تاريخ أخر تحديث : 2019-08-21 12:40:00
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
اتجاهات
نشرة اتجاهات الاسبوعية12-4-2014
 
 

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

 

التحليل الاخباري

كوابيس حلف العدوان على سوريا...                                             غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

بري ـ إعلام ـ إسرائيل...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي      

علّها قيامة الوطن.......... التفاصيل

      

                      الملف العربي

تعددت المواضيع التي تناولتها الصحف العربية في عناوينها هذا الأسبوع، أبرزها الوضع في سوريا التي يحرز جيشها المزيد من الانتصارات ضد المجموعات الإرهابية المسلحة، مشيرة إلى كلام الرئيس بشار الأسد حول أهمية استمرار وتعزيز المصالحات الوطنية. بالتزامن مع استمرار مسلسل التفجيرات التي تقوم بها المجموعات الإرهابية المسلحة.

وتطرقت الصحف إلى ما كشفه الكاتب الأميركي سيمور هيرش حول دور المخابرات التركية في الهجوم الكيميائي في الغوطة الشرقية في محاولة لدفع الولايات المتحدة لشن عدوان على سورية.

وتابعت الصحف التحضيرات التي تجري في مصر لمواكبة الاستحقاق الرئاسي، إلى جانب إقرار الحكومة المصرية توقيع عقوبات ضد كل من يشارك في نشاط جماعة الإخوان.

وفي وقت استمرت التفجيرات الإرهابية في عدة مناطق من العراق توعد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي توعد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) بـ«أقصى درجات القوة».

ومن ليبيا تناولت الصحف توصل الحكومة الليبية لاتفاق مع محتجين على إعادة فتح ميناءي نفط محاصرين.

أكد الرئيس السوري بشار الأسد بمناسبة الذكرى السابعة والستين لتأسيس الحزب أن استهداف الحزب ومحاولات تشويه صورته منذ بداية الأزمة لم تضعفه بل زادته قوة لكونه قاعدة أساسية في العمل الوطني والقومي.

وتحدث الأسد، خلال لقائه قيادات للحزب عن أن المحافظات الجنوبية، وبالإضافة لأنها كانت الحاضن الطبيعي لحزب البعث فقد شكّلت ولعقود مضت خط الدفاع الأول في مواجهة «إسرائيل» وهذا ما يفسر الدعم الكبير الذي يقدمه العدو الإسرائيلي للمجموعات الإرهابية في جرائمها ضد أهالي هذه المحافظات وغيرهم من المواطنين السوريين.

وأشار الرئيس الأسد إلى أهمية استمرار وتعزيز المصالحات الوطنية وأن يكون للحزب دور أساسي فيها، مؤكداً أنه عندما نكون أقوياء في الداخل فإن كل ما يحصل أو يحاك في الخارج هو تحصيل حاصل.

وزارة الخارجية والمغتربين السورية وجهت رسالتين متطابقتين بتاريخ 10/4/2014 إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس مجلس الأمن جاء فيهما: استمرار مجلس الأمن في الصمت عن الجرائم الإرهابية في سورية وعن الدعم الذي يتلقاه مرتكبو هذه الجرائم يثير تساؤلات مشروعة حول خطورة ممارسة الازدواجية في تعاطي بعض الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن مع ظاهرة الإرهاب وأثرها على تهديد التوافق الدولي حول مكافحة الإرهاب في العالم.

في وقت، شهدت مدن سورية عدة مسيرات حاشدة احتفاء بالذكرى 67 لميلاد حزب البعث العربي الاشتراكي ودعماً للجيش العربي السوري  والقوات المسلحة في محاربة التطرف والإرهاب والفكر التكفيري.

ميدانيا، أعادت وحدات من الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إلى بلدة رنكوس بريف دمشق بعد أن قضت على أعداد كبيرة من الإرهابيين.

في غضون ذلك، فجّر إرهابيون سيارتين مفخختين في شارع الخضر بحي كرم اللوز في مدينة حمص، ما أدى إلى استشهاد 25 مواطناً بينهم نساء وأطفال وإصابة أكثر من 107 آخرين بجروح.

الخارجية الروسية دانت في بيان لها التفجيرين الإرهابيين في حمص ودعت إلى وضع حد لإمداد المجموعات الإرهابية في سورية بالسلاح، وأكد البيان أن موسكو تندد بحزم بهذا العمل الإرهابي ضد المدنيين في سورية وتأمل أن يقوم المجتمع الدولي ومجلس الأمن أيضاً بالتنديد.

كما أعربت وزارة الخارجية الروسية عن أسفها إزاء رفض الغرب التعاون مع موسكو في القضاء على التهديدات الصادرة من المجموعات الإرهابية والتي تهدف لعرقلة عملية نقل السلاح الكيميائي من سورية وخصوصاً عبر غياب دعم الدول الغربية للمبادرة الروسية حول تبني رئيس مجلس الأمن الدولي بياناً خاصاً بهذا الصدد.

سيمور هيرش: المخابرات التركية وراء الهجوم الكيميائي في الغوطة الشرقية

كشف الكاتب الأمريكي سيمور هيرش في مقالة له في مجلة "لندن ريفيو أوف بوكس" الدور الخطير الذي لعبه رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان ومسؤولوه في الهجوم الكيميائي الذي نفذته المجموعات الإرهابية المسلحة في الغوطة الشرقية قرب دمشق في الحادي والعشرين من آب الماضي في محاولة لدفع الولايات المتحدة لشن عدوان على سورية. جدد تأكيده بأن مسؤولي الاستخبارات الأمريكية توصلوا إلى نتيجة تؤكد أن حكومة أردوغان لعبت دورا في الهجوم الكيميائي في الغوطة الشرقية قرب دمشق وقالوا /كشفنا وجود اتفاق/.

وأكد هيرش في مقابلة مع صحيفة ايدينليك التركية تأكيده للمعلومات الآنفة الذكر مبينا أن المعلومات التي حصل عليها حول وقوف حكومة أردوغان وراء الهجوم الكيميائي في الغوطة الشرقية في آب الماضي تستند إلى /مصادر موثوقة/.

ولفت هيرش إلى أن المعلومات التي حصل عليها من شخصيات بارزة في المجتمع الاستخباراتي الأمريكي "تثبت لعب تركيا دورا في تنفيذ الهجوم الكيميائي على الغوطة الشرقية". مشيرا إلى أنه "لم يدع وجود الجيش التركي أو الاستخبارات التركية في الغوطة الشرقية بل أنها ساهمت في تأمين المواد الكيميائية وتدريب عناصر جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة على استخدام السلاح الكيميائي".

وفي مقابلة أجراها الصحفي إلهان تانير مع موقع ديكن ونشرتها صحيفة راديكال جدد هيرش تأكيده مرة ثانية أن المعلومات التي نقلها حول دور تركيا في الهجوم الكيميائي على الغوطة الشرقية تستند إلى "مصادر موثوقة يعرفها منذ 30 عاما" لافتا إلى أن جهاز المخابرات التركي هو الذي "خطط للاعتداء بينما نقلت عناصر الدرك التركي المواد الكيميائية غاز السارين إلى مدينة حلب شمال سورية حسبما أكدته تقارير الاستخبارات الأمريكية".

مصر

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية المصرية اللواء هاني عبد اللطيف: إن التفجيرات الكبيرة التي شهدتها محافظات مصرية تم تنفيذها على يد جماعات تكفيرية تضم عناصر إرهابية تشبه المرتزقة بمشاركة عناصر تنظيم الإخوان الإرهابي، وأضاف: "الجماعات التكفيرية تضم عناصر إرهابية شديدة الخطورة، سبق لها العمل في أفغانستان والعراق وسوريا، وتقوم بتنفيذ أجندات أجنبية تحت دعم كامل من أجهزة مخابرات دولية".

وزارة الصحة المصرية أعلنت عن مقتل وإصابة عشرات الأشخاص بجروح في الاشتباكات التي اندلعت الجمعة، بين قبيلتي «بني هلال» العربية و «الدابودية» النوبية شرق مدينة أسوان في جنوب مصر.

أقرت الحكومة المصرية توقيع عقوبات ضد كل من يشارك في نشاط جماعة الإخوان أو التنظيم أو يروج لهم بالقول أو الكتابة، وإخطار الدول العربية المنضمة لاتفاقية مكافحة الإرهاب للعام 1998.

كما رحبت مصر بإعلان الخارجية الأميركية وضع جماعة «أنصار بيت المقدس» المتشددة في مصر على لائحة المنظمات الإرهابية الأجنبية.

العراق

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي توعد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) بـ«أقصى درجات القوة» إثر سيطرة مسلحي التنظيم على سدة النعيمية قرب الفلوجة وقطعهم ماء الفرات عن خمس محافظات وسط وجنوب البلاد.

وهدد المالكي باقتحام الفلوجة عسكرياً، وقال ان حكومته لن تسمح بقطع المياه. وقال في كلمته الاسبوعية ان «الوقت حان لإنهاء ازمة الانبار عسكرياً». وأكد، مشيراً الى اغلاق «داعش» سد الفلوجة، خلال الايام الماضية أن «من أغلق المياه له خلفيات ونوايا اعتدنا ان نجدها لدى القاعدة والبعث الذي مارس كل انواع الجريمة بالذين يريد ان ينتقم منهم».

هذا في وقت، قتل وجرح العشرات في سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة شملت مناطق وأحياء عدة في العراق.

رئيس البرلمان أسامة النجيفي حذر من فشل الانتخابات بسبب تنامي العسكرة والخلافات السياسية واتساع نطاق الأزمة السياسية.

واستبعد القضاء العراقي 15 مرشحاً للانتخابات البرلمانية، بينهم أربعة نواب في البرلمان.

ليبيا

توصلت الحكومة الليبية لاتفاق مع محتجين يوم الأحد على إعادة فتح ميناءي نفط محاصرين يختصان بحوالي 200 ألف برميل يوميا من صادرات الخام لإنهاء حصار دام ثمانية أشهر.

وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان قال إن جنوب ليبيا تحول إلى «وكر أفاع» للمتشددين الإسلاميين وأن الطريقة الوحيدة للتعامل معه هي من خلال تحرك جماعي قوي من الدول المجاورة.

وقال لو دريان «شعورنا بالقلق يتنامى. إنه وكر أفاع يعود إليه الجهاديون للحصول على السلاح وتجنيد العناصر... إنها (منطقة) خطرة والظروف ليست مواتية لإيجاد حل».

  

 

                                     الملف الإسرائيلي                                    

تابعت الصحف الإسرائيلية اللقاءات التي جرت على مدى أسبوع بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي للوصول إلى حل بشان "عملية السلام"، وأجواء التفاؤل التي تبددت بعد لغة التهديد والوعيد التي عادت إليها إسرائيل، حيث اتخذت سلسلة إجراءات عقابية ضد الفلسطينيين، بينها تجميد تحويل أموال الضرائب التي تجبيها لصالح السلطة الفلسطينية، وذلك رداً على تقدم الأخيرة بطلبات انضمام إلى 15 اتفاقية ومعاهدة دولية.

وذكرت يديعوت أحرونوت أنه رغم الأنباء التي تحدثت عن إحراز تقدم في المفاوضات بشأن إطلاق سراح أسرى الدفعة الرابعة، فإن مصادر أميركية وإسرائيلية وفلسطينية نفت حصول تقدم ملموس في المفاوضات، كما أن إسرائيل عملت على وضع سلسلة من العقوبات الاقتصادية على السلطة الفلسطينية.

هذا وتناولت الصحف الأزمة السياسية في إسرائيل مشيرة إلى تهديدات نفتالي بينيت، رئيس "البيت اليهودي" بالاستقالة من الحكومة في حال أطلق سراح أسرى الداخل حتى لو كان ذلك مقابل إطلاق سراح جوناثان بولارد الجاسوس الإسرائيلي السجين في الولايات المتحدة.

كما تصدّرت سلسلة العقوبات التي أعلنها أمس رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ضد السلطة الفلسطينية، عناوين الصحف، وكان نتنياهو أمر وزراء حكومته بوقف الاتصالات مع السلطة الفلسطينية، والطلب من رئيس ما يسمى بالإدارة المدنية إعداد سلسلة من العقوبات لكي تكون جاهزة في حال توجهت السلطة مجدداً إلى المنظمة الدولية، تبدأ بحجز مستحقات الضرائب وتنتهي بسحب بطاقات الشخصيات المهمة من مسؤولي السلطة الفلسطينية.

هذا وذكرت الصحف أن إسرائيل أطلقت قمرا صناعيا جديدا يتميز بقدرات عالية على التصوير وانه قادر على التقاط الصور في كافة الأحوال الجوية والأوضاع الضوئية وذلك بفضل كونه مجهزا بمنظومة رادار متطورة.

هذا وحذرت صحيفة هآرتس من انفجار الأوضاع في الضفة الغربية واندلاع انتفاضة فلسطينية، معتبرة أن انعدام الأفق السياسي إلى جانب تدهور الأوضاع الاقتصادية  يشكلان وصفة جيدة لتفجير الأوضاع في الضفة الغربية والعودة إلى سيناريو عام 2000.

المفاوضات..تقدم ملحوظ

ذكرت يديعوت أحرونوت أنه رغم الأنباء التي تحدثت عن إحراز تقدم في المفاوضات بشأن إطلاق سراح أسرى الدفعة الرابعة، فإن مصادر أميركية وإسرائيلية وفلسطينية نفت حصول تقدم ملموس في المفاوضات، كما أن إسرائيل عملت على وضع سلسلة من العقوبات الاقتصادية على السلطة الفلسطينية. هذا وحذرت هآرتس من انفجار الأوضاع في الضفة الغربية واندلاع انتفاضة فلسطينية، معتبرة أن انعدام الأفق السياسي إلى جانب تدهور الأوضاع الاقتصادية  يشكلان وصفة جيدة لتفجير الأوضاع في الضفة الغربية والعودة إلى سيناريو عام 2000. وقال عاموس هرئيل إن انعدام الأفق السياسي والجمود الاقتصادي (الذي سيتفاقم مع تقليص الدعم الخارجي للأجهزة الأمنية الفلسطينية)، يمكن أن يعيد سيناريو الانتفاضة الثانية. 

ونقلت صحيفة يديعوت احرونوت عن مصادر سياسية ضالعة في تفاصيل المفاوضات مواقفا متباينة نوعا ما، إلا أن اللهجة العامة كانت متشائمة، رغم الأمل الذي ساد أمس بأن تنجح الوزيرة ليفني بإخراج المفاوضات من الطريق المسدود الذي وصلت إليه.

كما رجحت مصادر أميركية أن يتم خلال الأيام المقبلة التوقيع على اتفاق لتمديد المفاوضات الإسرائيلية - الفلسطينية إلى ما بعد 29 من نيسان الجاري الموعد المحدد لانتهائها وفق جدول كيري، وأفادت هذه المصادر أن الصفقة الجاري بلورتها وسيتم الإعلان عنها قريبا، تقضي بتحرير اسري بمن فيهم اسري 48 مقابل إطلاق سراح الجاسوس اليهودي المسجون في الولايات المتحدة جوناتان بولارد.

وقد تراجع وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان عن مواقفه الحادة  التي عبر عنها قبل يومين إزاء إمكانية تمديد المفاوضات مع الفلسطينيين، وقال إنه يشترط العودة للمفاوضات وبحث تحرير أسرى فلسطينيين بسحب طلبات الانضمام للمعاهدات الدولية التي تقدمت بها السلطة الفلسطينية.

عقوبات الإسرائيلية ضد السلطة الفلسطينية

قالت صحيفة هآرتس أن إسرائيل بدأت إسرائيل بتنفيذ تهديدها واتخاذ إجراءات أحادية الجانب ضد الفلسطينيين، فبعد تجميد الاتصالات الخليوية للشركة الوطنية الفلسطينية التي يديرها نجل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو كبار المسؤولين الحكوميين بعدم عقد اجتماعات مع نظرائهم الفلسطينيين.

ومن المتوقع أن تستعرض إسرائيل عضلاتها عبر إلغاء وثائق تفويض الـ VIP لكبار المسؤولين في السلطة الفلسطينية وكبار رجال الأعمال، الذين يعززون تعاونهم مع الشركات الإسرائيلية. كذلك نقاط التفتيش قد ترجع أيضا إلى الطرق، وبطبيعة الحال، إسرائيل ستستمر في تشديد الخناق المالي من خلال حجب ما يقرب من 100 مليون دولار في الشهر تجمعها من الضرائب للسلطة الفلسطينية.

إسرائيل تطلق قمرا اصطناعيا عسكريا ويعلون يتباهى

أطلقت إسرائيل مساء الأربعاء قمرا صناعيا عسكريا، لغرض جمع المعلومات الاستخبارية، أطلق عليه اسم " ‏أوفيك 10 "، وذكرت  وسائل إعلام إسرائيلية  أن  القمر الصناعي الجديد يتميز بقدرات عالية على التصوير وانه قادر على التقاط الصور في كافة الأحوال الجوية والأوضاع الضوئية وذلك بفضل كونه مجهزا بمنظومة رادار متطورة .

وتباهى وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون، بنجاح إطلاق القمر الصناعي العسكري وقال إن إسرائيل تواصل توطيد تفوقها النوعي والتكنولوجي على جيرانها، وقال يعلون: يدور الحديث عن دليل إضافي لقدرات إسرائيل المثيرة للإعجاب في تطوير وريادة الجبهة التكنولوجية. 

إسرائيل تسعى لتنصيب دحلان

قال موقع "ميديل ايست مونيتور" إن إسرائيل تدرس التوجه للمحور العربي المؤيد للتسوية مع إسرائيل المتمثل في السعودية ومصر ودولة الإمارات العربية للبحث عن وسيلة للاقتراب من القيادي في حركة فتح محمد دحلان لتنصيبه بديلاً لدحلان.

ونقل الموقع عمن وصفها بالمصادر الاستخبارية الإسرائيلية، فإن هذه الخطوة تهدف إلى تجاهل الرئيس الفلسطيني محمود عباس وشق الطريق لعودة محمد دحلان لرئاسة منظمة التحرير الفلسطينية. وحسب المصادر ذانها، فإن عباس "يستطيع الكلام فقط فهو لا يستطيع التوقيع على أي اتفاق ينهي الصراع الإسرائيلي -  الفلسطيني، وهو يريد التوصل للتسوية فقط للحفاظ على ديكتاتوريته فهو معني بتدفق الأموال له لأنه يحافظ على الشخصيات المقربة منه".

بينيت يهدد وليفني ترد

قالت يديعوت أحرونوت إن الأزمة السياسية مشيرة إلى تهديدات "البيت اليهودي" بالاستقالة من الحكومة، في حال أطلق سراح أسرى الداخل حتى لو كان ذلك مقابل إطلاق سراح جوناثان بولارد الجاسوس الإسرائيلي السجين في الولايات المتحدة، وذلك في أعقاب الأنباء التي تحدثت عن إحراز تقدم في المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية بشأن إطلاق سراح الدفعة الرابعة من أسرى ما قبل أوسلو.

هذا وطالب وزير الاقتصاد الإسرائيلي، نفتالي بنيت في رسالة بعثها لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بالاعتراف بفشل مفاوضات التسوية وعقد جلسة للحكومة لضم التجمعات الاستيطانية وإحلال السيادة الإسرائيلية عليها. 

واعترضت وزيرة القضاء الإسرائيلية، تسيبي ليفني، على طلب وزير الاقتصاد، نفتالي بينيت، ضم الكتل الاستيطانية لإسرائيل،  قائلة إن مقترح بينيت يقود إلى دولة ثنائية القومية، مشيرة إلى أنها "تنشد مستقبلا صهيونيا أفضل".

إسرائيل "خائبة الأمل" من تصريحات كيري

في أول تعقيب شبه رسمي على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي التي حمل فيها إسرائيل المسؤولية عن أزمة المفاوضات، قال  مسؤول  في مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو إن إسرائيل «خائبة الأمل» من تصريحات كيري.

وأضاف المسؤول ، إن  تصريحات كيري من شأنها أن «تضر بالمحادثات وتدفع الفلسطينيين إلى التصلب في مواقفهم».  واتهم الفلسطينيين بأنه  هم من قالوا «لا  للمحادثات المباشرة  وللمسار الي طرحه  ورفضوا الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية».

                             

                                       الملف اللبناني    

سلسلة الرتب والرواتب والنقاشات التي شهدتها جلسات اللجان النيابية المشتركة والإضرابات والاعتصامات التي ترافقت مع عقد الجلسات كانت من أبرز الموضوعات التي تناولتها الصحف اللبنانية هذا الأسبوع، مشيرة إلى إقرار عدة قوانين تتعلق بالاحتجاجات منها قانون تثبيت متطوعي الدفاع المدني، والسلسلة.

وانفردت صحيفة السفير مطلع الأسبوع بنشر لقاء مع أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله تضمن مواقف مهمة.

وتابعت الصحف باهتمام مراحل تنفيذ الخطة الأمنية في طرابلس والمداهمات التي تقوم بها وحدات الجيش والقوى الأمنية بحثا عن مطلوبين، ما ترافق مع محاولات لتوتير الأوضاع في المدينة من قبل بعض المسلحين، لافتة إلى بدء تنفيذ الخطة الأمنية في البقاع.

وتناولت الصحف أبرز المواقف المتعلقة بالاستحقاق الرئاسي ونقلت عن الرئيس نبيه بري قوله إنه سيدعو لجلسة انتخاب رئيس للجمهورية قبل نهاية نيسان الجاري.

اللجان النيابية والإضرابات

في اليوم الأول لجلسات اللجان المشتركة حوصر المجلس النيابي بتحركات عمالية ومطلبية

للمياومين في الدفاع المدني وللمستأجرين الرافضين القانون الذي اقره المجلس النيابي بالإضافة إلى المتعاقدين في إدارات الدولة وغيرها من التحركات. في حين لم يسجل أي تقدم في موضوع سلسلة الرتب والرواتب في جلسات اليوم الأول.

واتخذت اللجان المشتركة بعد البحث قرارا بسحب بند رفع الـTVA.

وفي ختام جلساتها أقرت اللجان المشتركة سلسلة الرتب والرواتب على أن ترفعها إلى الهيئة العامة للتصويت عليها وإقرارها.

حاكم مصرف لبنان رياض سلامه شرح في مداخلة نتائج السلسلة كما هي الآن، مرجّحاً فكرة تجزئتها وتقسيطها على خمس سنوات، معتبراً أن في ذلك استيعاباً للآثار المالية والاقتصادية السلبية.

ويوم الأربعاء نفذت "هيئة التنسيق النقابية" اعتصاما كانت قد دعت إليه استنكاراً للمماطلة في البت بسلسلة الرتب والرواتب بالتزامن مع إضراب عام.

كما نفذ عمال مؤسسة الكهرباء اعتصاما، وسجل تحرك احتجاجي للمستأجرين المتضرّرين من قانون الإيجارات، فيما تجمع المالكون القدامى أمام القصر الجمهوري.

كما نفذ متطوّعو الدفاع المدني اعتصاما احتجاجا مطالبين بتثبيتهم.

لفت الرئيس بري إلى أن حق موظفي القطاع العام بـ"السلسلة" هو حق مشروع، ولا أحد بصدد إعادة النظر فيه، "وما نحتاجه هو بعض الوقت الإضافي للتوصل إلى تحديد السبل الآمنة لتأمين الموارد المالية من دون أن تترك انعكاسات سلبية على الخزينة والاقتصاد"، مشيراً إلى أن السلبية التي تعتمدها "هيئة التنسيق" من شأنها أن ترتد سلباً على قضيتها المحقة وعلى تعاطف النواب والرأي العام مع أصحابها.

يوم الخميس ترأس الرئيس بري جلسة اللجان وبعد أكثر من خمس ساعات إلى حسم الشق المتعلق بمصادر تمويل السلسلة ولا سيما:- رفع نسبة الضريبة على الفوائد المصرفية من 5 في المئة إلى 7 في المئة.- زيادة ضريبة الدخل والضريبة على العقارات والشركات الكبرى بما فيها المدرجة في البورصة.- بالنسبة إلى المخالفات على الأملاك البحرية: فرض رسوم وغرامات مع احتساب السنوات الخمس الأخيرة.

وفي المقابل، حذرت الهيئات الاقتصادية من الانعكاسات على الوضع المالي العام وعجز الموازنة، نظراً لكلفتها العالية التي تصل إلى 3200 مليار ليرة.

وأقفلت المصارف يوم الجمعة، في واحدة من سلسلة خطوات تصعيدية لوحت بها للضغط في اتجاه عدم المس بالأرباح المصرفية.

السيد نصر الله

كشف أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله في حوار مع "السفير" أن عبوة مزارع شبعا التي استهدفت دورية إسرائيلية في منتصف آذار الماضي، «هي من عمل المقاومة»، وقال إنها جزء من الرد على الغارة الإسرائيلية التي استهدفت أحد مواقع المقاومة في منطقة جنتا الحدودية. ورأى أن الإسرائيلي «فهم الرسالة جيداً... فالقصة هنا ليست قصة قواعد اشتباك، وإنما قصة ردع».

واستبعد السيد نصرالله أن تقرر إسرائيل حرباً جديدة على لبنان، وأكد أن المجريات الميدانية في سوريا تزيد قلق الإسرائيليين.

واعتبر نصرالله إن خطر التفجيرات الإرهابية تراجع بدرجة كبيرة جداً، وقال إن المقاومة لا تواجه مشكلة مع جمهورها حول المشاركة في سوريا، بل «على العكس هناك فئة كانت مترددة ولكنها حسمت خيارها معنا». أضاف أن «بعض جمهور 14 آذار يؤيد تدخلنا في سوريا حماية للبنان من المجموعات التكفيرية الإرهابية».

واعتبر أن مرحلة إسقاط النظام والدولة في سوريا انتهت وأشار إلى "أن تجربة السنوات الثلاث الماضية أثبتت أن النظام ليس ضعيفاً، وأنه يتمتع أيضا بحاضنة شعبية". وشدد على ان الأصل بالنسبة الينا في سوريا هو انتهاء الحرب، «وأعتقد إننا تجاوزنا خطر التقسيم».

وكشف نصرالله عن عروض جدية قدمت إلى الرئيس بشار الأسد مفادها: اقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران ومع حركات المقاومة وكن جاهزاً للدخول في التسوية بشكل حقيقي وكامل مع الإسرائيلي، فلن تبقى مشكلة. الرئيس الأسد رفض، ويحفظ له هذا الموقف.

وأشار نصرالله إلى أن الكثير من الدول العربية على اتصال بالنظام السوري من تحت الطاولة.

وأشار إلى أنه قبل كل هذا الذي سمي بـ«الربيع العربي»، كان هناك نقاش جدي لدى الأميركيين بشكل أساسي، وكان الفرنسيون والبريطانيون على مقربة منه «وهذه المعلومات مصدرها خليجي، بأن النقاش وصل إلى الكلام عن مستقبل السعودية، حيث بلغني نقاش حول ضرورة تقسيم السعودية إلى دول عدة».

الخطة الأمنية في طرابلس والبقاع

واصلت وحدات الجيش حملة مداهمات في عدد من مناطق وأحياء طرابلس، وأوقفت عددا من المطلوبين، الأمر الذي دفع عددا من المسلحين إلى قطع الطرقات احتجاجا على المداهمات. ترافقت مع إطلاق نار وأصوات قنابل.

كما دهم الجيش مقر قائد محور التبانة زياد علوكي في سوق القمح وصادر كمية من الأسلحة.

وأوقف الجيش اللبناني مجموعة سورية مسلحة مؤلفة من أربعة أفراد في وادي حميد قرب عرسال بعد اشتباك محدود مع إحدى الدوريات. وعثر بحوزتهم على أسلحة فردية وقنابل يدوية. كما أوقف الجيش أيضا تسعة سوريين آخرين على حواجزه المنتشرة في عرسال لحملهم أسلحة فردية وبطاقات هوية مزورة.

بدورها، تمكنت شعبة المعلومات في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من توقيف المدعو ب.ب. احد المطلوبين الرئيسيين على محور البقار - التبانة.

كما أوقف الجيش في عرسال ثمانية إرهابيين بينهم أحد أخطر المتورطين في تفخيخ السيارات وإرسالها إلى لبنان.

تعرّضت دورية للجيش لكمين مسلح في القموعة في عكار، ما أدى إلى استشهاد ضابط ورتيب. وأوقف الجيش أحد المطلوبين وفتح تحقيقاً في الحادث.

وأفادت معلومات أمنية "أن من أقدم على إطلاق النار يُدعى علي ط. من بلدة فنيدق، وهو متشدد دينياً وينتمي إلى مجموعة تكفيرية". ولاحقا أقدم على الانتحار.

وترافق هذا الاعتداء مع تحريض علني على الجيش من بعض الأصوات في طرابلس.

كما أعلن مؤسس التيار السلفي داعي الإسلام الشهال موقفا ضد الجيش، بعدما قام عناصر من الجيش بمصادرة سيارتين تابعتين لموكبه، تبين لاحقا انهما مسروقتان بحسب المعلومات الصحافية.

وفي البقاع الشمالي، بدأت وحدات الجيش سلسلة من الإجراءات والتدابير في إطار الخطة الأمنية المُعدّة للمنطقة، فانتشرت وحدات من الجيش في بلدتي بريتال وحور تعلا ونفذت عمليات دهم وتوقيف مطلوبين بتهم سرقة السيارات وأعمال الخطف والاتجار بالممنوعات.

الانتخابات الرئاسية

البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي شدد على "أن لبنان بحاجة إلى رئيس قوي بأخلاقه ومثالية حياته وأدائه عبر تاريخه وقوي بتقوية الدولة بكل مؤسساتها"، وناشد الراعي الرئيس بري "أن يدعو المجلس النيابي فور انتهاء جلساته التشريعية إلى عقد جلسات انتخابية لكي يتبلور عبر الاقتراع والتشاور، شخص الرئيس العتيد".

الرئيس نبيه بري اطلع من اللجنة التي شكلها لإجراء استشارات مع الأقطاب والكتل والنواب بشأن الاستحقاق الرئاسي على نتائج جولتها.  واعتبر بري أمام زواره ان هناك فرصة ثمينة أمام اللبنانيين لانتخاب رئيسهم وفق مواصفات "الصناعة الوطنية"، إلا إذا كانوا يريدون هذه المرة أيضاً استجرار الوساطات والتدخلات من الخارج، كما اعتادوا عموماً.

وأكد لزوراه أنه سيدعو إلى جلسة انتخاب رئيس للجمهورية قبل نهاية نيسان الجاري.

 

 

                                      الملف الاميركي

تابعت الصحافة الأميركية هذا الاسبوع التطورات الأخيرة في أوكرانيا ودونيتسك ، فذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة الأوكرانية لإعادة السيطرة على المظاهرات المؤيدة لروسيا في منطقة شرق أوكرانيا، أصدرت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي تحذيرات شديدة اللهجة إلى موسكو من أي تدخل آخر في شؤون أوكرانيا، وسط استمرار المخاوف حيال وقوع سيطرة روسية في نهاية المطاف. في حين تساءلت صحيفة واشنطن بوست بشأن ما إذا كانت مدينة دونيتسك الأوكرانية هي الهدف التالي لروسيا بعد ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية؟ وقالت إنه مخطئ من يظن أن الأزمة الأوكرانية آخذة في التهدئة.

كما وتابعت الصحف تعثر المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين فقالت إن إسرائيل تلقي باللوم على الفلسطينيين في التسبب بانهيار المفاوضات، وأشارت صحيفة الواشنطن بوست إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي توعد باتخاذ إجراءات أحادية الجانب ضد الفلسطينيين دون الإفصاح عن ماهيتها، وذلك في أعقاب تقدمهم بطلب للانضمام إلى عدد من المعاهدات والاتفاقيات الدولية التابعة للأمم المتحدة. ولفتت صحيفة نيويورك تايمز الى أن تعثر المفاوضات يثير جدلا واسعا في إسرائيل، حيث يواصل الائتلاف الحاكم تهديداته للسلطة الفلسطينية، في حين تتهمه كتل المعارضة بإفشال المفاوضات وتدعو لانتخابات عامة جديدة.

في الشأن السوري لفتت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن الأردن لا زالت تلعب دورا بارزا في الحرب السورية، فالمخابرات الأردنية تمنح المتمردين السوريين الفرصة للتنقل عبر حدودها بهدوء وسلام، كما تحدثت عن وجود "غرفة عمليات" -معروفة باسم قيادة العمليات العسكرية في عمان- يعمل في تلك الغرفة وكلاء من الأردن والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة، ونقلت الصحيفة عن المتمردين الذين زاروا مقر العمليات قولهم: "إن هدف الغرفة تحقيق التوازن بين مصالح اللاعبين الرئيسيين: فالمملكة العربية السعودية تمول والأردن تدير الحدود، الولايات المتحدة تشرف على شحنات السلاح".   

الأزمة الأوكرانية نحو مزيد من التصعيد

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة الأوكرانية لإعادة السيطرة على المظاهرات المؤيدة لروسيا في منطقة شرق أوكرانيا، أصدرت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي تحذيرات شديدة اللهجة إلى موسكو من أي تدخل آخر في شؤون أوكرانيا، وسط استمرار المخاوف حيال وقوع سيطرة روسية في نهاية المطاف.وقالت الصحيفة إن وزير الخارجية الأمريكية جون كيرى اتهم الكرملين بتأجيج وإثارة حالة الاضطراب في أوكرانيا، واصفا هذه الاحتجاجات بأنها من صنع مخربين.ونقلت الصحيفة عن الأمين العام لحلف الناتو اندرس فوج راسموسين قوله إن روسيا ستصنع بتدخلها في اوكرانيا خطأ تاريخيا كما حث الكرملين على التراجع عن هذه الخطوة لان هذه الأفعال ستنتج عنها عواقب وخيمة في علاقتنا مع موسكو كما ستؤدى إلى عزل إضافي لها على الصعيد الدولي.في حين تساءلت صحيفة واشنطن بوست بشأن ما إذا كانت مدينة دونيتسك الأوكرانية هي الهدف التالي لروسيا بعد ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية؟ وقالت إنه مخطئ من يظن أن الأزمة الأوكرانية آخذة في التهدئة مشيرة أن مدينة دونيتسك  شهدت في الأيام الأخيرة مظاهرات احتجاجية لمؤيدي روسيا، وقد اتهم مسؤولون اوكرانيون موسكو بالوقوف وراء هذه التحركات الشعبية.

قلق من تعثر المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية

أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن نتنياهو أبقى الباب مفتوحا أمام مواصلة المفاوضات مع الفلسطينيين، مضيفة أن الفلسطينيين من جانبهم يقولون إنهم قدموا طلب الانضمام لمعاهدات دولية بسبب عدم وفاء إسرائيل بوعدها بإطلاق عدد من السجناء الفلسطينيين الذين أمضوا سنوات طويلة في السجون الإسرائيلية.واشارت إلى أن تعثر المفاوضات يثير جدلا واسعا في إسرائيل، حيث يواصل الائتلاف الحاكم تهديداته للسلطة الفلسطينية، في حين تتهمه كتل المعارضة بإفشال المفاوضات وتدعو لانتخابات عامة جديدة.ومن جهتها تساءلت إليزابيث غرايس في صحيفة واشنطن بوست إن كان الجانبان راغبين حقا في السلام، مشيرة إلى أن الحملة الدبلوماسية الأميركية لدفع المفاوضات قدما تحولت إلى مهمة مستحيلة. وقالت إن سلاح المقاطعة يمكن أن يهز إسرائيل ويرخي قبضتها على الفلسطينيين.وأوضحت الكاتبة أنه إذا ما شعر الإسرائيليون بالألم الاقتصادي فإنهم سيضطرون إلى تغيير سياساتهم القمعية التي يمارسونها ضد الفلسطينيين.

الأردن نقطة انطلاق للمتمردين نحو سوريا

قال مارك مازيتي وايرك شميت في صحيفة نيويورك تايمز إنه عندما يريد المتمردون العودة إلى سوريا للقتال، تقوم المخابرات الأردنية بمنحهم الوقت المحدد لعبور الحدود، وعندما يحتاج المتمردون للأسلحة، تكون "غرفة العمليات" -المعروفة باسم قيادة العمليات العسكرية في عمان- حاضرة ويعمل في تلك الغرفة وكلاء من الأردن والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة.وتابعا: شكلت الأردن بهدوء نقطة انطلاق للمتمردين والداعمين الأجانب على الجبهة الجنوبية السورية. ولكن هذه المساعدات السرية كانت محدودة جدا، وتعكس عدم رغبة إدارة أوباما في دخول الصراع في الشرق الأوسط.وتابعا: الولايات المتحدة توفر أكثر من 260 مليون دولار للمعارضة السورية المسلحة، لكن هذه المساعدات لم تخدم المتمردين أو تساعدهم على تحقيق أهدافهم. على العكس من ذلك، فقد علقت محادثات السلام إلى أجل غير مسمى، ومن المرجح أن يظل الأسد رئيسا، وربما لفترة طويلة.ونقل الكاتبان عن المتمردين الذين زاروا مقر العمليات قولهم: " هدف الغرفة تحقيق التوازن بين مصالح اللاعبين الرئيسيين: فالمملكة العربية السعودية تمول والأردن تدير الحدود، الولايات المتحدة تشرف على شحنات السلاح.وفي حين قدمت غرفة العمليات الذخيرة والبنادق والصواريخ المضادة للدبابات، إلا إنها ترفض أن توفر الصواريخ المضادة للطائرات.

إنتخابات الرئاسة الأفغانية مؤشر إيجابي

اشارت صحيفة واشنطن بوست إلى أن الحرب على أفغانستان كبدت الغرب والولايات المتحدة خسائر هائلة بشرية ومالية، دونما جدوى لافتة الى أن الأفغان أدلوا بأصواتهم في انتخابات رئاسية تاريخية، وذلك رغم التهديدات التي أطلقتها حركة طالبان.في حين رأت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الإقبال الكبير على الانتخابات الرئاسية فى أفغانستان يؤكد نضج النظام السياسى فى البلاد التى مزعتها الحروب منذ أمد بعيد.وقالت الصحيفة إن نسبة إقبال الناخبين التى وصلت حوالى 60% من إجمالى 12 مليونا الذين يحق لهم التصويت فى انتخابات الرئاسة الأفغانية تُعد مؤشراً جيداً، ولا سيما فى ظل التهديدات التى أطلقتها حركة طالبان، وتشير للصمود الشعبى والإيمان بالعملية الديمقراطية والنظام السياسى فى أفغانستان التى عانت من حروب كثيرة.وأضافت الصحيفة قائلةً: "هذه الانتخابات تعتبر إشارة إلى أن الوقت قد حان لإنهاء الدور القتالي للولايات المتحدة والذى استمر هناك قرابة 13 عاما مليئة بالصراع".

أمريكا تحاول طمأنة الصين بشأن الهجمات الإلكترونية

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن إدارة الرئيس باراك أوباما عقدت جلسة استثنائية للقيادة العسكرية الصينية بشأن تحدث المسئولين الأمريكيين علنًا عن استخدام هجمات إلكترونية ضد الخصوم بما فيهم "الصين"،وأن تلك الجلسة كانت محاولة لتهدئة المخاوف الصينية بشأن الخطط الأمريكية لتكثيف الهجوم الإلكتروني بحلول عام 2016. وأضافت الصحيفة: أن مسؤولي البنتاغون أعربوا عن مخاوفهم إزاء تصاعد سلسلة من الهجمات الإلكترونية بين الولايات المتحدة والصين، حيث قال مصدر مسؤول في البنتاغون: إن كل ما تريده الولايات المتحدة هو إساءة تفسير هجوم عليها وتصعيده لصراع حقيقي.

 

  

الملف البريطاني

أبرزت الصحف البريطانية الصادرة هذا الأسبوع موضوعات تتعلق بالشأن السوري والتركي والروسي فتحدثت الاندبندنت عن دور رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في الصراع السوري مشيرة إلى أن الحكومة السورية أكدت أن غاز السارين الذي استخدم في هجوم الغوطة بريف دمشق في أغسطس/أب الماضي كان مصدره تركيا واستخدمته الجماعات المسلحة المعارضة في محاولة لدفع الغرب لتحميل السطات السورية المسؤولية.

وفي الشأن السوري تناولت الديلي تلغراف تأثير الصراع السوري على الدول الأخرى، فقالت إن وزيرة الداخلية تيريزا ماي كانت على حق عندما حذرت من ضرورة مواجهة "الجهاديين" البريطانيين، وإنه كل شهر تغادر دفعة جديدة من المسلمين البريطانيين البلاد ليخاطروا بحياتهم في الصراع الدائر في سوريا، وتحدثت التايمز عن احتمال انزلاق سوريا إلى عقد من الحرب التي تشبه الحرب التي شهدها لبنان في الثمانينيات، أما الغارديان فقالت إن أستراليا هي واحدة من أكبر مصادر المقاتلين الأجانب الذين يسافرون للقتال في سوريا من بين الدول الخارجية الأخرى.

كما تناولت الصحف التحذير الروسي من إمكانية نشوب حرب أهلية بجنوب شرق أوكرانيا في الوقت الذي توعد فيه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بأن روسيا ستتكبد خسائر فادحة ردًا على دور مزعوم لموسكو بدعم التحركات الانفصالية في عدد من الأقاليم بشرق أوكرانيا.

واهتمت الصحف بتراجع النفوذ الأميركي على الساحة العالمية، واعتبار الاندبندنت أن "وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون مؤهلة جداً لقيادة أميركا الجديدة".

اردوغان: رجل قوي أم ديكتاتور؟

تحدثت صحيفة الاندبندنت عن رئيس الوزراء التركي فقالت: "يعتبر اردوغان الرجل الأمثل للبيت الأبيض والبنتاغون لتوجيه يد واشنطن في الجزء العربي من الإمبراطورية العثمانية القديمة، كما أنه الوسيلة التي يمكن عن طريقها إسقاط "النظام السوري" وان المؤسسات البحثية الأمريكية- النصابون- وصل بهم الأمر أن يعتبروا تركيا قدوة تحتذيها الدول العربية التي عانت الديكتاتورية". وتحدثت عن اردوغان بشكل خاص وبعض القضايا التي ارتبطت به مباشرة فهو: الرجل الذي أرسل شرطته لقمع المظاهرات التي خرجت ضده العام الماضي، كما أنه الرجل الذي ارتبط اسمه وأقاربه في قضايا فساد وأخيرا قيامه بحجب وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر. وتناولت قضية شائكة أخرى حول دور تركيا، أو بالأخص اردوغان، في الصراع السوري، فقالت إن "الحكومة السورية أكدت أن غاز السارين الذي استخدم في هجوم الغوطة بريف دمشق في أغسطس/آب الماضي كان مصدره تركيا. واستخدمته الجماعات المسلحة المعارضة في محاولة لدفع الغرب لتحميل الأسد المسؤولية".

تأثير الصراع السوري على الدول

تناولت صحيفة الديلي تلغراف تأثير الصراع السوري على الدول الأخرى، فقالت إن وزيرة الداخلية تيريزا ماي كانت على حق عندما حذرت من ضرورة مواجهة "الجهاديين" البريطانيين، وإن كل شهر تغادر دفعة جديدة من المسلمين البريطانيين البلاد ليخاطروا بحياتهم في الصراع الدائر في سوريا. البعض يعتبرها رحلة خطرة هدفها تخفيف معاناة إخوانهم في الدين، والبعض الآخر، وبخاصة الذين استمعوا لآراء متطرفة من دعاة متشددين في مساجد بريطانيا، لهم دوافع غير حميدة لتلك الرحلة. وأضافت: هؤلاء يسافرون إلى سوريا تحت راية الجهاد باسم الإسلام ولكنهم في حقيقة الأمر يتواصلون مع جماعات إسلامية متشددة مثل تنظيم القاعدة على أمل الانضمام لمعسكرات تدريب متخصصة لتلقي أحدث تقنيات الإرهاب.

سوريا...عشرة أعوام أخرى من الحرب الطاحنة

قالت صحيفة التايمز إن سوريا ستنزلق إلى عقد من الحرب التي تشبه الحرب التي شهدتها لبنان في الثمانينيات، حسبما تتوقع القوى الإقليمية، ومع تعزيز القوات الحكومية السورية سيطرتها على وسط البلاد وتشرذم المعارضة، قال أمين عام حزب الله، إن النظام آمن، وقال السيد حسن نصر الله "في تقديري انتهت مرحلة الإطاحة بالنظام والإطاحة بالدولة"، وأضافت أن ذلك يرجع إلى الدعم المقدم من الآلاف من مقاتلي حزب الله الذين انضموا إلى القوات الحكومية السورية، وقالت إن تقييم نصر الله للموقف في سوريا يتوافق مع الكثير من جيران سوريا الذين ابدوا المزيد من التشكك في انتهاء الأزمة الدائرة في سوريا.ونقلت الصحيفة عن امنون سوفرين الرئيس السابق للمخابرات الإسرائيلية (الموساد) قوله إنه لا يمكنه الآن أن يتكهن بالإطاحة بالنظام السوري دون "تدخل غربي على نفس نطاق ليبيا".

أستراليا تتصدّر الدول الغربية بمقاتليها في سوريا

وفق صحيفة الغارديان أستراليا هي واحدة من أكبر مصادر المقاتلين الأجانب الذين يسافرون للقتال في سوريا من بين الدول الخارجية الأخرى. وقالت إن هناك تهافت واندفاع من قبل الاستراليين للمشاركة في أبشع الحروب في مناطق مختلفة من العالم، وهذا ليس بظاهرة جديدة فبين 1990 و 2010 كان هناك على الأقل 30 استرالي قاتلوا وتدربوا مع جماعات متطرفة في مناطق الصراعات النائية مثل باكستان والصومال، من بينهم ديفيد هيكس الذي سافر إلى كشمير في وقت النزاعات قبل أن يتمّ القبض عليه في أفغانستان، ومن ثم ليرسل إلى سجن غوانتانامو، مضيفة إنّ عدد الأستراليين المتورطين في النزاع الدائر في سوريا هو أعلى مما تم  اختباره في النزاعات السابقة و يسافرون بشكل مستمر إلى سوريا للانضمام إلى حرب، وأرجع سبب خوض عدد كبير من الأستراليين في سوريا إلى أنه يوجد في أستراليا مجتمعات كبيرة من الدول التي تجاور سوريا جغرافياً، وخصوصاً من لبنان وتركيا وبدورهم يقومون بالتأثير إيديولوجيا على الأستراليين، وهناك مخاوف من أن يكون العدد أكبر بكثير من ما قدّر".

أوكرانيا: هل تتدخل روسيا؟

قالت صحيفة الغارديان إنه من الصعب تقدير الضرر الناتج إذا ما تدخلت القوات الروسية مرة أخرى في أوكرانيا، لأنها ستقضي تماماً على آمال كييف بتحقيق مستقبل أفضل لبلادها، وأوضحت الصحيفة أن هذا لن يكون إلا جانباً واحداً من التغييرات التي ستطرأ في الشؤون الدولية والتي من شأنها أن تلقي بظلالها على أوروبا وروسيا كما وتعمل على إضعافها، كما أنها ستؤدي إلى مواجهة بين الشرق والغرب وقد تحتاج إلى سنوات للتغلب عليها، ورأت إن الأعمال التجارية ستستمر كما أن الإنفاق العسكري سيزداد لكن سيتم تجنب اندلاع الحرب. وقالت الصحيفة إن ذلك سيؤدي إلى تكوين عالم منكمش ومتوتر في الوقت الذي تحتاج فيه الدول المتقدمة للعمل سوية لمواجهة التحديات التي تواجهنا جميعاً.

ومن جهة أخرى قال لافروف في مقال للغارديان إن "أول خطوة لحل الأزمة الأوكرانية تكمن بتخلي الغرب عن خطابه الحربي". وأضاف "نحن نتفهم جيداً وضع دولة نالت استقلالها قبل 20 عاما، إلا أنها ما زالت تواجه صعوبات ومهام معقدة لبناء دولة ذات سيادة"، مشيراً إلى أنه من ضمن هذه المهام إيجاد توازن بين مصالح العديد من الأقاليم وبين المواطنين الذين لهم جذور تاريخية وثقافية مختلفة.وأوضح لافروف في مقاله أن روسيا قدمت الكثير لدعم أوكرانيا المستقلة، وعلى سبيل المثال تزويدها بالغاز لسنوات طويلة وبأسعار رخيصة.

تراجع النفوذ الأمريكي على الساحة العالمية

رأت صحيفة الفاينانشال تايمز إن "الواقع" الأمريكي يترجم في الفترة الأخيرة مع قرب فشل المفاوضات الإسرائيلية - الفلسطينية الأسبوع الماضي بعد جهود مضنية بذلها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في المنطقة بلغت 12 زيارة خلال الـ 13 شهراً الماضية.وأضاف كاتب المقال أن كيري لم يلفت نظر الإدارة الأمريكية إلى تضاؤل نفوذها في المنطقة إلا منذ أسبوع تقريباً، وذلك عندما عرض على الإسرائيليين إطلاق سراح الجاسوس الاسرائيلي جوناثان بولارد، في محاولة لتحريك عجلة المفاوضات الإسرائيلية - الفلسطينية ودفع اسرائيل إلى إطلاق الدفعة الأخيرة من الأسرى التي كانت مقررة، إلا أن أياً من ذلك لم يتحقق.وأوضح لوس أن السعودية بدأت تدريجياً بالابتعاد عن أمريكا لأنها شعرت بأن واشنطن فقدت دورها القيادي في الشرق الأوسط، وأضاف كاتب المقال أن أقرب حلفاء واشنطن أضحوا اليوم ضعفاء وهي تجد صعوبة كبيرة في استبدالهم بآخرين جدد، موضحاً أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي بدأ حياته السياسية بفورة من المثالية، ترجمها واستبدلها بالبراغماتية.

كلينتون مؤهلة جداً لقيادة أميركا الجديدة

رأت صحيفة الاندبندنت أن "وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون تعتبر مؤهلة جداً لقيادة أميركا الجديدة".ولفتت إلى أن "لا أحد يعرف إن كانت هيلاري كلينتون ستخوض السباق الرئاسي نحو البيت الأبيض أم لا، إذ أنها صرحت خلال مشاركتها في مؤتمر في سان فرنسيسيكو أنها "تفكر بالأمر" ولم تصل لقرار نهائي بعد، مؤكدة أنها ستصل إلى هذا القرار ربما بنهاية العام الحالي".

وأوضحت الصحيفة أنه "بمرور الوقت سيصعب على كلينتون عدم خوض تجربة الترشح للرئاسة"، مشيرة إلى ان "حملة تحت عنوان "هيلاري 2016" لجمع التبرعات أضحت فعالة، وفي حال عدم ترشحها للرئاسة فإنهم سيصابون بخيبة أمل كبيرة".

وتساءلت الصحيفة عن صحة هيلاري كلينتون التي في حال فوزها ستكون في الـ 69 من العمر، أي أكبر شخص انتخب رئيساً للولايات المتحدة مع استثناء واحد الأ وهو رونالد ريغان.

ورأت الصحيفة أنه "في حال خوض كلينتون السباق الرئاسي للبيت الأبيض وفوزها، فإن الكونغرس بمجلسيه الشيوخ والنواب سيكون بأيدي الجمهوريين"، مشددة على انه "من المهم أن يكون لدى أمريكا قيادة قوية وفعالة".

 

الملف الفرنسي

تنوعت مواضيع الصحف الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع بين الملفات الدولية والاقليمية،فأشارت إلى تقدم الجيش السوري بالكامل في منطقة رنكوس التي أعاد السيطرة عليها وهي تعتبر آخر معقل للمسلحين في جبال القلمون،واعتبرت "لوموند"  أن هذا التقدم سيساعد على اغلاق الحدود مع لبنان ومراقبتها.ومن جهة أخرى،أشار برنامج الغذاء العالمي (WFP) التابع للأمم المتحدة إلى أن سوريا مهددة بالجفاف ،واضعاً أرواح الملايين تحت الخطر وخصوصاً في المحافظات الشمالية الغربية للبلاد.

أما فيما يتعلق بالأزمة الأوكرانية المستمرة ،فاهتمت الصحف الفرنسية بالتصعيد الحاصل إذ قامت السلطات الأوكرانية بطرد الموالين للروس من مناطق متعددة من خلال شن عملية ضد المتظاهرين المؤيدين للكرملين الذين احتلوا مبان رسمية مطالبين باجراء استفتاء لضم مناطقهم إلى روسيا كما حصل في شبه جزيرة القرم وهذا ما تسبب بخوف لدى الأمريكيين والأوروبيين.

كذلك لفتت الصحف إلى استمرار عمليات البحث عن حطام طائرة "بوينغ 777" الماليزية المفقودة في قاع المحيط الهندي ،مع تحديد مساحة أضيق بعد رصد موجات صوتية صادرة عن الصندوقين الأسودين للطائرة رصدتها سفينة "أوشن شيلد" الأسترالية.

ومن جهة أخرى،اهتمت الصحف  بالداخل الفرنسي بعد ان عين مانويل فالس رئيساً للوزراء،فلفتت "لوفيغارو" إلى أن الفرنسيين يضعون رئيس الوزراء الجديد تحت المراقبة،مضيفة أنه يتمتع بشعبية أكبر من شعبية الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.فيما قالت  زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا، ماريان لوبان إنها لا تتوقع قيام فالس بإحداث تغيير حقيقي في البلاد، معتبرة إياه رجلاً خطيرًا يتبنى السياسة القائمة على ما وصفته بـ"التطرف الليبرالي".

الجيش السوري يحكم قبضته على مناطق الحدود مع لبنان

سيطرت قوات من الجيش العربي السوري  بالكامل على منطقة رنكوس،والتي تعتبر مركزاً أساسياً للمسلحين في منطقة القلمون شمال دمشق وعلى الحدود اللبنانية.ولفتت صحيفة "لوموند"  إلى أن استرجاع هذه البلدة هو بمثابة نجاح آخر للجيش السوري والذي سيساعد على اغلاق الحدود ومراقبتها،اضافة إلى تأمين الطريق الرئيسي بين العاصمة وحمص والانفتاح على البحر الأبيض المتوسط.

سوريا مهددة بالجفاف

أشار برنامج الغذاء العالمي (WFP) التابع للأمم المتحدة بأن سوريا مهددة بالجفاف ،محذراً من "شبح الجفاف" في الأراضي السورية،ووضع أرواح الملايين تحت الخطر لا سيما في المحافظات الشمالية الغربية للبلاد.

وقالت المتحدثة باسم البرنامج في جنيف إننا قلقون للغاية من تأثير ذلك على الزراعة وخاصة بعد أن تأثرت شبكات الري والقنوات والجرارات والمعدات الزراعية بالأزمة الحاصلة في سوريا مما يدل أن الوضع يتدهور ولن يتحسن.وأضافت ان برنامج الغذاء العالمي يساعد حالياً نحو أربعة ملايين شخص في سوريا من أصل ستة ملايين بحاجة إلى معونات غذائية،مشيرة إلى أنه لا يمكن تحديد العدد الذي سيتأثر بهذا الجفاف.

كييف تصعد وروسيا تحذر بعد طرد الموالين لها

قامت روسيا بتحذير كييف بعد طرد الموالين للروس من خاركيف،موضحة أن وزارة الداخلية الأوكرانية أعلنت أنها شنت عملية ضد المتظاهرين المؤيدين للكرملين الذين احتلوا مبان حكومية للمطالبة بإجراء استفتاء على ضم هذه المدينة إلى روسيا.

وكتب أدريان جولمس في صحيفة "لوفيغارو" عن مواجهات بين الأوكرانيين والموالين للروس في أوكرانيا،مشيراً إلى أن احتلال المباني الحكومية من قبل الموالين لموسكو أثار قلق كييف وبروكسل وواشنطن.

ولفت إلى أن احتلال المقاعد الحكومية في دونيتسك ووغانسك من قبل نشطاء موالين للكرملين فتح أزمة ثانية خطيرة في أوكرانيا بعد انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا. وأوضح أن المئات من هؤلاء يهددون بالانفصال عن أوكرانيا مما أجبر الحكومة الأوكرانية على أخذ المسألة على محمل الجد بسبب خشيتها وخشية الأمريكيين والأوروبيين من تكرار سيناريو القرم.

استمرار البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة في مساحة أضيق

تواصلت  أعمال البحث عن حطام طائرة "بوينغ 777" التابعة للخطوط الجوية الماليزية، في قاع المحيط الهندي، ضمن نطاق أضيق بالاستناد إلى موجات صوتية صادرة على الأرجح عن الصندوقين الأسودين للطائرة.

وأثار مسؤول عمليات البحث الدولية، أنجوس هيوستن،الأمل في التوصل إلى حل وشيك للغز الرحلة «إم إتش 370» بعد أكثر من شهر على اختفائها في 8 مارس الماضي وعلى متنها 239 شخصا.وتابع القائد السابق للجيوش الأسترالية أنه سيكون من الممكن على الأرجح تحديد موقع حطام الطائرة إثر رصد سفينة "أوشن شيلد" الأسترالية إشارت صوتية بفضل المسبار الأمريكي الذي يعمل تحت الماء.

الدبلوماسية الأمريكية تشعر بطعم الهزيمة مع فشل المفاوضات الاسرائيلي الفلسطينية

كتبت أود ماركوفيتش في صحيفة "ليبراسيون" أن واشنطن تواجه صعوبة في مفاوضات عملية السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين بعدما جمدت اسرائيل الافراج عن المعتقلين، مشيرة إلى الدبلوماسية الأمريكية شعرت بطعم الهزيمة إذ أظهر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري علامات التعب ولفت إلى أن هناك حدود للوقت والجهد ،مضيفاً ان الطرفين ليسا على استعداد لاحراز تقدم.

وكتبت "لوموند" عن فشل المفاوضات من جديد ،موضحة أن الاجتماع الثلاثي الذي عقد بين المفاوضين الاسرائيليين والفلسطينيين بحضور أمريكي في محاولة لانقاذ محادثات السلام انتهت دون أي تقدم يذكر. ونقلت عن مسؤولين فلسطينيين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم،قولهم:" لا تزال الأزمة موجودة"،كاشفين أن أن الجانب الاسرائيلي استمر بتهديده طوال الاجتماع بعدم التوصل إلى حل.

مجلس الأمن الدولي يوافق على ارسال جنود إلى افريقيا الوسطى

وافق مجلس الأمن الدولي على إرسال 12 ألف جندي من القبعات الزرق إلى أفريقيا الوسطى التي تشهد مجازر وأعمال عنف عرقية ودينية متواصلة منذ أشهر.وصوت المجلس بالإجماع على تشكيل قوة حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى التي تعرف منذ أشهر عمليات تطهير عرقية بين المسيحيين والمسلمين تنذر بالتحول إلى عمليات إبادة.

وأقر المجلس تشكيل القوة التي ستعرف اختصارا باسم مينوسكا من زهاء عشرة آلاف جندي و1800 رجل شرطة و20 ضابط سجون.وفوض  أيضا القوات الفرنسية في الجمهورية لدعم قوة حفظ السلام.

الفرنسيون يضعون مانويل فالس تحت المراقبة

نشرت  صحيفة "لوفيغارو" استطلاع للرأي أجرته،أشارت فيه  إلى أن المواطنين الفرنسييين يضعون رئيس الوزراء الفرنسي  الجديد مانويل فالس تحت المراقبة.

ومن جهة أخرى،قالت الصحيفة إنه على الرغم من ذلك إلا أن فالس يحظى بضعف شعبية الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ،موضحة :(46% مقابل 20%) وفقاً للاستطلاع الذي أجرته الصحيفة مؤخراً.وأضافت  أنه وفقا لاستطلاع الرأي فإن ثقة الفرنسيين في السلطات الحاكمة ما تزال هشة، لافتة الى أنه رغم أن معدلات الثقة في رئيس الوزراء الجديد إيجابية، لكنها ليست على المستوى الذي يسمح له بإجراء مناورة سياسية لامتصاص الغضب الشعبي.

زعيمة اليمين الفرنسي تستبعد حدوث تغيير حقيقي في البلاد

لفتت  زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا، ماريان لوبان، في تصريحات لها إلى  أنها لا تتوقع قيام رئيس الوزراء الجديد مانويل فالس بإحداث تغيير حقيقي فى البلاد، معتبرة إياه رجلاً خطيرًا يتبنى السياسة القائمة على ما وصفته بـ"التطرف الليبرالي".وعلقت على وصف الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند للحكومة الفرنسية الجديدة "بالمقاتلة" قائلة:" قالوا لنا هذا عشرات المرات قبل ذلك ،ولم يحدث أي تغيير".

رئيس رواندا يتهم فرنسا بالتواطؤ في مذابح بلاده

اتهم الرئيس الواندي بول كاغاميه خلال مراسم احياء الذكر العشرين لمذابح رواندا،فرنسا بالتواطؤ في مذابح بلاده،فحملها المسؤولية بشكل غير مباشر ، فقال :"ليس هناك أي بلد قوي قادر على تغيير الوقائع حتى وإن كان يعتقد أنه قادر على ذلك" في إشارة إلى التهم التي ظل الرئيس الرواندي يوجهها إلى فرنسا ويقول بموجبها إنها "أعدت سياسيا لهذه المذابح " و" شاركت في تنفيذها".

 
مقالات

 

تداعيات عربية للتحول الأميركي نحو آسيا د.منذر سليمان...التفاصيل        

                                                                         

النص الكامل لوثيقة سايمور هيرش حول كيماوي أردوغان وضربة أوباما خط الجرذان والخط الأحمر...التفاصيل 

 

تقارير ودراسات

 

التقرير الأسبوعي لمراكز الأبحاث الاميركية 12/4/2014...التفاصيل         

 

 

 

 

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية