تاريخ أخر تحديث : 2020-05-29 01:29:04
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
اتجاهات
نشرة اتجاهات الاسبوعية 22-3-2014
 
 

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

 

التحليل الاخباري

الصراع الدولي بعد اوكرانيا وسوريا...                                             غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

حزب الله الجبار...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي      

أمهات خارج الاحتفال...... التفاصيل

      

                      الملف العربي

مواصلة الجيش العربي السوري حربه على الجماعات المسلحة الإرهابية واستعادته السيطرة على يبرود ورأس العين والحصن وغيرها من المناطق، وايقاع الخسائر الفادحة في صفوف هذه الجماعات ، كانت من أبرز العناوين التي تصدرت الصحف العربية هذا الأسبوع. وأشارت الصحف إلى تاكيد الرئيس السوري بشار الأسد ان صمود الشعب السوري بمختلف شرائحه كان من أهم مقومات حماية البلاد. كما تناولت الصحف القصف الإسرائيلي على مواقع في محيط القنيطرة. وهو ما اعتبرته الحكومة السورية في رسالتين متطابقتين وجهتهما إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن انتهاك سافر جديد لاتفاق فصل القوات لعام 1974 ولميثاق الأمم المتحدة ولقواعد القانون الدولي.

وتابعت الصحف الوضع في مصر والاعتداءات التي تطال قوات الأمن المصرية التي بدورها تواصل مداهمتها لأوكار وأماكن تواجد الإرهابيين.

وأشارت الصحف إلى دعوة الرئيس اليمني إلى توسيع مجلس الشورى إلى الضعف لتمثيل الحراك الجنوبي والحوثيين فيه.

وتناولت الصحف الوضع في تونس مشيرة إلى كلام رئيس الحكومة الذي أوضح فيه أن الدولة والشعب التونسي متحدون ضد الإرهاب، مضيفا أن شبانا تونسيين غادروا بلادهم للقتال في سوريا، وهو ما يجعلهم تحت طائلة المحاسبة القانونية، حتى لو كانت ممارساتهم خارج الأراضي التونسية.

اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد أن استهداف المعلّمين والمدارس يكشف حقيقة من يشنّون الحرب على سورية ويؤكد أن السوريين يخوضون حرباً ضد الجهل والأفكار الظلامية، وذلك خلال استقباله والسيدة أسماء الأسد عدداً من المعلمين الذين تعرضوا لتهديدات من المجموعات الإرهابية لكنهم استمروا في أداء واجبهم التدريسي.

وهنأ الرئيس الأسد جميع المعلمين بعيدهم ونوه بالتضحيات الكبيرة التي قدمها القطاع التربوي في سورية خلال الأزمة. مشيراً إلى أن صمود الشعب السوري بمختلف شرائحه وخاصة المدرسين كان أحد أهم مقومات حماية البلاد.

وأشاد الرئيس الأسد بشجاعة المعلمين الذين لم ترهبهم تهديدات المجموعات الإرهابية وأدركوا بحسهم الوطني والإنساني العالي أن من هددهم يريد إيقاف عجلة التعليم في سورية عبر حرمان الطلاب من تلقي العلم والمعرفة وإغراقهم في ظلام الجهل، لذلك أصرّوا على مواصلة أداء رسالتهم وخدمة وطنهم.

قالت وزارة الخارجية والمغتربين السورية في بيان لها: الولايات المتحدة الأمريكية قامت بانتهاك واضح لاتفاقيتي فيينا للعلاقات الدبلوماسية والعلاقات القنصلية وذلك باللجوء إلى إجراء تعسفي بعد انتهاء مهمة الدبلوماسيين السوريين المعتمدين بواشنطن عندما لم تسمح لبدلائهم بالالتحاق بعملهم ومما تعمدت الخارجية الأمريكية عدم إعلانه في بيانها أن وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية كانت قد وجهت في أوائل هذا الشهر مذكرة رسمية لها تطلب فيها منح الدبلوماسيين الجدد تأشيرة دخول قبل نهاية آذار وإلا فإن الحكومة السورية ستلجأ إلى إغلاق سفارتها في واشنطن وقد أوعزت الخارجية للسفارة في واشنطن باتخاذ الإجراءات اللازمة للإغلاق.

وأضافت الوزارة: في تصرف يعكس التلاعب الأمريكي بالحقائق، خرجت الخارجية الأمريكية ببدعة سياسية وقانونية حين نسفت المبدأ القانوني الأساسي للعمل القنصلي وهو إقحام القنصليات الفخرية بالشأن السياسي وإخراجها عن الغايات والأهداف لعملها الموقوف على خدمة الرعايا والحفاظ على مصالحهم إضافة إلى قيامها بتعليق أعمال سفارتنا في واشنطن ونزع الحصانات والامتيازات للسفارات والقنصليات والتضييق على العاملين فيها لتحقيق مصالح تخرج عما ورد في اتفاقيتي فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية.

ميدانيا، يواصل الجيش العربي السوري تقدمه في المناطق التي تسيطر عليها المجموعات المسلحة مستعيدا السيطرة عليها، موقعا خسائر فادحة في مقاتلي هذه المجموعات.

ومن أبرز هذه المناطق، يبرود ورأس العين والحصن في القلمون.

وقد أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية عن إعادة الأمن والاستقرار إلى مدينة يبرود ومحيطها بعد سلسلة من العمليات النوعية التي نفذتها وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع الدفاع الوطني.

العماد فهد جاسم الفريج نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة- وزير الدفاع يرافقه عدد من ضباط القيادة العامة قام بجولة ميدانية إلى مدينة يبرود بريف دمشق تفقد خلالها وحدات الجيش العربي السوري التي أعادت الأمن والاستقرار إلى المدينة. 

وأكد وزير الدفاع أن الجيش العربي السوري مستمر في إعادة الأمن والاستقرار إلى كل المناطق.

وقام الجيش السوري بتحرير 48 مواطناً من المدنيين والعسكريين في منطقة الطبقة بمحافظة الرقة كانوا قد اختطفوا من قبل مجموعات إرهابية.

وعثر الجيش السوري في يبرود ورأس العين على معامل فيها العشرات من العبوات الناسفة المعدة للتفجير وعلى سيارات مفخخة وسيارات كان يجري العمل على تفخيخها بعضها يحمل لوحات لبنانية.

وفي سياق آخر، قالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية في بيان لها: في خرق جديد لاتفاق فصل القوات، قام العدو الصهيوني بإطلاق عدد من قذائف المدفعية والدبابات والصواريخ المضادة للدروع بالقرب من قرية سحيتا وعلى المرتفع 1023 متسبباً بوقوع خسائر مادية. وأضافت القيادة: طيران العدو الصهيوني استهدف مواقع كوم الويسية ونبع الفوار وسعسع في محيط القنيطرة ما أدى إلى استشهاد عنصر وإصابة سبعة آخرين بجروح.

وفي الإطار ذاته قالت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتين متطابقتين وجهتهما إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن: في انتهاك سافر جديد لاتفاق فصل القوات لعام 1974 ولميثاق الأمم المتحدة ولقواعد القانون الدولي قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي يومي الثلاثاء 18/3/2014 والأربعاء 19/3/2014 وتحت حجج واهية وكاذبة بعدوان جديد على مواقع داخل أراضي الجمهورية العربية السورية بذريعة انفجار لغم جنوب موقع عين التينة بـ 2 كيلومتر وبالقرب من قرية سحيتا، ما أدى إلى استشهاد شخص وجرح سبعة آخرين بالإضافة إلى اشتعال الحرائق وإلحاق أضرار مادية كبيرة في المواقع الثلاثة.

واختتمت الوزارة رسالتيها بالقول:  سورية تؤكد مجدداً مطالبتها لمجلس الأمن بفرض تنفيذ قراراته ذات الصلة ولا سيما رقم 242 و338 و497 الرافضة للاحتلال الإسرائيلي للجولان السوري والقاضية بانسحاب «إسرائيل» من كل الأراضي العربية المحتلة بما فيها الجولان السوري المحتل إلى خط الرابع من حزيران لعام 1967.

وكان الإعلام الإسرائيلي قد تحدث عن مقتل ضابط إسرائيلي وإصابة جنود آخرون بتفجير عبوة ناسفة في هضبة الجولان السورية المحتلة.

مصر

أكدت الحكومة المصرية أنها ستتصدى «بحسم» لأي اعتداء على منشآت مدنية أو عسكرية غداة مقتل ستة جنود عند نقطة تفتيش في القاهرة.

وأكد مجلس الوزراء أن «الدولة عازمة على المضي قدماً في استكمال خارطة الطريق، مهما كانت التحديات والتضحيات تلبية لمطالب الشعب في ثورتي» 25 يناير 2011 التي أسقطت مبارك و30 يونيو 2013 التي أدت إلى إطاحة الرئيس المعزول محمد مرسي.

وزير الدفاع المصري المشير عبدالفتاح السيسي، أجرى تغييرات في قيادة الجيش.

وفي سيناء أعلنت مصادر أمنية، عن ضبط مخزن للمواد الكيماوية المستخدمة في تصنيع العبوات الناسفة التي تستخدمها العناصر التكفيرية ضد قوات الجيش والشرطة في شمال سيناء.

كما دهمت أجهزة الأمن المصرية ورشة لتصنيع المتفجرات تستخدمها جماعة «أنصار بيت المقدس» في إحدى قرى مدينة القليوبية شمال العاصمة، واشتبكت مع مسلحين فيها ما أدى إلى مقتل ستة منهم وضابطين كبيرين في الجيش.

اليمن

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى توسيع مجلس الشورى إلى الضعف لتمثيل الحراك الجنوبي والحوثيين فيه. وطلب الرئيس اليمني من البرلمان تعديل مادة في الدستور تسمح له بتوسيع مجلس الشورى إلى ضعف العدد الحالي، لتمثيل الحراك الجنوبي والحوثيين في المجلس.

تونس

قال رئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة إن بلاده في سبيل طي صفحة الانتقال السياسي، وتوفير فرص العمل للشباب المتعلم، وإنهم يحاولون تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية مع العرب على غرار أوروبا، تأكيدا للعمق التاريخي والحضاري.

وأوضح أن الدولة والشعب التونسي متحدون ضد الإرهاب، مضيفا أنهم دشنوا حملة لتحييد المساجد عن التطرف الديني والآيديولوجي.

وذكر أنهم يواجهون إشكالية أمنية بالدرجة الأولى، عن طريق الحدود مع ليبيا، ولديهم برنامج في هذا السياق للتعامل مع هذا الملف بكل جدية، لافتا إلى أن حكومته تخشى تأثيرات الأزمة الليبية، بعد أن أكدت التحقيقات مع الجماعات الإرهابية التي يلقي الأمن التونسي القبض عليها، أنها مدعومة بالمال والسلاح من ليبيا، وسيسعون إلى معالجة إقليمية لهذا الوضع.

ورأى أن أفضل حل للقضية السورية هو الحوار بين أطراف النزاع؛ لأنه الطريق الأنسب والأصلح، مضيفا أن شبانا تونسيين غادروا بلادهم للقتال في سوريا، وهو ما يجعلهم تحت طائلة المحاسبة القانونية، حتى لو كانت ممارساتهم خارج الأراضي التونسية.

  

 

                                     الملف الإسرائيلي                                    

للمرة الثانية خلال شهرين اضطر وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون للاعتذار للولايات المتحدة على تصريحاته المنفلتة، وهذا الاعتذار تصدر عناوين الصحف بعد احتجاج وزير الخارجية الأميركي جون كيري، وكان يعلون قد اتهم الولايات المتحدة بالعجز، وقال إن إسرائيل لا يمكنها الاعتماد عليها في إحباط المشروع النووي الإيراني وعليها الاعتماد على نفسها فقط.

وأجمعت الصحف على أن تل أبيب تحرص على إرساء "ميزان رعب" في مواجهة كل من سوريا وحزب الله من أجل ضمان الهدوء على الحدود مع سوريا ولبنان.

وقال المحللون إن قيام الجيش الإسرائيلي بقصف مواقع للجيش السوري في هضبة الجولان فجر الأربعاء ردا على حادث تفجير عبوة بالقرب من الحدود الإسرائيلية السورية في الجولان يأتي من أجل مراكمة قوة الردع إزاء سوريا لإجبارها على منع أية عمليات تسلل صوب الحدود.

واهتمت الصحف الإسرائيلية باللقاء المقرر عقده بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الأميركي باراك أوباما، وسط مخاوف من تفجر المفاوضات، في حال رفض الجانب الفلسطيني لشروط الاتفاق الذي يعمل على إنجازه وزير الخارجية جون كيري.

 

يعلون اعتذر لم يعتذر

قالت صحيفة هآرتس إن وزير الدفاع موشيه يعلون اعتذر بعد أن اتهم الولايات المتحدة بالعجز، وقال إن إسرائيل لا يمكنها الاعتماد عليها في إحباط المشروع النووي الإيراني وعليها الاعتماد على نفسها فقط.

وبحسب الصحيفة قال يعلون لهيغل: "لم أقصد الإساءة لدي تقدير عميق جدا للعلاقات بين الدولتين ولك بشكل شخصي، ثمنت تلك العلاقات حينما كنت رئيسا للأركان  واقدرها اليوم كوزير للأمن، وأعترف بمدى عمقها وأهميتها.

ولكن اليوم الجمعة عادت نقلت هآرتس عن مسؤول في الإدارة الأميركية أن وزير الدفاع الإسرائيلي لم يعتذر من نظيره تشاك هيغل ولا من أي عضو آخر في حكومة الولايات المتحدة، وان إدارة أوباما تصر على اعتذار صريح من وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون.

نفق جديد قرب السياح الحدودي مع قطاع غزة

قال الجيش الإسرائيلي إنه كشف عن نفق قرب السياج الحدودي المحيط بقطاع غزة. وبعد أن سمح بالنشر عن النفق نفت حركة حماس صحة التقارير، وقالت إن الحديث عن نفق قديم، وليس عن إنجاز استخباري إسرائيلي. إلى ذلك، كتبت "يديعوت أحرونوت" أنه خلال السنة والنصف الأخيرة كشف جيش الاحتلال عن 3 أنفاق.

غانتس يلمح لمسؤولية إسرائيل عن عمليات التخريب في إيران

ألمح رئيس الأركان العامة للجيش الإسرائيلي، بني غانتس  إلى دور إسرائيل في عمليات التخريب التي وقعت في إيران خلال السنوات الماضية، وقال أيضا إن إسرائيل نفذت عشرات العمليات السرية "قسم منها خلال الأسبوع الأخير".

وأضاف غانتس في حوار مع طلاب ثانوية "غان يفني"، نقلت فحواه القناة التلفزيونية العاشرة، إن  الجيش قام بعشرات العمليات السرية  قسم منها نفذ خلال الأسبوع الأخير، مضيفا أن تلك العمليات توزعت ما بين عمليات قصيرة المدى وفورية، وما بين «عمليات أكثر بعدا –إيران»، مردفا: "تلك ليست مناطق خارج نطاق عمليات الجيش الإسرائيلي". 

الجيش الإسرائيلي يرفع درجة التأهب وعبوة ناسفة تصيب جنود إسرائيليين

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي رفع درجة التأهب ويقوم بتعزيز قواته في منطقة الشمال تحسبا لتصعيد محتمل بعد سلسلة الغارات التي استهدفت مواقع سورية في الجولان المحتل.

وقالت انه أصيب أربعة جنود إسرائيليين أحدهم خطيرة، بانفجار عبوة ناسفة في دوريتهم قرب بلدة مجدل شمس بالجولان المحتل.

ومن بين المصابين نائب قائد كتيبة في لواء المظليين، وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت في موقعها على الشبكة، أن الجنود غادروا مركبتهم المصفحة بعد أن شاهدوا شخصًا مشبوهًا في المكان فانفجرت عبوة ناسفة على مقربة منهم؛ الأمر الذي تسبب بإصابتهم اصابات متفاوتة ، نقلوا على أثرها بواسطة طائرة عامودية إلى مستشفى "رمبام" في حيفا.

وقال المحللون في الصحف إن قيام الجيش الإسرائيلي بقصف مواقع للجيش السوري في هضبة الجولان فجر الأربعاء ردا على حادث تفجير عبوة بالقرب من الحدود الإسرائيلية السورية في الجولان يأتي من أجل مراكمة قوة الردع إزاء سوريا لإجبارها على منع أية عمليات تسلل صوب الحدود.

كما نقلت هآرتس عن مسؤول في الإدارة الأميركية أن وزير الدفاع الإسرائيلي لم يعتذر من نظيره تشاك هيغل ولا من أي عضو آخر في حكومة الولايات المتحدة، وان إدارة أوباما تصر على اعتذار صريح من وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون.

مقاتلو حزب الله داخل العمق الإسرائيلي

كشفت التحقيقات الإسرائيلية حول العبوتين الناسفتين اللتين انفجرتا يوم الجمعة الماضي قرب مستوطنة "هاردوف" أن مقاتلي حزب الله  اجتازوا الخط الأزرق وتوغلوا مئات الأمتار في العمق الإسرائيلي، وذكرت نقلا عن مصادر عسكرية أن التحقيقات لم تستكمل بعد لكنها تشير إلى أن مقاتلي حزب الله توغلوا مئات الأمتار في العمق الإسرائيلي وزرعوا عبوتين ناسفتين قرب مستوطنة هار دوف وانفجرتا  على  مقربة من ممر تستخدمه المركبات العسكرية.

إذا فشلت المفاوضات...

قال مصدر سياسي إسرائيلي رفيع المستوى للإذاعة الإسرائيلية أنه إذا أتضح في الأيام القادمة أن المفاوضات مع الفلسطينيين وصلت إلى طريق مسدود, فإن "إسرائيل" ستعيد النظر بإطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين والتي تعهدت بها مقابل إعادة المفاوضات.

وبحسب كلام المصدر، فإن من مصلحة الطرفين، تمديد فترة المفاوضات لسنة إضافية، حتى بدون الوثيقة الأميركية التي بلورها وزير الخارجية كيري. وقال المصدر أيضًا أن مسألة الإعتراف بـ"إسرائيل" كدولة يهودية هو أمر أساسي،وسأل : إذا شمل اتفاق الإطار الأميركية كلمات "حدود الـ67" مع تبادل أراضٍ، لماذا لا تشمل أيضًا بند الاعتراف؟

لقاء عباس أوباما

نقلت صحيفة هآرتس عن مصادر فلسطينية قولها إن لقاء عباس أوباما يتوقع أن يكون أحد أهم اللقاءات في السنوات الأخيرة. ورأت أنه يهدف إلى تحقيق أمرين اثنين: ترسيم حدود واضحة للدولة الفلسطينية، وتشديد الضغط على رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو كي يتراجع عن مطالبة الفلسطينيين بالاعتراف بإسرائيل دولة يهودية. ولفتت هآرتس إلى أن رئيس السلطة أعلن في نهاية الاسبوع الماضي أنه سيفكر في تمديد المفاوضات التي ستنتهي في 29 نيسان المقبل، إذا أعلنت الحكومة الإسرائيلية تجميد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية، ووافقت على إطلاق سراح أسرى فلسطينيين، إضافة إلى الـ30 أسيراً الذين يفترض إطلاق سراحهم في نهاية الشهر الجاري.

 

 

                                       الملف اللبناني    

تصدر الوضع الأمني المتوتر في عدد من المناطق الشمالية عناوين الصحف اللبنانية، فقد تناولت الصحف التفجير الإرهابي في منطقة النبي عثمان فيما تمكن الجيش اللبناني من تفجير سيارة مفخخة بعد ملاحقتها على طريق فرعية بين رأس بعلبك والفاكهة. وتناولت الصحف معلومات تتحدث عن دخول سيارات مفخخة بعد سقوط يبرود في يد الجيش العربي السوري والعثور فيها على معامل لصناعة المتفجرات وسيارات مفخخة تحمل لوحات لبنانية. في وقت عمل الجيش اللبناني على تعزيز وحداته في المناطق الحدودية لمنع تسلل المسلحين الفارين من سوريا. وتحدثت الصحف عن دخول عدد كبير من المسلحين إلى جرود عرسال اضافة إلى قتلى وجرحى.

وأشارت الصحف إلى استمرار تساقط الصواريخ على قرى البقاع الشمالي من جانب المجموعات المسلحة في جرود عرسال بحسب أهالي اللبوة الذين قاموا بقطع الطريق بين اللبوة وعرسال احتجاجا، ما اشعل موجة قطع طرقات في عدد من المناطق اللبنانية قام بها متضامنين مع عرسال تخللها اعتداءات على المارة والسيارات. وأشارت الصحف إلى قيام الجيش بفتح الطرقات وتعزيز وحداته في مناطق البقاع الشمالي الحدودية وخصوصا منطقتي عرسال واللبوة وبداخلهما.

ومن عرسال إلى طرابلس التي ما زالت الاشتباكات مستمرة على جميع المحاور وتشهد بين الحين والآخر هدوء حذر يخرقه أعمال قنص ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى بينهم عسكريين، وتحدثت الصحف عن قيام المسلحين باستهداف مباشر للجيش.

سياسيا، احتلت جلسات الثقة في المجلس النيابي عناوين الصحف فبعد 4 جلسات، نالت حكومة الرئيس تمام سلام الثقة بـ96 نائبا، فيما حجب 4 نواب الثقة وامتنع نائب وحيد عن التصويت.

وأشارت إلى إعلان الرئيس نبيه بري انه يرى في الحكومة القاطرة التي يجب ان تصل بلبنان لانتخاب رئيس لست سنوات.

التفجيرات

فجّر انتحاري نفسه بسيارة مفخخة في منطقة النبي عثمان البقاعية، ما أدى الى وقوع شهيدين  وسقوط عدد من الجرحى، وتسبب الانفجار بأضرار كبيرة في السيارات والمنازل السكنية والمحال التجارية المجاورة للمكان الذي وقعت فيه الجريمة الإرهابية. وقدرت زنة العبوة بحوالى 120 كيلوغراما.

وفجر الجيش اللبناني سيارة مفخخة من نوع جيب شيروكي رمادية اللون على طريق فرعية بين رأس بعلبك والفاكهة، مطلقاً عليها قذيفة "ب 7" بعدما طوقها الجيش صباحا اثر فرار سائقها عبر دراجة نارية مع شخص آخر.

وبعد سقوط يبرود ورأس العين في يد الجيش العربي السوري، عثر على معامل لتصنيع العبوات الناسفة وسيارات مفخخة تحمل لوحات لبنانية معدة للتفجير.

كما تحدثت الصحف عن فرار عدد كبير من المسلحين من مدينة يبرود إلى جرود بلدة عرسال اللبنانية، فيما نُقل الى داخل البلدة عدد كبير من الجرحى والقتلى.

بالمقابل، عزز الجيش اللبناني تدابيره الاحترازية لمنع تسرب المسلحين الفارين من يبرود الى العمق اللبناني.

كما اعلنت قيادة الجيش عن توقيف 19 شخصاً من التابعية السورية في منطقة وادي خالد ولبنانيين اثنين، لمحاولتهم دخول الاراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية، وضبطت في حوزتهم بندقية نوع كلاشينكوف ومسدسان حربيان مع الذخائر العائدة لها، بالاضافة الى 30 جهازاً خليوياً وجهاز كومبيوتر محمولاً ومبالغ مالية من عملات مختلفة وبوشر التحقيق معهم.

وكشفت مصادر أمنية مطلعة لـ"السفير" عن ورود معلومات حول احتمال تسرّب أكثر من سيارة مشتبه فيها الى الداخل اللبناني، أشارت المصادر ذاتها الى أن الأجهزة الأمنية المختصة تأخذ بعين الاعتبار احتمال أن تلجأ المجموعات المسلحة الى ردود فعل انتقامية، بعد هزيمتها في يبرود، وإن يكن هامش حركتها قد تقلّص بعد الضربة التي تلقتها.

الصواريخ

استمر تساقط الصواريخ على بلدات وقرى البقاع الشمالي منها اللبوة والنبي عثمان ، ما أدى إلى سقوط عدد من الحرجى، وقد تبنت الدولة الاسلامية في العراق والشام "داعش" القصف.

بالمقابل قام عدد من أهالي اللبوة بقطع الطريق بين اللبوة وعرسال ، ولفت رئيس بلدية اللبوة رامز امهز "الى اننا طلبنا من اهل عرسال التعاون مع الدولة التي هي قادرة على ضبط كل شيء قائلا: "اما ان تأخذ الدولة حق المواطنين او سنذهب الى شريعة الغاب".

وشهد لبنان قطع طرقات للعديد من المناطق اللبنانية والطرقات الدولية تضامنا مع عرسال استمرت لساعات طويلة وقد شهدت إشكالات بين المتظاهرين الذين تعرضوا للمارة وبين قوى الجيش والأمن، وأدت في قصقص الى سقوط ضحية وعدد من الجرحى.

الجيش عزز وحداته في مناطق البقاع الشمالي الحدودية وخصوصا منطقتي عرسال واللبوة وبداخلهما وعملت على فتح كل الطرقات بين هاتين البلدتين.

وأعلنت قيادة الجيش في بيان لها "ستعزّز وحدات الجيش انتشارها في مناطق البقاع الشمالي الحدودية، وخصوصاً منطقتي عرسال واللبوة وفي داخلهما، وستعمل على فتح كلّ الطرقات بين هاتين البلدتين لتأمين مرور المواطنين، والحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة".

واستنكرت فعاليات عرسال في بيان لها: التفجير الإرهابي في بلدة النبي عثمان وإطلاق الصواريخ على البلدات المجاورة من أينما أتت. وأشار البيان إلى أنّ "أهالي عرسال يطالبون الأجهزة الأمنية والجيش اللبناني بفرض الأمن، ونشر الجيش على الحدود، ويرفضون دخول أي إرهابي إلى عرسال، وهم يتبرّأون من الإرهابيين الذين لا دين لهم ولا طائفة".

طرابلس

لا تزال الاشتباكات مستمرة في طرابلس ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى بينهم عسكريين  تخللها اعتداءات على مراكز للجيش وآليات تابعة له من قبل المجموعات المسلحة. وبين الحين والآخر تدور اشتباكات عنيفة على محاور القتال يتخللها أعمال قنص

وتحدثت المعلومات ان شهيد للجيش تمت تصفيته مباشرة على أيدي مسلحين، وخمسة عسكريين من الجرحى استهدفوا مباشرة، بعد مقتل المطلوب مصطفى النحيلي الذي اتهم الجيش بقتله، وصدرت دعوات وفتاوى تبيح دم العسكريين مساء السبت الماضي.

قائد الجيش

وعلمت "السفير" أن الرئيس تمام سلام طلب من قائد الجيش العماد جان قهوجي، الضرب بيد من حديد في كل من طرابلس والبقاع الشمالي.

وقال سلام لـ"السفير" إن "ما يحصل في عرسال وجوارها خطير جداً، وإذا استمر الوضع على حاله أخشى من أن تفلت الأمور وتخرج عن السيطرة، بحيث تداهمنا الفتنة التي نسعى بكل الوسائل الى محاصرتها"، منبّها الى خطورة قطع الطرقات هنا وهناك وما يواكب ذلك من تشنّج واحتقان. واعتبر ان هناك ضرورة ملحّة لوضع خطة أمنية عاجلة من أجل طرابلس وعرسال، مشدداً على وجوب أن يتخذ الجيش "تدابير حازمة من دون مهادنة، وهو يحظى مني بالتغطية الضرورية".

والملف الأمني كان موضع بحث بين الرئيس نبيه بري والعماد قهوجي خلال لقائهما الأخير،

وقال بري لـ"السفير" إن الحل للوضع المستجد في البقاع الشمالي يكمن في إعلان حالة طوارئ أمنية - خدماتية في بلدة عرسال ومحيطها، مشيرا الى أن المطلوب دخول القوى الأمنية والجيش إلى عمق عرسال لضبط الأمن ومنع أي مسلح من البقاء في داخلها أو في جرودها.

واعتبر بري أنه يجب، بالتزامن مع المعالجة الميدانية، أن تدخل الجمعيات الأهلية والإغاثية الى عرسال لتقديم المساعدة الى النازحين السوريين من المدنيين، على أن يرافق إطلاق المسارين الأمني والإنمائي إجراء مصالحات بين عرسال وجوارها.

وأكد بري أن قلّة جعلت من عرسال رهينة لها، لافتا الانتباه الى أن معظم أهاليها يرفضون استخدام بلدتهم ممراً أو مقراً للاعتداء على محيطها، لكنهم مغلوبون على أمرهم، والمطلوب من الدولة ان تسارع الى احتضانهم.

جلسات الثقة

وزع رئيس مجلس النواب نبيه بري البيان الوزاري على النواب ومن ثم حدّد الجلسات العامة يومي الأربعاء والخميس صباحاً ومساء وعلى الهواء مباشرة. وقال إن المهم الآن أن تعمل الحكومة، وأكد أن وجود الحكومة يدفع باتجاه انتخابات رئاسة الجمهورية.

وبعد 4 جلسات و15 ساعة من الخطابات والمناقشات، نالت حكومة الرئيس تمام سلام الثقة بـ96 نائبا، فيما حجب 4 نواب الثقة وامتنع نائب وحيد عن التصويت.

وقد شهدت الجلسة النيابية الأخيرة سجالات حادة وبدأت مع انتقادات وجهها النائبان خالد الضاهر واحمد فتفت لأداء الجيش في الشمال، مما استدعى ردا من الرئيسين بري وسلام، وخاطب بري خالد الضاهر بالقول: "جيشك على حق ولو كان ظالما".

وأعلن الرئيس نبيه بري انه يرى في الحكومة القاطرة التي يجب ان تصل بلبنان لانتخاب رئيس لست سنوات. واشار الى انه سيبدأ من 25 اذار اتصالات مع رؤساء الكتل النيابية للدعوة الى جلسة يؤمن فيها ثلثي اعضاء المجلس لانتخاب رئيس للجمهورية. وقال ان النصاب يلزمه الثلثين.

 

                                      الملف الاميركي

احتمال نشوب حرب باردة جديدة بين الغرب وروسيا كان من ابرز الموضوعات التي تابعتها الصحافة الاميركية هذا الاسبوع ، فقد تحدثت الصحف عن الخيارات المتاحة أمام الولايات المتحدة بشأن الأزمة، فقالت واشنطن بوست إن المعركة بين الغرب وروسيا من أجل شبه جزيرة القرم لم تبدأ بعد، وأن ما وصفته "بالعدوان الروسي على أوكرانيا" يمثل شكلا متطورا من الحرب الباردة التي كانت سائدة إبان الحقبة السوفياتية، ورأت نيويورك تايمز أن قرار الرئيس فلاديمير بوتين لانتزاع شبه جزيرة القرم بعيدا عن أوكرانيا، فتح حقبة جديدة، أكثر خطورة، وإن لم تكن "حرب باردة" ستكون فترة طويلة من المواجهة والعزلة من الصعب التغلب عليها. 

ولفتت الصحف الى إستراتيجية أوباما في مواجهة روسيا، فقالت صحيفة نيويورك تايمز إن سياسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخارجية أصبحت "باهتة"، وتفتقر إلى الرؤية أو القرار السليم أو حتى القوة في التعامل مع القضايا الشائكة التي في معظمها، ربح فيها نظيره الروسي "فلاديمير بوتين" مشيرة إلى الأزمات الثلاث التي دخل فيها "بوتين" مع "أوباما" وجهاً لوجه.

كما واهتمت الصحف بالمفاوضات الإيرانية مع الغرب وانعكاس التوترات بين الغرب وروسيا على محادثات فيينا، فقالت صحيفة نيويورك تايمز ان التوترات بين الغرب وروسيا بشأن الأحداث في أوكرانيا قد القت بظلالها على الجولة الثانية من المحادثات في فيينا، فعلى الرغم من أنه ليس هناك صلة مباشرة بين أوكرانيا، ونجاح المفاوضات بين إيران ودول الخمس زائد واحد  إلا أن تضعضع العلاقة بين روسيا والغرب من شأنه تخفيف الضغط على إيران.

وعلى صعيد اخر ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن موقف الرئيس السوري بشار الأسد أقوى من قبل، بعد مرور ثلاثة أعوام على الاحداث ، مشيرة الى أن الأسد يحظى بدعم راسخ من حلفائه، وسط تزايد حالة تشتت خصومه لافتة الى ان الأسد يضغط نحو المضي قدما بخططه لإعادة انتخابه لولاية انتخابية جديدة.   

احتدام المعركة بين الغرب وروسيا

قال مايكل جيرسون في مقال لصحيفة واشنطن بوست إن المعركة بين الغرب وروسيا من أجل شبه جزيرة القرم لم تبدأ بعد، مضيفا أن ما وصفه "بالعدوان الروسي على أوكرانيا" يمثل شكلا متطورا من الحرب الباردة التي كانت سائدة إبان الحقبة السوفياتية.وقالت الصحيفة إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يقدم على غزو أوكرانيا بكاملها تحت غطاء من الدعاية والتظليل الذي ليس له مثيل منذ الحرب الباردة، والتي يمكن للرئيس الروسي التسبب في إعادة اشتعالها مع الغرب والولايات المتحدة.وفي تقرير لبيتر بيكر في صحيفة نيويورك تايمز قال إن معظم الأمريكيين لم يكونوا على علم بوجود شبه جزيرة القرم على الخريطة، ولكن استيلاء موسكو عليها بسرعة البرق أعادة رسم الأطلس الجيوسياسي، وقد توقع أن تنتهي العلاقات الروسية الأميركية القائمة منذ 25 عاما.في حين ذكرت صحيفة واشنطن بوست في تقرير أعدته كارين دي يونغ أن إدارة الرئيس باراك أوباما وحلفاءه الأوروبيين ركزوا على مواصلة الضغط على موسكو لمحاولة إثنائها عن ضم شبه جزيرة القرم، وتوسيع تحركاتها العسكرية في أجزاء أخرى من أوكرانيا.ويأتي ذلك بعد فشل الإدارة الأمريكية في منع إجراء استفتاء القرم الذي عقد برعاية روسية، وكان البيت الأبيض وصف أفعال موسكو بـ"الخطيرة ومزعزعة للاستقرار"، ومؤكدا أن "التدخل العسكري وانتهاك القانون الدولي سيكلف روسيا كثيرا".

بوتين يقهر أوباما في 3 مواجهات

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن سياسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخارجية أصبحت "باهتة"، وتفتقر إلى الرؤية أو القرار السليم أو حتى القوة في التعامل مع القضايا الشائكة التي في معظمها، ربح فيها نظيره الروسي "فلاديمير بوتين" مشيرة إلى الأزمات الثلاث التي دخل فيها "بوتين" مع "أوباما" وجهاً لوجه. وقالت: ان الرئيس السوري بشار الأسد الذى يحظى بدعم روسيا ما زال في منصبه واحتماليات ترشحه لولاية ثلاثة وفوزه إذا خاض المعركة، بينما انتهت الأمور في إيران إلى تفاوض أثقل شرعية النووي الايراني وهز مصداقية وقوة الولايات المتحدة، وفى الأزمة الأخيرة تدخلت روسيا عسكرياً في أوكرانيا، وما زالت واشنطن تقف موقف المتفرج.

التوترات بين الغرب وروسيا تنعكس على محادثات فيينا

قالت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها: ألقت التوترات بين الغرب وروسيا بشأن الأحداث في أوكرانيا بظلالها على الجولة الثانية من المحادثات في فيينا، فعلى الرغم من أنه ليس هناك صلة مباشرة بين أوكرانيا، ونجاح المفاوضات بين إيران ودول الخمس زائد واحد – إلا أن تضعضع العلاقة بين روسيا والغرب من شأنه تخفيف الضغط على إيران.وقال مسؤول أميركي رفيع المستوى لنيويورك تايمز انه حذر قبل محادثات إيران وتصويت الانفصال في شبه جزيرة القرم من العواقب المحتملة من الاحتكاك مع الروس، مشيرا إلى أن الوضع بالنسبة لمحادثات إيران يبدو أكثر إثارة للقلق. في المقابل لفتت صحيفة واشنطن بوست إلى أن وزير الخارجية محمد جواد ظريف خفض التوقعات بتحقيق أي تقدم. وقال : "لا نتوقع التوصل إلى اتفاق في هذه الجولة من المحادثات".

الأسد أقوى بعد 3 سنوات من الأزمة

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن موقف الرئيس السوري بشار الأسد أقوى من قبل، بعد مرور ثلاثة أعوام على الاحداث ، مشيرة الى أن الأسد يحظى بدعم راسخ من حلفائه، وسط تزايد حالة تشتت خصومه لافتة الى ان الأسد يضغط نحو المضي قدما بخططه لإعادة انتخابه لولاية انتخابية جديدة. ولفتت الى أن الاستراتيجية ليست بجديدة، لكنها بدأت مؤخرا، في إحراز تقدم ملموس، بطيء ربما لكن على نحو راسخ، على عدة جبهات رئيسية في الميدان، أبرزها دحر مقاتلي المعارضة بعيدا أو عزلهم في جيوب منفصلة في مناطق محيطة بدمشق، محبطا بذلك الآمال بإمكانية تقدم المعارضة إلى وضع يتيح لها تهديد العاصمة على نحو خطير أو ربما الإطاحة بالنظام.

القاعدة تعزز قدرتها في لبنان

ذكرت صحيفة واشنطن بوست إلى أنه يبدو أن تنظيم القاعدة ينشئ شبكات دعم بشكل مضطرد لتعزيز قدرته في لبنان، حيث تتنامى المخاوف من تدفق أعداد جديدة من المتشددين من المنطقة الحدودية السورية لتعزيز صفوف الجماعات الإرهابية ونشر حالة من عدم الاستقرار. وأشارت الصحيفة إلى أنه وفقاً للمحللين السياسيين، يوجد عدد كبير من مقاتلي الجناح السوري لجبهة النصرة في المنطقة الحدودية الجبلية في سوريا، واستمرار جهود الحكومة السورية بالقضاء عليهم قد يدفع الكثير منهم إلى اللجوء الى لبنان، ما قد يؤدي الى التدهور الأمني وتفاقم عدم الاستقرار بسبب تعزيز القدرة التشغيلية للجناح اللبناني لجبهة النصرة، الذي حاز موطئ قدم.

 

  

الملف البريطاني

استحوذ موضوع الاستفتاء في شبه جزيرة القرم وتداعياته على اهتمام الصحف البريطانية الصادرة هذا الأسبوع، ففي الشأن السوري تحدث روبرت فيسك في الاندبندنت عن مشاهداته من مدينة يبرود السورية التي استعادتها القوات الحكومية من المعارضة المسلحة. وتحدث التقرير عن دمار كبير لحق بالكنيسة الكاثوليكية اليونانية، وهي أقدم كنيسة في سوريا، على يد مسلحي جبهة النصرة والجبهة الإسلامية.

في المقابل قالت صحيفة التايمز إن فرض العقوبات الاقتصادية القاسية ضد روسيا أضحى أمرا لا مفر منه، إلا أنه ليس هناك أي اتفاق ملزم بين الولايات المتحدة وأوروبا حول هذا الأمر، وأشارت الصحف إلى أن الاتحاد الأوروبي ناقش إمكانية تجميد أصول مالية روسية ومنع سفر حوالي 120 مسؤولا رسميا من روسيا، إلا أن هذه الخطوات، لم تعزل روسيا دبلوماسيا.

وعلى صعيد آخر نشرت صحيفة الاندبندنت تحقيقا حول الدور الذي لعبته الرياض في دعم الجهاديين لافتة إلى الغضب الذي أبدته الإدارة الأمريكية على مدار الأشهر الستة الماضية بشأن تصرفات السعودية ودول أخرى في الخليج العربي فيما يتعلق بإمداد وتمويل "أمراء الحرب الجهاديين" في سوريا.

ومن جهتها نشرت صحيفة الفاينانشال تايمز تحليلاً قالت فيه إن تركيا تشهد صراعاً بين قائدين قويين سيؤدي إلى إقحام البلاد في صراع قد يهدد شرعية حكومتها".

وقد تناولت الفاينانشال تايمز المشاكل التي تواجه ليبيا بعد رحيل العقيد معمر القذافي، فقالت إنه قد يكون مغريا وصف المستنقع السياسي والأمني المعقد في ليبيا بأنه محصلة الانتفاضة المسلحة التي دعمها الناتو ضد حكم القذافي عام 2011.

هل تشعر السعودية بالأسف على دعمها للإرهاب

تحدثت الاندبندنت عن الدور الذي لعبته الرياض في دعم الجهاديين. وتحدثت عن غضب أبدته الإدارة الأمريكية على مدار الأشهر الستة الماضية بشأن تصرفات السعودية ودول أخرى في الخليج العربي فيما يتعلق بإمداد وتمويل "أمراء الحرب الجهاديين" في سوريا. وبحسب الصحيفة، انتقد وزير الخارجية الأميركي جون كيري سرا رئيس الاستخبارات السعودية الأمير بندر بن سلطان الذي وُصف بالعقل المدبر للحملة الرامية إلى الإطاحة بحكومة الرئيس السوري بشار الأسد. وقالت إن الأمير السعودي رد بانتقاد الرئيس باراك أوباما لعدم تدخله عسكريا في سوريا. وذكرت أن ملف سياسة السعودية في سوريا عُهد به الشهر الماضي إلى وزير الداخلية محمد بن نايف المعروف بحملته ضد أنشطة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.كما سيلعب الأمير متعب بن عبد الله، ابن العاهل السعودي ورئيس الحرس الوطني، دورا في صياغة سياسة جديدة للسعودية حيال سوريا، وفقا لما جاء في التحقيق.

مشاهدات فيسك من يبرود

تحدث روبرت فيسك في الاندبندنت عن مشاهداته من مدينة يبرود السورية التي استعادتها القوات الحكومية من المعارضة المسلحة. وتحدث التقرير عن دمار كبير لحق بالكنيسة الكاثوليكية اليونانية، وهي أقدم كنيسة في سوريا، على يد مسلحي جبهة النصرة والجبهة الإسلامية. وتساءل فيسك عن كيفية إصلاح العلاقات بين المسلمين والمسيحيين في يوم من الأيام بعد هذا القدر الكبير من التخريب. ورد بأنه ربما يستحيل تحقق ذلك، على الرغم من أن المدنيين المسلمين القاطنين في هذه المدينة القديمة تحلوا بشجاعة متناهية ووفروا الحماية لجيرانهم من المسيحيين.واختتم التقرير بالإشارة إلى أن يبرود حاليا تشبه الكثير من أرجاء سوريا، فقد خربت وهوت إلى الحضيض جراء الاقتتال الدائر.

مشاكل ليبيا

تناولت "الفاينانشال تايمز" المشاكل التي تواجه ليبيا بعد رحيل العقيد معمر القذافي. فقالت إنه قد يكون مغريا وصف المستنقع السياسي والأمني المعقد في ليبيا بأنه محصلة الانتفاضة المسلحة التي دعمها الناتو ضد حكم القذافي عام 2011. وقالت إنه على الرغم من أن ليبيا قد لا تكون على حافة الانزلاق إلى حرب أهلية أو مواجهة خطر التقسيم، فإن المشاكل الكبيرة التي توجهها كان يمكن تجنبها. وأشارت إلى إن الدول الغربية التي دعمت الانتفاضة تعهدت بعدم إرسال جنود إلى الأراضي الليبية، وهو ما حظي بموافقة الليبيين. لكن ربما كان هذا من الأخطاء الفادحة في التعامل مع الصراع في ليبيا، لأنه مع رحيل قوات القذافي لم تكن ثمة قوة يُعتمد عليها قادرة على حفظ الأمن أو السيطرة على السلاح، وهو ما أدى إلى ظهور ميليشيات مسلحة لا زالت تعرقل التقدم السياسي.

أثمن راهبات في العالم

قالت صحيفة الاندبندنت إن "راهبات معلولا يعتبرن من أثمن الراهبات في العالم"، مضيفاً أنه "بالنسبة للراوية اللبنانية التي تتحدث عن الظروف التي أحاطت بإطلاق الراهبات السوريات المختطفات، فإن قطر دفعت للجماعات المناهضة للرئيس السوري بشار الأسد 40 مليون دولار أمريكي، أما في سوريا، فإنهم مقتنعون بأن قطر دفعت مبلغاً أكبر من ذلك وهو 43 مليون دولار أمريكي، أما إذا استمعنا إلى تصريحات الراهبات أنفسهن فإنهن يؤكدن بأنه لم يتم دفع إي مبلغ يذكر لجبهة النصرة مقابل الإفراج عنهن". وبالنسبة لأجهزة الأمن السورية فإن ثمن إطلاق الراهبات كان إطلاق 152 سجينة سورية وأقرباء لمقاتلين من جبهة النصرة، إلا أن فيسك أكد في مقاله أن "ما من أحد يطلق سراحه في سوريا من دون مقابل".وأجرى فيسك عدة لقاءات مع الراهبات المفرج عنهن واللواتي عبرن عن سعادتهن العارمة بإطلاق سراحهن، وأكدن بأنهن في مأمن الآن في دمشق وقالت الأخت ايرين إنها "سعيدة جداً".

تركيا وصراع القادة

نشرت صحيفة الفاينانشال تايمز تحليلاً قالت فيه إن تركيا تشهد صراعاً بين قائدين قويين سيؤدي إلى إقحام البلاد في صراع قد يهدد شرعية حكومتها". ورأت أن هناك صراعاً تشهده البلاد بين رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وفتح الله غولين المفكر والداعية الإسلامي والذي يعتبر ثاني أقوى رجل في تركيا رغم أنه يعيش في منفاه الاختياري بالولايات المتحدة. وقالت إن أردوغان الذي فاز بثلاث انتخابات عامة في البلاد يصارع اليوم لحماية مستقبله السياسي، مضيفاً أن الأزمة التي بدأت بقضية الفساد التي طالت عددا من المسؤولين البارزين في ديسمبر/كانون الأول الماضي بينما ابنا وزيرين سابقين، ثم تعمقت مع بث تسجيلات صوتية نسبت لأردوغان مع ابنه بلال حول إخفاء مبالغ كبيرة من الأموال. ورأى كاتب المقال أن على أردوغان الاختيار بين البقاء في السلطة أو الإجابة على أسئلة كثيرة تتعلق بالفساد. وأوضح غاردنير إن تركيا اليوم تعيش صراعاً محتدماً بين مؤيدي غولين وأنصار أردوغان.

مشاكل تواجه مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين

تناولت صحيفة "الفاينانشال تايمز" المشاكل التي تواجه مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. ونقل التقرير عن نبيل شعث، مسؤول العلاقات الخارجية في حركة فتح الفلسطينية، أن الجانب الفلسطيني يفكر في السير على غرار ما حدث في جنوب أفريقيا والاتجاه إلى مقاطعة شاملة لإسرائيل، بالإضافة إلى استئناف المساعي للحصول على الاعتراف في المؤسسات الدولية. واتهم شعث الأمريكيين بأنهم لم يتسموا بقدر كاف من الأمانة خلال وساطتهم بين الجانبين، بحسب ما ذكرته الصحيفة. ورأت الصحيفة أن هذه التصريحات تأتي في إطار إشارات عدة من مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين تظهر أن الطرفين يستعدان لفشل محادثات السلام. وذكرت الصحيفة أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد قال خلال جلسة استماع بالكونغرس إن غياب الثقة بين الجانبين وصل إلى أعلى مستوياته. ولفتت أيضا إلى أن تسيبي ليفني، رئيسة المفاوضين الإسرائيليين، قالت في مؤتمر الثلاثاء إن إسرائيل قد تعلق إطلاق سراح دفعة رابعة من سجناء فلسطينيين كان مقررا في أواخر الشهر الحالي إذا لم تضمن اتفاق على إطار لمباحثات الوضع النهائي.

الحرب على الإرهاب

قالت صحيفة الاندبندنت إن "الحرب على الإرهاب" فشلت، وأن الغرب يتحمل جزءا من المسؤولية. وذكرت الصحيفة أن الجماعات الإسلامية المتشددة القريبة من تنظيم القاعدة تسيطر على أقاليم تفوق مساحتها مساحة بريطانيا، وذلك غربي العراق وشرقي سوريا، وأفغانستان وفي الصومال. وقالت الصحيفة إن الدول الغربية رفعت شعار "محاربة الإرهاب" لتشن حروبا في العراق وأفغانستان، وأنفقت أموالا ضخمة، و"قوضت الحريات وانتهكت حقوق الإنسان، وتغاضت عن التعذيب والاحتجاز دون محاكمة، والتجسس على بيوت الناس"، لكنها فشلت في تحقيق الهدف.

 

الملف الفرنسي

تابعت الصحف الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع عمليات البحث عن الطائرة الماليزية "بوينغ 777" التي اختفت منذ أكثر من 10 أيام ،مشيرة إلى أن الصين بدأت بالبحث عن الطائرة ضمن أراضيها فيما أعلنت تايلاندا عن أن رداراتها  رصدت طائرة مجهولة الهوية غيرت مسارها عدة مرات،ومن جهة أخرى،قالت أستراليا أن أقمارها الاصطناعية تمكنت من التقاط صوراً لجسمين قد يكونان مرتبطان بالبوينغ.

كذلك اهتمت الصحف بالتوتر المتصاعد بين اسرائيل وسوريا ،خاصة في هضبة الجولان المحتل بعد اصابة أربعة جنود اسرائيليين من جيش الدفاع الاسرائيلي  بعبوة ناسفة.ولفتت "ليبراسيون" إلى أنه تم تعيين جنود اسرائيليين للقيام بمهام محددة على الحدود مع لبنان وسوريا .كما لفتت الصحيفة إلى الانتصار السريع الذي حققه الجيش العربي السوري من خلال استرجاع  بلدة يبرود الاستراتيجية في الجبال بالقرب من الحدود اللبنانية.أما "لوفيغارو" فقد ركزت على استعادة الجيش لقلعة الحصن مما أشعر القرويون المسيحيون بالارتياح.

 ومن جهة أخرى،ركزت الصحف على ملف انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا والتداعيات التي حصلت،اضافة إلى التوترات السائدة بين روسيا واميركا والاتحاد الأوروبي إذ تحدثت "لوفيغارو" عن بدء معركة العقوبات بين هذه البلدان إذ قامت موسكو بفرض عقوبات على أمريكيين رداً على التهديدات الأمريكية،فيما أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلغاء الاجتماع الذي كان من المرر انعقاده في سوتشي بين الاتحاد الأوروبي وروسيا.

استمرار عمليات البحث عن الطائرة الماليزية

بعد مضي أكثر من عشرة أيام على اختفاء الطائرة الماليزية وعمليات البحث المستمرة على مساحات كبيرة عن البوينغ 777 ،أعلنت تايلاندا الاربعاء أن رداراتها رصدت طائرة مجهولة الهوية غيرت مساراتها عدة مرات وفقدت الاتصال ببرج المراقبة الجوية.

كذلك أعلن رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت أن صورا التقطتها أقمار صناعية أظهرت جسمين قد يكونان مرتبطين بالطائرة الماليزية التي اختفت قبل 12 يوما وعلى متنها 239 شخصا.وقال إنه تم إرسال طائرة عسكرية الى المنطقة، حيث تم رصد الجسمين،مضيفاً ان البحرية الاسترالية تلقت معلومات "جديدة وذات صدقية استنادا إلى معطيات من الأقمار الاصطناعية عن جسمين  قد يكونان مرتبطين بعمليات البحث".وشدد على أن بلاده سترسل طائرات إضافية لتوسيع نطاق عملية البحث،لافتاً إلى  أنه اتصل بنظيره الماليزي نجيب زراق وأخبره بأنه لم يتم بعد تحديد طبيعة الجسمين.

الجيش السوري يستعيد يبرود

فاز الجيش السوري في معركة هامة استطاع خلالها اعادة السيطرة على بلدة يبرود الاستراتيجية آخر معقل للمسلحين في الجبال بالقرب من الحدود اللبنانية بعد أن استمر القتال لعدة أشهر في هذه المنطقة.ولفتت صحيفة "ليبراسيون" إلى أن معلقي التلفزيون السوري رحبوا بالخبر كما تمت قراءة البيان العسكري على الهواء وجاء فيه:"قامت قواتنا المسلحة بالسيطرة الكاملة على مدينة يبرود في محافظة دمشق ومشطت المدينة لازالة المتفجرات التي زرعها الإرهابيين".

الدولة السورية تستعيد قلعة الحصن

نشرت صحيفة لوفيغارو تقريرا عبرت فيه عن الارتياح الذي يشعر به المسيحيون بعد نجاح الجيش العربي السوري باستعادة قلعة الحصن، وسيطرته على الحدود اللبنانية- السورية.

كما لفتت الصحيفة إلى أن العلم السوري رفع مرة أخرى على قلعة الحصن الأسطورية بعد عامين على سيطرة المسلحين الإسلاميين عليها، مذكرة بان هذه القلعة مدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) لمواقع التراث العالمي.

وتابعت الصحيفة: "قال عقيد في الجيش السوري لقناة الميادين أنه تم الافراج عن قلعة الحصن والمنطقة المحيطة بها، وإغلاق الطرق الفرعية المؤدية إلى وادي خالد لمنع تسلل الإرهابيين" "وقال إنهم وجدوا في القلعة إرهابيين من جنسيات مختلفة لبنانية وعربية".

زيادة التوتر بين اسرائيل وسوريا

كتبت أودي ماركوفيتش في صحيفة ليبراسيون عن زيادة التوتر بين اسرائيل وسوريا،مشيرة إلى اصابة أربعة جنود من جيش الدفاع الاسرائيلي في عبوة ناسفة بهضبة الجولان.

ولفتت ماركوفيتش  إلى أنه تم تعيين جنود اسرائيليين للقيام بمهام محددة على الحدود مع لبنان وسوريا وهي: المراقبة بعناية ليلاً نهاراً أي تحركات في الجهات القابلة.وأضافت أن رجلين من الجانب السوري كانا يتحركان في الجانب السوري واقتربا من الجدار الفاصل في المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل بين البلدين في مرتفعات الجولان مما أدى إلى إعطاء أمر من القيادة الاسرائيلية لجنودها بالتقدم نحوهما لتقييم الوضع في تلك المنطقة.

 دمشق تقرر انشاء وكالة الفضاء السورية

أعلنت الحكومة السورية عن تأسيس هيئة علمية تحت اسم وكالة الفضاء السورية، تتلخص مهمتها في تنفيذ دراسات وبحوث لصالح مؤسسات الدولة.وأقر مجلس الوزراء برئاسة وائل الحلقي  مشروع قانون إحداث هيئة عامة ذات طابع بحثي، مشيراً إلى أن المشروع يهدف إلى الاستفادة من تقنية الفضاء لاستكشاف ومراقبة الأرض  وتوظيفها في خدمة التنمية عن طريق تنفيذ مشاريع ودراسات وبحوث لمصلحة وزارات ومؤسسات الدولة المختلفة.

فوز الرئيس الروسي وفشل أوروبا

كتب " فابريس روسيللو" في افتتاحية صحيفة "ليبراسيون" عن فوز فلاديمير بوتين،الرئيس الروسي وفشل أوروبا،موضحاً أن بوتين زاد على جدول أعماله انتصاره  في ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا.وادعى الكاتب أن الرئيس الروسي قام باتخاذ موقف يرتكز إلى انتهك القوانين الدولية.

وأضاف الكاتب أن موسكو نظمت  ببراعة انقلاب سياسي وعسكري وهذا مايشكل سابقة خطيرة لم يسبق لها مثيل منذ الحرب العالمية الثانية .ورأى أن هذا الانقلاب تسبب بمخاوف من زعزعة الاستقرار في قلب أوروبا.وقال إن فوز بوتين بين فشل أوروبا الغير قادرة على التعامل بشكل فعال مع الأزمة الأوكرانية لأنها ماتزال  حتى اليوم منقسمة بشأن فرض العقوبات على روسيا.كذلك لفت إلى أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما والذي يسعى إلى اعادة ضبط العلاقات مع روسيا،غير قادر على مواجهة رغبة بوتين بالتقدم والهيمنة حسب ادعاءات روسيللو.

روسيا تسخر من الاعلان الغربي بفرض عقوبات على موسكو

قالت صحيفة "لوموند" إن  روسيا تسخر من الاعلان الغربي بفرض عقوبات على موسكو" ،مشيرة إلى أن نتائج الاستفتاء في شبه جزيرة القرم وانشاء نظام قانوني بدمج القرم بالاتحاد الروسي أدى إلى مواصلة تأجيج التوترات بين موسكو والغرب.

كذلك أشارت الصحيفة إلى أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اعتبر أن فرض العقوبات التي أعلنتها الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا أمر "غير مقبول" وخاصة محاولة استهدافهما لكبار المسؤولين الأوكرانيين الموالين لروسيا انتقاماً للموقف الروسي.

بدء معركة عقوبات بين واشنطن وموسكو

لفتت "لوفيغارو" إلى  بدء معركة عقوبات بين واشنطن وموسكو،مشيرة إلى أن روسيا فرضت عقوبات على تسعة مسؤولين أميركيين رداً على تجميد أصول روسيين وفرض التأشيرة على سكان القرم.

ومن جانبه ،أعلن  الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند  عن الغاء القمة الأوروبية الروسية التي كانت من المفترض عقدها في سوتشي  رداً على ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا،مشيراً إلى تعليق العلاقات السياسية الخاصة بهذا الاجتماع لانها لا يمكن أن تتم في هذه الظروف.وأضاف أن الاتحاد الأوروبي لا ينبغي أن يستقر على فرض عقوبات فردية ضد المسؤولين الروس والأوكرانيين ، ولكن عليه الاعداد لعقوبات اقتصادية ضد روسيا .

أما باراك أوباما ، الرئيس الأمريكي فقد هدد بفرض عقوبات على قطاعات اقتصادية رئيسية في روسيا.وأشارت "لوفيغارو" إلى أن أوباما مصمم أكثر من الاتحاد الأوروبي على فرض هذه العقوبات،لافتة إلى ادعائه بضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي الأوكرانية.

انضمام القرم إلى روسيا  خلخل النظام الدولي

قام  أحد كبار شخصيات تتار القرم وهو مصطفى جميلوف بمحادثات هاتفية طويلة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ودار الحديث بينهما حول الاستفتاءات. ولفت  إلى أن  الرئيس الروسي صرح بأن  إعلان استقلال أوكرانيا عام 1991، من خلال تصويت البرلمان الذي أعقبه استفتاء، لم ينسجم مع الإجراء القانوني السوفياتي لترك منظومة الاتحاد السوفياتي، فالكرملين لم يعط موافقته على الاستفتاء.

وأوضحت "لوموند" أن انضمام القرم إلى روسيا خلخل النظام الدولي، مشيرة إلى أن الجميع يجهل ما يعنيه بوتين، ولكن الأمر واضحًا وهو أنه في نظره، تفكيك الاتحاد السوفياتي كان غير قانوني، وهذا يعني أن فلاديمير بوتين يريد استعادة الاتحاد السوفياتي، إلا أنه يدرك، حتى وإن كان يأسف لذلك، أن هذا الاتحاد أصبح جزء من الماضي. وبالنسبة له، فإنه بعد مرور عشرين عامًا على سقوط الاتحاد، تعد "مرحلة ما بعد الاتحاد السوفياتي في التاريخ الروسي والعالم قد انتهت".


مقالات

 

صراخ اوباما في اوكرانيا هل يخفف الألم في نوفمبر؟ د.منذر سليمان...التفاصيل      

 

روسيا تبسط سيطرتها على البحر الأسود: ميشيل شوسودوفسكي...التفاصيل           

 

تقرير

 

التقرير الأسبوعي لمراكز الأبحاث الاميركية 22/3/2014...التفاصيل         

 

 

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية