراقية في يد مقاتلي "داعش"، ونقلت عن مسؤولين أكراد، أن مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، استولوا على مدينة سنجار العراقية والتي تقع بالقرب من الحدود السورية.

وقالت الصحيفة  إن "الجهاديين" رفعوا علم الدولة الإسلامية على مباني الحكومية للمدينة، وذلك وفقًا لما ذكره مسؤول في الاتحاد الوطني الكردستاني وهو واحد من الحزبين الكرديين الرئيسيين في العراق.وأوضحت أن مدينة "سنجار " تقع على بعد خمسين كيلومتر من سوريا، حيث معقل الدولة الإسلامية منذ العام الماضي.

ونقلت الصحيفة عن مصدر رفيع في القوات الكردية بأن قوات" البيشمركة" الكردية تراجعت إلى المناطق الجبلية وتنضم إليها التعزيزات، لافتة إلى أن أعضاء من قادة الدولة الإسلامية التي أعلنت في نهاية حزيران الماضي "الخلافة" التي تمتد من العراق إلى سوريا نشروا على الإنترنت صور لأعضائها وهم يقومون بدوريات في الشارع الرئيسي في "سنجار" .

مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يعقد مشاورات طارئة حول العراق

عقد  مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يعقد مشاورات طارئة حول العراق  ،وأشارت صحيفة ليبراسيون إلى أن هذا التحرك جاء بناء على طلب من وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس  الذي دعا المجتمع الدولي للتعبئة بعد زحف " الجهاديين " شمال العراق.

وعبر فابيوس عن قلق بلاده بشأن تقدم الدولة الاسلامية " الجهادية" في شمال العراق ، مشيراً إلى أن فرنسا تشعر بقلق عميق من تطور الأحداث وخاصة بعد سيطرة ما يعرف بالدولة الاسلامية على مدينة قرقوش ، أكبر مدينة مسيحية في العراق اضافة إلى الانتهاكات التي ترتكبها .

وأضافت الصحيفة أنه نظراً لخطورة الوضع على السكان المدنيين والاقليات الدينية ، طلبت فرنسا عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن لتعبئة المجتمع الدولي ومواجهة التهديد الإرهابي في العراق وتقديم المساعدات لحماية الاهالي.

ليبيريا تعلن حالة الطوارئ في محاولة لوقف انتشار فيروس إيبولا

أعلنت الرئاسة الليبيرية حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر، كإجراء استثنائي "لضمان بقاء الدولة"، بعد أن بلغ انتشار فيروس الإيبولا درجة من الخطر تنذر بتحوله إلى وباء قاتل. وينتشر الفيروس في ثلاث من دول غرب أفريقيا هي سيراليون وغينيا إضافة لليبيريا، وحصد أرواح ما يقرب من 900 شخص إلى الآن.

البنك الدولي يساعد الدول المتضررة من فيروس ايبولا

أعلن  البنك الدولي  أنه سيساعد الدول المتضررة من فيروس ايبولا ، وأشارت صحيفة ليبراسيون  إلى أن المؤسسة حشدت 200 مليون دولار كحالة طارئة لمساعدة غينيا وليبيريا وسيراليون  من أجل احتواء تفشي ايبولا.

ونقلت عن جيم يونغ كيم  ، طبيب متخصص في الأمراض المعدية  ورئيس البنك الدولي قوله ان العديد من الأرواح معرضة للخطر إن لم يتم توقيف ايبولا ، معرباً عن قلقه الكبير ازاء هذا الموضوع. وأضاف :" أنا اتابع باستمرار تطورات هذا الفيروس ويحزنني جداً أنه يصيب العمال الطبيين والمجتمعات كافة".

بوتين يمنع استيراد المنتجات الزراعية من الدول التي فرضت عقوبات على بلاده

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قراراً يقضي بمنع استيراد المنتجات الزراعية والمواد الخام والمواد الغذائية من البلدان التي فرضت العقوبات ضد روسيا لمدة عام واحد بعد تحميلها مسؤولية الأزمة الأوكرانية ، وسيعقد اجتماعاً مع سفراء الإكوادور والبرازيل وشيلي والقائم بالأعمال الأرجنتينية  في روسيا لمناقشة زيادة محتملة في شحنات من المنتجات الغذائية من هذه البلدان في السوق الروسية .

قراصنة روس يسرقون حوالي 1.2 مليار كلمة سر

تمكن  قراصنة روس تمكنوا من سرقة 1.2 مليار كلمة سر حسب ادعاءات صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية ، مشيرة إلى أنهم تمكنوا من الوصول إلى 500 مليون حساب بريد الكتروني.

وأوضحت صحيفة ليبراسيون  أن مجموعة من المتسللين الروس تمكنوا من الحصول على 1.2 مليار كلمة سر على الانترنت تابعة لشركات أمريكية وأجنبية من جميع أنحاء العالم ، مضيفة ان " القراصنة" توصلوا إلى أسماء المستخدمين ورموز الوصول ل420 ألف موقع.

ولفتت إلى أن هذا التسلل قد يكون الأكبر ، مشيرة إلى أن مجموعة المتسللين مقرها روسيا بين كازاخستان ومنغوليا حسب ما ذكرت الصحيفة الأمريكية ، مضيفة ان أعمارهم تتراوح بين العشرين عاماً وعددهم لا يتخطى الاثني عشر.

 أميركا من أكثر الدول تنفيذاً لعقوبة الإعدام

قالت صحيفة ليبراسيون إن الولايات المتحدة الامريكية هي من أكثر الدول تنفيذاً لعقوبة الإعدام ، موضحة أنه منذ بداية عام 2014 عاقبت أميركا 27 شخصًا بالإعدام من بينهم امرأة، وقد أعدموا عن طريق حقنهم بالحقنة المميتة، ومن المتوقع أن ترتفع حالات الإعدام مع انتهاء هذا العام إلى 43 حالة، مقابل 39 حالة في العام الماضي 2013، وبذلك تشهد الولايات المتحدة ارتفاعًا متزايدًا في عقوبة الإعدام.

وذكرت الصحيفة  أن ما أثار مسألة الإعدام في الولايات المتحدة الأمريكية، أنه في 26 من تموز أعدم شخص بالحقنة المميتة في ولاية أريزونا بعد ساعتين من العذاب. وأضافت أن عقوبة الإعدام وصلت إلى ذروتها في عام 1999، حيث أعدم 98 شخصًا، وإضافة إلى أن الأرقام لا تتراجع، حيث شهد عام 2014 إعدام ما يقرب من 27 شخصًا من بينهم امرأة في سبع ولايات متفرقة، كما من المتوقع تطبيق عقوبة ما لا يقل من 17 شخصًا قبل 31 كانون الاول ، وذلك وفقًا لمعلومات نشرها مركز عقوبة الإعدام الذي يندد بعقوبة الإعدام.

وأوضحت  الصحيفة أنه من الضروري أن نعرف أن 35 ولاية من 50 تطبق عقوبة الإعدام وتنفذ ولاية "تكساس" أكثر من ثلث عمليات الإعدام، وبذلك تمثل ولاية فلوريدا وميزوري وفرجينيا وأوكلاهوما وتكساس ثلثي الولايات تنفيذًا لعقوبة الإعدام.

 


 

مقال

إسرائيل تسرق وتقتل بينما تعبر فلسطين: بول كريغ روبرتس...التفاصيل     

 

                                                                         

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية