تاريخ أخر تحديث : 2020-01-24 08:32:29
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
اتجاهات
نشرة اتجاهات الاسبوعية 13-6-2014
 
 

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

 

التحليل الاخباري

عناصر القوة والتفوق السورية...                                             غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

مونديال الكرة والسياسة...... التفاصيل

      

                      الملف العربي

تصدر المشهد العراقي عناوين الصحف العربية هذا الأسبوع بعد سيطرة ما يسمى بـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام" "داعش" على عدد من المدن أبرزها الموصل ثاني كبرى المدن العراقية ونينوى ومواصلته شن هجمات انتحارية في عدد من المدن.

وأبرزت الصحف دعوة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي البرلمان لإعلان حالة الطوارئ كما أعلن عن تشكيل جيش رديف من المتطوعين للدفاع عن البلاد.

هذا الهجوم أثار موجة استنكارات واسعة دوليا وعربيا وطلبت تركيا من حلف شمال الأطلسي (الناتو) عقد اجتماع طارئ لتدارس الوضع في العراق بعد أن احتجز مسلحو «داعش» نحو 80 مواطنا تركيا، بينهم القنصل التركي في الموصل، رهائن. كما اكدت إيران دعمها للعراق في تصديه للإرهاب.

وأشارت الصحف الى تأكيد سوريا ان ما يواجهه العراق هو ذاته ما تواجهه سوريا من إرهاب مدعوم من الخارج. لافتة الى استمرار تلقي الرئيس السوري بشار الأسد برقيات تهنئة بفوزه بالانتخابات الرئاسية تحمل تأكيدا على ان الانتخابات كانت نصراً مدوياً للشعب السوري.

ومن مصر تابعت الصحف احتفال تأدية المشير عبد الفتاح السيسي اليمين القانونية رئيسا لمصر وركزت على الحضور الدولي والعربي .

في ليبيا حظي بالاهتمام إعلان المحكمة العليا لبطلان تكليف احمد معتيق بتشكيل الحكومة الجديدة وتابعت الصحف المحادثات التي اجراها الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال زيارة قام بها الى تركيا.

العراق

صعد تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) عملياته في بغداد والمحافظات الأخرى، وشن التنظيم هجمات انتحارية في محافظة ديالى (شرق). وشهدت محافظة نينوى (شمال) موجة نزوح كبيرة هرباً من المواجهات.  كما شهدت الموصل التي سيطر عليها مسلحو «داعش» موجة نزوح عشرات الآلاف من السكان باتجاه مدن اقليم كردستان وسهل نينوى.

كما هيمن مسلحو "داعش" على مدينة تكريت ونواحيها وأقضيتها بمحافظة صلاح الدين العراقية التي تبعد 160 كلم فقط عن العاصمة بغداد.

ولاحقا، اعلنت قوات العشائر المدعومة من الجيش العراقي استعادتها حي الوحدة في الموصل وطَرد المسلحين منه. وفي محافظة صلاح الدين استعادت القوات الامنية وقوات العشائر مدينتي تكريت وبيجي بعد مقتل العشرات من مسلحي داعش.

من جانبه، دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي البرلمان إلى إعلان حال الطوارئ، بعدما تمكن مسلحو تنظيم «داعش» من السيطرة على مدينة الموصل كلها، شمال بغداد، وعلى مبنى محافظة نينوى وبعض القنوات الفضائية، والسجون. وقال المالكي في بيان: "خصصنا جلسة مجلس الوزراء لمناقشة أزمة نينوى، وقررت إعلان حال التأهب القصوى وحشد الطاقات لمواجهة الإرهاب". وأكد المالكي أن «أحداث الموصل جولة ليست أخيرة». وأضاف أنه «لا نريد الخوض في المؤامرة والخدعة في أحداث الموصل، ولكن نبحث عن فرض الأمن ولابد من الظهور بموقف موحد بين الكتل السياسية وكشف تفاصيل المؤامرة». وقال أيضا «هناك متآمرون أفسحوا المجال أمام جماعات إرهابية لدخول الموصل هربت من سوريا».وأضاف «سنشكل جيشا رديفا من المتطوعين للدفاع عن أرض البلاد وسنعيد هيكلة الجيش». وقال إن بلاده لن تعتمد على الآخرين لإنهاء الأزمة الراهنة.

رئيس البرلمان أسامة النجيفي دعا «القوى السياسية والأمنية والمجتمع الدولي إلى صد هؤلاء المجرمين»، واعتبر ما حدث «غزواً خارجياً إرهابياً فيه جنسيات مختلفة».

سوريا

تلقى الرئيس السوري بشار الأسد برقيات تهنئة من روؤساء دول وأحزاب وشخصيات عربية وسورية وهيئات وشخصيات دولية بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية . وأكدت برقيات التهنئة أن التأييد الكبير الذي حظي به الرئيس الأسد من الناخبين السوريين بمختلف أطيافهم يؤكد أن السوريين يصوتون لنهج النضال البطولي ضد الإرهاب الدولي والمتواطئين معه ولنهج الحفاظ على سيادة الأراضي السورية ووحدتها.

واعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني في برقية تهنئة للرئيس الأسد أن نتائج الانتخابات أظهرت ثقة الشعب السوري بالرئيس الأسد وعزمه على السير نحو الاستقرار والأمن والوفاق الوطني، معرباً عن ثقته التامة بأن سورية بحكمة الرئيس الأسد تسير في طريق السلام والاستقرار والوحدة الوطنية وستتجاوز بسلام هذه الأزمة التي فرضت عليها وستواصل من خلال المزيد من المشاركة الشعبية السير بقوة على طريق الوفاق الوطني وبناء اقتصادها.

كما تلقى الرئيس الأسد رسالة من السيناتور الأمريكي ريتشارد بلاك سيناتور فيرجينيا بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية اعتبر فيها أن هذه الانتخابات كانت نصراً مدوياً للشعب السوري وأن العالم لا يستطيع أن يتجاهل الدعم الكاسح الذي عبّر عنه السوريون المبتهجون الذين تدفقوا إلى صناديق الاقتراع للتصويت. وأشار بلاك إلى أن الناخبين السوريين وجّهوا تقريعاً لاذعاً «للجهاديين» العنيفين وإلى أن الانتخابات أثبتت اشمئزاز وقرف السوريين من جزّ الرؤوس والإعدامات العلنية وأكل لحوم البشر وعمليات الصلب، معتبراً أنه بات من الواضح الآن أن المؤامرات الخارجية لتقسيم سورية على أساس مذهبي فشلت وأن الشعب السوري اليوم يبقى موحداً.

وأصدر الرئيس الأسد عفواً عاماً عن الجرائم المرتكبة قبل 9 حزيران 2014. كما أصدر قانون ينص على إعفاء قروض المصرف الزراعي التعاوني الممنوحة لغايات زراعية من الفوائد العقدية وفوائد وغرامات التأخير.

وأشار الأسد خلال استقباله المرشحين السابقين لانتخابات رئاسة الجمهورية الدكتور حسان النوري وماهر حجار، إلى أن نجاح العملية الانتخابية وإقبال المواطنين بكثافة على صناديق الاقتراع أبرز بشكل ناصع قوة الشعب السوري وتمسكه بقراره الحر على الرغم من الظروف الصعبة والاستثنائية التي تعيشها سورية ومحاولات البعض في الخارج فرض إرادته على السوريين.

وأكد النوري أن الانتخابات الرئاسية التي جرت الأسبوع الماضي اتسمت بالشفافية والنزاهة وشكلت خطوة مهمة على طريق ترسيخ مبادئ الديمقراطية كونها أول انتخابات تعددية تشهدها سورية منذ عقود طويلة.

وأشار حجار إلى أن الثقة الكبيرة التي منحها الشعب السوري للرئيس الأسد من خلال الانتخابات تؤكد عزم هذا الشعب على المضي في محاربة الإرهاب حتى القضاء عليه تماماً وتمسكه بإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع سورية والسير بثبات نحو مستقبل أفضل.

وعبّر الرئيس الأسد عن شكره للنوري و حجار على تهنئته له بالفوز في الانتخابات.

مجلس الشعب السوري رأى الانتخابات الرئاسية ردّ حضاري على الدول المعادية والمتورطة بسفك دماء السوريين.

من ناحية ثانية أعربت وزارة الخارجية والمغتربين السورية في بيان لها: عن إدانة سورية للأعمال الإرهابية التي يتعرض لها العراق، معبّرة عن دعمها وتضامنها ومساندتها للحكومة والجيش والشعب العراقي الشقيق في التصدّي للمجموعات الإرهابية، مؤكدة أن ما يواجهه العراق الشقيق هو ذاته ما تواجهه سورية من إرهاب مدعوم من الخارج في سياق مؤامرة عالمية ضد الشعبين العراقي والسوري.

مصر

أدى المشير عبد الفتاح السيسي اليمين القانونية رئيساً لمصر، أمام المحكمة الدستورية العليا ووقع وثيقة تسلم السلطة، مع الرئيس المنتهية ولايته المستشار عدلي منصور، في قصر الاتحادية الرئاسي، أمام عدد من الزعماء وكبار المسؤولين العرب والافارقة وتمثيل غربي ضعيف. وفي خطابه الأول، داخل قصر الاتحادية وصف الرئيس السيسي رئاسة مصر بالشرف العظيم، قائلاً: ان اليوم يشهد لحظة تاريخية وفريدة لم يشهدها الوطن من قبل… سنشهد اليوم تسليماً ديمقراطيا للسلطة… نحن أمام لحظة فارقة في عمر الوطن»، مضيفاً ان مصر قادرة على استعادة مكانتها إقليمياً ودولياً. وتعهد بالبدء في خطط تنمويه بهدف انجاز نهضة شاملة.

وتوجه الرئيس خلال كلمته بالشكر للدول العربية والإقليمية والدولية، معتبرًا أن كلمات الشكر والتقدير التي يرددها العالم لمصر لا تتمثل في كلمات بل يجب أن تتجسد في أفعال.

وكلف الرئيس المصري الجديد رئيس الوزراء المستقيل ابراهيم محلب تشكيل الحكومة الجديدة حسبما اعلنت رئاسة الجمهورية.

ليبيا

أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات أن عدد الناخبين المسجلين لانتخاب مجلس النواب وصل إلى مليون وخمسمئة وتسعة آلاف ومئة وستة ناخبين من مختلف مناطق ليبيا.

في وقت، أعرب أحمد معيتيق عن احترامه للقضاء الليبي وامتثاله لحكم المحكمة العليا القاضي ببطلان تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة ‏من قبل المؤتمر الوطني العام (البرلمان المؤقت)، فيما اعلن المؤتمر العام الليبي امتثاله لحكم عدم دستورية تكليف معيتيق برئاسة الحكومة.

روحاني في تركيا

تعهد الرئيسان التركي عبدالله جول والإيراني حسن روحاني بالتعاون معا من أجل وضع حد للنزاعات التي تعصف بالشرق الأوسط خاصة النزاع في سوريا، المنقسمين بشأنه، وذلك لإعادة «الاستقرار» إلى المنطقة.

وقال جول في مؤتمر صحافي في ختام مباحثاته مع الرئيس الإيراني: «نرغب معا في إنهاء المعاناة في المنطقة ونعتزم التوصل إلى ذلك، ويمكن للجهود المشتركة لتركيا وإيران أن تقدم مساهمة كبرى في هذا الصدد».

من جانبه قال روحاني إن «إيران وتركيا، أكبر بلدين في المنطقة، عازمتان على محاربة التطرف والإرهاب». وأضاف الرئيس الإيراني أن «عدم الاستقرار السائد في المنطقة لا يخدم أحدا لا في المنطقة ولا في العالم. وقد وافق بلدانا على العمل معا وبذل أقصى ما في وسعهما».

 

 

  

                                     الملف الإسرائيلي                                    

تصدّرت التهديدات التي وجهها وزير المالية يائير لابيد بإسقاط الحكومة في حال تم ضم ولو مستوطنة واحدة لإسرائيل، عناوين الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع، كما تناولت الصحف الخطة التي تقدّم بها لابيد للانسحاب بداية من المناطق التي لا يوجد فيها مستوطنات، دون الحاجة لإخلاء المستوطنين، وردود الافعال العنيفة من قبل نتنياهو والمقربين اليه على هذه الخطة، بالإضافة الى اتهامه بعديم التجربة.

كما احتل انتخاب رؤوبين ريفلين رئيساً عاشراً لإسرائيل العناوين بعد ان تمكن من التغلّب على منافسه في الجولة الثانية مائير شطريت بأغلبية 63 صوتاً مقابل 53 صوتاً من اصوات اعضاء الكنيست.

من ناحية اخرى ذكرت الصحف ان السيناتور الاميركي الجمهوري تيد كروز رجح ان تبادر اسرائيل الى توجيه ضربة للمنشآت النووية الايرانية في غضون بضعة أشهر اذا لم توقف طهران برنامجها النووي، وقالت هآرتس ان كروز أدلى بهذه الاقوال خلال اجتماع مغلق مع وفد عن معهد بحوث يهودي في واشنطن اول امس.

الى ذلك ذكرت صحيفة هآرتس أن سفراء خمس دول أوروبية، هي بريطانيا وفرنسا وألمانيا واسبانيا وايطاليا، قدموا احتجاجات إلى مكتب نتنياهو ووزارة الخارجية الإسرائيلية ومارسوا ضغوطا من أجل منع دفع إجراءات التخطيط لبناء 1800 وحدة سكنية جديدة في المستوطنات، وكانت حكومة إسرائيل قد أعلنت عن نيتها نشر عطاءات لبناء 1500 وحدة سكنية إضافية في المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

كما أبدت الصحف اهتماما كبيرا بالتطورات الحاصلة في العراق، وسيطرة تنظيم داعش، على بعض المدن العراقية، واعتبر محللون عسكريون إسرائيليون أن هذه التطورات في العراق، إلى جانب الأحداث، على مدار السنوات الأخيرة، في سورية وسيناء ولبنان، بما يتعلق بانتشار مسلحي تنظيمات الجهاد العالمي، التي تدور في فلك تنظيم القاعدة، عند الحدود الإسرائيلية، تزيد من أهمية بقاء السيطرة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن.

اضطرابات حكومية والسبب تسوية الصراع

هاجم مسؤولون في مكتب بنيامين نتنياهو الخطة السياسية لتسوية الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني التي طرحها رئيس حزب "يوجد مستقبل" ووزير المالية الإسرائيلي يائير لابيد خلال خطابه أمام مؤتمر هرتسيليا السنوي، وتهديده بإسقاط الحكومة في حال ضم مناطق من الضفة الغربية لإسرائيل بصورة أحادية الجانب ودعا إلى الانسحاب من مناطق في الضفة لا توجد فيها مستوطنات واعتبر أنه لا توجد حاجة لإخلاء مستوطنين، ونقلت هآرتس عن مقربين من نتنياهو قولهم إن "كل من لديه تجربة سياسية يعلم أنه لا يتم تقديم تنازلات من دون مقابل، وبالتأكيد هذا لن يحدث مقابل حكومة انضمت إليها منظمة إرهابية تسعى إلى القضاء على دولة إسرائيل. وقد رأينا نتائج الانسحاب الأحادي الجانب".

ريفلين رئيسا لإسرائيل ووجوده يهدد مستقبل نتنياهو

رأى محللون إسرائيليون أن انتخاب عضو الكنيست رؤوفين ريفلين رئيسا لإسرائيل فتح الباب أمام سباق على قيادة حزب الليكود ومعسكر اليمين والمرشح القادم لرئاسة الحكومة الإسرائيلية، وأجمعوا على أن مكانة نتنياهو تراجعت بشكل كبير بسبب أدائه خلال سباق الرئاسة الإسرائيلية.

ونقلت يديعوت احرونوت عن قيادي في حزب الليكود قوله إن "من وضع بطاقة اقتراع باسم روبي (ريفلين) في الصندوق، يعني أنه وضع عمليا بطاقة لصالح جدعون ساعر وحاييم كاتس (النائب عن الليكود)... والتصويت على الرئاسة أبرز بشكل واضح قصة سياسية تجري في هامش الحلبة السياسية حتى الآن، وهو الصراع على القيادة المستقبلية".

إسرائيل قد تهاجم إيران خلال شهور

 رجح السيناتور الاميركي الجمهوري تيد كروز ان تبادر اسرائيل الى توجيه ضربة للمنشآت النووية الايرانية في غضون بضعة أشهر اذا لم توقف طهران برنامجها النووي، وقالت هآرتس ان كروز أدلى بهذه الاقوال خلال اجتماع مغلق مع وفد عن معهد بحوث يهودي في واشنطن اول امس.

تراجع الاستيطان امام احتجاج اوروبا

ذكرت صحيفة هآرتس أن سفراء خمس دول أوروبية، هي بريطانيا وفرنسا وألمانيا واسبانيا وايطاليا، قدموا احتجاجات إلى مكتب نتنياهو ووزارة الخارجية الإسرائيلية ومارسوا ضغوطا من أجل منع دفع إجراءات التخطيط لبناء 1800 وحدة سكنية جديدة في المستوطنات، وكانت حكومة إسرائيل قد أعلنت عن نيتها نشر عطاءات لبناء 1500 وحدة سكنية إضافية في المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

اميركا اكثر مرونة مع حزب الله وحماس

قاربت هآرتس في تقرير لها بين تعامل واشنطن مع الحكومة اللبنانية والحكومة الفلسطينية، فقالت إن القانون الأميركي مقدس، ولكن قد يكون اكثر مرونة -في الموضوع الفلسطيني- في قدسيته، حيث بلغ عدد اصدقاء واشنطن في الشرق الأوسط يتقلص بشكل مطرد، وقطع العلاقات مع السلطة الفلسطينية قد يؤدي الى كوارث، وقالت انه مع تراجع النفوذ الأميركي، يجب على واشنطن التأكد من أنه لا يزال لديها الحق في الوصول إلى حكومات منطقة الشرق الأوسط. في لبنان، ونسيت واشنطن قواعدها فبينما كانت تؤكد انها لن تتعاون مع حكومة تضم "جماعات إرهابية" الا ان الحكومات اللبنانية المتعاقبة استفادت من المساعدات الأميركية حتى عندما بات أعضاء حزب الله ضمن صفوفها، الذي يعرف في الولايات المتحدة "كمنظمة إرهابية".

تنسيق أمني بين مصر وإسرائيل

بلغ التنسيق الأمني بين إسرائيل ومصر ذروته هذا الأسبوع حيث  قامت مصر بنشر قوات في سيناء بالتنسيق مع إسرائيل لمنع إطلاق النار على إيلات أو تشويش حركة الطيران المدنية في المنطقة، وأكدت صحيفة "هآرتس" أن  مصر نشرت مؤخرا كتيبة مشاة في منطقة طابا جنوبي إيلات. ونقلت عن مسؤول مصري قوله إن نشر القوات جاء بالتنسيق مع إسرائيل بهدف إحباط محاولات إطلاق نار تنطلق من سيناء باتجاه إيلات ولإحباط محاولات  استهداف الطيران المدني الإسرائيلي فوق سماء إيلات.

عدد الصواريخ البعيدة المدى تضاعف 20 مرة

تضاعف عدد الصواريخ: ذكرت مصادر عسكرية انه مع إغلاق مصر للأنفاق طورت حماس والجهاد صناعة عسكرية ورفعتا وتيرة إنتاج الصواريخ وتجارب الإطلاق باتجاه البحر.. فلدى حزب الله نحو 100 صاروخ قصير المدى وبضعة آلاف من الصواريخ المتوسطة المدى ومئات بعيدة المدى، و"قالت مصادر استخبارية في الجيش الإسرائيلي إن تقديراتها تشير إلى أن عدد الصواريخ البعيدة المدى في قطاع غزة قد تضاعف بـ20 مرة، منذ الحرب على القطاع، والتي أطلق عليها "عامود السحاب".

170 الف صاروخ وقذيفة تهدد إسرائيل: قال ضابط إسرائيلي كبير إن إسرائيل تواجه خطر التعرض للقصف بـ 170 ألف صاروخ وقذيفة، وتعمل "التنظيمات المعادية لإسرائيل على التزود بصواريخ متطورة وأكثر دقة في الإصابة".

الكونغرس يطالب بخفض حجم المساعدات لإسرائيل

تعالت أصوات في مجلس الشيوخ في الكونغرس الأميركي، مؤخرا، ودعت إلى إعادة النظر في حجم المساعدات الأمنية لإسرائيل، واعتبرت هآرتس، أن هذه الدعوات الأميركية جاءت في موازاة السجال الحاد الدائر في إسرائيل حول حجم ميزانية الأمن.

التطورات الأخيرة في العراق

رأت صحيفة هآرتس أن ثمة ثلاثة أفكار تراود الإسرائيليين على أثر التطورات الأخيرة في العراق: "الفكرة الأولى هي أنه يتوجب على إسرائيل أن تبذل كل ما بوسعها من أجل مواصلة تقوية الأردن، "النقطة الثانية هي أن التطورات في الشرق الأوسط تجري بوتيرة عالية للغاية، إلى درجة أنه من الصعب جدا توقع التغيرات والتحولات، "والنقطة الثالثة تتعلق بنوعية الترتيبات الأمنية التي يبقيها الأميركيون وراءهم.

وقالت يديعوت أحرونوت إن "ما يهمنا، هو أن معنى سيطرة "داعش" واضح، وهو أنه أخذت تنشأ قاعدة واسعة للجهاد العالمي عند عتبة بابنا وعلى مسافة ليست بعيدة عن أوروبا، وباتت أنظمة عربية في المهداف الآن، مثل دمشق والعراق والحكومة التي تستند إلى حزب الله في لبنان، لكن بعد ذلك قد نصبح نحن الهدف الأساسي.

 

 

 

                                       الملف اللبناني    

انطلاق الامتحانات الرسمية يوم الجمعة 13 حزيران والتي كان قد جرى تأجيلها مرتين بعد التوصل الى اتفاق بين وزير التربية الياس بو صعب وهيئة التنسيق النقابية وبوساطة الرئيس نبيه بري وتدخل العماد ميشال عون على ان تشارك "هيئة التنسيق" في وضع الاسئلة والمراقبة، فيما يبقى التصحيح والإعلان عن النتائج معلقين الى حين اتضاح مصير السلسلة في جلسة 19 حزيران، وذلك بعد فشل تحقيق النصاب في الجلسة التي كانت مقررة لمناقشة السلسلة،  كانت من أبرز العناوين التي تناولتها الصحف اللبنانية هذا الأسبوع.

كما أشارت الصحف الى اللقاءات والمشاورات التي تجري على الساحة السياسية في محاولة للتوصل الى رئيس توافقي.

أمنيا، قام الجيش اللبناني بعملية امنية عسكرية وتمشيط لجرود عرسال بحثا عن مطلوبين، وأشارت المعلومات انه تم ضبط أسلحة وتوقيف مشتبه بهم.

السلسلة والامتحانات الرسمية

خلال  المفاوضات لإنقاذ جلسة "السلسلة"، رفض "المستقبل" إعطاء زيادة ست درجات للمعلمين (194 مليار ليرة) وزيادة سلسلة العسكر (120 ملياراً)، ولو مقسطة، انطلاقاً من أن ذلك سيرفع كلفة السلسلة من 1800 إلى 2150 مليار ليرة.

 فاقترح الرئيس نبيه بري حسم 10 في المئة من أرقام "السلسلة" إلا أن "المستقبل" أصر على الرفض. واتفقت الكتل النيابية في "14 آذار" على مقاطعة جلسة اليوم، ومعها "كتلة التضامن الوطني" التي تضم الرئيس نجيب ميقاتي والنائب أحمد كرامي.

وزير المال علي حسن خليل قدم عدد من الاقتراحات، أبرزها زيادة تعرفة الكهرباء على الشطر الذي يفوق 500 ميغاوات إلى 300 ليرة بدلاً من 200 ليرة، وهو ما يؤمن نحو 450 مليار ليرة، تضاف إلى 150 مليار ليرة بدل رفع الضريبة على القيمة المضافة على الكماليات إلى 15 في المئة، أي أن الإيرادات ارتفعت من 1300 مليار ليرة بحسب مشروع اللجنة الفرعية إلى 1900 مليار ليرة.

وزير التربية الياس بو صعب أعلن أنه يؤيد مطالب "هيئة التنسيق" ودعا الكتل النيابية لعدم إعطاء الأولوية لانعقاد الجلسة، لأن الامتحانات ستجري في موعدها.

وفي هذا الاطار، صدر عن المفتشية العامة التربوية، دعوة لـ"أفراد الهيئتين الإدارية والتعليمية في المدارس والثانويات الرسمية، إلى القيام بواجبهم الوطني والوظيفي المتعلق بالامتحانات الرسمية، تحت طائلة الملاحقة القانونية للمتخلفين عن القيام بهذا الواجب".

يوم الثلاثاء أدت نقاشات متواصلة، استمرت حتى منتصف الليل بوساطة من الرئيس نبيه بري، وتدخل من العماد ميشال عون الى توصل وزير التربية و"هيئة التنسيق النقابية"، الى تأجيل الامتحانات يوماً واحداً، ثم مشاركة "هيئة التنسيق" في وضع الاسئلة والمراقبة، فيما يبقى التصحيح والإعلان عن النتائج معلقين الى حين اتضاح مصير السلسلة في جلسة 19 حزيران.

الرئيس نبيه بري قال أمام النواب الذين حضروا الجلسة التي كانت مقررة لمناقشة السلسلة و لم تنعقد بسبب عدم اكتمال النصاب، : إنّ "كل واحد له هدف من التعطيل، هناك من لا يريد قانوناً انتخابياً جديداً، وهناك من قد لا يكون يريد انتخابات أبداً". وأضاف: "أعتقد أن البعض قبل الضريبة على الفائدة وتكليف المصارف بها ليعطلها في النهاية، لأنه في هذا الميدان ليس بالسهولة أن تأخذ اللقمة من قلب الحيتان. بكل صراحة أقول ذلك".

وكشف بري أمام زواره عن جوانب من اتفاق (لم يجر الالتزام به) على موضوع سلسلة الرتب والرواتب، على هامش جلسة مجلس النواب لانتخاب الرئيس الجديد للجمهورية الاثنين، شارك فيه رئيس الحكومة تمام سلام والسنيورة والنائبة بهية الحريري، تناول إخراج مشروع السلسلة في جلسة أمس، بعدما رفض بري زيادة واحد في المئة على ضريبة القيمة المضافة اقترحها السنيورة، فردّ بأنه مع زيادة من 10 الى 15 في المئة على الكماليات وزيادة تعرفة الكهرباء الى 300 ليرة على الشطر فوق 500 كيلو واط، واقترح حسم 10 في المئة على مجمل السلسلة. ولفت رئيس المجلس إلى أن الدولة تدفع بدل غلاء معيشة ما يساوي 850 ملياراً من دون إيرادات، في حين ان السلسلة تتضمن هذه الإيرادات، وتالياً فإن إقرارها هو ربح للجميع. وقال إن تيار المستقبل لم يتخذ حتى مساء الاثنين موقفاً يعارض انعقاد المجلس للتشريع، قبل أن يفاجأ بتغيير التيار موقفه، ما بدا انقلاباً على اتفاق الاثنين. وقال إن "تعطيل ما اتفق عليه لا يرتبط بالسلسلة فقط، بل أيضاً بموقف تيار المستقبل وحلفائه بتعطيل جلسات المجلس للتشريع وربط تعطيل المجلس بعدم انتخاب رئيس جديد للجمهورية". وأضاف "إن ما حصل يشكل خطراً على النظام، والمسألة ليست سلسلة رتب ورواتب وامتحانات فحسب، بل محاولة لتعطيل النظام من خلال تعطيل المؤسسات".

السنيورة نفى عبر مكتبه الإعلامي «التوصل إلى اتفاق بخصوص مبالغ السلسلة مع رئيس مجلس النواب نبيه بري ليتم الانقلاب عليه» وقال: «إن النقاش لا يزال مفتوحاً حول أرقامها لتتلاءم مع المطالب المحقة ومع ما هو لصالح الاقتصاد ومع قدرة مالية الدولة».

الاستحقاق الرئاسي

كان الاستحقاق اللبناني حاضراً خلال الحفل الحاشد الذي أقيم في القاهرة لمناسبة تولي المشير عبد الفتاح السيسي زمام الحكم رسميا، حيث استفسر عدد من الملوك والقادة المدعوين الرئيس نبيه بري ـ الذي حضر الحفل ـ عن مصير الانتخابات الرئاسية وسبب التأخير في انجازها حتى الآن.

وبحسب "السفير" ان بين المستفسرين، ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز الذي توجه الى بري بالقول: دولة الرئيس... متى ستنتخبون رئيساً جديداً؟ فأجابه رئيس المجلس: غداً ستعقد جلسة انتخابية، ونحن نواصل بذل الجهود لإنجاز هذا الاستحقاق. كما أثار الأمر ذاته مع بري كل من أمير الكويت والملك الاردني وغيرهما من الشخصيات.

رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية، أكد بعد زيارته رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون، في الرابية. «أننا في معركة واحدة مع الجنرال ميشال عون ونبلغه دعمنا اليوم بعد أن بلغناه دعمنا في الإعلام في السابق، وأنا فرح بأن العماد عون غير موهوم ويرى الأمور كما يراها الحلفاء بنسبة 99%».

ورأى فرنجية أن «من يهمه الموقع المسيحي الأول لا يملأه بمرشح ضعيف. ونحن نبحث عن الممثل الحقيقي والشريك الفعلي في هذا البلد». وأوضح أن «14 آذار عرفت تناور أكثر منا ولو نحن لدينا 65 صوتاً مضموناً لكانت قوى الرابع عشر من آذار ستقاطع جلسات المجلس النيابي لانتخاب رئيس للجمهورية». وأشار إلى أنه «إذا تعطل مجلس النواب بطريقة سياسية فستعطل الحكومة بطريقة سياسية بغض النظر عن الحق والقانون في هذا الموضوع». وأوضح أنه «سيكون هناك انتخاب لرئيس ماروني قوي سواء كان ذلك بتوافق أو بأزمة فلنتفق»، لافتاً رداً على سؤال، إلى أن «بكركي أعلنت أنها لا تتبنى أي مرشح رئاسي، ونحن ندعم هذا الموقف». ورأى أنه «لن يكون هناك رئيس إلا بالتوافق». وفي حديث تلفزيوني، أوضح فرنجية أنه أبلغ عون أنه «ليس متفائلاً بجواب رئيس تيار المستقبل النائب سعد الحريري لجهة التوافق عليه كمرشح رئاسي»، ولكنه أضاف: «إن العماد عون صبره طويل».

رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع طرح ثلاثة حلول للخروج من المأزق الرئاسي. الأول أن ينزل رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون إلى الجلسة النيابية المقبلة في 18 الحالي "ونخوض الانتخابات جميعاً ومن ينجح نهنئه. الثاني، التفاهم مع قوى 8 آذار على اسمين لديهما الحد الأدنى من قناعات قوى 14 آذار وانتخاب أحدهما. أما الحل الثالث، فهو أنه جاهز لأي اقتراح آخر. وأعلن أنه يؤيد لائحة بكركي التي تضمن ثلاثة أسماء، هي الوزيران السابقان روجيه ديب ودميانوس قطار وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة.

 

الوضع الأمني

نفذ فوج المجوقل في الجيش  اللبناني فجر الجمعة 13 حزيران بعملية امنية عسكرية وتمشيط استهدفت جرود عرسال ومخيمات النازحين السوريين على السلسلة الشرقية وداخل بلدة عرسال ووادي حميد. بعدما كثرت في الاونة الاخيرة الاعتداءات وعمليات الخطف.

 

وافادت المعلومات ان الجيش ضبط عددا من الاسلحة وأوقف عددا من الاشخاص للاشتباه بانتمائهم الى تنظيمات مسلحة.

 

 

 

                                      الملف الاميركي

تناولت الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع موضوعان بارزان متعلقان بالأزمة العراقية، في أعقاب سيطرة داعش على مدينة الموصل، وعملية تنصيب المشير عبد الفتاح السيسي رئيسا للجمهورية المصرية ورهانه على حل المشكلات القضائية والاقتصادية والسياسية.

في الشأن المصري أشارت الصحف الى أن عبد الفتاح السيسي الرجل القوي يسابق الزمن لإثبات قدرته على التغلب على الخلل الاقتصادي، وحالة الاستقطاب السياسي اللذين أفسدا التجربة الديمقراطية في مصر خلال السنوات الثلاث الماضية

اما الحدث العراقي فقد شكل قلقا في الأوساط الدولية والأميركية بشكل متزايد، وقالت الصحف إن فروعا "متطرفة من تنظيم القاعدة في سوريا والعراق" ومناطق أخرى تقوم بتوسيع طموحها، وأنها تشكل تهديدا مباشرة للأمن القومي الأميركي، اما صحيفة نيويورك تايمز فنقلت عن مسؤولين عراقيين واميركيين قولهم إن حكومة نوري المالكي العراقية طلبت سرا من ادارة الرئيس اوباما الشهر الماضي تنفيذ غارات جوية بطائرات مسيرة على تجمعات مسلحي الدولة الاسلامية في العراق والشام في الصحراء العراقية الغربية، ولكن الطلب جوبه بالرفض.

السيسي يراهن على النجاح

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الرئيس عبد الفتاح السيسي دخل رهان القضاء على مشكلات مصر والتخلص من الخلل الاقتصادي والاستقطاب السياسي اللذين أفسدا التجربة الديموقراطية خلال الثلاث سنوات ماضية، وأشارت الصحيفة إلى تعهد السيسي بالعمل من أجل الاستقرار والأمن في مصر والمنطقة بأكملها.

حادث تحرش التحرير اختبار للوعود

قالت صحيفة نيويورك تايمز، إن الاعتداء الجنسي الجماعي، الذى وقع في ميدان التحرير خلال الاحتفال بتنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسى، يمثل اختبارا عاجلا للوعود بمواجهة الاعتداءات الجنسية الجماعية، التي ظهرت في نفس الميدان قبل ثلاث سنوات خلال الاحتفال برحيل مبارك.

وقالت إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لضحية الاعتداء الجنسي الجماعي في التحرير، بعد ثلاثة أيام من توليه منصبه، دليل على إصراره مكافحة العنف الجنسي ضد النساء، وأضافت الصحيفة في تقريرها إن زيارة رئيس الجمهورية للضحية في المستشفى تعد التعبير الأكثر قوة على التزامه الشخصي بمواجهة القضية، أكثر من أسلافه السابقين الذين أطيح بهما في انتفاضتين شعبيتين.

الاحداث العراقية

قلق اميركي من تقدم الداعشيين: أشارت صحيفة واشنطن إلى أن سيطرة المسلحين على الموصل ثاني أكبر المدن العراقية، يشكل قلقا في الأوساط الدولية والأميركية بشكل متزايد، مضيفة أن فروعا "متطرفة من تنظيم القاعدة في سوريا والعراق" ومناطق أخرى تقوم بتوسيع طموحها، وأنها تشكل تهديدا مباشرة للأمن القومي الأميركي.

وتحدث ديفيد إغناتيوس عن استيلاء تنظيم داعش على مدينة الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية، وقال إن تلك الخطوة تحمل إنذارا بأن المتطرفين الذين ينتهجون العنف يصعدون مجددا في الشرق الأوسط، وقد أصبح الوقت مناسبا ليوضح أوباما المزيد بشأن خططه لمحاربة هذه الفوضى دون أن يرتكب نفس أخطاء الماضي، وقال إن أوباما في حاجة إلى تنبيه أمريكا بشأن التهديد الإرهابي الجديد فقبل 19 شهرا، أعيد انتخابه رئيسا على أساس أن سياساته أدت إلى القضاء على العناصر الأكثر خطورة للقاعدة، إلا أن التنظيم قد تحول وهناك معارك دموية جديدة قادمة.

العراق طلب سرا من واشنطن ان تنفذ غارات جوية ضد المسلحين: نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين عراقيين وامريكيين قولهم إن حكومة نوري المالكي العراقية طلبت سرا من ادارة الرئيس اوباما الشهر الماضي تنفيذ غارات جوية بطائرات مسيرة على تجمعات مسلحي الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) في الصحراء العراقية الغربية، ولكن الطلب جوبه بالرفض

سقوط الموصل: لفتت صحيفة واشنطن بوست الى أن سقوط مدينة الموصل، التي تعد من أهم مدن العراق، في أيدي مجموعات تابعة للقاعدة، دليل على تصاعد عنف المتشددين مرة أخرى في الشرق الأوسط، وأضاف أنه "يتعين على الرئيس أوباما أن يشرح لنا في هذا الوقت الحرج خططه لمحاربة هذا الخطر، دون أن يرتكب نفس الأخطاء الماضية".

الخطر المتصاعد في الشرق الأوسط

اهتمت واشنطن بوست بالتوترات التى تجرى على الساحة العراقية، وقالت إن المسلحين يتجهون سريعا نحو بغداد، ولا يواجهون سوى مقاومة بسيطة من القوات الأمنية العراقية المنهارة، ويوسعون نطاق سيطرتهم الذى يشمل مساحة واسعة من العراق.

وأشارت الصحيفة إلى أن السرعة المذهلة التي تقدم بها المسلحون في شمال العراق أثارت شكوكًا عميقة بشأن كفاءة القوات الأمنية العراقية المدربة أميركيا، كما أشعلت المخاوف أيضا بشأن قبضة الحكومة على العاصمة نفسها.

وقالت الصحيفة إن أوباما ظل لسنوات ينسب لنفسه الفضل في إنهاء الحروب، والآن أصبح من الصعب الاستمرار في هذا الزعم.

بيريز يرفض التقاعد وريفلين ليس مع حل الدولتين

بيريز لن يتقاعد: قالت نيويورك تايمز انه لم يتبق أمام الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز سوى ستة أسابيع في المكتب الرئاسي، لذا فهو يسعى هذه الأيام للاستفادة من كل فرصة متاحة أمامه في الرئاسة، لعل آخرها الصلاة التي جمعته في الفاتيكان بالرئيس الفلسطيني والبابا فرانسيس، وقالت الصحيفة انه برغم سنوات عمره التسعين، يرفض بيريز التقاعد بعد نهاية فترة رئاسته، ويأمل في لعب دور دبلوماسي وإقليمي يجمع فيه بين التقنيات الحديثة وحل مشاكل كالفقر والبطالة وغيرها.

رئيس اسرائيل الجديد يعارض بشدة "حل الدولتين": اعتبرت صحيفة نيويورك تايمز أن انتخاب البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) السياسي الليكودي المخضرم رؤوفين ريفلين رئيسًا جديدًا لإسرائيل، بأنه وفق ما يعتبره البعض إنهاء لحقبة سباق تعتبر الأكثر إثارة في تاريخ إسرائيل للوصول إلى هذا المنصب الشرفي. وكشفت الصحيفة عن بعض مواقف ريفيلين السياسية بالقول: إنه كان يعارض الانسحاب الإسرائيلي الأحادي الجانب من قطاع غزة عام 2005،  وهو معارض قوي لفكرة إقامة دولة فلسطينية مستقلة تقام جنبًا إلى جنب مع إسرائيل، وهو يؤيد بدلًا من ذلك حل الدولة الواحدة بحقوق متساوية لكافة مواطنيها لكن بسيادة وإشراف إسرائيليين.

  

الملف البريطاني

أبرز الموضوعات التي تناولتها الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع هي تلك المتعلقة بآخر المستجدات في العراق وتقدم "داعش" في المدن العراقية، وقراءة في تداعيات هذه الاحداث على منطقة الشرق الاوسط بالكامل.

فقالت الاندبندنت إن المتطرفين الإسلاميين يسيطرون على مدن كبيرة في العراق، بينما القوات الحكومية تتفكك، وأن سقوط بعض المدن الرئيسية يزيد المخاوف من أن انتفاضة تؤدي إلى انهيار النظام الذي تدعمه الولايات المتحدة الأمريكية، بينما أبرزت الديلي تلغراف خطر نشوب حرب أهلية في العراق واعتبرت أن التطورات الأخيرة في البلاد ، والتي تهدد بانهيار الدولة، تعيد إشعال الجدل في بريطانيا حول جدوى التضحيات التي قدمتها لإسقاط نظام صدام حسين، ورات أن العراق يواجه شبح الانزلاق إلى الحرب الأهلية.

ومن أبرز الموضوعات التي اهتمت بها الصحف شخصية "النمر" الذي يعد من أفضل رجال الجيش السوري وأحبهم إلى قلب الريس بشار الاسد.

وفي موضوع ايران النووي نقلت الغارديان اقتراح فريق من الخبراء النوويين المقيمين في الولايات المتحدة الامريكية لحل الأزمة بين الغرب وإيران بخصوص ملفها النووي وذلك بالتزامن مع الجولة الجديدة من المفاوضات بين طهران والدول الغربية في جنيف للتوصل إلى حل نهائي.

العراق بين الفوضى والحرب الاهلية

فوضى في العراق: تساءلت الاندبندنت إن كان الغرب سيتدخل مرة اخرى في العراق بعد أن سيطر الاسلاميون على مدينة الموصل، التي تعد ثاني أكبر مدينة في البلاد، وقالت إن سقوط الموصل بأيدي المتشددين الاسلاميين يعد ضربة موجعة للحكومة العراقية .

الامارة الاسلامية في الشرق الاوسط: تناولت صحيفة التايمز سقوط مدينة الموصل بأيدي داعش، وقالت إن داعش التي حاربت المعارضة السورية تسعى لتمديد سيطرتها لتصل الى الحدود العراقية ، لتنشأ امارتها الاسلامية التي تسعى لفرضها في منطقة الشرق الاوسط.

داعش محل القاعدة: قالت الإندبندنت ان تنظيم داعش قد حل محل تنظيم القاعدة كأكبر وأخطر تنظيم إسلامي متطرف في العالم بأسره، واوضحت أن إنشاء كيان شبيه بالخلافة في شمال العراق وشرق سوريا من قبل جماعة متطرفة يثير هلع الدول المجاورة.

السنة نواة الدولة الاسلامية: اعتبرت الاندبندنت أن التطورات الأخيرة في العراق توضح، بما لايدع مجالا للشك، أن السنة بصدد تشكيل نواة لدولة الخلافة الإسلامية في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم شمال العراق وسوريا، وهو ما ترى أنه سيصبح حدثا محسوسا بشكل كبير في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وبشكل سريع.

السعودية تمول الخلافة السنية

قال روبرت فيسك في صحيفة الإندبندنت إن السعودية كانت وراء خلق حركة طالبان ومن بعدها تنظيم القاعدة الذي تزعمه أسامة بن لادن، وإن 15 من اصل 19 من منفذي هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول في الولايات المتحدة كانوا سعوديين، والآن يأتي تقدم داعش لاحتلال الموصل وتكريت ليتوج القائمة السابقة من المساهمة السعودية في التاريخ العالمي.

وتنبأ فيسك بإمكانية أن يشهد العالم تحولا في موقف قطر الداعمة "للمعارضة السورية" وانتقالها إلى صف الأسد ، انطلاقا من كراهية السعودية والخوف منها.

"النمر" جندي الاسد المفضل

تحدث روبرت فيسك في الاندبندنت عن الكولونيل سهيل حسن الذي يطلق عليه اسم "النمر" والذي يعد الجندي المفضل للرئيس بشار الأسد ومن أكثر رجاله شجاعة والعسكري الذي يهابه الجميع، فقال "النمر" إلا من أشرس الجنود، وهو يتوقع الموت في أي لحظة وأن يسقط "شهيداً" فداءاً لوطنه سوريا.

وعن حملته العسكرية التي قادها من حماة إلى حلب، نقل فيسك عن النمر قوله إنه حاول عبر مكبرات الصوت إقناع رجال جبهة النصرة وداعش أو المعارضة بالاستسلام لأن ليس أمامهم أي خيار آخر، مضيفاً "أحاول اقناعهم أن ثمة خيار آخر غير الحرب والدمار، استسلم المئات منهم، إلا أنهم اعتقدوا اننا نتآمر عليهم فحاولوا الاعتداء علينا بعد استسلامهم".

اقتراح الحل للازمة النووية

قالت صحيفة الغارديان إن فريقا من الخبراء النوويين المقيمين في الولايات المتحدة الامريكية تقدموا باقتراح لحل الأزمة بين الغرب وإيران بخصوص ملفها النووي وذلك بالتزامن مع الجولة الجديدة من المفاوضات بين طهران والدول الغربية في جنيف للتوصل إلى حل نهائي، وقالت إن مجموعة من خبراء جامعة برينستون الأمريكية وجهوا رسالة إلى الإدارة الامريكية تتضمن خارطة طريق تشرح كيفية التوصل إلى حل بخصوص ازمة تخصيب اليورانيوم داخل إيران.

مصر السيسي

قالت الديلي تلغراف إن مصر شهدت منذ 60 عاماً أي منذ بدء حركة الضباط الأحرار التي نفت الملك فاروق في عام 1952، ومن دون أي أدنى مفاجأة، رؤساء من خلفية عسكرية بدءاً من محمد نجيب إلى جمال عبد الناصر وأنور السادات وحسني مبارك، والقت الضوء على آمال ثورة 25 يناير التي تحطمت عندما انتخب محمد مرسي رئيساً لمصر، وعندما هلع العالم العربي من تحول مصر إلى امارة اسلامية، ورات ان السيسي سيواجه العديد من التحديات الا وهي اعادة هيكلة الشرطة والقضاء في المحاكم بدءاً من صحفيي الجزيرة الموقوفين لدي السلطات المصرية، وصولاً إلى المحاكم في المنيا التي أصدرت أحكاماً جماعية بالإعدام.

 

الملف الفرنسي

اهتمت الصحف الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع بتصاعد خطر الإرهاب  الذي بات يثير قلقاً دولياً كبيراً وخاصة لأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وخاصة بعد الأحداث العراقية حيث يستمر عناصر تنظيم دولة العراق والشام بالتقدم في جنوب البلاد وسيطروا على العديد من المدن ، كذلك اقتربوا من العاصمة بغداد.

وقد نقلت  صحيفة "لوفيغارو" عن  المراقب العام لويك غارنييه ، الرئيس السابق للواء الجنائية ورئيس وحدة التنسيق في مكافحة الإرهاب قوله إن تنظيم القاعدة يدرب فرنسيين لضرب أوروبا ، موضحاً أن فرنسا مليئة بالناس الخطيرين والذين يحملون طموحات " الجهادية" ، مشيرا إلى أن هذا الملف هو من قضايا السلامة الرئيسية .

أما "لوموند" فركزت على كلام الرئيس السوري بشار الأسد الذي أكد أن الولايات المتحدة الأمريكية والغرب بدأتا بإرسال اشارات تغيير بعد أن بدأ الإرهاب بالاقتراب من أراضيهما وخاصة بعد الهجوم الذي حصل في بروكسل.

ولفتت الصحف الفرنسية إلى الاجتماعات الثنائية بين الايرانيين والأمريكيين من جهة ، والفرنسيين من جهة أخرى من أجل استكمال المباحثات للوصول إلى اتفاق نهائي في الملف النووي الايراني قبل 20 تموز المقبل.

من جهة أخرى أشارت الصحف إلى الاتصال الذي جرى بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتينر والأوكراني بترو بوروشنكو  للبحث عن حل للأزمة الأوكرانية من أجل تخفيف حدة التوتر، موضحة أن هذه المحادثات تركت أملاً بإنهاء هذه الأحداث الدائرة شرق البلاد.

 

الجهاديون  على أبواب بغداد وأوباما لا يستبعد القصف

استمر  تقدم "جهاديي" الدولة الاسلامية في العراق والشام نحو جنوب البلاد  وأصبحوا على مقربة من العاصمة بغداد على الرغم من قيام الطائرات الحربية العراقية بقصف بعض مواقعهم في الموصل وحولها حسب ما أعلن التلفزيون الحكومي.

ومن جهة أخرى ، ذكرت صحيفة "لوموند"  أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما لم يستبعد شن ضربات من خلال استخدام طائرات بدون طيار ،فقال:" أنا لا أستبعد شيء والعراق سيكون بحاجة إلى المزيد من المساعدة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولي وفريق الأمن القومي لدينا يدرس جميع الخيارات والتحدي هو أن لا يقيم هؤلاء المجاهدين بشكل دائم في سوريا والعراق".

لويك غارنييه: "تنظيم القاعدة يدرب فرنسيين لضرب  أوروبا "

أجرت صحيفة " لوفيغارو" مقابلة مع منسق مكافحة الإرهاب في فرنسا  حول موضوع الإرهاب باسم الاسلام الراديكالي ،بعد عامين على القاء القبض على محمد ميراه ومؤخراً مهدي نموش الذي ارتكب جريمة المتحف اليهودي في بروكسل.

وقالت لوفيغارو  إنه في حين أن شبح "الجهادية" يحوم حول فرنسا ، قام المراقب العام لويك غارنييه ، الرئيس السابق للواء الجنائية ورئيس وحدة التنسيق في مكافحة الإرهاب أوضح نظرية " الذئاب الوحيدة " التي تهدد الأمن .

ولفت غارنييه إلى أن فرنسا مليئة بالناس الخطيرين والذين يحملون طموحات " الجهادية" ، مشيرا إلى أن هذا الملف هو من قضايا السلامة الرئيسية . وأوضح أن هؤلاء الشبان الفرنسيين ينتقلون إلى سوريا عبر الحدود التركية السورية بواسطة مهربين حيث يخضعون لتقييم شامل واختبار صدق التزامهم ومن ثم يشاركون في حضور دروس دينية ومن ثم التدريب على كيفية استخدام الأسلحة الصغيرة لينطلقوا بعدها إلى الحرب وتنفيذ المهام المخصصة لهم وبمعظمها احتجاز سجناء ورهائن وأقلية منهم يصبحون " انتحاريين" ليستخدموا في العراق وسوريا.

وأشار إلى أن عودة المقيمين في سوريا إلى فرنسا ستنعكس سلباً على البلاد وتشكل خطورة كبيرة على أمنها لأنه هؤلاء الشباب  قد اعتادوا على القتل والعنف الغير موجود في المجتمع الغربي، مضيفاً إلى أن المجتمع الفرنسي سيواجه العديد من المخاطر النفسية الحقيقية.

كذلك قال غارنييه إن بعض الشباب " الجهاديين الأوروبيين" يدعمون من قبل كبار تنظيم القاعدة ويدربون لتنفيذ هجمات في أوروبا ، موضحاً انه يتم اختيارهم لأنهم قادرين على الانسجام مع سكان الغرب لضرب البلاد في الوقت المناسب. وأشار إلى أنهم يتعلمون تقنيات صنع القنابل والقتل بدم بارد اضافة إلى التفجير الانتحاري ، لافتاً إلى أن الحرب ليست ضد الرئيس السوري بشار الأسد إنما تنظيم القاعدة يسعى إلى الضرب في كل مكان.

وشدد على أن فرنسا هي الهدف الرئيسي لتنظيم القاعدة لأنها تدعو إلى العلمانية وترفض أي شكل من أشكال التفاخر الديني ، اضافة إلى انخراط جنودها في مالي وأفغانستان واليوم في افريقيا الوسطى.

الأسد يؤكد أن الغرب يرسل اشارات تغيير

نقلت  مصادر مقربة من الدولة السورية عن الرئيس السوري بشار الأسد تأكيده  أن الولايات المتحدة الأمريكية والغرب يرسلان اشارات تغيير بعد أن بدأ الإرهاب بالاقتراب من أراضيهما اضافة إلى الهجوم الإرهابي الذي حصل في المتحف اليهودي ببلجيكا.

ولفتت صحيفة "لوموند"  إلى أنه بعد اعادة انتخاب الرئيس الأسد بطريقة مثيرة للجدل حسب قولها ، سعت الولايات المتحدة الأمريكية إلى تقييم المشكلة وخاصة بعد مقتل الارهابي الأمريكي الذي ارتكب هجوم انتحاري شمال سوريا ، مضيفة انه بعد اجتماع G7 ، اتفق قادة هذه الدول على تكثيف الجهود المبذولة لمعالجة التهديد الذي يشكله المقاتلين الأجانب الذين يذهبون إلى سوريا.

 الأسلحة الكيميائية السورية في طريق الدمار

لفتت صحيفة "لوموند" إلى أن احدى السفن المكلفة بنقل الأسلحة الكيميائية السورية انطلقت الأحد 8 حزيران من سوريا في طريقها إلى فنلندا والولايات المتحدة الامريكية حيث ستدمر.

وأوضحت الصحيفة أن السفينة الثانية لا تزال تستلم الأسلحة الكيميائية من قبل الحكومة السورية ، وقال أحمد أوزومكو ، المدير التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية :" نحن مستمرون بالتركيز على تسلم الدفعات الأخيرة من الأسلحة الكيميائية في سوريا حيث ستسلم ما تبقى منها في أقرب وقت ممكن".

اجتماع فرنسي - ايراني حول الملف النووي الايراني

أعلن  وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس عن عقد مفاوضات بين ايران وفرنسا حول الملف النووي الايراني. ولفتت صحيفة لوموند  إلى أن الاجتماع الثنائي بين الأمريكيين  والايرانيين كان بناءً ، موضحة أن الايرانيين رحبوا بالمناخ الايجابي في المفاوضات.

وقالت الصحيفة إن هذه المفاوضات يجب أن تعد الاتفاق النهائي قبل 20 تموز بين ايران ومجموعة الدول 5+1 لضمان سلمية البرنامج النووي الايراني ورفع جميع العقوبات الدولية عن ايران، مذكرة بالاتفاق الذي وقع في تشرين الثاني والذي دخل حيز التنفيذ في كانون الثاني اذ بدأت ايران بتعليق جزء من أنشطتها النووية مقابل رفع جزئي للعقوبات الاقتصادية الغربية. أمس الأحد 8 حزيران  أم 

مباحثات ثنائية للمرة الأولى بين الأميركيين والايرانيين في الملف النووي

التقى الأمريكيون والايرانيون  للمرة الأولى في اجتماع ثنائي بجنيف يومي 9و10 حزيران لمناقشة برنامج ايران النووي ، مشيرة إلى أن الايرانيين أعلنوا بشكل مفاجئ عن هذا الاجتماع فيما أعلن الأمريكيون أنه لن يكون هناك أي مؤتمر صحفي.

وأوضحت الصحيفة أن هذه هي المرة الأولى التي تجري فيها طهران محادثات ثنائية رسمية خارج جلسات المفاوضة مع مجموعة الدول 5+1 ، مدعية أنه تمت عدة لقاءات سرية بين ايران وواشنطن في عمان عام 2013 من أجل اعادة استئناف المناقشات الرسمية.

تعليق المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا في ملف أسعار الغاز

نشرت صحيفة "لوموند" تقريراً عن تعليق المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا في ملف أسعار الغاز، موضحة أن البلدين شاركا في مفاوضات شاملة لمحاولة انهاء الازمة في شرق اوكرانيا ومنع قطع الغاز الروسي.

ولفت الصحيفة إلى أن المحادثات حول قضية الغاز بدأت في بروكسل إلا أن الجانبين انفصلا فيما بعد  دون التوصل إلى اتفاق بعد سبع ساعات من المشاورات الصعبة إلا أنهما وافقا على استئنافها حسب ما اعلن المفوض الاوروبي لشؤون الطاقة غونتر اوتينجر.

وقال وزير الطاقة الاوكراني يوري برودان :" لم نتوصل إلى اتفاق ولا يوجد أي تقدم إلا أننا سنستمر بالمفاوضات ونسعى للوصول إلى حل شامل في قضية أسعار الغاز ودفع الديون ولكن لا نستطيع قبول اقتراح من قبل شركة غازبروم  ونريد أسعاراً عادلة".

وأضافت:" حذرت موسكو إذا لم تقوم كييف بتسوية ديون الغاز ومشروع الغاز  ستقطع شركة "غازبروم" توريد الغاز مما سيعطل الامدادات إلى أوروبا.

رئيس أوكرانيا يقترح خطة سلام على بوتين ويشكو من توغل الدبابات الروسية

لفتت صحيفة "لوموند" إلى  الاتصال الذي جرى بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني بترو بوروشنكو ، مشيرة إلى أنه خلق نوع من الأمل في ملف الأزمة الأوكرانية.

وقالت الصحيفة إنه على الرغم من أن أوكرانيا نددت بتوغل ثلاث دبابات روسية في شرق البلاد إلا أن الرئيسين أجريا محادثة هاتفية لتخفيف حدة التوتر ، مضيفة ان موسكو طالبت الأمم المتحدة بالمزيد من العمل ومحاسبة الشرطة الأوكرانية التي استخدمت ذخائر الفوسفور.

كذلك لفتت إلى أن الرئيس الأوكراني قدم  لبوتين خطة لتسوية الوضع في جنوب شرق أوكرانيا ،موضحة أن هذا هو الحديث الأول للرئيسين بعد الاجتماعات التي حصلت في فرنسا خلال احتفال ذكرى النورماندي.

 الأزمة في بانغي لا تزال معقدة والوجود الفرنسي مستمر

تستمر الأزمة في بانغي على الرغم من الوجود العسكري الفرنسي إذ بدأ  الجنود الفرنسيين عملية  " سنغاريس" منذ ستة أشهر في افريقيا الوسطى بعد عام على تدخلهم في مالي.

ولفتت صحيفة "لوموند"  إلى أن تدخل القوات الدولية المؤلفة من 2000 جندي فرنسي و 6 آلاف جندي افريقي وضعت حداً للمجازر التي كانت تتم على نطاق واسع إلا أن بانغي، التي تشهد أزمة عميقة منذ عشرين عامًا، ولا تزال بعيدة عن الوصول إلى الاستقرار.

وأوضحت أن الوضع الانساني لا يزال كارثي  ، فالقوة الاستعمارية السابقة تتطلع الآن إلى نشر قوات لحفظ السلام، والمقررة في منتصف أيلول المقبل، كي تنسحب تدريجيًا من الميدان. ومع ذلك، فإن باريس وبانغي، تدركان أن الأمل في شن عملية قصيرة غير مستمرة انتهى.

مصر تعاني من وباء التحرش

علقت صحيفة "لوموند" على  ما حدث في  ميدان التحرير  بمصر عشية تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي من جرائم تحرش واغتصاب لفتيات نزلن للاحتفال.

ولفتت الصحيفة إلى أن مصر تعاني منذ زمن بعيد من وباء التحرش والاغتصاب، ولكن تفاقمت الأزمة منذ ثورة  كانون الثاني 2011، أي بعد أن أصبح للمرأة دورا كبيرا في التغيرات السياسية.وأشارت إلى أن مشاركة المرأة أيضا في الاحتفالات جعلتها فريسة للخارجين عن القانون، مضيفة أنه أثناء احتفالات المواطنين بتنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي تم التحرش واغتصاب عدد من الفتيات لمجرد أنهم نزلوا للميدان.وأضافت أن ما حدث في التحرير يعد انتهاكا للمرأة المصرية غير مقبول، ويجب أن يعاقب عليه القانون بشكل حازم، حتى يتم ردع الخارجين عن القانون عن الاستمرار في انتهاك حقوق المرأة.

وعبرت الصحيفة عن استيائها لما وصل إليه حال المرأة في مصر، من تعدي عليها وانتهاك لحقوقها، متمنية أن تتدخل السلطات المصرية لوقف تلك المهازل ﻷنها ستؤثر على مستقبل الدولة ومشاركة المرأة في الحياة السياسية فيما بعد.

 

 

مقالات

 

الأزمة الأمنية في الموصل: فرصة لكسر المأزق السياسي في العراق مايكل نايتس...التفاصيل 

                                                                         

الموصل ماذا حصل ولماذا ؟ د. حسن السيد سلمان...التفاصيل     

 

هل إدوارد سنودن راديكالي؟: ويليام بلوم...التفاصيل     

                  

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية