تاريخ أخر تحديث : 2019-08-18 20:59:11
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
اتجاهات
نشرة اتجاهات الاسبوعية 29-3-2014
 
 

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

 

التحليل الاخباري

أردوغان وهستيريا الخسارة في سوريا...                                             غالب قنديل... التفاصيل

حدث واتجاه دولي      

مخطط الاستنزاف الأميركي...... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

فضيحة جعجع...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي      

طلاب من عكار حملوا رسالة "النبي"...... التفاصيل

      

                      الملف العربي

العدوان التركي ضد الأراضي السورية، ومساندة تركيا المباشرة للمجموعات المسلحة المتطرفة بالهجوم على مدينة كسب بعد انطلاق مجموعات المسلحين من داخل الأراضي التركية وإسقاط الدفاعات الجوية التركية طائرة سورية، إضافة إلى التسجيل الذي بثته وسائل إعلام تركية والذي يشير إلى تخطيط مسؤولين أتراك لتنفيذ اعتداء على سوريا كانت من أبرز العناوين التي تناولتها الصحف العربية. مشيرة إلى كلام الرئيس السوري بشار الأسد الذي حذر فيه من مخاطر الإرهاب الذي يدعمه الغرب وبعض الدول الإقليمية. في وقت يتصدى الجيش العربي السوري للمجموعات المسلحة في مدينة كسب ومحيطها بالتزامن مع استعادته السيطرة على عدد من المناطق التي تسيطر عليها المجموعات المسلحة.

كما تابعت الصحف اجتماعات القمة العربية الـ25 التي عقدت في الكويت والتي صدر عنها بيان يدعو لإنهاء الخلافات بين الدول العربية، ومقاومة الإرهاب، وحل الأزمة السورية وفقا لبيان "جنيف 1"، والرفض التام للاعتراف بيهودية "إسرائيل".

إعلان المشير عبد الفتاح السيسي الاستقالة من منصبه كقائد عام للقوات المسلحة المصرية ووزيرا للدفاع وترشحه للرئاسة كانت من أبرز العناوين التي تناولتها الصحف العربية، مشيرة إلى التأييد الشعبي الذي يحظى به السيسي.

وتابعت الصحف زيارة الرئيس الأميركي باراك اوباما السعودية ولقائه الملك عبدالله بن عبد العزيز.

سوريا

عبّر الرئيس السوري بشار الأسد خلال استقباله وفدا برلمانيا أرمينيا برئاسة النائب ساموئيل فارمانيان عن تقديره لمواقف الرئيس الارميني سيرج سركيسيان الموضوعية والداعمة لاستقرار سورية وحذّر من مخاطر الإرهاب والفكر المتطرف الذي يدعمه الغرب وبعض الدول الإقليمية والذي يهدد بتفتيت منطقتنا التي تميزت بتنوع ثقافي واجتماعي عبر تاريخها مشدّداً على دور البرلمانيين في توضيح هذه المخاطر أمام المنابر الدولية وتوحيد الجهود لمواجهتها.

ونقل أعضاء الوفد للرئيس الأسد رسالة شفهية من رئيس جمهورية الرئيس الأرميني عبّر فيها باسمه وباسم الشعب الأرميني عن إدانته للهجمات الإرهابية المدعومة تركياً على مدينة كسب بريف اللاذقية، معرباً عن شكره للدولة السورية على الجهود التي تبذلها لحماية مواطنيها جميعاً.

كما أكد أعضاء الوفد الأرميني دعمهم الكامل لما تقوم به الدولة السورية من أجل إعادة الأمن والاستقرار إلى سورية وسعيها لتأمين عودة المهجرين من مدينة كسب وغيرها من المناطق إلى بيوتهم وقراهم، معبّرين عن ثقتهم بأن سورية ستبقى كما كانت مثالاً للعيش المشترك والوحدة الوطنية بين جميع أبنائها.

صرّح مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين السورية بأن الحكومة التركية قامت بعدوان عسكري غير مسبوق ولا مبرّر له على الإطلاق ضد سيادة وحرمة أراضي الجمهورية العربية السورية في منطقة كسب الحدودية وذلك خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين وتمثل هذا العدوان بقصف بالدبابات والمدفعية على الأراضي السورية لتأمين التغطية لدخول العصابات الإرهابية من الأراضي التركية إلى داخل سورية.

كما طالبت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي ولجنته الفرعية باتخاذ كل الإجراءات اللازمة والفورية لإدانة التورط التركي في دعم المجموعات الإرهابية التي قامت بالهجوم على منطقة كسب انطلاقاً من لواء اسكندرون وإلزام الحكومة التركية بوقف عدوانها ومساءلتها عن ممارساتها ودعمها الممنهج للإرهاب في سورية.

كشفت وسائل إعلام تركية عن تسجيل صوتي بين وزير الخارجية أحمد داود أوغلو ومسؤولين أتراك تم التحدث فيه عن التخطيط لاعتداء عسكري على سورية بالتنسيق بين المخابرات التركية والمجموعات الإرهابية في سورية ويتضمن التسجيل اعترافات بإرسال السلاح والإرهابيين بالتنسيق مع قطر.

جمع التسجيل الصوتي بين داود أوغلو ومستشار جهاز المخابرات التركية هاقان فيدان ومستشار وزير الخارجية فريدون سينرلي أوغلو والفريق ياشار كولار الرئيس الثاني للأركان وفي تسريباته أن رجب طيب أردوغان يبحث عن إمكانية توجيه ضربة عسكرية لسورية وإذا اضطر الأمر يتم التنسيق بين المخابرات التركية والمجموعات الإرهابية لخلق حجة ربما تكون توجيه ضربات محدودة ومتفق عليها داخل الأراضي التركية أو منطقة تكية سليمان شاه في ريف حلب داخل الأراضي السورية.

وفي التسجيل يقول داود أوغلو لفيدان: «إن رئيس الوزراء أخبرني بأن الاعتداء على تكية سليمان شاه يمكن أن يصبح حجة لضربة عسكرية» فيرد فيدان: «أنا بإمكاني إرسال أربعة أشخاص إلى الجهة الثانية وإعطاءهم تعليمات بضرب ثمانية صواريخ لمنطقة خالية، أنا لم أفهم لماذا التكية بالتحديد فبإمكاننا ضرب أي منطقة أخرى وإذا اضطر الأمر نحن نضرب أو الطرف الآخر».

وحسب التسجيل يتحدث كولار وداود أوغلو عن عودة المجموعات الإرهابية إلى تركيا لأنها لا تجد الدعم الكافي، ويؤكدان أن هذه المجموعات أداة بإمكاننا الاستفادة منها بشكل دائم.

وحجبت السلطات التركية أمس موقع «يوتيوب» وذلك في أعقاب نشر التسجيلات الجديدة.

كما أكدت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتين وجهتهما إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول موقف حكومة الجمهورية العربية السورية من تقرير الأمين العام عن قوة الأمم المتحدة لمراقبة فصل القوات في الجولان «الأندوف» على ضرورة معالجة السبب الأساسي لوجود قوة «الأندوف» والمتمثل في استمرار الاحتلال الإسرائيلي للجولان السوري.

وطالبت وزارة الخارجية, في رسالتيها، مجلس الأمن بفرض تنفيذ قراراته ذات الصلة.

رئيس مجلس الوزراء السوري الدكتور وائل الحلقي استنكر الاعتداء الإرهابي السافر لقوات أردوغان وعصاباته الإرهابية على الأراضي السورية ودعمها المجموعات الإرهابية المنهارة، مؤكداً مقدرة الشعب التركي على وضع حد لتجاوزات حكومة أردوغان التي أدت إلى إيجاد شرخ كبير في العلاقات التركية- السورية وتدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي في تركيا.

ميدانيا، وجه الجيش العربي السوري ضربات قاصمة للمجموعات الإرهابية في جبل النسر بريف اللاذقية، واحكم سيطرته على المواقع المحيطة بالنقطة 45.

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رسالة إلى «القمة العربية»: على دعوته إلى استغلال إمكانات جميع الدول وتكريسها لهدف إيجاد حل سياسي وأن موسكو تولي اهتماماً خاصاً للتسويات السياسية والدبلوماسية للأزمات في المنطقة مع احترام سيادة واستقلال وسلامة أراضي جميع الدول. وأكد الرئيس الروسي أن موسكو تعتزم تعزيز شراكتها مع الدول العربية من أجل تعزيز السلام والأمن والاستقرار في المنطقة.

القمة العربية

افتتحت يوم الثلاثاء في الكويت القمة العربية الـ25، وطغت الأزمة السورية على جلسة الافتتاح، وكان الحدث الأبرز هو عدم منح ما يسمى "الائتلاف الوطني السوري" مقعد سوريا في جامعة الدول العربية.

وفي ختام أعمال القمة تعهد قادة الدول المشاركة في "إعلان الكويت" بإيجاد حلول للأوضاع في الوطن العربي والعمل على إنهاء الخلافات، ومقاومة الإرهاب واقتلاعه من جذوره وأدانوا كافة أشكاله، كما دعوا إلى حل الأزمة السورية وفقا لبيان "جنيف 1"، وأبدوا رفضهم التام الاعتراف بيهودية "إسرائيل"، داعين مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ خطوات لحل الصراع العربي "الإسرائيلي" .

مصر

المستشار حمدان فهمي الأمين العام للجنة العليا لانتخابات الرئاسة المصرية قال «من المقرر فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية في 29 مارس أو 30 من الشهر الجاري».

النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء القائد العام وزير الدفاع المصري المشير عبد الفتاح السيسي قرر تشكيل قوة انتشار سريع من القوات المسلحة لمواجهة الإرهاب والمخاطر الأمنية.  وفي خطاب متلفز أعلن السيسي استقالته من منصبه كقائد عام للقوات المسلحة المصرية ووزير للدفاع وترشحه للرئاسة متعهدا ببناء دولة ديمقراطية حديثة بمشاركة الشعب.

الرئيس المصري المؤقت المستشار عدلي منصور أصدر قراراً جمهورياً بتعيين الفريق أول صدقي صبحي سيد قائداً عاماً للقوات المسلحة وزيراً للدفاع والإنتاج الحربي.

السعودية

بحث الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز والرئيس الأميركي باراك أوباما في السعودية العلاقات الثنائية وملفات إقليمية تتعلق بالأوضاع في مصر وفلسطين وإيران والعراق وسوريا.

في حين، ذكر نائب مستشار الأمن القومي الأميركي بن رودس أن «هناك تحسناً في التعاون مع المملكة فيما يتعلق بالسياسة إزاء سوريا وبخاصة بالنسبة لتقديم المساعدات لمقاتلي المعارضة».

وكشفت صحيفة «واشنطن بوست»، "أن الولايات المتحدة مستعدة لزيادة المساعدات السرية للمعارضة السورية في إطار خطة تناقشها مع حلفائها في المنطقة ومن بينهم السعودية".

وذكر الكاتب المتخصص في الشؤون الخارجية ديفيد اغناتيوس في مقال نشرته الصحيفة، أن الخطة «تشمل تدريب نحو 600 مقاتل في المعارضة السورية كل شهر في دول عربية، وسيضاعف ذلك من عدد القوات التي تتلقى التدريب في المنطقة حالياً».

 

  

 

                                     الملف الإسرائيلي                                    

تناولت الصحف الإسرائيلية الصادرة هذا الأسبوع مسار المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية فنقلت يديعوت عن مصدر فلسطيني مسؤول قوله إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يرفض أي حل وسط في قضية إطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى، وقالت هآرتس إنه من الصعب على الأميركيين الحصول على توافق إسرائيلي فلسطيني لتوسيع المحادثات، ونقلت عن مسؤول إسرائيلي كبير قوله: "إن الكرة الآن في ملعب الفلسطينيين فهم يصرون على إخراج الدفعة الرابعة من السجناء في إطار المفاوضات، وعن مسؤول أميركي كبير إن المحادثات الماراثونية بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس تهدف إلى حل أزمة الإفراج عن السجناء الفلسطينيين وصياغة اتفاق من شأنه أن يسمح بتمديد المفاوضات بين الجانبين.

من ناحية أخرى لفتت الصحف إلى أن وزارة الخارجية الأميركية ومجلس الأمن القومي الأميركي نفوا تقارير إخبارية أفادت بأن "إدارة الرئيس باراك اوباما تنوي الإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي جوناثن بولارد ضمن مساع لإحياء عملية السلام المتعثرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وأعلنت بأن "وزير الخارجية الأميركي جون كيري اقترح على الرئيس الفلسطيني محمود عباس قبول الالتزام بتمديد مفاوضات السلام حتى نهاية العام مقابل الإفراج عن 26 أسير فلسطيني من بينهم 20 من فلسطينيي الداخل".

هذا ولفتت الصحف ايضا إلى أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة سيصوت هذا الأسبوع على خمسة قرارات معادية لإسرائيل، احد هذه القرارات يتضمن الدعوة لمقاطعة وسحب الاستثمارات من مستوطنات الضفة الغربية، وقالت إن مشروع هذا القرار على وجه الخصوص، سيتم تقديمه من قبل الدول العربية والسلطة الفلسطينية، وهو أمر مقلق خصوصا للمسؤولين الإسرائيليين لأنها المرة الأولى التي تكون فيها الصيغة مستمدة مباشرة من المقاطعة وسحب الاستثمارات والعقوبات.

كما كشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن سلاح الجو الإسرائيلي بدأ مناورة ضخمة في جزيرة كريت اليونانية في البحر الأبيض المتوسط، تحت اسم "نويل دينا"، بمشاركة الأسطول الأميركي وقوات سلاح الجو اليوناني، وذكر أن المناورة هي الرابعة من نوعها التي تجري في اليونان.

 

نزاع خطير نشب بين كيري وعباس في عمان وإطلاق البرغوثي شرط لتمديد المحادثات 

لفتت هآرتس إلى أنه قد يصعب على الأميركيين الحصول على توافق إسرائيلي فلسطيني لتوسيع المحادثات.

ونقلت عن مسؤول إسرائيلي كبير قوله: "إن الكرة الآن في ملعب الفلسطينيين فهم يصرون على إخراج الدفعة الرابعة من السجناء في إطار المفاوضات.

وقال مسؤول أميركي كبير إن المحادثات الماراثونية بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس تهدف إلى حل أزمة الإفراج عن السجناء الفلسطينيين وصياغة اتفاق من شأنه أن يسمح بتمديد المفاوضات بين الجانبين.

وقالت مصادر فلسطينية إن قدوم المبعوث الأميركي الخاص إلى المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، مارتن إنديك إلى القدس من عمان بعد الاجتماع الأول بين كيري وعباس، هدفه تقديم عدد من المقترحات التي يمكن أن تصبح أساسا لتمكين استمرار المحادثات بين الجانبين لبضعة أشهر أخرى. ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية انه نشب نزاع خطير خلال الاجتماعات بين كيري وعباس بعد أن اقترح الأميركيون تأجيل المرحلة الرابعة من إطلاق سراح السجين لتاريخ نهاية المحادثات. لكن الفلسطينيين راوا ان في ذلك انتهاكا صارخا للتفاهمات. وقال المصدر انه أثيرت أفكار أخرى خلال الاجتماعات، مثل الإفراج عن سجناء إضافيين- بما في ذلك كبار السجناء كمروان البرغوثي - كشرط لتمديد المحادثات.

وذكرت صحيفة هآرتس في وقت سابق أن الحكومة الإسرائيلية لا تعتزم تحرير الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين في الموعد المحدد، وبحسب الصحيفة فان الحكومة الإسرائيلية تسعى للحصول على مكاسب سياسية مقابل تحرير الأسرى.

بولارد خارج الجدول

لفتت صحيفة هآرتس إلى أن وزارة الخارجية الأميركية ومجلس الأمن القومي الأميركي نفوا تقارير إخبارية أفادت بأن "إدارة الرئيس باراك اوباما تنوي الإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي جوناثن بولارد ضمن مساع لإحياء عملية السلام المتعثرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وأعلنت بأن "وزير الخارجية الأميركي جون كيري اقترح على الرئيس الفلسطيني محمود عباس قبول الالتزام بتمديد مفاوضات السلام حتى نهاية العام مقابل الإفراج عن 26 أسير فلسطيني من بينهم 20 من فلسطينيي الداخل".

لا تجميد للاستيطان

قال مصدر سياسي إسرائيلي رفيع إن إطلاق الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين والموافقة على كبح البناء خارج الكتل الاستيطانية من دون اتخاذ قرار حكومي في الموضوع سينفذان فقط إذا وافق أبو مازن على تمديد المفاوضات بسنة إضافية.

وبحسب صحيفة "إسرائيل اليوم" فإن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو امتنع حتى الآن عن القول إنه لا يريد تنفيذ إطلاق سراح الدفعة الرابعة وإن قرار تنفيذها أو عدمه من دون موافقة فلسطينية على تمديد المفاوضات سيتخذ فقط في بداية الأسبوع القادم.

خمسة قرارات معادية لإسرائيل من الأمم المتحدة

لفتت هآرتس أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة سيصوت هذا الأسبوع على خمسة قرارات معادية لإسرائيل، احد هذه القرارات يتضمن الدعوة لمقاطعة وسحب الاستثمارات من مستوطنات الضفة الغربية، وتابعت: مشروع هذا القرار على وجه الخصوص، سيتم تقديمه من قبل الدول العربية والسلطة الفلسطينية، وهو أمر مقلق خصوصا للمسؤولين الإسرائيليين لأنها المرة الأولى التي تكون فيها الصيغة مستمدة مباشرة من المقاطعة وسحب الاستثمارات والعقوبات. العقوبات ستشل النشاط الدبلوماسي لإسرائيل، ووزارة الخارجية الإسرائيلية لن تتخذ أية خطوات لتليين صياغة القرارات أو منعها.

ضابط يهدد لبنان بالاجتياح البري

هدد مصدر عسكري إسرائيلي رفيع المستوى لبنان وحزب الله بالاجتياح البري للأراضي اللبنانية في الحرب المقبلة، مشيرا في استعراض للقوة في حديث لـ صحيفة "جيروزاليم بوست" بأن التوغل البري سينهي تهديد حزب الله وصواريخه بعد احتلال مواقعه والبلدات في جنوب لبنان.

وأشار إلى أنه وحده الهجوم البري في حال اندلاع الحرب، على أن يكون هجوما واسع النطاق، سيُحقق هزيمة فيها لحزب الله في لبنان.

وتحدث الضابط بعبارات عامة عن التغييرات التي أجراها سلاح البر، والتي تمكنه كما قال تحقيق النجاح البري، مشيرا الى تطوير سلاح المدفعية وجعل قذائفه أكثر دقة.

إسرائيل تخشى فتح حرب استنزاف على الحدود

قالت هآرتس إنّ" قطاع غزة كان قبل أسبوع فقط على رأس سلم مصادر القلق الأمنية الفورية. فقد تم إطلاق عشرات الصواريخ باتجاه النقب، وفي الحكومة "الإسرائيلية" هددوا بإعادة احتلال القطاع. ولكن، تبدد التوتر في الجنوب بنفس السرعة التي برز فيها. فقد أدت مساعي الوساطة المصرية للعودة إلى صيغة وقف النار، بشكل مؤقت، بالطبع، حتى الانفجار التالي".

وتابعت: "هذا الأسبوع قد مر في ظل خطر التصعيد على الحدود الشمالية. فمحاولة العملية الأولى، التي تنسبها "إسرائيل" إلى حزب الله، وقعت مساء يوم الجمعة عندما انفجرت عبوة ناسفة إلى جانب عربة عسكرية بالقرب من الحدود مع لبنان في جبل الشيخ. ويوم الثلاثاء أصيب أربعة مظليين أحدهم بجراح خطيرة جراء انفجار عبوة على الحدود السورية في هضبة الجولان".

مناورة إسرائيلية أميركية في جزيرة كريت

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن سلاح الجو الإسرائيلي بدأ مناورة ضخمة في جزيرة كريت اليونانية في البحر الأبيض المتوسط، تحت اسم "نويل دينا"، بمشاركة الأسطول الأميركي وقوات سلاح الجو اليوناني، وذكر موقع "واللا" أن المناورة هي الرابعة من نوعها التي تجري في اليونان، ومن المقرر أن يشارك فيها أيضا الأسطول السادس الأميركي، وتحديداً قوات وطائرات قادمة من القواعد الأميركية المتواجدة في ايطاليا. وذكر الموقع أن سيناريوهات المناورة، والتي من المقرر أن تستمر أسبوعا، تتعلق بفحص أداء سلاح الجو وطياريه واختبار منظومات السيطرة والتحكم، مع فحص الجاهزية للإنقاذ وأعمال الإغاثة والقتال ضد الغوصات وأيضا اختبار الرد على أي "هجوم إيراني" يشمل قطعاً بحرية متعددة وكبيرة.

إخفاقات المؤسسة الأمنية الإسرائيلية

قالت يديعوت احرونوت أن هناك شيئاً ما مقلق حصل في الأسابيع الأخيرة داخل الجيش الإسرائيلي والمؤسسة الأمنية، وقال: "ظهرت عدة إخفاقات مثيرة للقلق حدثت الواحدة تلو الأخرى. هذه الإخفاقات تشير إلى استخفاف أو غرور في القيادة، والأبرز من بين هذه الإخفاقات، هي: أولاً، قبل حوالي أسبوع فاجأت منظمة "الجهاد الإسلامي" سكان النقب الغربي بعشرات الصواريخ وقذائف الهاون. ومن بين الإخفاقات أيضاً، سجل تراكم آخر للإخفاقات في قضية بدأت نهاية الأسبوع الماضي. فبحسب معلومات في وسائل إعلام عربية وغربية هاجم سلاح "الجو الإسرائيلي" قافلة كانت "تنقل صواريخ إستراتيجية" من سوريا إلى منشآت إطلاق ومخازن لحزب الله في البقاع اللبناني.

باراك: الصواريخ ستكون في المستقبل بسيطة ورخيصة

نقل الإعلام الإسرائيلي عن وزير الدفاع الأسبق ايهود باراك قوله خلال ندوة "خاصة عن استخدام العلوم والتكنولوجيا في مجالات الاستخبارات والأمن"، أنه "في غضون خمس سنوات ستصل الصواريخ إلى دقة عالية بحيث تسمح لحزب الله وحماس أن تختار أي مبنى في "إسرائيل" لضربه.

 

 

                                       الملف اللبناني    

حظي الاستحقاق الرئاسي باهتمام كبير في عناوين الصحف اللبنانية، فقد أشارت  الصحف إلى تشكيل الرئيس نبيه بري لجنة من عدد من أعضاء كتلة التنمية والتحرير لتتولى إجراء مشاورات مع القوى السياسية في شأن الاستحقاق الرئاسي.

كما تصدر الملف الأمني عناوين الصحف بعد الاشتباكات التي شهدها محيط المدينة الرياضية في بيروت يوم الأحد الماضي ومع استمرار الاشتباكات في طرابلس التي ذهب ضحيتها عشرات القتلى والجرحى بينهم شهداء وجرحى عسكريين تم استهدافهم عمدا من قبل مسلحين. مشيرة إلى اجتماع المجلس الأعلى للدفاع وتقديمه خطة أمنية أقرت في مجلس الوزراء، وتقرر الالتزام بمتابعة تنفيذ المشاريع التي تحتاج إليها طرابلس ومنطقتها، وتكليف الجيش وقوى الأمن الداخلي والأجهزة المختلفة تنفيذ خطة لضبط الوضع الأمني، وفي عمليات الخطف والابتزاز وسرقة السيارات وعمليات التزوير في مناطق البقاع الشمالي، وضبط الأوضاع الأمنية في هذه القرى واستعمال كافة الوسائل اللازمة لتنفيذ هذه الخطة".

وأقر إعطاء داتا الاتصالات كاملة مع تحفظ وزراء قوى الثامن من آذار والتيار الوطني الحر.

وتابعت الصحافة اللبنانية في عناوينها اجتماعات القمة العربية التي انعقدت في الكويت، مشيرة إلى تحذير وزير الخارجية جبران باسيل من ان «لبنان يشعر بالقلق تجاه تجمعات النازحين السوريين لدينا من أن تنشأ بينهم مجموعات مسلحة»، ولفتت إلى البيان الختامي للقمة العربية الكويت الذي وجه "التحية لصمود لبنان ومقاومته ضد الاحتلال الإسرائيلي، وخصوصاً في عدوان تموز عام 2006". وأكد "التضامن مع لبنان وتوفير الدعم السياسي والاقتصادي بما يحافظ على سيادة لبنان، ودعم موقفه بتنفيذ القرار 1701 القائم على القرارين 425 و226"، مشيداً بالدور الوطني للجيش اللبناني والقوى الأمنية، مؤكداً ضرورة تعزيز دورهما.

الاستحقاق الرئاسي

الرئيس نبيه بري قال لـ"السفير" إنه شكّل لجنة من عدد من أعضاء "كتلة التنمية والتحرير" ستتولى بعد 25 آذار إجراء مشاورات مع القوى السياسية في شأن الاستحقاق الرئاسي، "بالتزامن مع اتصالات ومشاورات سأجريها شخصياً مع الأطراف المعنية، سعياً الى تأمين الظروف المؤاتية لعقد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية ضمن المهلة الدستورية".

رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان أكد "أن الأجواء ملائمة لانتخابات الرئاسة في لبنان". وقال: "إن تداول السلطة مؤشر للاستقرار".

النائب وليد جنبلاط رأى أنه "يجب تحضير الجو لانتخابات الرئاسة"، معتبراً أن "الحكومة تشكلت وعلى مجلس النواب الاجتماع في 15 أيار لانتخاب رئيس"، لافتاً إلى أنه قرر أن لا يناقش مسبقا بالاستحقاق الرئاسي، و"عندما يأتي الاستحقاق سأقرر وفق قناعاتي بالتنسيق مع صديقي بري".

رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أعلن أنه "مرشح طبيعي للرئاسة"؛ لأنه، بحسب قوله، "رئيس الحزب الأكثر شعبية عند المسيحيين (...) لكنني أنتظر اللحظة المواتية للإعلان الرسمي لهذا الترشيح".

طرابلس

تشهد مدينة طرابلس هدوء نسبي يتخلله أعمال قنص متفرقة وخروقات على بعض المحاور  التي واصل الجيش التصدي لها، في حين يواصل المسلحين التعرض للجيش.

قائد الجيش العماد جان قهوجي قال لـ"السفير" إن الحرب ضد الإرهاب والإرهابيين مفتوحة، خصوصاً أنه يتهدد كل اللبنانيين ولا يستثني أحداً منهم، وأكد أن لا تهاون مع المجموعات الإرهابية ومع كل من يحاول أن يشكل ملاذاً آمناً لها.

وأكد قهوجي أن الجيش لم ولن يتردد في حماية أبناء طرابلس من دون استثناء، لكن الحل ليس بالدماء، بل بوضع خطة عسكرية ـ امنية ـ تنموية شاملة وبوقف أبواق التحريض الطائفي والمذهبي بكل أنواعها.

وفي عرسال داهمت وحدة من فوج المجوقل في الجيش منزلا كان يختبئ فيه سامي الاطرش الذي حاول التصدي للقوة المهاجمة عبر إطلاق النار عليها، فرد عناصرها بالمثل، ما أدى الى إصابة الاطرش بجروح خطيرة ومن ثم وفاته.

و صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه بيان جاء فيه ان "الإرهابي القتيل مطلوب بجرم تجهيز سيارات مفخخة، وإطلاق صواريخ وقذائف هاون على قرى وبلدات لبنانية، واحتجاز مواطنين، والمشاركة بقتل أربعة مدنيين في وادي رافق - عرسال، وقتل عسكريين في وادي حميد - عرسال، والتخطيط لاستهداف أحد الضباط بعبوة ناسفة".

الرئيس بري قال: "كررت واكرر ان المطلوب خطة أمنية إنمائية لطرابلس وللبقاع أيضا، بل أكثر من ذلك أقول المطلوب "خبطة" امنية، لان الوضع لم يعد مقبولا في المدينة حيث تعاني ما تعانيه، وأيضا لم يعد مسموحا استمرار أعمال الخطف"، مؤكدا رفع الغطاء كلياً من قبل حركة امل وحزب الله عن اي شخص يقوم بمثل هذه الأعمال. وأشار إلى ان الجهات المختصة أبلغت ذلك في فترة سابقة، لا بل انه شخصيا ساعد الجهات المعنية على تزويدها بأسماء متهمين من اجل ملاحقتهـم والقبض عليهم.

النائب وليد جنبلاط اعتبر أن "الجميع في مأزق، جبل محسن وطرابلس والساسة فيها"، ودعا الجيش إلى الدخول إلى جبل محسن ومصادرة السلاح، ثم إلى باب التبانة واعتقال "قادة المحاور".

مجلس الدفاع الأعلى الذي انعقد في بعبدا بحضور الرئيسين سليمان وسلام والوزراء المعنيين وقادة الأجهزة الأمنية، بحث في الأوضاع الأمنية في البلاد بخاصة الوضع الأمني في طرابلس، بالإضافة إلى الحدود الشرقية والشمالية.

الأمين العام لمجلس الدفاع الأعلى اللواء محمد خير قال بعد الاجتماع: "بعد عرض من وزيري الدفاع والداخلية خطة لمعالجة الوضع في طرابلس والبقاع الشمالي، تداول المجلس في سبل تنفيذ هذه الخطة واتخذ القرارات اللازمة والتوصية التي سيرفعها إلى الوزراء لإقرارها".

وفي الجلسة الحكومية التي عقدت يوم الخميس 27 آذار أقر مجلس الوزراء الخطة الأمنية التي وضعها مجلس الدفاع الاعلى لطرابلس والبقاع الشمالي.

وأكد مجلس الوزراء "الالتزام بمتابعة تنفيذ المشاريع التي تحتاج إليها طرابلس ومنطقتها، والتي خصص لها مبلغ 100 مليون دولار واستكمال وتطوير برنامج دعم الزراعات البديلة والمشاريع المرتبطة بها وصرف المخصصات المقررة لمناطق البقاع".

و"قرر تكليف الجيش وقوى الامن الداخلي والاجهزة المختلفة تنفيذ خطة لضبط الوضع الامني ومنع الظهور المسلح واستعمال السلاح بكافة اشكاله ومصادرة مخازن السلاح في طرابلس واحيائها وجبل محسن، وتنفيذ الاجراءات كافة لتوقيف المطلوبين وتنفيذ الاستنابات القضائية في هذه الاعمال، وفي عمليات الخطف والابتزاز وسرقة السيارات وعمليات التزوير في مناطق البقاع الشمالي، وضبط الاوضاع الامنية في هذه القرى واستعمال كافة الوسائل اللازمة لتنفيذ هذه الخطة".

أما في موضوع داتا الاتصالات فقد نقلت "الأخبار" عن وزير الثقافة روني عريجي ان الأمر مختلفاً، إذ لم تقر من دون "احتكاك أو تشنج بين الوزراء". فبعدما أصر وزير الاتصالات بطرس حرب على اعطاء الاتصالات كاملة للأجهزة الأمنية، مؤكداً انها تتعلق فقط بحركة الاتصالات وليس نصها، ووعد بتقديم مشروع قانون لتعديل القانون 140، دار نقاش مفصل حول عدم جواز تشريع الحصول على كامل الاتصالات وعلى جميع الاراضي اللبنانية. وقد رفض الوزراء جبران باسيل ومحمد فنيش وعلي حسن خليل هذا الأمر. واعتبر باسيل ذلك تعدياً واستباحة لكل الاعراف وللحريات الشخصية. واذ أيد اعطاء الاجهزة الامنية ما تريده، طلب حصر اعطائها بالمكان والزمان وليس فتحها بشكل موسع. وأُقر في الختام إعطاء الداتا كاملة مع تحفظ وزراء قوى الثامن من آذار والتيار الوطني الحر، وهذا الموقف هو نفسه للقوى المذكورة منذ العام 2013. وفي ما يتعلق بتحويل فرع المعلومات إلى شعبة، فقد لاقى هو الآخر اعتراضاً من وزراء 8 آذار والتيار الوطني الحر. وأرجئ البحث فيه إلى جلسة لاحقة

اشتباكات

شهد محيط المدينة الرياضية في بيروت يوم الأحد الماضي اشتباكات مسلحة، توقفت مع تدخل الجيش. وبحسب الصحف فقد أقدمت مجموعات مسلحة سلفية وأخرى تابعة لتيار "المستقبل" بالهجوم على مركز حزب التحرير العربي خلف المدينة الرياضية ـ الحي الغربي ـ ما أدى إلى حصول اشتباكات عنيفة بين المسلحين المهاجمين وحراس المكتب استمرت من الخامسة فجراً وحتى العاشرة صباحاً حيث اضطرت وحدات من الجيش إلى التدخل وقد أدت الاشتباكات إلى مقتل شخص وإصابة 13 آخرين.

القمة العربية

وافق مجلس وزراء خارجية الدول العربية الذي انعقد في الكويت على مشروع القرار الذي قدمه وزير الخارجية جبران باسيل إلى الاجتماع التحضيري للمجلس، لتقديم الدعم العسكري للجيش اللبناني وتعزيز قدراته. ونص القرار على "دعم لبنان في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي ومواجهة الإرهاب ومكافحة آفته عبر مساعدة الجيش اللبناني"، و"المساهمة في تأمين احتياجات الجيش مادياً ومالياً".

وحذّر باسيل من مخاطر ملف النازحين السوريين الأمنية والديموغرافية على لبنان. وأكد في مؤتمر صحافي في الكويت أن «لبنان يشعر بالقلق تجاه تجمعات النازحين السوريين لدينا من أن تنشأ بينهم مجموعات مسلحة»، فيما حذّر أمام الجالية اللبنانية من «مخطط يُرسم لها بإحلال الغرباء محل اللبنانيين الذين يهاجرون».

البيان الختامي للقمة العربية الكويت وجه "التحية لصمود لبنان ومقاومته ضد الاحتلال الإسرائيلي، وخصوصاً في عدوان تموز عام 2006". وأكد "التضامن مع لبنان وتوفير الدعم السياسي والاقتصادي بما يحافظ على سيادة لبنان، ودعم موقفه بتنفيذ القرار 1701 القائم على القرارين 425 و226"، مشيداً بالدور الوطني للجيش اللبناني والقوى الأمنية، مؤكداً ضرورة تعزيز دورهما.

 

                                      الملف الاميركي

أولت الصحافة الأميركية هذا الاسبوع اهتماما بالأزمة الأوكرانية ، فقد قالت صحيفة نيويورك تايمز إن علاقة الرئيس الأميركي باراك أوباما، المتذبذبة مع أوروبا تواجه اختبارا صعبا بسبب الصدامات الأخيرة مع روسيا العنيدة، في ظل محاولات أوباما دفع قادة أوروبا لفرض تدابير عقابية صارمة لمعاقبة روسيا،على تدخلها في أوكرانيا لافتة الى ان محاولات الرئيس الأميركي دفع الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي فرض عقوبات اقتصادية على روسيا، تأتي وسط معاناة الاتحاد الأوروبي من هشاشة اقتصادية كبيرة، مشيرة الى أن الرئيس أوباما والزعماء الأوروبيين تعهدوا بدعم تحالف دول حلف شمال الأطلسي "الناتو" وبعدم السماح لروسيا بالاستقواء على جيرانها، إلا أن الحقيقة العسكرية على الأرض في أوروبا تقول غير ذلك. في المقابل دعت صحيفة واشنطن بوست قوات حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة إلى تعزيز امن اوكرانيا وانهاء العزلة التي أضحت تعيشها كييف عسكريا واقتصاديا.

كما نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا لفتت فيه إلى أن توجه عشرات المقاتلين المتشددين المخضرمين، من باكستان إلى سوريا في الأشهر الأخيرة، دفع بمسؤولي الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في الولايات المتحدة للقول بان تلك المجموعات تحاول وضع الأساس وتهيئ مقاتليها لتوجيه ضربات ضد أوروبا والولايات المتحدة في المستقبل.

وعلى صعيد اخر اعتبرت صحيفة "واشنطن بوست" التصرفات الأخيرة التى قام بها رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان بأنها تدل على يأسه من أجل التمسك بمقاليد السلطة مشيرة إلى محاولة "أردوغان" لإغلاق موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، وقيام الجيش التركى بإسقاط مروحيتين سوريتين. ورأت الصحيفةأن هذه التصرفات تؤكد الحملة الشرسة التى يشارك فيها أردوغان للحفاظ على قبضته على السلطة فى تركيا.   

توتر العلاقات الأميركية الأوروبية

قالت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لبيتر بيكر إن علاقة الرئيس الأميركي باراك أوباما، المتذبذبة مع أوروبا تواجه اختبارا صعبا بسبب الصدامات الأخيرة مع روسيا العنيدة، في ظل محاولات أوباما دفع قادة أوروبا لفرض تدابير عقابية صارمة لمعاقبة روسيا، حليفهم التجاري الوثيق، على تدخلها في أوكرانيا.وتابعت: محاولات الرئيس الأميركي دفع الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي فرض عقوبات اقتصادية على روسيا، التي تعد واحدة من أكبر شركائهم التجاريين، تأتي وسط معاناة الاتحاد الأوروبي من هشاشة اقتصادية كبيرة، إضافة لتوتر علاقات بعض دول الاتحاد الأوروبي بواشنطن، على خلفية فضيحة تجسس وكالة الأمن القومي الأميركية مؤخراً. واضافت : أن الرئيس أوباما والزعماء الأوروبيين تعهدوا بدعم تحالف دول حلف شمال الأطلسي "الناتو" وبعدم السماح لروسيا بالاستقواء على جيرانها، إلا أن الحقيقة العسكرية على الأرض في أوروبا تقول غير ذلك لافتة الى ان الولايات المتحدة، التي تعد العضو الأقوى إلى حد بعيد في "الناتو"، خفضت قواتها بشدة في أوروبا منذ عشر سنوات.وأشارت الصحيفة، إلى أنه بحسب مسئولين كبار في الإدارة الأمريكية فإنه حتى في حال تحرك روسيا إلى داخل شرق أوكرانيا، فلا يجب أن يكون هناك توقع بتوجه قوات أمريكية لكييف.

واشنطن بوست تدعو الناتو والولايات المتحدة لتعزيز أمن أوكرانيا

دعت صحيفة واشنطن بوست قوات حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة إلى تعزيز امن اوكرانيا وانهاء العزلة التي أضحت تعيشها كييف عسكريا واقتصاديا.وقال ايان برجينسكي خبير السياسة الخارجية والشؤون العسكرية الامريكي أنه بينما يكمن الهدف من فرض عقوبات دبلوماسية واقتصادية على روسيا في ردعها عن القيام بأي عدوان عسكري آخر في المستقبل، فإنه لابد أن يُستكمل من خلال تفعيل استراتيجية دفاعية قوية لتعزيز القوات المسلحة الأوكرانية.

المجموعات الإرهابية تتهيأ لتوجيه ضربات ضد أوروبا والولايات المتحدة

نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا لـ اريك ساشميت لفتت فيه إلى ان توجه عشرات المقاتلين المتشددين المخضرمين، من باكستان إلى سوريا في الأشهر الأخيرة، دفع بمسؤولي الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في الولايات المتحدة للقول بان تلك المجموعات تحاول وضع الأساس وتهيئ مقاتليها لتوجيه ضربات ضد أوروبا والولايات المتحدة في المستقبل.وقال جون برينان مدير وكالة المخابرات المركزية أمام لجنة مجلس النواب مؤخرا،  "نحن نشعر بالقلق إزاء استخدام الأراضي السورية من قبل تنظيم القاعدة لتجنيد الأفراد وتطوير قدرتها لتكون حاضرة لتنفيذ هجمات داخل سوريا، ولاستخدام سوريا كنقطة انطلاق للغرب. وتابع: سوريا هي قاعدة جذابة لهؤلاء العملاء لأنها توفر لهم الملاذ الهادىء - بعيدا عن ضربات الطائرات بدون طيار في أفغانستان وباكستان - وكذلك تسهل لهم الوصول إلى حوالي 1،200 من المسلمين الأميركيين والأوروبيين الذين ذهبوا للقتال هناك ويمكن تجنيدهم لتنفيذ هجمات لدى العودة إلى ديارهم.

عدوانية أردوغان دليل يأسه

اعتبرت صحيفة "واشنطن بوست" التصرفات الأخيرة التى قام بها رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان بأنها تدل على يأسه من أجل التمسك بمقاليد السلطة مشيرة إلى محاولة "أردوغان" لإغلاق موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، وقيام الجيش التركى بإسقاط مروحيتين سوريتين. ورأت الصحيفة،أن هذه التصرفات تؤكد الحملة الشرسة التى يشارك فيها أردوغان للحفاظ على قبضته على السلطة فى تركيا، وهى الحملة التى تُشكل خطراً على المعارضين فى الداخل والخارج، وخاصةً أن الانتخابات المحلية مُقررة لها أن تكون فى 30 مارس الحالى بينما الانتخابات الرئاسية فى وقت لاحق هذا العام.ومضت الصحيفة قائلةً: "يبدو أن الرئيس التركى يحاول تعويض انخفاض شعبيته السياسية بإجراءات أمنية صارمة، والخسارة الكبيرة هى النظام الديمقراطى فى تركيا.في المقابل أوضحت صحيفة نيويورك تايمز أن إسقاط الطائرة يهدد بتصعيد التوتر بين تركيا وسوريا، مع قرب توجه الاتراك إلى صناديق الاقتراع الخاصة بالانتخابات المحلية مشيرة إلى أن سوريا وجهت الانتقادات إلى "أردوغان"، مؤكدة أن إسقاط الطائرة دليل على فشله في التعامل مع احتجاجات الشعب التركي، مضيفة أنه دعم المتمردين السوريين ضد الرئيس "الأسد" بعدما ربطته علاقات وثيقة بالرئيس السوري، الا انه خفف لهجته المناهضة للأسد، وسط انتصارات الجيش السوري التي أوضحت استحالة الإطاحة بالنظام ، كما أن الأتراك يشكون من السياسة التي جلبت مئات الآلاف من اللاجئين السوريين إلى بلادهم ومكنت الإرهابيين من التواجد على حدود بلادهم.

السيسي أذكى قائد عسكري

نقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن دبلوماسي غربي قوله إن المشير عبد الفتاح السيسي المرشح الرئاسي أذكى من أى قائد عسكري. واعتبر الدبلوماسي أن المشير قوى وطموح ، وأن الانطباع الذى أخذه عنه عندما التقاه منذ عدة سنوات أن "الرجل دائما تقع عيناه على الجائزة"، على حد قوله. وقالت أبيجال هوسلونير مديرة مكتب "واشنطن بوست" في القاهرة إنه بالنسبة لمعظم المصريين، فأن قوة السيسي تعد مصدرا للجاذبية حيث إنهم يريدون "يدا قوية" تعيد الاستقرار للاقتصاد المصري وتقمع الاحتجاجات المناوئة للحكومة والإرهاب وتستعيد القانون والنظام.

رؤساء أمريكا فشلوا في حل لغز أسمه بوتين

اعتبرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون والسابق جورج دبليو بوش والحالي باراك أوباما فشلوا جميعا في إيجاد حل للغز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وذكرت الصحيفة أنه على مدار 15 عاما ، حير بوتين الرؤساء الأمريكيين الثلاثة في الأثناء التي يحاولون فيها فهم واكتشاف الزعيم الروسي. وقالت الصحيفة إن بيل كلينتون وجد في بوتين شخصا غير ودي ومقلقا ؛ لكنه توقع أن يكون زعيما صعب المراس يتحلى بقدرات معينة ، في حين أراده جورج دبليو بوش أن يكون صديقا وشريكا في الحرب على الإرهاب. وأضافت أن باراك أوباما حاول تفاديه من خلال تعزيز تلميذه ديميتري ميدفيديف ودعمه في القصر الرئاسي الروسي "الكريملين" ؛ لكن أسلوبه لم يؤد إلا لتدهور في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة إلى أسوأ مراحلها منذ نهاية الحرب الباردة. ورأت الصحيفة أن بوتين أفسد فرضياتهم ورفض جهودهم من أجل الصداقة ، مشيرة إلى أنه جادلهم وأعطاهم دروسا وضللهم واتهمهم وجعلهم ينتظرون وتركهم يخمنون.

 

  

الملف البريطاني

اهتمت الصحف البريطانية الصادرة اليوم بالتحديات التي تنتظر وزير الدفاع المصري السابق عبد الفتاح السيسي في منصب رئاسة الجمهورية، لافتة إلى أن هناك اختلافات مهمة في الفترة الرئاسية المقبلة لحكم العسكر في مصر عما سبق، ومنها أن السيسي لديه صلاحيات أكبر من تلك التي كان يمتلكها الرئيس المصري السابق حسني مبارك، كما أن جماعة الإخوان المسلمين أضحت مصنفة جماعة ارهابية، وقالت الغارديان إن التوقعات تشير إلى قدرة السيسي على الفوز في أي سباق رئاسي باكتساح، إذ يراه الكثيرون المرشح الوحيد القادر على الإمساك بزمام الأمور في البلاد بعد ثلاثة سنوات من الاضطرابات.

وعلى صعيد أخر تناولت صحيفة الديلي تلغراف الملف السوري، مشيرة إلى التطورات الأخيرة في الحرب السورية وما صاحبها من قيام الجيش التركي بإسقاط مقاتلة سورية لافتة إلى أن هذه الواقعة تذكر أعضاء حلف شمال الأطلسي "ناتو" بمخاطر امتداد الحرب في سوريا إلى دولهم. وأضافت: أن تركيا تعد عضوا عاملا في الناتو ليس فقط لأنها تمثل لأوروبا قطاعا كبيرا من الحدود المباشرة مع الاتحاد السوفيتي السابق وروسيا ولكن أيضا لأنها تعد خط مواجهة مع كل من إيران والعالم العربي.

كما تناولت الصحف لقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما والملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز، فقالت إن أمريكا والسعودية يعتبران من أقدم الحلفاء في الشرق الأوسط الحديث، و"صعود الإسلام السياسي في المنطقة، الذي أزعج آل سعود، ودفعهم إلى اتخاذ نهجاً متزايداً ضد المعارضة في الداخل.

وعلى صعيد آخر ذكرت صحيفة الغارديان أن العالم يرى الحكومة الليبية من دون سلطة حقيقية، حيث أصبحت المليشيات المسلحة أكثر رسوخا من أكثر من أي وقت مضى، وأن الدولة الليبية أصبحت مهددة بالانهيار والسقوط في حالة من الفوضى والعنف بعد مرور ثلات سنوات على رحيل القذافي.

التحديات التي تواجه السيسي

تحدثت صحيفة الفاينانشال تايمز عن التحديات التي تواجه قائد الجيش ووزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية، وقالت إنه "بعد ثلاث سنوات من عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي، فإن قائد الجيش المصري السابق السيسي جاء ليضمد جراح مصر، وهو جاهز لتولي منصب رئاسة البلاد بعد أن ينتخبه أغلبية الشعب المصري الذي ينظرون إليه بأنه "المخلص"، مضيفة إلا أن مصر التي هي بأقصى الحاجة إلى رمز قادر على توحيد البلاد واستعادة الثقة فيها، إلا أنه ليس من الواضح كيف سيلعب السيسي هذا الدور". ورأت بأن هناك اختلافات مهمة في الفترة الرئاسية المقبلة لحكم العسكر في مصر عما سبق، ومنها أن السيسي لديه صلاحيات أكبر من تلك التي كانت يمتلكها الرئيس المصري السابق حسني مبارك، كما أن جماعة الإخوان المسلمين أضحت مصنفة جماعة إرهابية، إضافة إلى أن السيسي يأتي لمنصب الرئاسة بعد عزل رئيسين، وهذان الرئيسان رحلا، إلا أن مطالب الشعب التي تمثلت بإجراء تغييرات اقتصادية وسياسية في البلاد ما زالت موجودة، كما أنها لا تزال تعرف الطريق إلى ميدان التحرير.

أما الغارديان فقالت إن التوقعات تشير إلى قدرة السيسي على الفوز في أي سباق رئاسي باكتساح، إذ يراه الكثيرون المرشح الوحيد القادر على الإمساك بزمام الأمور في البلاد بعد ثلاثة سنوات من الاضطرابات. وأشارت إلى أن السيسي لديه قطاع عريض ممن وصفهم بالأتباع الذين يتراوحون ما بين رجال الأعمال الأثرياء إلى اصحاب المحال التجارية من ابناء الطبقة الكادحة الذين يعلقون صوره خارج محالهم.

التطورات الأخيرة في الحرب السورية

تناولت صحيفة الديلي تلغراف التطورات الأخيرة في الحرب السورية وما صاحبها من قيام الجيش التركي بإسقاط مقاتلة سورية. وقالت إن هذه الواقعة تذكر أعضاء حلف شمال الأطلسي "ناتو" بمخاطر امتداد الحرب في سوريا إلى دولهم. وأضافت أن تركيا تعد عضوا عاملا في الناتو ليس فقط لأنها تمثل لأوروبا قطاعا كبيرا من الحدود المباشرة مع الاتحاد السوفيتي السابق وروسيا ولكن أيضا لأنها تعد خط مواجهة مع كل من إيران والعالم العربي. واعتبرت أن تركيا تمثل أيضا أهمية خاصة لبريطانيا كعضو أخر في الناتو والذي يرتبط أعضاؤه باتفاقات موقعة للدفاع المشترك عن أراضيهم ضد أي اعتداء.

اللقاء الأميركي السعودي

تناولت صحيفة الديلي تليغراف لقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما والملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز، فقالت إن أمريكا والسعودية يعتبران من أقدم الحلفاء في الشرق الأوسط الحديث، وأن أوباما والملك عبد الله يلتقيان لبحث العديد من المشاكل التي تعصف بمنطقة الشرق الأوسط، ففي سوريا، تسعى السعودية إلى إسقاط النظام السوري منذ عام 2012، وقد قدمت العديد من العتاد والأسلحة إلى "المعارضة السورية" من دون التفكير في عواقب وصول هذه الأسلحة إلى أيدي المتشددين الإسلاميين. وقالت إن الولايات المتحدة توصلت إلى مرحلة حاسمة في المحادثات التي تتعلق بالصراع الفلسطيني - الإسرائيلي، كما أنها مستعدة للإعلان عن الإطار الزمني لهذا الاتفاق الذي قد يؤدي إلى إمكانية التوصل إلى توقيع اتفاقية سلام بين البلدين، مضيفاً أن أوباما والملك السعودي سيبحثان المسألة الإيرانية والتي تمكن أوباما من التوصل إلى اتفاق إبرام اتفاق مع طهران في شهر تشرين الثاني /نوفمبر الماضي.

صعود الإسلام السياسي.. مملكة على أهبة الاستعداد

قالت صحيفة الفاينانشال تايمز إن "صعود الإسلام السياسي في المنطقة، أزعج آل سعود، ودفعهم إلى اتخاذ نهجاً متزايداً ضد المعارضة في الداخل، كما أنها أضحت أكثر عدوانية في تعاملها مع الخارج". ورأت السعودية أن أي شكل من أشكال الدعم للجماعة يشكل جريمة يعاقب عليها القانون. ورأت خلف أن حدة التوتر ازدادت بصورة واضحة بسبب بعض الشكوك التي تراود المسؤولين السعوديين بأن الولايات المتحدة تسعى لتوطيد علاقتها مع الإيرانيين، والتي تعتبرها السعودية منافستها الإقليمية، موضحة أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيسعى إلى تطمين السعودية حول هذا الموضوع خلال الزيارة المرتقبة للرياض هذا الأسبوع.

ليبيا تسقط في الفوضى والعنف

ذكرت صحيفة الغارديان أن العالم يرى الحكومة الليبية من دون سلطة حقيقية، وأصبحت المليشيات المسلحة أكثر رسوخا من أكثر من أي وقت مضى، وأن الدولة الليبية أصبحت مهددة بالانهيار والسقوط في حالة من الفوضى والعنف بعد مرور ثلاث سنوات على رحيل القذافي. وأشارت الصحيفة إلى أن المليشيات المتمركزة في مصراته في غرب ليبيا – التي لديها نزعة العنف والاستقلال – شنت هجوما ضد المتمردين في شرق ليبيا، الأمر الذي من الممكن أن يشعل فتيل الحرب الأهلية بين غرب وشرق ليبيا. ونوهت الصحيفة الى أن ليبيا تتهاوى -في ظل عدم وجود حكومة مركزية تتمتع بأي سلطة حقيقة، وأن ذلك يحدث تقريبا بعد ثلاث سنوات من سقوط القذافي في 19 مارس 2011 ، عندما أوقفت القوات الجوية الفرنسية الهجوم المضاد لمعمر القذافي الزعيم الليبي السابق أثناء محاولاته لسحق الانتفاضة في بنغازي. 

 

الملف الفرنسي

اهتمت الصحف الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع بزيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى الدول الأوروبية وإلى المملكة العربية السعودية لإعادة تعزيز العلاقات الإستراتيجية ودعم تعاون الاتحاد الأوروبي لمواجهة التوسع الروسي خاصة بعد انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا،ولفتت إلى موافقة الكونغرس على تقديم مساعدات مالية لأوكرانيا إضافة إلى فرض عقوبات على أشخاص روسيين وأوكرانيين.

ومن جهة أخرى، لفتت "لوموند" إلى قيام فرنسا بالتجسس على إيران ودول عديدة منذ العام 2009، مشيرة إلى أن التجسس الفرنسي استهدف مجموعة من المؤسسات الإيرانية ذات صلة بالبرنامج النووي لطهران عبر برنامج "بابار".

كذلك ركزت الصحف الفرنسية على القمة العربية التي حصلت في الكويت إذ حاول الأمير الكويتي الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لعب دور الوساطة بين قطر والمملكة العربية السعودية لحل الأزمة السياسية بين البلدين والتي تعود إلى حوالي ثلاثة أسابيع بسبب دعم قطر للاخوان المسلمين. كما ذكرت أن السعودية قامت في هذه القمة بانتقاد المجتمع الدولي بسبب سياسته المتبعة في ملف الأزمة السورية ودعت إلى تجديد الدعم للمتمردين في سوريا .

أما "لوفيغارو" فقد اهتمت بإعلان المشير عبد الفتاح السيسي عن استقالته من منصبه كوزير دفاع وترشحه للانتخابات الرئاسية المصرية، مشيرة إلى أنه "رجل القوى الجديد في البلاد" وهو الشخص الأكثر شعبية.

الرئيس الأمريكي يضطر  للعودة إلى أوروبا

اضطرر الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالعودة إلى أوروبا ،إذ  بدأ نهار  الاثنين بجولة أوروبية تستمر لمدة ستة أيام لمناقشة الأزمة الأوكرانية.ولفتت صحيفة "لوفيغارو"  إلى أن الاضطرابات الجيوسياسية التي حصلت في أوكرانيا خلقت تحد استراتيجي كبير بالنسبة للرئيس الأمريكي الذي كان يحلم بآسيا،مشيرة إلى أنه سيتوجه في نهاية الأسبوع إلى المملكة العربية السعودية.

البيت الأبيض يراهن على حلف شمال الأطلسي والغاز الصخري لمواجهة روسيا

راهن البيت الأبيض على حلف شمال الأطلسي والغاز الصخري لعزل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حسب تعبير "لوفيغارو"،موضحة بأن الرئيس الأمريكي باراك أوباما وبعد "انقلاب" شبه جزيرة القرم وانضمامها إلى روسيا،شدد على أن الحلف الأطلس وأوروبا هما أساس من أسس حماية الأمن الأمريكي وتنبأ امكانية تصدير الغاز الأمريكي إلى الاتحاد الأوروبي لكسر الهيمنة الروسية الضخمة.

ولفتت الصحيفة إلى ان كلام أوباما جاء بعد اجتماعه باثنين من رؤساء الاتحاد الأوروبي وهما  هيرمان فان رومبوي وخوسيه مانويل باروسو،مضيفة أنه يتعين على أوروبا ايجاد مصادر عديدة للحصول على الغاز  وتأمين احتياجاتها لأن وصول الغاز الأمريكي إلى الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى الوقت.

الكونغرس الأمريكي يوافق على مساعدة أوكرانيا وفرض عقوبات على روسيا

وافق الكونغرس الأمريكي على دعم السلطات الأوكرانية الجديدة من خلال تقديم مبلغ مليار دولار على شكل قروض مضمونة لحكومة كييف،اضافة إلى فرض عقوبات على شخصيات روسية وأوكرانية بعد انضمام شبه الجزيرة إلى روسيا.كذلك أشارت "لوموند"إلى الموافقة على تقديم 150 مليون دولار لأوكرانيا والدول المجاورة.

وقالت الصحيفة إن مجلس الشيوخ أكد بتصويت على هذه القرارات  كما سيرسل رسالة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين .ونقلت عن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس ،الديمقراطي روبرت منديز قوله عن الأزمة الأوكرانية:"إنها لحظة خطيرة في التاريخ،مع عواقب عالمية".

 فرنسا تتجسس على ايران ودول عديدة

كشفت صحيفة "لوموند"  في تقرير لها عن قيام فرنسا بالتجسس على ايران ودول عديدة منذ العام 2009،موضحة بأن مركز أمن الاتصالات الكندي كشف عن قيام باريس بالتجسس الكترونياً عبر برنامج لوجستي  اسمه "بابار" لاختراق الدول الأخرى.وقالت ان كندا اتهمت الاستخبارات الفرنسية بالوقوف وراء عملية قرصنة الكترونية واسعة النطاق بدأت عام 2009 مع برنامج "بابار" وهو الشخصية الكرتونية  التي يمثلها الفيل الشهير المعروف بين الأطفال.

ونقلت الصحيفة عن العميل السابق في وكالة الاستخبارات الأمريكية ادوارد سنودن توضيحه أنه بحسب الوثائق فإن هذا الهجوم  استهدف في بادئ الأمر مجموعة من المؤسسات الإيرانية ذات الصلة بالبرنامج النووي لطهران، إلا أنه تم تمديد برنامج القرصنة الإلكترونية ليشمل مؤسسات وبلدان أخرى مثل كندا، وإسبانيا، واليونان، والنرويج، والجزائر وكذلك استخدم البرنامج داخل فرنسا.

الكويت تلعب دور الوساطة بين قطر والمملكة العربية السعودية

لعبت  الكويت  دور الوساطة  في "الحرب الباردة" بين قطر والمملكة العربية السعودية على ضوء القمة العربية التي تستضيفها الكويت،وأوضحت "لوموند"  أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر المقلب ب"شيخ الدبلوماسيين" يعتمد عليه  فى حل الأزمة التى تعود إلى حوالي ثلاثة أسابيع بين السعودية والإمارات وقطر.

ونقلت الصحيفة عن الوزيرة السابقة بالكويت رولا دشتي قولها  إن هذا الأمر لن يكون سهلاً على ضوء تمسك الدوحة والرياض بمواقفهما، غير أن الأمير الكويتي  لديه العديد من النجاحات على المستوى الإقليمي.

السعودية تنتقد سياسة المجتمع الدولي في سوريا

قامت  السعودية بانتقاد المجتمع الدولي بسبب سياسته المتبعة في ملف الأزمة السورية،إذ اتهم  ولي عهد المملكة العربية السعودية سليمان بن عبد العزيز  في افتتاح القمة السنوية لجامعة الدول العربية في الكويت ،المجتمع الدولي بخيانة "المقاومة السورية المشروعة" حسب تعبيره  مما سهل عمل الدولة السورية.

كما  هاجم الملك السعودي  والذي تعتبر بلاده واحدة من أهم الرعاة الرئيسيين للمتمردين، الدول التي وعدت بتسليح "المعارضة السورية" وتراجعت عن قراراها فيما بعد ،مشيراً إلى أن سوريا تحولت إلى ساحة مفتوحة .وجدد ضرورة توفير السلاح للمتمردين وكسر الجمود في سوريا من خلال مساعدة "المعارضة" لتغيير الموازين على الأرض وتوفير الدعم الكامل للمسلحين.

المشير السيسي يترشح رسمياً للرئاسة

استقال المشير عبد الفتاح السيسي من منصبه كوزير دفاع في مصر وأعلن ترشحه رسمياً للرئاسة المصرية ،وكتبت صحيفة "لوفيغارو"  أن ترشح  السيسي "الرجل القوى الجديد فى مصر" لم يكن مفاجأة، وأن المشير إلى حد بعيد هو "الشخصية الأكثر شعبية فى البلاد"، وهو المرشح الأوفر حظا فى الانتخابات الرئاسية التى ستجري فى أكبر بلد عربي من حيث عدد السكان.

 

 

مقالات

 

اوباما في الرياض: لتنظيم الافتراق ام تجديد الضمانات د.منذر سليمان...التفاصيل    

                                                                         

فلاديمير بوتين والأزمة الأوكرانية: نظام مالي عالمي جديد بقلم أمبيرتو باسكالي...التفاصيل    

 

تقارير

 

التقرير الأسبوعي لمراكز الأبحاث الاميركية 29/3/2014...التفاصيل         

 

 

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية