تاريخ أخر تحديث : 2019-02-19 03:15:29
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
اتجاهات
نشرة اتجاهات الاسبوعية 27-6-2014
 
 

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

 

التحليل الاخباري

أردوغان والنفط لإسرائيل...                                             غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

وصفات لبنانية للعراق ـ مبروك للجزائر...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي      

التغطيات المهزوزة...... التفاصيل

      

                      الملف العربي

بقي الحدث العراقي متصدرا عناوين الصحف العربية، التي تابعت باهتمام استمرار المعارك بين القوات الأمنية العراقية وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" التي ترتكب جرائم في المناطق التي تستولي عليها. كما استولت على المعابر الحدودية مع سوريا والأردن، ولفتت الصحف الى تخوف دول الجوار العراقي من تمدد "داعش". وتناولت الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الأميركية جون كيري الى العراق.

كما تناولت الصحف الانجازات التي يحققها الجيش العربي السوري في تصديه للمجموعات المسلحة في عدد من المناطق بالتزامن مع المصالحات المستمرة، لافتة الى اشادة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتعاون الحكومة السورية في مسألة نقل الأسلحة الكيميائية.

وتناولت الصحف الوضع في ليبيا واستمرار المعارك بين قوات اللواء المتقاعد في الجيش الليبي خليفة حفتر، والفصائل القاعدية التي يدعمها تنظيم الأخوان المسلمين لافتة الى الاقبال الضئيل الذي شهدته مراكز الاقتراع على الانتخابات النيابية الأولى التي أجريت يوم 25 حزيران.

وتابعت الصحف ردود الفعل الدولية على الحكم الذي اصدرته محكمة مصرية بالسجن من سبع الى عشر سنوات على ثلاثة صحافيين من قناة «الجزيرة» القطرية .

ولفتت الصحف الى ان الجيش اليمني استعاد السيطرة على الوضع في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت بعد هجمات متزامنة شنها مسلحو تنظيم "القاعدة" استهدفت مقر المنطقة العسكرية الأولى ومطار سيئون.

العراق

سيطر مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش» على جميع معابر العراق مع الأردن وسوريا، بالإضافة إلى معظم مدن محافظة الأنبار غرب العراق، بعد أن اقتحموا جميع مواقع الجيش واستولوا على أسلحته ومعداته.

وفي وقت أعلن المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية الفريق قاسم عطا، أن القوات الحكومية انسحبت من مدن في محافظة الأنبار غرب البلاد، في إجراء «تكتيكي»، يهدف إلى «حشد الإمكانات».

كما أكد عطا أن القوات الأمنية قتلت العشرات من «داعش» وضبطت أسلحتم وأحرقت سياراتهم في أغلب قواطع العمليات. وقال إن «قيادة عمليات صلاح الدين تمكنت من قتل 42 إرهابياً ودمرت 13 سيارة تابعة لهم في مدينة تكريت»، مبيناً أن «عمليات دجلة تنفذ عمليات وغارات جوية في محافظة ديالى، لا سيما في ناحية العظيم». وأضاف أن «الطيران الحربي شن أيضاً غارات على أحياء في المدينة، ومنها حي الشهداء وحي نزال وحي الجغيفي وحي الشرطة، مما تسبب بهدم العديد من المنازل والمحال التجارية».

 

في غضون ذلك قامت الأردن بتعبئة قواتها المسلحة على طول حدودها مع العراق، بعد سيطرة «داعش» على المعابر الحدودية مع المملكة. وقالت مصادر عسكرية أردنية إن المملكة قامت بتعبئة «عشرات» الوحدات بالقرب من معبر الكرامة الأردني الواقع بمنطقة الحدود مع العراق.

كما أكد وزير الخارجية الأردني ناصر جودة ضرورة إيجاد مسار سياسي في العراق يشمل جميع الأطراف لإنهاء الأسباب التي أدت إلى «الوضع الخطير»،

كما عززت السلطات السعودية قوات حرس الحدود على طول الحدود الشمالية الشرقية مع العراق.

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قال "إن دعوات بعض الأطراف لتشكيل حكومة إنقاذ وطني كما يسمونها تمثل انقلاباً على الدستور والعملية السياسية".

وفي غضون ذلك التقى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري عدد من القادة السياسيين العراقيين في بغداد كما التقى في اربيل برئيس الاقليم مسعود البارزاني.

 

سوريا

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية تعقيباً على قرار مجلس وزراء الخارجية في الاتحاد الأوروبي فرض إجراءات تقييدية جديدة ضد سورية أن هذه الخطوة الأوروبية تشكل استمراراً للسياسة العدوانية التي ينتهجها الاتحاد الأوروبي إزاء سورية ورداً يائساً وبائساً أمام الإنجاز الرائع الذي حققه الشعب السوري في استحقاق الانتخابات الرئاسية والذي عكس تصميم وإرادة السوريين على قهر الإرهاب ومواجهة كل أشكال الضغوط والحفاظ على سيادة وطنهم والقرار الوطني المستقل.

كما وجهت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتين متطابقتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول العدوان الإسرائيلي على مواقع داخل أراضي الجمهورية العربية السورية، مؤكدة أن هذا العدوان يأتي في إطار الدعم المباشر المستمر الذي يقدمه العدو الإسرائيلي للمجموعات الإرهابية في منطقة فصل القوات.

من جهة ثانية، أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتعاون الحكومة السورية في مسألة نقل الأسلحة الكيميائية، بقوله في بيان: إنه مرتاح لإخراج الـ 7.2 بالمئة من هذه المواد التي كانت لا تزال في سورية وعبر عن شكره للمهمة المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية ومختلف الدول التي ساهمت في نجاحها من خلال توفير سفن وموانئ أو منشآت تدمير وهي الصين والدنمارك والنرويج وروسيا وبريطانيا والولايات المتحدة وقبرص ولبنان وإيطاليا.

وأضاف البيان: إنه طوال هذه العملية أشاد الأمين العام بتعاون الحكومة السورية التي ساعدت المهمة المشتركة في أداء مهامها.

 

ليبيا

طالب اللواء المتقاعد في الجيش الليبي خليفة حفتر، رعايا تركيا وقطر بمغادرة شرق ليبيا، متهماً الدولتين بدعم «الإرهاب». وقال محمد الحجازي الناطق باسم قوات حفتر إنه يتعين على «كل مواطني تركيا وقطر مغادرة ليبيا في غضون 48 ساعة»، مشيراً الى ان المهلة بدأت ليل السبت – الأحد الماضيين.

في وقت، ، في بنينا بمدينة بنغازي وحول معسكر 17 فبراير بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وأنصار الشريعة وحلفائها على خط تنظيم القاعدة .

ويصوت الليبيون، غداً الأربعاء، في الانتخابات التشريعية لاختيار 200 عضو في مجلس النواب المستقبلي، منها 32 مقعداً من أصل مخصصة للنساء فيما حظرت اللوائح السياسية .

أجرت ليبيا يوم 25 حزيران انتخاباتها النيابية الأولى وفتح 1619 مركز اقتراع أبوابه أمام الناخبين في كل مدن ليبيا باستثناء درنة (300 كيلومتر شرق بنغازي) إضافة إلى بعض مراكز التصويت التي ظلت مغلقة لأسباب أمنية في الكفرة (جنوب شرق) التي تشهد غالباً اقتتالاً قبلياً وفي سبها (جنوب). وكان الإقبال ضئيلاً عند فتح المراكز في طرابلس كما في بنغازي، وحركة السير خفيفة في يوم أعلنته السلطات عطلة رسمية.

ويتنافس 1628 مرشحاً للفوز بواحد من 200 مقعد في المجلس النيابي العتيد (32 مقعداً للنساء).

 

مصر

اصدرت محكمة جنايات مصرية الاثنين احكاما بالسجن من سبع الى عشر سنوات على ثلاثة صحافيين من قناة «الجزيرة» القطرية . المتهمة بدعم جماعة الاخوان المسلمين.

وكانت النيابة العامة، أسندت إلى الصحافيين المتهمين اتهامات بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون لتعطيل أحكام العمل بالدستور والقانون، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، واستهداف المنشآت العامة، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

واثار الحكم ردود فعل غاضبة على الصعيد الدولي.

ودعت الادارة الامريكية السلطات المصرية الى العفو عن الصحافيين الثلاثة او تخفيف الاحكام.

الرئيس المصري المشير عبد الفتاح السيسى أعلن أنه «يتنازل عن نصف راتبه ونصف ممتلكاته لمصر». وأضاف السيسي خلال الاحتفال، بخريجي 6 دفعات جديدة من الضباط المقاتلين والمتخصصين بالكلية الحربية،: «لن أحصل إلا على نصف راتبي، وأتنازل عن نصف ثروتي للدولة»، مؤكداً أن أحداً لن يحصل على أكثر من الحد الأقصى للأجور. وتابع أنه في ظل التحديات الاقتصادية والأمنية التي تواجهها البلاد ، لا يمكن اعتماد العجز في مشروع الموازنة هذا العام الذي يصل إلى أكثر من تريليوني جنيه. كما أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى، استقلال القضاء المصري الكامل، مشيراً إلى ضرورة عدم إغفال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، كحقوق أساسية للإنسان.

وأكد الرئيس المصري ، في قمة الاتحاد الأفريقي في مالابو أن أفريقيا «تواجه خطرا متزايدا يتمثل في التهديدات الأمنية العابرة للحدود مثل الإرهاب»، مشددا على ضرورة التصدي لها «بحسم».

 

اليمن

أكد الناطق الرسمي باسم الجيش اليمني العقيد سعيد الفقيه أن قوات الجيش سيطرت على الوضع في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت بعد هجمات متزامنة شنها مسلحو تنظيم "القاعدة" استهدفت مقر المنطقة العسكرية الأولى ومطار سيئون ومبنى الاتصالات ومصنع للتمور وأسفرت عن سقوط 20 قتيلا على الأقل من الجنود والمسلحين والمدنيين .

وقال مسؤول أمني إن وحدة من قوات مكافحة الإرهاب اقتحمت صالة المطار واشتبكت مع مسلحي التنظيم وقتلت بعضهم، في حين تمكن آخرون من التحصن في بعض منشآت المطار حتى عصر الخميس، بالتزامن مع حصار فرضته قوات مكافحة الإرهاب عليهم لإرغامهم على الاستسلام .

 

 

                                     الملف الإسرائيلي                                    

ما زالت عمليات التفتيش والمداهمة التي يقوم بها جيش الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية، تتصدر الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع، فعمليات الجيش وصلت لطريق مسدود بسبب النقص في المعلومات الاستخبارية، وهو الان يركز عملياته في المناطق الواقعة شمال-غرب الخليل، ولفتت الصحف الى ان عمليات البحث ستتواصل ويتوقع أن تنتهي في الأيام القريبة.

كما تناولت الصحف التصريحات التي ادلى بها الرئيس الاسرائيلي المنتخب رؤوبين ريفلين حول استعداده للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وترحيب بنيامين نتانياهو بتصريحات عباس التي دان فيها اختطاف ثلاثة مستوطنين إسرائيليين، إلا أنه انتقد المصالحة بينه وبين حركة حماس التي تتهمها اسرائيل بخطف المستوطنين.

من ناحية اخرى تحدثت الصحف عن قلق إسرائيل من إمكانية تراخي الدول الكبرى في محادثاتها مع إيران للتوصل إلى اتفاق دائم حول المشروع النووي الإيراني، واعتزامها إجراء سلسلة اتصالات للضغط على الدول الكبرى لكي تبدي موقفا متشددا حيال برنامج إيران النووي.

كما تناولت الصحف التوصل الى صيغة مخففة لمشروع قانون إطعام الاسرى بالقوة، وذلك بتحديد عملية الاطعام "في حال الخطر المحدق على حياة الاسير المضرب"، تمهيداً لطرح مشروع القانون للتصويت عليه امام الكنيست يوم الاثنين المقبل.

المستوطنون الثلاثة... عمليات البحث تصل إلى طريق مسدود

الطريق مسدود وعمليات البحث متواصلة: قال مسؤولون عسكريون إسرائيليون إن عمليات الجيش الإسرائيلي وصلت لطريق مسدود بسبب النقص في المعلومات الاستخبارية، مشيرين إلى أن الجيش يركز عملياته في المناطق الواقعة شمال-غرب الخليل، وان عمليات البحث ستتواصل ويتوقع أن تنتهي في الأيام القريبة. في حين ذكرت صحيفة "معاريف" أن الجيش تنتابه حالة قلق لأنه قام بتمشيط معظم المنطقة دون نتائج.

احباط الاجهزة الامنية: ركزت تقارير الصحف على حالة الإحباط التي تنتاب الأجهزة الأمنية لوصولها إلى طريق مسدود في عمليات البحث عن المختطفين الإسرائيليين، لكن المسؤولين السياسيين لا زالوا يصرون على ربط حركة حماس بالعملية والادعاء بأن لديهم إثباتات قاطعة حول وقوف حركة "حماس" خلفها لكن دون أن يقدموا دليلا.

وزير الخارجية الاسرائيلي: قال أفيغدور ليبرمان  إن إسرائيل لديها "أدلة دامغة" بأن حماس هي المسؤولة عن عملية اختطاف المستوطنين الثلاثة، مضيفا: "إسرائيل لن تتصالح مع محاولات منح الشرعية الدولية لحركة حماس، كما فعل مبعوث الأمم المتحدة روبرت سيري".

تقديرات إسرائيلية.. الحملة استنفذت: أفادت تقارير إسرائيلية أنه بدأت تتبلور تقديرات في وسط الأجهزة الأمنية للاحتلال الإسرائيلي بأن الحملة العسكرية على الضفة الغربية أوشكت أن تستنفذ بشكلها الحالي، ونقلت هآرتس عن مصادر سياسية قولها، إن هناك تقديرات تشير إلى أن الجيش بدأ يدرك أنه قريبا سيكون هناك ضرورة لتغيير طابع الحملة العسكرية.

نتانياهو يطالب عباس بإلغاء المصالحة: رحب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، بتصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس التي دان فيها اختطاف ثلاثة مستوطنين إسرائيليين، إلا أنه انتقد المصالحة بينه وبين حركة حماس التي تتهمها اسرائيل بخطف المستوطنين.

الشاباك يتهم القواسمي وأبو عيشة بخطف المستوطنين: سمحت "اسرائيل" بنشر معطيات زعم أنها تؤكد ضلوع الأسيرين المحررين، مروان القواسمي، 29 عاماً و عمار أبو عيشة، 33 عاماً من من مدينة الخليل، و ينتميان لحركة حماس، في عملية اختطاف المستوطنين الثلاثة، ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن مصادر "أمنية"، بأن الشاباك في اليوم الثاني لعملية الاختطاف، وضع الشابين المذكورين كمتهمين أساسيين محتملين بالوقوف وراء عملية الاختطاف، كما قام باعتقال آخرين يتهمهم بتقديم المساعدة للقواسمة وابوعشية.

إسرائيل قلقة من تراخي الدول الكبرى بشان ايران

أبدت إسرائيل قلقها من إمكانية تراخي الدول الكبرى في محادثاتها مع إيران للتوصل إلى اتفاق دائم حول المشروع النووي الإيراني، وتعتزم إجراء سلسلة اتصالات للضغط على الدول الكبرى لكي تبدي موقفا متشددا حيال برنامج إيران النووي، لا سيما في ما يتعلق بأجهزة الطرد المركزي التي سيسمح لإيران بالاحتفاظ بها، وقال مسؤول اسرائيلي لهآرتس: "المعلومات التي بيد إسرائيل تشير إلى أن الدول الكبرى يمكن أن توافق  على احتفاظ إيران بعدد أجهزة طرد مركزي يتكون من أربعة أرقام 2000-4000  وفي هذه الحالة تحتفظ إيران بقدرتها النووية، ويتيح لها ذلك التقدم خلال وقت قصير نحو إنتاج سلاح نووي حينما تتخذ القرار.

ريفلين يثني على تصريحات عباس

أعلن الرئيس الإسرائيلي المنتخب رؤوفين ريفلين إنه سيلتقي مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن)، واعتبر أن دعوة عباس إلى إعادة المستوطنين الثلاثة في حال كانوا مخطوفين بأنها فرصة لبناء الثقة بين إسرائيل والفلسطينيين، ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن ريفلين قوله: "لقد استمعت بإصغاء بالغ لأقوال رئيس السلطة الفلسطينية الذي دعا الخاطفين بصورة واضحة: ’ أعيدوا الفتية’. وأنظر إلى أقواله على أنها فرصة لبناء الثقة بين الجانبين".

نتنياهو يهاجم سياسة أوباما

هاجم رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو،  السياسة الأميركية في العراق، وذكرت الصحف أن نتنياهو قال في حديث مع مسؤول أميركي أنه سيكون من الخطأ تخفيف الضغوطات على إيران في المفاوضات بشأن مشروعها النووي مقابل تعاونها في الحرب على التنظيمات "الجهادية" في العراق، ونقل عن نتنياهو قوله إن المعادلة التي على الولايات المتحدة فرضها على إيران يجب أن تقضي بأن تدفع إيران ثمنًا في حال رفضت التعاون مع واشنطن في العراق.

مشروع قانون التغذية القسرية للأسرى الإداريين

ذكرت صحيفة يديعوت احرونوت انه تم التوصل الى اتفاق بين كتلة "هناك مستقبل" ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حول مشروع القانون الذي يسمح بتغذية سجناء مضربين عن الطعام بالاكراه في حالات معينة، وتم بموجب الاتفاق تشديد الشروط التي يجب استيفاؤها قبل ان يسمح لمصلحة السجون ممارسة التغذية القسرية، ومن هذه الشروط وجود خطر حقيقي على حياة السجين المضرب او احتمال تعرضه لإعاقة مستدامة، كما لن يلزم القانون الاطباء بالقيام بالعملية، وختمت الصحيفة:  من المقرر ان يعرض مشروع القانون المذكور على الكنيست يوم الاثنين المقبل لتمريره بالقراءتين الثانية والثالثة.

 

 

                                       الملف اللبناني    

سيطر الوضع الأمني على عناوين الصحف اللبنانية هذا الأسبوع، فبعد التفجير الإرهابي في ضهر البيدر هز تفجير إرهابي انتحاري منطقة الطيونة أسفر عن استشهاد مفتش  في الأمن العام وسقوط عدد من الجرحى، وتابعت الصحف الانجازات التي قامت بها القوى الامنية في كشفها لعدد من الخلايا الإرهابية التي كانت تخطط لاستهداف أمن اللبنانيين بتفجيرات، وكان أبرزها الهجوم الاستباقي الذي قامت به قوة من الأمن العام على خلية إرهابية كانت متواجدة في فندق «دو روي» في الروشة وأسفرت عن إلقاء القبض على إرهابي من الجنسية السعودية وتفجير آخر نفسه بحزام ناسف ما أدى الى وقوع جرحى من الأمن العام وعدد من المدنيين.

وكما لفتت الصحف الى ان القوى الأمنية قامت بمداهمة عدد من الفنادق بحثا عن مطلوبين.

ولفتت الصحف الى ان الوضع الأمني كان على طاولة البحث في جلسة مجلس الوزراء هذا الأسبوع.

وعلى الصعيد الاجتماعي لفتت الصحف إلى تأجيل هيئة التنسيق الخطوات التي كانت قد اعلنت عنها بسبب الأوضاع الأمنية.

تفجير الطيونة

قبيل منتصف ليل الاثنين ـ الثلاثاء، وقع تفجير انتحاري قرب حاجزا للجيش اللبناني عند أحد مداخل الضاحية الجنوبية بين الطيونة وشاتيلا، وعلى بعد امتار من أحد المقاهي الذي كان يعج بشبان يتابعون مباراة المونديال بين البرازيل وكاميرون.

تعددت الروايات بشأن الانتحاري، فتحدثت رواية ان عنصرين من الامن العام ارتابا بالسيارة بعدما ترجل منها سائقها وتركها في وسط الشارع، فسارع احدهما ويدعى عبد الكريم حدرج مفتش ثاني بالأمن العام، الى شهر مسدسه على السائق الذي قام بتفجير السيارة على الفور، فاصيب احد العنصرين بجروح فيما سقط حدرج شهيدا و20 جريح. وقالت مصادر أمنية إن الانتحاري كان يقود السيارة عكس خط السير.

وقد أعلن الجيش أن السيارة التي استعملت في التفجير، هي "مرسيدس" ـ 300 بيضاء اللون تحمل لوحتها الرقم 324784/ج، وأنها كانت محملة بنحو 25 كلغ من المواد المتفجرة.

وأعلنت ما يُسمى كتائب "عبدالله عزام" الإرهابية مسؤوليتها عن تفجيري الطيونة وضهر البيدر، مهددة بالمزيد.

انتهت توقيفات القوى الأمنية لفندق "نابوليون" و"كازا دور" في الحمرا على موقوف واحد فرنسي من أصول شمال أفريقية 30 سنة اعترف بأنه كان يحضر للقيام بعمل إرهابي في إحدى المناطق اللبنانية. وتحدثت المعلومات عن التخطيط لتفجير كبير بواسطة شاحنة تحوي ثلاثة أطنان من المتفجرات. كما أشارت الى ان السيارة التي انفجرت في ضهر البيدر هي واحدة من ثلاث سيارات مشتبه بأنها مفخخة ويجري البحث عنها.

كما وجهت القوى الأمنية ضربة استباقية إلى خلية إرهابية "داعشية"، تضم سعوديين وشخصاً ثالثاً مجهول الهوية، كانت تتخذ من فندق "دو روي" مقراً لها.

الأمن العام أصدر بياناً اكد فيه عدم «التهاون في ملاحقة الإرهابيين ومنعهم من تنفيذ مخططاتهم»، موضحاً أنه «في إطار الجهود التي تقوم بها المديرية العامة للأمن العام في مكافحة الإرهاب، وبعد عمليات استقصاء ومتابعة قام بها مكتب شؤون المعلومات في المديرية، أدت إلى رصد شخصين موجودين في فندق «دو روي» يشتبه في تحضيرهما لعمليات تفجير إرهابية، قامت مجموعة من قوات النخبة في الأمن العام بدهم الفندق. ولدى وصول عناصر المجموعة إلى باب الغرفة حيث يقيم المشتبه فيهما داخلها، قام أحدهما بتفجير نفسه بحزام ناسف، ما أدى إلى مقتله وجرح ثلاثة عناصر من المجموعة نقلوا إلى مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت للعلاج، فيما أُوقف المشتبه فيه الثاني، الذي كان معه في الغرفة نفسها، وقد أُصيب بحروق جراء التفجير، حيث نقل إلى المستشفى للعلاج، وهو يخضع للتحقيق بإشراف القضاء المختص».

في وقت، اعتقلت مخابرات الجيش خلية أخرى في بلدة القلمون الشمالية مكونة من خمسة أشخاص، كانت تستعد لاغتيال أحد ضباط "الأمن العام". واعلنت قيادة الجيش - مديرية التوجيه لاحقا انه: في عملية امنية نوعية، اوقفت مديرية المخابرات في الجيش خلية ارهابية في منطقة القلمون كانت تخطط لاغتيال احد كبار الضباط الامنيين في الشمال. وأحالت الى القضاء المختص امس كلا من الموقوفين: وسيم احمد القص، وسام احمد القص، داني احمد القص، امجد نهاد الخطيب، نبيل كامل بيضا. وتستمر المديرية بأعمال الرصد والملاحقة والتحقيقات، لتوقيف باقي افراد الخلية وكشف ارتباطاتهم ومخططاتهم.

كما نفذت مجموعات من "النخبة" في الأمن العام والجيش و"المعلومات" سلسلة من المداهمات في عدد من فنادق العاصمة والضواحي الجنوبية (مثل "ماريوت" سابقا و"الساحة" وغيرهما)، في ظل معلومات عن احتمال وجود الانتحاري الثالث الذي تمكن من الفرار في أحد هذه الأماكن.

المديرية العامة للأمن العام، عمتت وبناء لإشارة القضاء المختص، صورة المشتبه بقيامه بتأمين الأحزمة الناسفة والمتفجرات للشبكة التي تمت مداهمتها في فندق DUROY ويدعى المنذر خلدون الحسن والدته حلبية مواليد 1990 بزبينا - عكار، يحمل الجنسية السويدية باسم Monzer Al HASSAN، يتجول بسيارتين الأولى من نوع نيسان لون بيج قديمة الطراز والثانية مرسيدس لون رمادي موديل 2005، ويحتمل أن تكون هاتان السيارتان مفخختين.

كما تبحث القوى الأمنية عن شخص سوري ينتمي إلى لواء التوحيد هو من تولى مساعدتهما منذ وصولهما إلى لبنان.

واعلن ما يسمى "لواء احرار السنة" في تغريدة على حسابه على موقع تويتر مسؤوليته عن التفجير الانتحاري في فندق دي روي.

وعلمت "السفير" ان مخابرات الجيش ألقت القبض في الشمال على ثلاثة مطلوبين بتهمة التورط في أنشطة إرهابية، أحدهم يُلقب بـ"أبي عبيدة"، وهو لبناني مُصنف بأنه الأخطر من بين هؤلاء الموقوفين، لدوره القيادي في تشغيل المجموعات الإرهابية (مشغل)، وكان أحد الأسماء البارزة المدرجة على لائحة المطلوبين من قبل الأجهزة الأمنية.

وفي المعلومات أيضاً، أن الأجهزة الأمنية تلاحق إرهابيين، يُرجح ان يكونوا مكلفين بتنفيذ هجمات إرهابية بواسطة أحزمة ناسفة.

"النهار" علمت ان الاجهزة الامنية توصلت الى خيط رفيع في التفجير الذي وقع ليل الاثنين عند مدخل الضاحية الجنوبية لبيروت، اذ أوقفت شابا سوري الجنسية من آل رعد بينما كان متوجها الى عرسال لقبض مبلغ من المال مقابل مراقبته عددا من الشوارع ورفده آخرين بمعلومات. وفي التحقيق معه اعترف انه يتقاضى مبلغ 300 دولار اميركي عن كل معلومة، وانه يعمل مع المدعو ابو مهند من مجدل عنجر.

الرئيس نبيه بري قال أمام زواره إن المطلوب سريعاً، وبإلحاح، الاستثمار في الأمن. واعتبر ان على الحكومة ان تعطي الأولوية لتعزيز المناعة الأمنية، مؤكداً انه سيضغط في هذا الاتجاه، وداعياً الى الإسراع في تطويع 5000عنصر جديد لتعزيز قدرات الدولة، يمكن ان يتوزعوا بمعدل 3000 للجيش و1000 للأمن العام و1000 لقوى الأمن الداخلي. ورأى ان المعلومات حول التخطيط لأعمال إرهابية محتملة لا تنطوي على مبالغات، وبالتالي فإن الإجراءات الأمنية المتخذة هي في محلها. وأبدى خشيته من ان تنعكس ارتدادات الاحداث في العراق على الاستحقاقات الداخلية وفي طليعتها الاستحقاق الرئاسي.

وزير الداخلية نهاد المشنوق أكد من "عين التينة" أن "الجهوزية التي أثبتتها الأجهزة الأمنية والجدية التي تتصرف بها عملياً هي التي أفشلت العمليتين الانتحاريتين، سواء في ضهر البيدر أو في الضاحية".

المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم أكد لـ"البناء" أن الأمن في لبنان ممسوك طالما أن هناك تنسيقاً بين الأجهزة الأمنية. وإذ أشار إلى أن الإرهابيين يملكون عنصر المفاجأة في تنفيذ عملياتهم الإرهابية وهذا يعطيهم هامش التحرك، أكد ابراهيم أن الرد عليهم هو بجهوزية القوى الأمنية والجيش اللبناني، فما يجري اليوم من تفجيرات هو جزء ضئيل أمام الخلايا الإرهابية التي تم كشفها، لافتاً إلى أن ما أنجزته القوى الأمنية مجتمعة أكبر بكثير من الذي حصل في ضهر البيدر ومنطقة شاتيلا".

"حزب الله" أهاب بالجميع "التحلي بأعلى درجات الوعي والمسؤولية لتفويت الفرصة على المتربصين بالوطن وأهله شراً". وأشاد بـ"الإنجازات الأخيرة للمؤسسات العسكرية والأمنية المعنية"، ودعاها إلى الاستمرار في جهودها بغية "إفشال المؤامرات والمخططات الإجرامية ضد لبنان واللبنانيين".

السفارة السعودية في بيروت استنكرت "العمل الارهابي في الروشة، مؤكدة أنه لا يمت إلى القيم الإنسانية أو الإسلامية بأي صلة.

مجلس الوزراء

بحث مجلس الوزراء في الوضع الأمني، وأعلن رئيس الحكومة تمام سلام "أن الأمن مستقر والإرهاب لن ينجح في استهداف وحدتنا". وعن التنسيق بين الحكومتين اللبنانية والسورية في ظل دخول الإرهابيين من الحدود البرية بين البلدين، أكد "أن التواصل بين أجهزة المعلومات والاستخبارات في كل الدول يتم في خدمة الأمن بعيداً من السياسة والأجهزة تقوم بواجبها. ومعلومات الموجة الأخيرة أتت من الغرب، وفور وصولها أحبطنا هذه المحاولات".

السلسلة

أرجأت هيئة التنسيق النقابية الخطوات التي كانت قد دعت لتنفيذها أيام الثلاثاء والاربعاء والخميس بسبب الوضع الأمني مشيرة الى انها ستعلن عنها في وقت لاحق.

 

                                      الملف الاميركي

اولت الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع اهتماما بارزا بالأزمة العراقية، فأشارت إلى أن مدنا "كانت ترمز إلى الانتصارات الأميركية" سقطت الآن في أيدي المسلحين، وأن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يعيش حالة من التوتر وسط زحف المسلحين على بغداد.

هذا وادعت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مسؤولين اميركيين ان ايران نشرت سرا طائرات مراقبة بدون طيار في العراق وترسل معدات عسكرية جوا لمساعدة بغداد في معركتها، وقالت الصحيفة ان "اسطولا صغيرا" من طائرات ابابيل بدون طيار نشر في قاعدة الرشيد الجوية قرب بغداد، وفي هذا المطار اقامت طهران ايضا مركز رصد لاتصالات تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام".

كما تحدثت معظم الصحف عن زيارة جون كيري الى مصر والتي تعد تأييدا ضمنيا من إدارة أوباما للحكومة الجديدة، ورأت واشنطن بوست أن زيارة كيري تأكيد على إصلاح العلاقات مع إحدى قوى الشرق الأوسط الحاسمة، ودليل على عودة الشراكة الأمريكية مع النظام المصري.

من ناحية اخرى نشرت صحيفة نيويورك تايمز استطلاعا للراي ذكرت فيه ان نصف الأميركيين يؤيدون فكرة العمل مع إيران بشكل محدود لحل الوضع في العراق.

كما تحدثت نيويورك تايمز عن التورط التركي في الازمتين السورية والعراقية والثمن الباهظ الذي تدفعه اقتصاديا وتجاريا جراء ما اقدمت عليه.

اخر التطورات العراقية

كيري يسعى للحصول على دعم الأكراد: قالت مجلة "التايم" إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، يسعى إلى الحصول على دعم الأكراد لإصلاح الحكومة العراقية باعتبارها أفضل وسيلة لمواجهة تقدم المسلحين السنة المتطرفين الذي يهدد بحرب أهلية في البلاد، وأضافت: كيري يأمل أن يجبر دعم رئيس إقليم كردستان مسعود بزراني المالكي، على السماح بمزيد من السلطة للأقليتين الكردية والسنية مقابل تهدئة الغضب الموجه إلى بغداد، والذى أدى إلى صعود تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش".

"داعش" تؤسس نقطة لشن هجمات على الولايات المتحدة: حذر تقرير للكونجرس من أن جيش المقاتلين المتطرفين، التابع لتنظيم القاعدة، يقوم حاليا بغزو الأراضي في سوريا والعراق لإعلان تأسيس دولة الخلافة الإسلامية، لتكون نقطة انطلاق للهجمات على الأراضي الأمريكية، وأوضح أن التقييم الذى قدمه محللو خدمات الأبحاث في الكونجرس، استند إلى تقارير استخباراتية وتصريحات لأبو بكر البغدادي، زعيم جماعة الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام "داعش".

محللون أمريكيون: الجيش العراقي يعانى من انهيار نفسى... نقلت صحيفة واشنطن بوست عن محللين ومسؤولين أميركيين قولهم إن المستشارين الذين أرسلتهم الولايات المتحدة لمساعدة قوات الأمن العراقية سيجدون جيشا في أزمة، يفتر بشدة للعتاد وفى حالة اهتزاز بسبب الانشقاقات لدرجة ربما تجعله غير قادر على استعادة الأراضي التي استولت عليها التنظيمات المتشددة لأشهر أو حتى سنوات.

مسؤولون أميركيون: ايران تدعم الحكومة العراقية عسكريا

استعرضت صحيفتا واشنطن بوست ونيويورك تايمز تصريحات مسؤولين أميركيين بشأن إمداد إيران للحكومة العراقية سرا بأطنان من المعدات العسكرية والإمدادات وغيرها من المساعدات الاستخباراتية.

فأشارت واشنطن بوست الى أن التحركات الإيرانية غير مرتبة مع الولايات المتحدة تماما، بالرغم من معاداة كلا البلدين للجماعة السنية المتطرفة في كل من العراق والشام "داعش"، وتحدثت نيويورك تايمز نقلا عن مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية قوله إن إيران لديها مراكز قوى مختلفة، وأن عناصر مختلفة من إيران ترسل رسائل مختلفة وعمل أشياء مختلفة، بالتأكيد هم مهتمون بما يجري هناك، وبأن إيران تقوم بجهد مواز هناك، إذ أنها أقامت مركز مراقبة خاص بها في مطار الرشيد في بغداد، كما أنها تقوم بنشر أسطول صغير من الطائرات بدون طيار من طراز "أبابيل" في جميع أنحاء العراق.

58 % من الأميركيين لا يوافقون على طريقة أوباما في التعامل مع السياسة الخارجية.

نشرت صحيفة نيويورك تايمز استطلاعا للراي اظهرت فيه ان سلوك الرئيس أوباما في العراق غير مقبول من قبل الجمهوريين والديمقراطيين. وجد الاستطلاع أن 58 % من الأميركيين لا يوافقون على طريقة أوباما في التعامل مع السياسة الخارجية، و52 % من الامريكيين يقولون انهم لا يوافقون على أداء الرئيس في التعامل مع العنف الحالي في العراق (بما في ذلك ما يقرب من ثلث الديمقراطيين) 37 % يوافقون.

نصف الأمريكيين بحسب الاستطلاع يؤيدون فكرة العمل مع إيران بشكل محدود لحل الوضع في العراق.

الحرب الاميركية الثالثة في العراق

اشارت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إلى أن الولايات المتحدة تخوض الحرب الثالثة في العراق، كما أشارت إلى استراتيجية الرئيس الأميركي باراك أوباما المتمثلة في الاعتماد على القوات المحلية الأجنبية في محاربة "الإرهاب" بدلا من إرسال قوات أميركية، واضافت: يبدو أن أوباما مضطر للتدخل العسكري في العراق على نطاق ضيق، في ظل كون البلاد غنية بالنفط، ووسط التهديد الذي يشكله تنظيم الدولة، وأضافت أن إدارة أوباما قد توجه ضربات جوية ضد مسلحي تنظيم الدولة في أماكن انتشاره في كل من العراق وسوريا.

عمالة تركيا ترتد عليها

نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن سولي أوزيل أستاذ العلاقات الدولية في جامعة القادر في اسطنبول، قوله ان "سقوط الموصل  كان مثال على فشل السياسة الخارجية التركية على مدى السنوات الأربع الماضية، وقال "لا تستطيع تركيا أن تنأى بنفسها عن ما يحدث في الموصل وعن ما يحدث في سوريا، فالسياسة الخارجية التركية تجاه سوريا غير واقعية، متغطرسة، أيديولوجية وعنيدة"، وقالت الصحيفة ان الصراع الجديد في العراق هو مجرد واحد في سلسلة من النكسات السياسة الداخلية والخارجية لرئيس الوزراء رجب طيب أردوغان وحزب العدالة الحاكم وحزب التنمية، وختمت: الصراع العراقي الجديد ضرب الزاوية الجنوبية الشرقية لتركيا، التي كانت تتعامل تجاريا مع العراق.

أوباما يطلب دعم مالي جديد للإرهابيين في سورية

طلب الرئيس الأمريكي باراك أوباما من الكونغرس الأميركي الموافقة على تقديم دعم مالي جديد للمجموعات الارهابية المسلحة في سورية في موقف يكرس سياسة إدارته الداعمة للإرهاب فيها منذ بداية الأزمة في سورية، وقيل إن أوباما طلب من الكونغرس تخصيص 500 مليون دولار من أجل تدريب وتجهيز ما سماها “المعارضة المسلحة المعتدلة في سورية”.

الحكم على صحفيي الجزيرة احرج البيت الأبيض

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الأحكام القضائية الصادرة في قضية "خلية ماريوت" قد وضعت البيت الأبيض في موقف محرج، حيث إنها جاءت بعد أقل من 24 ساعة من زيارة وزير الخارجية الأمريكي لمصر وتأكيده على أهمية الشراكة معها، ورأت الصحيفة أنه على الرغم من الإدانات والانتقادات الدولية الواسعة للحكم، إلا أن الحكومة المصرية دافعت عنه، وأكدت الخارجية المصرية رفضها الكامل لأى تدخل خارجي في شئون البلاد الداخلية.

الدعم الاميركي لمصر

رأت الصحف ان زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى مصر، تمثل تأييدا ضمنيا للحكومة الجديدة فيها، وأوضحت الصحيفة أن الزيارة تمثل تأكيدا على إصلاح العلاقات مع أحد الأعمدة الرئيسية الهامة في الشرق الأوسط وعودة الشراكة الأمريكية مع النظام المصري بعد اضطرابات الربيع العربي.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن كلمات وزير الخارجية جون كيري للرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال لقائهما في القاهرة، كانت دافئة، وتشكل المَعلم الذى طالما انتظره المسؤولون المصريون مع تزايد نفاذ الصبر منذ الإطاحة بحكم جماعة الإخوان المسلمين، وقال مسؤولون مصريون كبار إنهم توقعوا من إدارة أوباما أن تتراجع عن موقفها السابق وتستأنف المساعدات كاملة.

 

 

  

الملف البريطاني

ركزت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع جل اهتمامها على القضية العراقية، كما تحدثت عن أثر اتهام المملكة العربية السعودية بدعم الجهاديين على العلاقات البريطانية -السعودية، فضلا عن تقارير عن تصويت الليبيين لانتخاب برلمان جديد.

في الشأن العراقي تحدثت الصحف عن ما اسمته "الحرب بالوكالة" بين السعودية وإيران، وعن المساعدة التي يجب ان يقدمها الغرب لمحاربة التمرد والإرهاب في العراق والدفع نحو تأليف حكومة فيدرالية فيه.

من ناحية اخرى رات صحيفة الديلي تلغراف إن هنالك احتمالا لانتشار الصراع في الاردن والشرق الأوسط بأسره، وذلك بعد استيلاء مسلحي داعش على نقاط حدودية رئيسية في الاردن، وعلقت الفايننشيال تايمز على تنامي دور عناصر داعش القادمين من الدول الاوروبية، والتهديد الصريح الذي يمثلونه للعواصم الغربية في حالة عودتهم من الشرق الأوسط.

على ابواب بغداد

الدفع نحو تأليف حكومة فيدرالية: قالت صحيفة التايمز إن على الغرب تقديم المساعدة لمحاربة المعارضة السنية في العراق والدفع نحو تأليف حكومة فيدرالية فيه، إلا أنه يجب أن تقبل بأن تصبح ايران حليفة لها، وأضافت أن العديد من الدلائل تشير الى أن عناصر داعش يخططون للهجوم على بغداد، الأمر الذي ينذر بانشقاق الجمهورية العراقية، ورات الصحيفة إن على الولايات المتحدة أن تتخذ قراراً عقلانياً يقضي باتخاذ تدابير عسكرية لإيقاف وصد (داعش) بالرغم من ازدياد شعبيتها في العراق. فالخطة الحالية تقضي بأن يعمل نحو 300 مستشاراً امريكياً تم ارسالهم مؤخراً الى العراق، على تحديد اهداف (داعش) تحضيراً لشن ضربات بواسطة طائرات من دون طيار ومن البوارج الحربية.

الثراء الفاحش يساعد داعش ان تطمح لدور الدولة: قالت الفاينانشيال تايمز انه بالنسبة لتنظيم داعش –الحصول على أجر مقابل الارهاب امر يسير للغاية، وان نجاح الجماعة الارهابية، التي اجتاحت شمال العراق بسرعة فائقة، قائم على شبكة ممتدة من المصالح المالية التي بنيت على مدى سنوات من دون ان يعوقها عائق، وقال: إنه بالاستيلاء على الموصل ونهب اكثر من 425 مليون دولار من البنك المركزي للمدينة، وصلت داعش الى ثراء لا "يمكن منافسته".

بريطانيان يقودان الدفاعات الكردية ضد تحركات داعش: كشفت التلغراف ان الشقيقين "بولاد ولاهور طالباني" اللذين نشآ في حي "بيكينهام" بجنوب لندن يتوليان الآن مهمة قيادة الدفاعات الكردية ضد انتشار حركة داعش في شمال العراق، وأن كلا من الشقيقين ينتميان إلى واحدة من أكبر عائلتين في إقليم كردستان وهى عائلة "طالباني" التي ينتمى إليها رئيس العراق السابق "جلال طالباني" والزعيم الحالي لحزب الاتحاد الوطني لكردستان- وهو عمهم أيضا- مما ضمن لهم فرصة المشاركة السياسية في الإقليم.

الحراك المسلح المناهض للمالكي "حرب بالوكالة"

قالت صحيفة الفاينانشال تايمز إن "حربا بالوكالة" بين السعودية وإيران قد انتقلت من سوريا إلى العراق، وهو ما يقضي على الآمال في الوصول إلى حالة من التقارب بالدولتين، ورات ايران أن السعودية تقف وراء التقدم الذي أحرزه تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام – المعروف بـ"داعش" في العراق، متهمة الرياض بتمويل جهاديين، بحسب الصحيفة، وقال محللون إيرانيون إن الجنرال قاسم سليماني، رئيس قوات فيلق القدس الإيرانية، مسؤول عن تنسيق الرد الإيراني على تنظيم داعش، واوضح المحللون أن جزءا من دور سليماني يتمثل في الحفاظ على إبقاء المالكي في سدة الحكم.

احتمال انتشار الصراع الى الاردن

قالت صحيفة الديلي تليغراف إن استيلاء مسلحين اسلاميين على نقاط حدودية رئيسية في الاردن يشير الى احتمال انتشار الصراع الذي كان مقتصرا على سوريا والعراق الى الشرق الأوسط بأسره، وقالت إن داعش تحاول الاطاحة بالنظام في دمشق وبغداد ولكن استيلائها على عدد من نقاط التفتيش على الحدود الغربية للعراق مع الاردن يشير إلى رغبتها في تصدير ايديولوجيتها المتطرفة الى ارجاء أخرى في المنطقة، وكل ما في ذلك من تداعيات على الغرب، وقالت إن خطر انتشار التطرف الاسلامي يجب أن ينبه القادة الغربيين إلى أن الأمر يتحول إلى قضية أمنية دولية وأن الوقوف مكتوفي الأيدي قد لا يكون خيارا.

خطر داعش يهدد العواصم الغربية

نشرت صحيفة الفايننشيال تايمز تقريرا عن تنامي دور مجاهدي داعش القادمين من الدول الاوروبية، والتهديد الصريح الذي يمثلوه للعواصم الغربية في حالة عودتهم من الشرق الأوسط، فنقلت عن مسؤولين في جهاز الاستخبارات البريطاني، إن وجود ما يقارب 2500 مجاهد في سوريا والعراق قادم من دول أوروبية-500 منهم من بريطانيا- يعتبر تهديدا صريحا وثابتا للعواصم الغربية.

حان وقت الحقيقة

نشرت صحيفة التايمز مقالاً لروجر بويز خاطب فيه القراء البريطانيين قائلا إنه "لا ينبغي أن تشتري أموال السعودية صمتنا، فدعمها للجهاديين يهدد أمننا القومي"، واشار الكاتب إلى أنه بالرغم من أن المملكة العربية السعودية ما زالت من أفضل زبائن شراء الأسلحة البريطانية"، مشيراً إلى أن صفقة طائرات التايفون التي أبرمت مؤخراً ،ساهمت بالحفاظ على 5000 وظيفة في لانكشير، إلا أن "الزبائن الجيدين ليسوا بطبيعة الحال من أفضل الحلفاء، إذ أن السعودية تعمل منذ عام تقريباً ضد مصالحنا"، وبرر الكاتب آراءه بالقول إن أعداد الجهاديين السعوديين أكبر بكثير من أي دولة أخرى، فالمشايخ السلفية تشجع الشباب في بريطانيا والدول الأوروبية على حمل السلاح والقتال ضد المسلمين الشيعة وغير المسلمين، بحسب رأيه.

وقال إن "السعودية أضحت حليفتنا لأنها أمنت لنا البترول الذي حافظ على تنشيط اقتصادنا، إلا أن تصرفات الرياض بدأت تزعزع استقرار العراق الذي يعد ثاني أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم".

إحباط الليبيين خيم على الانتخابات البرلمانية

اشارت صحيفة الغارديان إلى ضجر الليبيين من حالة الانقسام بين الإسلاميين وخصومهم في البرلمان السابق، وإلى إحساس لدى الكثير من المواطنين بأن البرلمان الجديد لن يحدث تغييرا يذكر في الواقع السياسي المتأزم، ونقلت "الغارديان" عن أبو بكر -الذي حمل السلاح من أجل الديمقراطية خلال الانتفاضة الليبية ضد نظام الزعيم الراحل معمر القذافي- قوله: "أصدقائي قتلوا في الثورة...لقد دفعنا من دمائنا من أجل هذه الديمقراطية، لكن ما هي نتيجة الانتخابات (السابقة)؟ ذكر المرشحون الكثير من الوعود، لكن لم يحدث شيء عندما وصلوا إلى السلطة، وقالت "لا يمثل أبو بكر نموذجا وحيدا، بل أكثر من نصف الناخبين الليبيين".

الملف الفرنسي

تطورات الأزمة العراقية كانت من اهم الملفات التي تابعتها الصحف الفرنسية الصادرة خلال هذا الأسبوع، فلفتت إلى انتشار أول دفعة من المستشارين العسكريين الأمريكيين في العراق  والبالغ عددهم 300 مستشار لمساعدة الجيش العراقي في محاربة الإرهاب الذي يهدد بلاده.

كما ذكرت الصحف أن رئيس الوزراء العراقي نورى المالكي رفض تشكيل حكومة طوارئ وطنية لمحاربة المسلحين ، مشيراً إلى أنها بمثابة انقلاب على الدستور والعملية السياسية ، وجاء قراره بعد زيارة وزير الخارجية الأمريكية جون كيري إلى العراق.

ومن جهة أخرى ، نشرت صحيفة " لوفيغارو" مقالين الأول تناول صحوة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في العراق والذي تراجع عن اعتزاله السياسي لمواجهة الحرب الكبيرة الحاصلة في بلاده ولحماية البيت الشيعي اضافة إلى التصدي لأي غزو أمريكي جديد. أما المقال الآخر فقد لفت إلى أن منطقة الشرق الأوسط مهددة بأكملها بدوامة " الجهادية " مع ظهور التنظيم الأكثر راديكالية وهو الدولة الاسلامية في العراق والشام التي تحارب من منظور ديني.

وفي الملف الأوكراني ، تناولت صحيفة لوموند قيام الموالين للروس بإسقاط مروحية أوكرانية مما أدى إلى مقتل تسعة جنود ، وهذا ما شكل خيبة أمل للرئيس الاوكراني بترو بوروسينكو والذي أمل بإجراء مناقشات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحضور نظيره الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بعد هذه التطورات.

وفيما يتعلق بالملف  السوري ، فقد أعلنت دمشق ومنظمة حظر الاسلحة الكيماوية شحن آخر دفعة من الاسلحة السورية الكيماوية الى خارج سوريا تمهيدا لاتلافها في البحر، وذلك قبل أيام من انتهاء المهلة المحددة في قرار مجلس الأمن الدولي.

ومن جهة أخرى ، جدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما دعمه لما أسماه " بالمعارضة المعتدلة " في سوريا ، إذ طالب الكونغرس الامريكي الإفراج عن مبلغ 500 مليون دولار لتدريب وتجهيز هذه الجماعات.

 

أوباما ليس مسؤولاً عن فوضى العراق

رأت صحيفة لوموند  أن رد فعل الرئيس الأمريكي باراك أوباما على  هجوم "داعش" اتسم بالترقب والحذر، موضحة أن الأخير أعلن دعم حكومة بغداد لكن ذلك كان بخطوات صغيرة كما أنه نأى بنفسه عن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وهو في ذلك محق تماماً حسب رأي الصحيفة.

وتابعت أنه ربما كان أوباما متردداً في حال تطلب الأمر استخدام القوة لكن تحميله المسؤولية عن الوضع في العراق يتطلب جرعة كبيرة من " الوقاحة " .  ورأت أن المسؤولية على الذي قرر الغزو وهو الرئيس السابق جورج بوش.

انتشار أول دفعة من المستشارين العسكريين الأمريكيين في العراق

اعلنت وزارة الدفاع الأمريكية  ان اول دفعة من المستشارين العسكريين الامريكيين البالغ عددهم الاجمالي 300 مستشار، انتشرت في بغداد لمساعدة الجيش العراقي في قتاله ضد المتطرفين الاسلاميين.

وصرح الكولونيل البحري جون كيربي للصحافيين : "بدأنا في نشر فرق التقييم الاولى"، مضيفا ان نحو 40 عسكريا بدأوا مهمتهم الجديدة،  وموضحا ان هؤلاء العسكريين هم من العاملين في السفارة الامريكية في العراق.كما وصل 90 عسكريا آخر من القيادة العسكرية الامريكية للشرق الاوسط ووسط آسيا لاقامة مركز عمليات مشتركة في بغداد.

أزمة العراق تتحول إلى عالمية

ادعت صحيفة "لوموند" أن الجمهورية الاسلامية الايرانية نشرت سراً طائرات بدون طيار  للاستطلاع في العراق ولنقل معدات عسكرية عن طريق الجو لمساندة العراق في حربه ضد المتمردين " السنة " حسب ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز. وأضافت ان طهران وضعت مركزاً لاعتراض الاتصالات بين عناصر الدولة الاسلامية في العراق والشام.

 المالكي يرفض تشكيل حكومة طوارئ وطنية

استبعد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي  تشكيل حكومة طوارئ وطنية لمحاربة المتمردين "السنة" في هجوم بلاده ، مشيراً إلى أن الدعوة لتشكيل هذا النوع من الحكومة هو انقلاب على الدستور والعملية السياسية  على الرغم من تعرضه للضغوط من قبل حلفائه الغربيين. وشدد على وجود معارضين للدستور  يحاولون القضاء على العملية الديمقراطية.

منطقة الشرق الأوسط مهددة بدوامة الجهادية

نشرت صحيفة ليبراسيون مقالاً لمارك سيمو  تحت عنوان " جميع منطقة الشرق الأوسط مهددة بدوامة الجهادية" ،وأوضح الكاتب أن ايران هي القادرة على اغراق هجوم الدولة الاسلامية في العراق والشام مضيفاً  أن  العرب أبدوا عجزهم.

ورأى سيمو أن ظهور الدولة الاسلامية في العراق والشام والتي تعتبر التنظيم الأكثر راديكالية وعنف للتحالف السني ضد الحكومة الشيعية في بغداد ، تمثل نقطة تحول بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط. وأشار إلى أن هذه الجماعات التي تعمل في كل من سوريا والعراق أعلنت رغبتها في اكتساح الحدود المرسومة في عام 1916 من قبل البريطاني مارك سايكس وفرنسوا جورج بيكو الفرنسي  اللذين رسما معالم الدول العربية القائمة على أنقاض الإمبراطورية العثمانية.

وأوضح ان الدولة الاسلامية في العراق والشام لا تحارب ضد سلطات غير شرعية إنما تحارب من منظور ديني أولويته اخراج الشيعة من العراق وسوريا والشرق الأوسط حسب ما قالت ميريام برنارد باحثة المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية.

كذلك لفت إلى أن الأردن ولبنان مهددان ،مضيفاً انه في هذه الفوضى قد تبقى فقط ايران والسعودية وتركيا قوى مستقرة.

صحوة الزعيم الشيعي في العراق مقتدى الصدر

نشرت صحيفة "لوفيغارو" مقالاً لجورج مالبرونو كتب فيه عن ما سماه صحوة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في العراق ، مشيراً إلى عودة ظهور الصدر في أحياء الشيعة ببغداد ، موضحاً بأنه رجل يتبع المؤمنين تعليماته لأنه سليل للرسول وهو يرتدي عمامة سوداء.

ولفت الكاتب إلى أن الصدر تراجع عن اعتزاله  بعد اشتداد الحرب التي تهدد بلاده والوضع الخطير الذي واجه الجميع، مضيفاً ان من مهامه الأساسية الحفاظ على  البيت الشيعي من غزو " الجهاديين" ومن ثم الدفع برئيس الوزراء العراقي نورى المالكي للخروج من الحكومة حسب رأي الكاتب وأخيراً معارضة أي عودة جديدة للقوات الأمريكية إلى العراق.

اندماج جبهة النصرة وداعش على الحدود العراقية_السورية

اتحد تنظيما جبهة النصرة والدولة الاسلامية في العراق والشام ( داعش) في منطقة بوكمال وهي بلدة حدودية رئيسية بين سوريا والعراق.

وأقسمت جبهة النصرة بالولاء لداعش مما سمح للجانبين بالسيطرة على الحدود ، وكان " جهادياً" من الدولة الاسلامية في العراق والشام أكد الخبر على " تويتر" ونشر صورة تجمع قائد مصري من جبهة النصرة ورئيس شيشاني من تنظيم داعش.

خرق الهدنة في أوكرانيا بعد اسقاط  الموالين للروس طائرة هليكوبتر

قالت صحيفة لوموند أن الهدنة التي عقدت بين طرفي القتال في أوكرانيا أصبحت مهددة بعد ان تم خرقها إذ قام موالون للروس بتدمير طائرة هليكوبتر مما أدى الى مقتل تسعة جنود شرق البلاد.

وقالت الصحيفة إن هذا الهجوم يعد بمثابة خيبة أمل للرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو المدعوم من حلفائه الغربيين والذي يحاول انهاء " تمرد الانفصالية" الذي يهدد وحدة الجمهورية.ونقلت عن بيان صادر عن مكتب الرئيس الأوكراني أن  :" رئيس الدولة لا يستبعد انهاء العمل بوقف اطلاق النار قبل انتهاء مدته لانه يتعرض باستمرار للانتهاك من قبل متمردين يخضعون لاوامر الخارج "، ورأت أن هذا الكلام يشير بوضوح إلى روسيا.

وأمل الرئيس الأوكراني مناقشات الأحداث الأخيرة التي حصلت في بلاده مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

سوريا تسلم الدفعة الأخيرة من الأسلحة الكيميائية

أعلنت دمشق ومنظمة حظر الاسلحة الكيماوية شحن آخر دفعة من الاسلحة السورية الكيماوية الى خارج سوريا تمهيدا لاتلافها في البحر، وذلك قبل أيام من انتهاء المهلة المحددة في قرار مجلس الأمن الدولي. وفي لاهاي، أعلن المدير التنفيذي لمنظمة حظر الاسلحة الكيماوية احمد اوزومجو في مؤتمر صحافي مغادرة السفينة الدنماركية التي نقلت الدفعة الاخيرة من الاسلحة الكيماوية مرفأ اللاذقية في غرب سوريا. وتمثل الشحنة الاخيرة 7.2 في المئة المتبقية من مخزون الاسلحة الكيماوية المقدر بـ1300 طن.

أوباما يدعم " المعارضة" في سوريا ب500 مليون دولار

طالب الرئيس الأمريكي باراك أوباما رسمياً  الكونغرس بالإفراج عن مبلغ 500 مليون  لتدريب وتجهيز "قوات المعارضة المعتدلة" في سوريا حسب تعبيره.

وقالت الرئاسة الأمريكية القلقة من هيمنة الدولة الاسلامية في العراق والشام على سوريا والعراق  إن هذه الأموال ستساعد السوريين للدفاع عن أنفسهم ولتحقيق الاستقرار في المناطق الخاضعة لسيطرة " المعارضة " وتسهيل تقديم الخدمات الأساسية ومواجهة التهديدات الإرهابية وتسهيل الظروف من خلال التسوية عبر طريق التفاوض

منتخب الجزائر يتأهل إلى الدور الثاني في المونديال

 حقق المنتخب الجزائري في  موعد مع التاريخ التأهل إلى الدور الثاني في منافسات كأس العالم، عقب تعادله مساء الخميس أمام روسيا بهدف لمثله. وسادت أجواء الفرح المدن الجزائرية حيث خرجت الجماهير إلى الشوارع حاملة الأعلام الوطنية وهي تهتف بـ"الخضر" وإنجازهم الكبير.وحققت الجزائر مفاجأة من العيار الثقيل ببلوغها الدور الثاني على حساب روسيا بعد انتزاعها التعادل 1-1 في الجولة الثالثة لتصبح ثالث منتخب عربي يحقق هذا الإنجاز بعد المغرب والسعودية عامي 1986 و1994.

 

 

تقرير

 

حلقة نقاش أميركية حول احداث العراق خبراء معهد واشنطن : مايكل نايتس, جيمس جيفري, و هارون ي. زيلين...التفاصيل           

خاص

 

عادل مراد: هجمة «داعش» خطط لها في الأردن...التفاصيل      



مقال

 

 

المصالح الاميركية في أوكرانيا والعراق: جورج فريدمان...التفاصيل         

 

 

                                                                         

 

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية