تاريخ أخر تحديث : 2020-01-24 09:58:52
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
اتجاهات
نشرة اتجاهات الاسبوعية 22-2-2014
 
 

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

 

التحليل الاخباري

حول الخطة الأميركية الجديدة...                                             غالب قنديل... التفاصيل

حدث واتجاه عربي

الشريط الأردني الإسرائيلي في سوريا...... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

الأردن يلعب بالنار...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي      

كفى استهتارا بحياة الفنانين...... التفاصيل

      

                      الملف العربي

تناولت الصحف العربية في عناوينها الوضع في سورية مشيرة إلى الانجازات التي يحققها الجيش العربي السوري في قتاله المجموعات الإرهابية، بالتزامن مع خروج تظاهرات مؤيدة له. في وقت تسعى أميركا وبعض الدول الغربية والعربية إلى زيادة تسليح المقاتلين في ظل سعيها لتمرير قرار عبر مجلس الأمن الدولي يؤدي إلى التدخل في سورية بذرائع إنسانية وهو ما ترفضه روسيا.

وأشارت الصحف إلى التفجير الذي وقع في حافلة سياحية في مصر وتهديدات ما يسمى «جماعة أنصار بيت المقدس»، لافتة إلى تأكيد السلطة في مصر على مكافحة الإرهاب.

كما تطرقت الصحف إلى الحرب التي يشنها الجيش العراقي على معاقل تنظيم "داعش" وتواصل التفجيرات الإرهابية في مختلف المناطق العراقية، وأشارت إلى  زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى العراق.

وتناولت الصحف العربية عملية الاقتراع التي جرت في ليبيا على انتخاب لجنة الستين التي سيعهد إليها كتابة الدستور الجديد للبلاد.

سورية

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ـ وزير الخارجية والمغتربين ـ رئيس وفد الجمهورية العربية السورية إلى مؤتمر جنيف وليد المعلم أن الجولة الثانية من المؤتمر لم تفشل على عكس بعض التحليلات الإعلامية التي ظهرت أو ردود فعل وزيري خارجية فرنسا وبريطانيا وقال: الجولة الثانية أنجزت نقطة مهمة جداً بفضل وعي المفاوض السوري عندما أعلن موافقة سورية على جدول الأعمال الذي اقترحه الوسيط الدولي الأخضر الإبراهيمي والذي يبدأ ببنده الأول نبذ العنف ومحاربة الإرهاب مجدّداً التأكيد أن المحادثات لم تفشل بل أنجزت ما كنا نطالب به باستمرار وهو جدول أعمال للحوار في اجتماعات جنيف القادمة.

وأشار المعلم ردّاً على سؤال حول تسليح «المعارضة» إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية منذ مطلع الجولة السابقة قامت بالإعلان عن تسليح وتمويل ما تسميها «المعارضة المعتدلة» واصفاً ذلك بالمضحك، ولافتاً إلى أن الولايات المتحدة حاولت إيجاد أجواء سلبية للغاية للحوار في جنيف وهذا أمر لم يثنِ وفدنا عن المضي في حوار بناء وصولاً إلى نتائج.

وأضاف المعلم: إن من يعتقد أن الولايات المتحدة توقفت أو ستتوقف عن التآمر على سورية فهو واهم فطالما تآمرت على سورية بسبب صمود الشعب السوري في مواجهة «إسرائيل» وما دمنا في مواجهة «إسرائيل» فإن الولايات المتحدة ستواصل التآمر على سورية.

وفيما إذا كان هذا التآمر سيصل إلى حد عدوان عسكري أمريكي مباشر قال المعلم: هذا الكلام هو مجرد حرب إعلامية نفسية هدفها الضغط على المفاوض السوري كي يسرع في تسليم ما جاء وفد «الائتلاف» من أجل استلامه وهذا وهم لن يحدث.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد أن بيان «جنيف1» يعتبر أساساً لابديل له لحل الأزمة في سورية ولذلك تدعو روسيا دائماً إلى بذل جهود أكبر من أجل تحقيق هذا الحل، لافتاً إلى أن روسيا لن تمرر عبر مجلس الأمن الدولي أي قرار يؤدي إلى التدخل في سورية بذرائع إنسانية.

وأشار المتحدث الرسمي باسم الخارجية الروسية إلكسندر لوكاشيفيتش إلى ضرورة أن تشمل الإجراءات الخاصة بتسهيل دخول المساعدات الإنسانية المناطق التي تسيطر عليها مختلف جماعات المعارضة والتي تشمل بعض أحياء حلب وريف إدلب ونبل والزهراء وعدرا العمالية ومناطق في الحسكة والقامشلي وعفرين.

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني وفي كلمته أثناء افتتاح المؤتمر التاسع لاتحاد برلمانات دول منظمة التعاون الإسلامي أن خطر الإرهاب يهدّد الدول الإسلامية كافة للحيلولة دون تطورها ولإزالة هويتها الدينية والثقافية.

رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام أكد أن سورية تواجه أعتى موجة إرهاب دولي وحرباً تدميرية برعاية غربية أمريكية لضرب بنيان دولتها وتدمير بناها التحتية وتخريب نسيجها المجتمعي في محاولة لكسر إرادتها ومواقفها وسيادتها.

رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أكد أن الإرهاب الذي يضرب المنطقة ويفخخ دور العبادة والأماكن العامة في سورية والعراق ومصر ولبنان واليمن والمغرب العربي أغلبه إرهاب له رعاية دولية وإسرائيلية، داعياً إلى إدانة كل أشكال الإرهاب الإسرائيلي ومصادر تمويل وتسليح المجموعات الإرهابية في المنطقة.

وقال بري: إن تعزيز العمل المشترك سيبقى متوقفاً على مسألتين هما: استعادة سورية لعافيتها وخروجها من أزمتها وتحقيق أمان الشعب الفلسطيني واستعادة القضية الفلسطينية موقعها ومكانتها كقضية مركزية.

ودعا رؤساء وممثلو المجالس والبرلمانات الإسلامية في اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي إلى محاربة الفكر التكفيري واحترام قيم الشعوب والمساواة واتخاذ القرارات الجماعية على أساس الحوار البنّاء، مطالبين بعدم التدخل في شؤون البلدان ولاسيما التدخل العسكري وإدانة التهديد باستخدام القوة والاحتلال.

وأشادوا في البيان الختامي بصمود المواطنين السوريين واللبنانيين وتمسكهم بأرضهم وهويتهم ومقاومتهم للاحتلال الصهيوني، مدينين بشدة قرارات «إسرائيل» بخصوص فرض قوانينها وإدارتها على الجولان السوري المحتل وعدم امتثالها للقرارات الدولية وخاصة قرار مجلس الأمن الدولي رقم 497 لعام 1981 وأكّدوا بطلان وعدم شرعية القرارات الإسرائيلية في هذا الشأن.

ونقلت صحيفتا «وول ستريت جورنال» و «نيويورك تايمز»، معلومات تفيد أن إدارة باراك أوباما، وبعد فشل محادثات جنيف٢ في إحداث اختراق ديبلوماسي نوعي في سورية، «تسعى إلى الضغط على النظام السوري وحليفه الروسي وتعيد النظر في خيارات (عسكرية) تتراوح بين تدريب المعارضة وتسليح الثوار المعتدلين وإنشاء مناطق حظر جوي»، وفق المسؤولين.

مصر

قتل 3 سائحين كوريين وسائق مصري، وأصيب 29 آخرون بانفجار وقع في حافلة سياحية في مصر داخل منفذ طابا الحدودي مع إسرائيل. وعلى الفور، أعلنت قوات الجيش، حالة الاستنفار.

الأجهزة الأمنية المصرية أكدت أن انتحارياً يبلغ من العمر 25 عاماً وراء الاعتداء.

وقد أعلنت «جماعة أنصار بيت المقدس» تبنيها الهجوم على الحافلة.

رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي ، أكد أن الحوادث الإرهابية لن تنجح في هدم الدولة، «وما يجب علينا جميعا القيام به هو إصلاح منظومة الاقتصاد، وتوفير بيئة مناسبة لزيادة الاستثمارات العربية والأجنبية».

وضبط الأمن المصري وثيقة أعدها التنظيم الدولي للإخوان تحتوي على 4 خطوات أساسية لتعطيل الانتخابات الرئاسية المُقبلة، ومنع وصول وزير الدفاع المشير عبدالفتاح السيسي لكرسي الرئاسة.

وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري، المشير عبد الفتاح السيسي طالب الشعب المصري بالوقوف وراء القوات المسلحة والشرطة من أجل مواجهة الإرهاب.

العراق

استمرت المعارك بين الجيش العراقي ومسلحين من تنظيم "داعش" في عدد من المناطق ، في وقت تواصلت الهجمات وعمليات التفجير وزرع العبوات الناسفة في أنحاء متفرقة من البلاد ما أوقع عشرات القتلى والجرحى .

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بحث في بغداد مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الوضع في المنطقة وخصوصاً الأزمة في سورية وضرورة التوصل إلى حلول سياسية لها إضافة إلى بحث سبل مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه.

وأكد لافروف ونظيره العراقي هوشيار زيباري أن روسيا والعراق متفقتان على أن الحل السياسي هو الوحيد للأزمة في سورية ويجب على جميع الدول دعم ذلك.

وأوضح لافروف، في مؤتمر صحفي مشترك مع زيباري، أن استمرار دخول السلاح إلى الإرهابيين في سورية دون أي جهد دولي لوقف ذلك يؤدي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية فيها، داعياً الحكومة السورية والمعارضة إلى الوقوف معاً لمواجهة الإرهاب المدعوم من الخارج الذي تعاني منه سورية.

من جهته لفت وزير الخارجية العراقي إلى أن الجانبين بحثا تطورات الأزمة في سورية ونتائج مباحثات «جنيف2» الأخيرة والدور المطلوب من الدول الكبرى ودول الجوار مع سورية لمضاعفة العمل والجهد لوضع حد للمأساة الإنسانية فيها.

ليبيا

اقترع الليبيون يوم الخميس 20 شباط على انتخاب لجنة الستين التي سيعهد إليها كتابة الدستور الجديد للبلاد.

وتعرضت خمسة مكاتب اقتراع في درنة (شرق البلاد) لحوادث تفجيرات قبل ساعات من انطلاق عملية الاقتراع، التي شهدت إقبالا يتراوح ما بين الضعيف والمتوسط في مختلف المدن الليبية. ويتنافس في هذه الانتخابات 649 مرشحا في الدوائر الانتخابية، من بينهم 64 سيدة. وكان من المقرر انتخاب 60 عضوا منهم مقسمين بالتساوي على ثلاث مناطق «الغربية والشرقية والجنوبية»، وتشمل خمسة مقاعد للمرأة بكل منطقة، وستة مقاعد لقبائل التبو والأمازيغ والطوارق. إلا أن مقاطعة الأمازيغ للانتخابات جعلت الاقتراع على 58 مقعدا فقط.

 

 

                                     الملف الإسرائيلي                                    

الهجوم الإرهابي على الحافلة السياحية في سيناء تصدر عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة هذا الأسبوع، بعد أن أودى بحياة 4 من الركاب بينهم أجانب.

هذا ولفتت صحيفة هآرتس إلى أن الهجوم على الحافلة السياحية هو مجرد تذكير بأن الإرهاب المتعصب لا يزال موجودا في شبه جزيرة سيناء، والأهداف التي يختارها الإرهابيون تقوض اثنين من ركائز الاقتصاد المصري - صادرات الغاز والسياحة.

كما حصد تقرير هآرتس حول احتمال وصول وفد أميركي إلى تل أبيب نهاية الأسبوع لإطلاع المسؤولين الإسرائيليين على فحوى المحادثات، التي جرت بين إيران والقوى العالمية الست على اهتمام بارز من الصحف.

كما نقلت الصحف عن وزير الخارجية الأميركية جون كيري في مقابلة مع القناة الإسرائيلية الثانية أن المستوطنين لن يضطروا لإخلاء المستوطنات، وعن وزير المالية الإسرائيلي يائير لابيد بأن هناك مؤشرات على أن العالم وعلى رأسه الولايات المتحدة بدأ يسحب تأييده لإسرائيل وينفذ صبره منها، مؤكدا أن المقاطعة ستعود بنتائج كارثية.

هذا وكشف استطلاع للرأي أجراه مركز الاستطلاعات TNS تلسكار أن وزير الدفاع موشيه يعالون هو المرشح الأبرز لوراثة بنيامين نتنياهو على منصب زعيم حزب الليكود ورئاسة الحكومة.

إلى جانب ذلك ذكرت الصحف أن كتيبة "عوز" التابعة للواء السابع، التي تقوم بتنفيذ مهامها في إحدى المناطق، تم إبلاغها بالانتقال بسرعة إلى الشمال لإجراء مناورة مفاجئة، وخلال عدة ساعات وجد الجنود أنفسهم على الدبابات، يطلقون القذائف ويتواجهون مع عدو يحاكي جغرافية لبنان.

 

الهجوم على الحافلة السياحية في سيناء

تناولت هآرتس الهجوم الذي  تعرضت له حافلة سياحية في سيناء وقالت انه مجرد تذكير بأن الإرهاب المتعصب لا يزال موجودا في شبه جزيرة  سيناء على الحدود مع إسرائيل.. واعتبرت أن الهجوم هو استعراض للقوة يهدف إلى الطعن في حملة الدعم الضخمة التي يتلقاها الجيش المصري، وقالت: ليس هناك شك في أن هجوم يوم الأحد كان انتكاسة لهذه الصناعات التي تلعب الدور الأبرز في دعم الاقتصاد. وخاصة انه تم التشجيع على زيارة المنتجعات في سيناء كبديل عن القاهرة التي أصبحت اقل آمانا بعد التفجيرات التي حصلت الأشهر الماضي

وفد أميركي إلى تل أبيب

ذكرت صحيفة هآرتس أن وفدا أميركيا سيصل تل أبيب نهاية الأسبوع لإطلاع المسؤولين الإسرائيليين على فحوى المحادثات، التي جرت بين إيران والقوى العالمية الست.

وقد اجتمع مفاوضون من إيران والقوى الست - الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والصين وروسيا - في العاصمة النمساوية للاتفاق على جدول أعمال للتوصل إلى اتفاق نهائي بشان أنشطة طهران النووية.

وأشارت الصحيفة إلى أن أهم العقبات التي واجهت المحادثات هي محاولة الغرب وضع منظومة الصواريخ الباليستية الإيرانية على طاولة البحث إلا أن ذلك جوبه برفض إيراني قاطع.

وذكرت أن الولايات المتحدة وفرنسا حاولتا فرض ملف الترسانة الصاروخية "البالستية" الإيرانية على جدول أعمال المفاوضات.

كيري: المستوطنون لن يضطروا لإخلاء المستوطنات

ألمح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في مقابلة مع القناة الإسرائيلية الثانية أن المستوطنين لن يضطروا لإخلاء المستوطنات، ولم يفصح كي يمكن أن يتم ذلك، لكن على الأرجح  كان يعني ضم المستوطنات الإسرائيلية، فيما ذكرت الصحف أنه يلمح إلى بقاء قسم من المستوطنين تحت السيادة الفلسطينية.

وقال كيري ردا على سؤال حول "الثمن" الذي سيدفعه المستوطنون في إطار الحل الدائم قال: " لست واثقا بأنهم قد يضطروا للخروج من بيوتهم". وقالت "معريف" إن كيري وأعضاء الطاقم الأمريكي المفاوض يبحثون سبل تقليص عدد المستوطنين الذين سيتم إجلائهم في إطار الاتفاق وإبقاء عدة آلاف منهم تحت السيادة الفلسطينية .

لابيد: العالم ينفذ صبره

قال وزير المالية الإسرائيلي يائير لابيد أن هناك مؤشرات على أن العالم وعلى رأسه الولايات المتحدة بدأ يسحب تأييده لإسرائيل وينفذ صبره منها، مؤكدا أن المقاطعة ستعود بنتائج كارثية.

وقال لابيد إن "إسرائيل لا يمكنها أن تضم إليها 4 مليون فلسطيني".  مضيفا: "إذا أردنا أن نعيش في دولة يهودية علينا الانفصال عنهم. كما أن من الناحية الأمنية  - الدفاع عن حدود متفق عليها اسهل بكثير  الحفاظ على الأمن  في منطقة مختلطة.

وأكد لابيد أنه مدرك بأن "الاتفاق سينطوي على ثمن مؤلم يتعين على إسرائيل دفعه". مضيفا أنه يأمل أن "يجد نتنياهو الشجاعة التاريخية المطلوبة لذلك".

واضاف لابيد: من أجل التوصل إلى تسوية مع الفلسطينيين يتعين على رئيس الحكومة أن يقرر إذا ما كان يذهب للمحادثات من أجل المحادثات ذاتها أم من أجل التوصل لاتفاق".

وعن التحذيرات من مقاطعة إسرائيل قال لابيد إن "المقاطعة ستعود بنتائج كارثية على رفاهية المواطن".

نفتالي بينيت: الدول العربية منهارة

جدد وزير الصناعة الإسرائيلي نفتالي بنيت، رفضه للمفاوضات مع الفلسطينيين، معتبرا أنه في ظل "حالة الانهيار" العربي  ليس هناك داع أن تقوم إسرائيل بأي انسحاب من الضفة الغربية.

وقال بينيت: "إن الدول العربية المحيطة بإسرائيل في حالة انهيار وليس هناك داع للانسحاب وخوض التجربة لمعرفة ماذا سيحصل إذا ما قامت دولة فلسطينية على بعد 10 دقائق سفر من القدس. مضيفا أن انسحابا إسرائيليا من  الضفة الغربية التي أسماها "يهودا والسامرة" سيفضي إلى نتائج مشابهة لنتائج الانسحاب من قطاع غزة.

وأضاف بينيت قائلا:  إن "إسرائيل لا تحتل يهودا والسامرة، لأنه لا يمكنك احتلال أرضك،  وسيجد كل من يفتخ التوراة أن  بيت إيل والخليل لنا منذ آلاف السنين"، وشدد على أن " اليهود في الضفة الغربية لن ينتقلوا إلى أي مكان خر، وبالمقابل العرب أيضا لن ينتقلوا".

يعالون أوفر المرشّحين حظاً لوراثة نتنياهو

كشف استطلاع للرأي أجراه مركز الاستطلاعات TNS تلسكار أن وزير الدفاع موشيه يعالون هو المرشح الأبرز لوراثة بنيامين نتنياهو على منصب زعيم حزب الليكود ورئاسة الحكومة.

وقد منح الاستطلاع، يعالون المرتبة الأولى، حيث حصل على 16% من أصوات الجمهور، و20% من تأييد وسط ناخبي الليكود، وهذه نتائج مشجّعة جداً لوزير الحرب، الذي يثبت نفسه بشكل واضح أمام بقية المنافسين: سيلفان شالوم الذي حظي بنحو 13.5%، أفيغدور ليبرمان 13.4%، جدعون ساعر 7%، جلعاد أردن 3.6% ويسرائيل كاتس 1.3% فقط.

ويأتي هذا الاستطلاع بعد شهر على الكلام الذي هاجم فيه يعالون، وزير الخارجية الأمريكي جون كيري والمفاوضات مع الفلسطينيين.

مناورة مفاجئة إسرائيلية على الحدود مع لبنان

ذكر موقع القناة السابعة الإسرائيلية أن كتيبة "عوز" التابعة للواء السابع، التي تقوم بتنفيذ مهامها في إحدى المناطق، تم ابلاغها بالانتقال بسرعة الى الشمال لاجراء مناورة مفاجئة، وخلال عدة ساعات وجد الجنود أنفسهم على الدبابات، يطلقون القذائف ويتواجهون مع عدو يحاكي جغرافية لبنان.

ويضيف موقع القناة السابعة أن هذه المناورة المفاجئة جرت لمقاتلي الكتيبة، الذين اضطروا الى الانتقال بسرعة من الروتين الى الطوارئ.

قوات صهيونية مظلّية للردّ على حزب الله

ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست أن قوات المظلّيين في الجيش "الإسرائيلي" أجرت خلال الأيام الماضية مناورةً في الشمال، وذلك استعداداً التهديدات حزب الله بالهجوم واحتلال الجليل في أي حرب مقبلة مع "اسرائيل".

وبحسب الصحيفة فقد شوهد عناصر وحدتين مظلّيتين، الكتيبة 101 والكتيبة 890، يردّون على تسلّلٍ معادٍ باتجاه "إسرائيل". وأشارت الصحيفة الى أن حزب الله سبق وأن هدّد بإرسال مجموعات عالية التدريب لـ"اجتياح" أجزاء من الجليل ومحاولة الاحتفاظ بمناطق إسرائيلية، وهو تهديدٌ لا يستهين به الجيش "الإسرائيلي". وخلال المناورة، لعب جنودٌ دور مقاتلي حزب الله، في حين كان على قوات المظلّيين التدرّب على إجلاء الجنود الجرحى من أرض المعركة.

منظومة إشراف متطورة للجيش الإسرائيلي

أفادت الصحف أن الجيش الإسرائيلي انتهى من تزويد كافة فرقه البرية بمنظومة "تسياد"، وقد تزودت الفرقة الأخيرة بالمنظومة خلال الأسابيع الأخيرة.

وفي هذا الإطار طورت شركة "ألبيت" الإسرائيلية منظومات إشراف وسيطرة للجيش البري تدمج جمع المعلومات الاستخبارية والمناورات القيادية مع وسائل إطلاق النار والهجوم عبر شبكة ألياف بصرية واتصالات لاسلكية. وقد باعت شركة "ألبيت" منظومة "تسياد" المتطورة إلى جيشين أجنبيين حصراً.

ووفقا للموقع، يأتي الانتهاء من تزويد الجيش الإسرائيلي بهذه المنظومة بحسب الخطة المرسومة لهذه العملية. 

 

 

                                       الملف اللبناني    

الحكومة الجديدة التي شكلها الرئيس تمام سلام نهاية الأسبوع الماضي وتعيينها لجنة لصياغة بيانها الوزاري كان من ابرز الموضوعات التي تناولتها الصحف اللبنانية ، مشيرة إلى تواصل اجتماعات هذه اللجنة في ظل رفض ممثلي قوى 14 آذار الإتيان على ذكر الجيش والشعب والمقاومة في متن البيان.

وتناولت الصحف كلمة أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله والتي تناول فيها تشكيل الحكومة مؤكدا أن "الحزب لا يشعر بأي حرج"، وإنه لم يضع يوماً فيتو على أحد. وأَمل أن تتصدى الحكومة "لكل أنواع الإرهاب".

وفي الموضوع الأمني كان من أبرز العناوين التفجير الانتحاري الإرهابي المزدوج الذي ضرب منطقة بئر حسن بالقرب من المستشارية الثقافية الإيرانية وأدى إلى سقوط 11 شهيدا و129 جريحا منهم أطفال دار الأيتام الإسلامية، وقد توصلت التحقيقات إلى معرفة هوية أحد الانتحاريين.

هذا وكان الجيش اللبناني قد ضبط سيارة مفخّخة بنحو 240 كلغ من المواد المتفجرة في منطقة جرود بلدة حام البقاعية وقام بتفكيكها.

وفي الجنوب قامت قوة إسرائيلية معادية باجتياز السياج التقني وانتشال قطع لإحدى طائراتها التجسسية من نوع "MK" التي سقطت في المنطقة بظروف غامضة.

وتناولت الصحف الاشتباكات التي شهدتها محاور القتال في مدينة طرابلس إثر اغتيال قيادي في "الحزب العربي الديموقراطي" مشيرة إلى قيام الجيش بإعادة الهدوء إلى المدينة.

الحكومة

اختتم الأسبوع الماضي بولادة حكومة "المصلحة الوطنية" كما أسماها الرئيس تمام سلام المؤلفة من 24 وزيراً، وجرت في بداية الأسبوع عملية التسلم والتسليم بين الوزراء.

وفي أول جلسة لها ، عينت الحكومة الجديدة لجنة صياغة البيان الوزاري. بدورها عقدت لجنة صياغة البيان الوزاري السباعية أول اجتماع لها في أجواء إيجابية، بحسب رئيس الحكومة تمّام سلام الذي ترأس الاجتماع في السرايا. وتتابع اللجنة المؤلفة من الوزراء محمد فنيش، علي حسن خليل، وائل أبو فاعور، سجعان قزي، جبران باسيل، نهاد المشنوق وبطرس حرب، البحث في اجتماعاتها لصياغة البيان الوزاري للحكومة. في ظل رفض ممثلو "14 آذار" الإتيان على ذكر الجيش والشعب والمقاومة في متن البيان بحسب ما ذكرت الصحف.

رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون أكد أنه التقى رئيس تيار المستقبل سعد الحريري والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، موضحاً أن "من يريد أن يقوم بوساطة لمحاولة تقريب وجهات النظر بين أطراف متخاصمة، يجب أن يتحدّث إلى جميع الأفرقاء، ومن هذا المنطلق التقيت بهما".

وأكد عون، أن "الانتخابات الرّئاسية ستجرى في موعدها"، معتبراً أن "تشكيل الحكومة يساعد على هذا الموضوع".

رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط قال ان أبرز مهمات الحكومة الجديدة، هي "التحضير لإنتاج المناخات المؤاتية تمهيداً لإجراء الانتخابات الرئاسيّة في مواعيدها الدستوريّة". وأضاف: "التحدي الإرهابي والأمني هو بمثابة تهديد مركزي وأساسي للاستقرار والسلم الأهلي ويتطلب من الحكومة الجديدة رفع مستوى التنسيق بين الأجهزة الأمنيّة".

رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان قال "ان هذه الحكومة هي الأولى من صنع لبنان".

واضاف: "الحكومة عمرها قصير والمطلوب منها الكثير لتأمين الاستحقاقات المقبلة وفي طليعتها الانتخابات الرئاسية والنيابية وتحمل اعباء النازحين السوريين".

 

الرئيس سلام أكد أن أولوية الحكومة الوضع المالي وتصحيح الرواتب والاجور ومعالجة الوضع الناتج من النازحين السوريين.

رئيس مجلس النواب نبيه بري أمَل في كلمة له من الكويت أن تنجز الحكومة بيانها الوزاري وأن تنال الثقة لتنطلق في مواجهة التحديات التي تنتظرها. ورأى أنه لا بد من بتّ موضوع انتخابات رئاسة الجمهورية وإجرائها قبل 25 أيار.

وتحدثت الصحف عن اللقاء الذي جمع وزير العدل أشرف ريفي، في منزله في الأشرفية، برئيس وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا.

وقالت مصادر سياسية معنية إن هذه الأجواء "الإيجابية تأتي تتمة لمسعى تأليف الحكومة، ويمكن التعويل عليها في الاستحقاقات المقبلة، بدءاً من البيان الوزاري، وصولاً إلى الانتخابات الرئاسية".

السيد نصرالله

الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله أكد في كلمة بمناسبة ذكرى "الشهداء القادة"، أن محور المقاومة سينتصر في سوريا، وأن "هذه المعركة أفقها الانتصار". وعن الحكومة، قال نصر الله إن "الحزب لا يشعر بأي حرج"، وإنه لم يضع يوماً فيتو على أحد. وأَمل أن تتصدى الحكومة "لكل أنواع الإرهاب".

وأكد نصر الله أن "كل إنسان يستطيع أن يقيّم نتيجة الحكومة كما يحب، ونحن نحترم كل الآراء، ومن الطبيعي أن يختلف الناس في التقييم"، مشيراً إلى "أننا كنا نتحدث عن الشراكة، ولم نقل في أي يوم إننا نرفض تشكيل حكومة يشارك فيها تيار المستقبل أو القوات أو أحد من 14 آذار".

ولفت إلى أن "من عطّل الحكومة لـ 10 أشهر ليس الحقائب أو المداورة، بل من دعا الى تشكيل حكومة حيادية وإلى عزل حزب الله، وعندما حُلّت العقدة السياسية عولجت الأمور الباقية".

لافتاً إلى أن "بعض الحلفاء والناس لديهم قلق ومخاوف بسبب الحكومة، وهناك من يقول إنهم سيطلقون الموقوفين نعيم عباس أو عمر الأطرش"، موضحاً أنه "إذا اعترف أحدهم بأمر ما، فلا أحد يستطيع إطلاقه، أياً كان وزير العدل".

وفي الموضوع الأمني، أكد نصر الله أن الإسرائيليين دخلوا منذ زمن على خط الجماعات التكفيرية، وكذلك "الأميركي يستعمل هذه الجهات"، لافتاً إلى أنه "جرى نقاش في لبنان على ضوء التفجيرات والعمليات الانتحارية، والبعض قال إنه ما كانت هذه الأعمال لتكون لولا تدخل حزب الله في سوريا، مذكّراً أنه "قبل ذهاب الحزب إلى سوريا، كان هناك في لبنان حرب فرضها هؤلاء في الشمال وبعض المخيمات واستهدفوا بسيارات مفخخة مناطق مسيحية والجيش". وأكد أن "لبنان هدف للجماعات التكفيرية وجزء من مشروعها ...

وأشاد نصر الله بـ"الجيش اللبناني ومخابراته وخصوصاً الإنجازات الأخيرة"، لافتاً إلى "أننا نحتاج إلى هذا التعاون والتكاتف من الجميع، وبالصبر نستطيع أن نجتاز هذه المعركة ونحافظ على بلدنا والمخيمات الفلسطينية وأمن البلد".

التفجير الإرهابي المزدوج

هز تفجير إرهابي مزدوج نفذه انتحاريين بسيارتين مفخختين يوم الأربعاء 19 شباط منطقة بئر حسن بالقرب من المستشارية الثقافية الإيرانية ما أدى إلى سقوط 11 شهيد و129 جريح بينهم أطفال ومعلمات من أسرة "دار الأيتام الإسلامية".. وغيرهم من الأبرياء.

وفي المعلومات ان السيارة الأولى هي من نوع BMW كانت محملة بـ 90 كلغ من المواد المتفجّرة، والثانية من نوع مرسيدس محمّلة بـ70 كلغ من المتفجرات.

وأعلنت قيادة الجيش في بيان لها عن الانفجارين أن "كاميرات المراقبة التابعة للمستشارية وللثكنة باتت في عهدة استخبارات الجيش ويجري تحليلها للبدء بالتحقيقات.

كما توصلت معطيات التحقيق لدى مخابرات الجيش الى معرفة احد الانتحاريين وهو الفلسطيني من مخيم البيسارية نضال هشام المغير وقد تعرّف والده على الصورة التي عمّمها الجيش له.  وكان من أنصار الفار من العدالة أحمد الأسير واختفى عن المنطقة بعد أحداث عبرا.

وتمكن الجيش اللبناني من ضبط سيارة راف 4 مفخّخة بنحو 240 كلغ من المواد المتفجرة في جرود بلدة حام البقاعية، وقام بتفكيكها.

الصواريخ

استُهدف خراج بلدات اللبوة والأمهزية والبزالية وحربتا في البقاع الشمالي بستة صواريخ من نوع "غراد" مصدرها جرود عرسال في السلسلة الشرقية.

"جبهة النصرة" تبنت عبر حسابها على موقع "تويتر" اطلاق الصواريخ.

الجنوب

اجتازت قوة إسرائيلية مؤلفة من أحد عشر جنديا السياج التقني في منطقة كروم المراح مقابل بلدة ميس الجبل قامت بانتشال قطع لإحدى طائراتها التجسسية من نوع "MK" التي سقطت في المنطقة بظروف غامضة.

اشتباكات طرابلس

شهدت محاور طرابلس بين باب التبانة وجبل محسن اشتباكات متفرقة بالأسلحة الرشاشة على خلفية اغتيال القيادي في "الحزب العربي الديموقراطي" عبد الرحمن دياب في أحد شوارع المدينة.

وتدخل الجيش اللبناني وعمل على وقف الاشتباكات التي أدت إلى مقتل شخصين و6 جرحى.

 

 

                                      الملف الاميركي

تنوعت الموضوعات التي تناولتها الصحافة الاميركية هذا الاسبوع، فقد أبرزت الصحف الانتقادات التي وجهها وزير الخارجية الأميركي جون كيري للدعم الروسي للرئيس بشار الأسد في سوريا، و انحسار الشراكة الروسية الأمريكية بشأن سوريا ، فقد ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الإدارة الأمريكية صعدت حدة انتقادها للدور الروسى فى الحرب السورية، ما يدل على انحسار الشراكة الروسية والأمريكية حيال هذه الحرب، كما تثير الشكوك إزاء استدامة الإستراتيجية الدبلوماسية الأمريكية للمساعدة فى حل هذه الأزمة المتصاعدة مشيرة إلى ان أوباما يدعو لمراجعة ما وصفه مسؤول أميركي بارز "كل الخيارات القديمة والجديدة" لتعزيز قوى "المعارضة".

كما واهتمت الصحف بتداعيات التفجير الذي ضرب طابا في سيناء، فرات صحيفة واشنطن بوست انه أعنف هجوم على السياح منذ سنوات، مما يشير إلى أن هناك تصعيدا محتملا من جانب المتشددين الإسلاميين ضد الحكومة المصرية، وأشارت إلى أن الإرهاب الذي ظهر في الصيف الماضي كان مقتصرا على استهداف قوات الجيش والشرطة المصرية، ولكن تطرق الأمر لعكس ذلك، حيث عبر بعض المحللين عن خوفهم من تحول الهجمات إلى نزاع أكثر دموية على غرار "حرب العصابات".

في المقابل عبرت صحيفة نيويورك تايمز عن عدم ارتياح أميركي من اجتياح ما أسمته بهستيريا المشير "عبد الفتاح السيسي" التي ضربت مصر مع صعود نجمه وتفاقم شعبيته في كل أنحاء البلاد، خاصة بعد تخليص المصريين من حكم الإخوان المسلمين والإطاحة بالرئيس محمد مرسي.

وعلى صعيد اخر تابعت الصحافة الاميركية الوضع في اوكرانيا ، فشددت صحيفة "واشنطن بوست" على أن  ازدياد العنف و ارتفاع أعداد القتلى فى الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الشرطة فى أوكرانيا يُظهر مدى الحاجة للتوصل إلى تسوية من خلال المفاوضات.في حين قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن حالة العنف المتصاعدة في أوكرانيا تثير صدام خطير بين دول الشرق والغرب حيث شجبت روسيا ما سمته انقلابا من قبل متطرفي التيار اليميني كما هددت الولايات المتحدة وأوروبا بفرض عقوبات على المسؤولين عن أعمال العنف التي اندلعت في العاصمة كييف وامتدت إلى مدن أخرى.   

انحسار الشراكة الروسية الأمريكية بشأن سوريا

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الإدارة الأمريكية صعدت حدة انتقادها للدور الروسى فى الحرب السورية، ما يدل على انحسار الشراكة الروسية والأمريكية حيال هذه الحرب، كما تثير الشكوك إزاء استدامة الإستراتيجية الدبلوماسية الأمريكية للمساعدة فى حل هذه الأزمة المتصاعدة.وأضافت الصحيفة أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما يبدو عليه التردد العميق منذ بداية الأزمة السورية حيال مسألة تدخل بلاده بشكل مباشر فى هذه الأزمة، كما تراجع عن تهديده بشن هجمات صاروخية فى شهر سبتمبر الماضى.وأشارت الصحيفة إلى ان أوباما يدعو لمراجعة ما وصفه مسؤول أمريكى بارز "كل الخيارات القديمة والجديدة" لتعزيز قوى "المعارضة" في حين لفتت صحيفة واشنطن بوست إلى أن مسؤولين بارزين فى الإدارة الأمريكية يصرون على أن هذه الخيارات لا تتضمن تقديم مباشر لأسلحة ثقيلة وأكثر تطورا لجماعات المعارضة، الذين يتلقون بالفعل بعض الأسلحة والتدريبات من وكالة المخابرات المركزية الأمريكية "سى أى إيه" فى إطار برنامج محدود، أو خيار تنفيذ ضربات جوية فى هذه الحرب حيث يخشى أوباما من تحولها إلى صراع طويل الأمد.

تفجيرات طابا نقطة تحول في هجمات المتشددين

رأت صحيفة واشنطن بوست أن انفجار حافلة السياح في طابا هو أعنف هجوم على السياح منذ سنوات، مما يشير إلى أن هناك تصعيد محتمل من جانب المتشددين الإسلاميين ضد الحكومة المصرية.وأشارت إلى أن الإرهاب الذي ظهر في الصيف الماضي كان قاصرا على استهداف قوات الجيش والشرطة المصرية، ولكن تطرق الأمر لعكس ذلك، حيث عبر بعض المحللين عن خوفهم من تحول الهجمات إلى نزاع أكثر دموية على غرار "حرب العصابات . في المقابل اعتبرت صحيفه نيويورك تايمز التفجير الارهابي الذي استهدف الحافلة السياحية في طابا ، نقطة تحول في هجمات المسلحين المتشددين التي تصاعدت حدتها بعد عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة "الاخوان المسلمين".

مصر تعيش " هستيريا" السيسي

تحدثت صحيفة نيويورك تايمز ما سمته بهستيريا المشير "عبد الفتاح السيسي" التي ضربت مصر مع صعود نجمه وتفاقم شعبيته في كل أنحاء البلاد، خاصة بعد تخليص المصريين من حكم الإخوان المسلمين والإطاحة بالرئيس "محمد مرسي .وأشارت الصحيفة إلى أن هستيريا ولع المصريين بالرجل بلغت ذروتها مع تعليق صور الرجل في المقاهي وعلى الجدران وإطلاق اسمه على مصوغات الذهب والشركات والسلع بشكل يظهر معه مدى اقتناع فئات الشعب المصري بهذا الرجل.واعتبرت الصحيفة أن هوس السيسي بات وباء حقيقيا و"فيروس" أصاب الجميع حتى الشباب الذين تمردوا يوما ما في ميدان التحرير ضد نظام الرئيس المخلوع "حسني مبارك .وذكرت الصحيفة أن "السيسية" قريبا ستصبح مذهب جديد مثل "الفاشية" والشيوعية، وسط انتظار الخارج قبل الداخل في وصول المشير إلى سدة الحكم من خلال ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة التي يتوقع الجميع أن يفوز بها بأغلبية ساحقة.

العنف في أوكرانيا يثير صداما بين الشرق والغرب

شددت صحيفة "واشنطن بوست" على أن العنف والقتلى الذين يسقطون فى الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الشرطة فى أوكرانيا يُظهر مدى الحاجة للتوصل إلى تسوية من خلال المفاوضات. وأصرّت الصحيفة على إمكانية التوصل إلى تسوية سياسية من شأنها الخروج بأوكرانيا من المأزق السياسى الذى تشهده الآن. وقالت : "إن المعارك الدامية التى شهدتها شوارع أوكرانيا يوم الثلاثاء تُظهر أن أوكرانيا ستكون غير قابلة للحكم ما لم يقبل الرئيس "يانوكوفيتش" بالمطالب السياسية والاقتصادية المعقولة التى تنادى بها المعارضة؛ وبالتالى إذا لم يتعامل يانوكوفيتش مع هذا الواقع فيجب على الحكومات الغربية أن تكون مستعدة لتطبيق العقوبات التي تم التهديد بها سابقاً".في حين قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن حالة العنف المتصاعدة في أوكرانيا تثير صدام خطير بين دول الشرق والغرب حيث شجبت روسيا ما سمته انقلابا من قبل متطرفي التيار اليميني كما هددت الولايات المتحدة وأوروبا بفرض عقوبات على المسئولين عن أعمال العنف التي اندلعت في العاصمة كييف وامتدت إلى مدن أخرى مشيرة الى أن ردود الأفعال المتباينة بشكل صارخ تؤكد عملية المواجهة العميقة بين روسيا والغرب بشأن مصير أوكرانيا مع اتهام كل جانب الآخر بالتدخل والتشكيك حتى فى وقائع ما يحدث.

  

الملف البريطاني

تصدرت الأزمة في أوكرانيا عناوين الصحف البريطانية الصادرة هذا الأسبوع، فقد دعت صحيفة التايمز إلى تجميد أرصدة يانوكوفيتش وأعوانه في الخارج، وقالت إن هناك تفاهما بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وفيكتور يانوكوفيتش بعدم قمع الاحتجاجات في عملية كبرى قبل نهاية مهرجان الألعاب الشتوية الاولمبية في سوتشي، في حين قالت صحيفة الفاينانشال تايمز إنه من غير الواضح أي من الأطراف قد باشر بالتصعيد.

كما تناولت الصحف تحذير نائب الرئيس الأميركي جو بايدن للرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش بأن الولايات المتحدة مضطرة لفرض عقوبات على مطلقي النار على المتظاهرين في كييف، في حين أكدت الرئاسة الأوكرانية التوصل إلى اتفاق أولي بين السلطة الأوكرانية والمعارضة والأوروبيين وروسيا لحل الأزمة الحالية.

كما تابعت الصحف اعتذار وسيط الأمم المتحدة بسبب المحادثات السورية المتعثرة، فقالت إن الوسيط الدولي للأزمة في سوريا الأخضر الإبراهيمي أعرب عن حزنه العميق فور نهاية المفاوضات بين الأطراف السورية المتحاربة دون تقدم. وأوضحت إن تصريحات الإبراهيمي تأتي رغم الاتفاق على جولة ثالثة من المفاوضات بهدف إنهاء العنف وعدد من الخطوات الأخرى إلا أن وفد الحكومة السورية أصر على عدم البدء في ذلك إلا بعد التأكد من التعامل مع ملف "مواجهة الإرهاب".

ومن ناحية أخرى أشارت صحيفة الغارديان إلى الانفجار السكاني في مصر الذي يزيد الأوضاع الاجتماعية تدهورا لافتة إلى أن  مصر تناضل من أجل استيعاب الزيادة السكانية المفاجئة التي تصاعدت بنسبة غير متوقعة خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

الوضع في أوكرانيا والعقوبات.. ليتدخل الغرب بأوكرانيا

خصصت صحيفة الديلي تلغراف بعض تقاريرها لمناقشة الوضع في أوكرانيا، فرات الصحيفة أن الوضع في أوكرانيا معقد، فالمظاهرات تستهدف حكومة منتخبة، وهناك قوميون متشددون في أوساط المتظاهرين. وقالت إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مارس ضغوطا على الحكومة الأوكرانية من أجل رفض الشراكة الأوروبية، وقبول الغاز الروسي بأسعار مخفضة وكذلك القروض بشروط ميسرة. ورأت الصحيفة أن على الغرب أن لا يقف متفرجا صامتا على ما يجري في أوكرانيا. ومن جهتها قالت الإندبندنت إن يدي يانوكوفيتش ملطختان بالدماء بعد أن أطلق القناصة النار على المتظاهرين بأوامر من وزير داخليته. ووصفت المشاهد في شوارع كييف بأنها صادمة، ولم تشهد أوروبا مثيلا لها منذ حصار سراييفو عاصمة البوسنة. واستغربت الصحيفة من عجز الاتحاد الأوروبي عن اتخاذ قرار حاسم لفرض عقوبات على الحكومة الأوكرانية. ورأت أن على يانوكوفيتش التنحي وإتاحة المجال لانتخابات مبكرة، وأن على زعماء أوروبا أن لا يقبلوا بأقل أما صحيفة الفاينانشال تايمز فقد قالت إنه من غير الواضح أي من الأطراف قد باشر بالتصعيد، لكن مرتكبي أحداث العنف ليسوا فقط من الأجهزة الأمنية. وقالت إن أوكرانيا استطاعت أن تحل النزاعات التي تشبثت بها منذ انفصالها السلمي عن الاتحاد السوفياتي عام 1991، إلا في هذه المرة. وقالت الصحيفة إن يانوكوفيتش الذي وصل إلى السلطة نتيجة انتخابات عادلة ارتكب أخطاء قوضت شرعيته، ومنها عدم توقيعه اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي وتفضيله التقارب الاقتصادي مع موسكو.

الانفجار السكاني في مصر

أفردت صحيفة الغارديان مساحة كبيرة لموضوع المجتمع المصري فتناولت أهم ظواهر الصراع المجتمعي في مصر وألقت الضوء على الزيادة الحادة في تعداد المواليد. وقالت الصحيفة إن مصر تناضل من أجل استيعاب الزيادة السكانية المفاجئة التي تصاعدت بنسبة غير متوقعة خلال الأعوام الثلاثة الماضية. وقالت إن هذه الزيادة تساهم بشكل مباشر في زيادة الأوضاع الاجتماعية سوءا وهي المشاكل نفسها التي أدت إلى الانتفاضة التي شهدتها مصر عام 2011. وقالت "إن الزيادة السكانية في مصر هي قنبلة موقوته يمكن أن تستنزف الموارد الطبيعية المتهالكة في مصر إذا لم يتم التعامل معها وحلها". واعتبرت أن هذه الأمور ستصب في النهاية إلى زيادة كبيرة لا يمكن تجنبها للبطالة بين الشباب وهو ما يؤدي بدوره إلى زيادة الغضب العام في المجتمع.

ملف المفاوضات السورية ما يجري في سوريا هو عمل مقزز

نشرت صحيفة الإندبندنت موضوعا عن ملف المفاوضات السورية فقالت إن الوسيط الدولي للأزمة في سوريا الأخضر الإبراهيمي أعرب عن حزنه العميق فور نهاية المفاوضات بين الأطراف السورية المتحاربة دون تقدم. وأضافت إن الإبراهيمي قال إنه يشعر بأسف شديد ويرغب في تقديم الاعتذار للسوريين بعد نهاية المحادثات التي جرت في جنيف دون حدوث تقدم يذكر. وأوضحت إن تصريحات الإبراهيمي تأتي رغم الاتفاق على جولة ثالثة من المفاوضات بهدف إنهاء العنف وعدد من الخطوات الأخرى إلا أن وفد الحكومة السورية أصر على عدم البدء في ذلك إلا بعد التأكد من التعامل مع ملف "مواجهة الإرهاب". ونقلت الصحيفة عن الإبراهيمي قوله "لقد أوضحت أنه ليس من المقبول لسوريا ولا للسوريين أن نعود لجولة ثالثة من المفاوضات لنسقط في نفس المأزق الذي عانينا منه في الجولة الأخيرة ومنذ الأسبوع الأول".

أما الغارديان فقالت إنه "يجب علينا استخدام ذكائنا البشري لإنهاء الحرب الدائرة في سوريا"، مضيفة "تستخدم في سوريا العديد من التقنيات الحديثة التي تتخذ أشكالا متنوعة، من الأسلحة التي يمكن تصنيفها تحت خانة ما يطلق عليه تقنية السياسة الذكية، إلا أنه ليس من الذكاء مشاهدة مقتل أكثر من 100 ألف شخص واستهداف الأطفال". ورأت أن ما يحصل في سوريا هو عمل مقزز، لأن العالم يلعب دور المتفرج عن بعد وبقلب بارد، ويتساءل، أين هو ذكاؤنا العاطفي، وقدرتنا على تحقيق العدالة الاجتماعية؟ وطالبت بضرورة التكاتف لإنهاء "الحرب الدائرة في سوريا ولحماية أطفالها"، فالمجتمع الدولي شاهد على مدار 3 سنوات من الصراع الدائر هناك دون أن يتمكن من التوصل إلى حل للصراع.

اجتماعات فيينا...وابتسامة روحاني

تحدثت صحيفة التايمز عن الشأن الإيراني فقالت إنه مع قرب استئناف المحادثات مع إيران، ينبغي الحرص على عدم الوقوع في "فخ الخداع". وأضافت أن المحادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني في فيينا، هدفت للتوصل إلى اتفاق شامل يحد من امتلاكها أجهزة طرد مركزي، إضافة إلى مراجعة وضع بناء مفاعل الماء الثقيل. وأشارت الصحيفة إلى أن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله خامنئي قلل من سقف طموحات مؤتمر جنيف، قائلاً إن "مؤتمر جنيف لن يقدم أي شيء". وأوضحت أن هدف إيران يتمثل في المحافظة على سلامة برنامجها النووي لغاية قدوم موعد تدميرها ، مضيفة أن انتخاب حسن روحاني رئيساً العام الماضي، من شأنه أن يرفع آمال قوى الاعتدال في البلاد إضافة إلى احترام أكبر لحقوق الإنسان. وختمت: إيران تبقى دولة يحكمها رجال الدين الذين يمتلكون طموحات كبيرة، وأجندتها الداخلية هي المحافظة على أمن واستقرار البلاد من خلال قبضة الشرطة والنمو الاقتصادي، ولتحقيق ذلك، يجب أن ترفع العقوبات الاقتصادية عنها.

 

 

الملف الفرنسي

تصدرت الاشتباكات الدامية في أوكرانيا عناوين الصحف الفرنسية الصادرة خلال هذا الأسبوع،إذ ركزت على وقوع صدامات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن في العاصمة كييف مما أدى إلى مقتل عدد كبير من الأشخاص.وبدورها،أشارت صحيفة "ليبراسيون" إلى إعلان مكتب الرئاسة في البلاد عن توقيع اتفاق بين الرئيس فيكتور يانوكوفيتش وقادة المعارضة بوساطة وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي.

كذلك تابعت الصحف الفرنسية كعادتها الملف السوري وتطوراته،إذ ذكرت أن روسيا وسوريا تتهمان الولايات المتحدة الأمريكية بتأجيج العنف من خلال دعم المتردين مما يؤكد عودة الصراع الروسي الأمريكي بعد فشل مفاوضات الجولة الماضية من مؤتمر جنيف_2 الخاص بالسلام في سوريا.

 

ومن جهة أخرى،اهتمت الصحف بالقضايا العربية،فقالت إن الجيش المصري يمثل العامود الفقري للأمة المصرية،موضحة أن الجيش سيظل بالنسبة لمعظم المصريين "ابن الشعب والوسيلة الوحيدة للتغيير السياسي.كذلك لفتت إلى أن المغرب لم يعد ينظر إلى حلفائه الغربيين نظرة الواثق المطمئن كما كان في الماضي بسبب التوترات التي طرأت مع واشنطن.

اشتباكات دامية في أوكرانيا

وقعت صدامات عنيفة بين قوات الأمن والمتظاهرين في العاصمة الأوكرانية كييف  مما أسفر عن مقتل أكثر من ستين شخصاً على الرغم من الاتفاق حول هدنة، إذ عاد المتظاهرون إلى سيناريو المواجهة حيث اعتلى الكثيرون من قناصتهم أسطح المباني المطلة على ميدان "الاستقلال" في قلب العاصمة وراحوا يطلقون النار ضد قوات الأمن والشرطة وفرق الأمن الخاص المسماة "بيركوت"، فيما أضرموا النار في اطارات السيارات التي استخدموها ضمن ترسانة أسلحتهم التي نصبوها حول مخيماتهم في قلب الميدان.

ويذكر أن بعد هذه الاشتباكات الدامية ،أعلن مكتب الرئاسة في البلاد عن توقيع اتفاق بين الرئيس فيكتور يانوكوفيتش مع قادة المعارضة ولم يعلن عن أية تفاصيل بشأن مضمون الاتفاق الذي تم التوصل إليه بوساطة وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي.

سوريا وروسيا تتهمان واشنطن بتأجيج العنف

كتبت صحيفة "لوموند"  تقريراً تحت عنوان  "سوريا وروسيا تتهمان واشنطن بتأجيج العنف"،مشيرة إلى أن الدولة السورية وحليفتها روسيا اتهمتا الولايات المتحدة الأمريكية بإثارة العنف في سوريا من خلال دعم المتمردين.

كذلك لفتت الصحيفة إلى أن الصراع الروسي الأمريكي عاد بعد فشل المفاوضات في الجولة الماضية من مؤتمر جنيف_2 بين وفدي الحكومة السورية و"الائتلاف" والذي كان يسعى إلى إنهاء الأزمة في البلاد.وأضافت ان الدولة السورية أشارت إلى أن الأردن تحرك جبهة المتمردين جنوب سوريا بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية.

اقالة رئيس أركان " الجيش السوري الحر" سليم ادريس

كتبت صحيفة "لوموند" عن اقالة رئيس أركان "الجيش السوري الحر" بسبب أخطائه،مشيرة إلى أن "المجلس الأعلى العسكري للجيش الحر"  الذي يشرف على القتال ضد الدولة السورية أعلن في بيان رسمي  إقالة سليم إدريس.وأضافت الصحيفة ان العقيد قاسم سعد الدين أعلن في شريط فيديو بث على شبكة الانترنت إقالة إدريس وتعيين عبد الإله بشير مكانه"،موضحة  أن سعد الدين أشار إلى الشلل الذي ضرب هيئة الأركان في الأشهر الأخيرة مما استدعى ضرورة إعادة الهيكلة بسبب الصعوبات التي تواجه "الجيش الحر".

هدنة بين الجيش السوري والمسلحين في معظم الأماكن حول دمشق

توصل الجيش السوري والمسلحين إلى الاتفاق على هدنة في معظم الأماكن حول دمشق على الرغم من فشل المحادثات في مؤتمر جنيف_2 الخاص بسوريا.وأوضحت "لوموند" انه بعد مضي أكثر من سنة ونصف على المعارك القوية في العاصمة السورية وحولها، تمكنت قوات الجيش السوري من التوصل إلى حل مع المتمردين والاتفاق على هدنة من أجل ادخال المواد الغذائية إلى هذه المنطقة التي ضربتها المجاعة .

الدول الغربية تصوت على مشروع قرار للأمم المتحدة خاص بسوريا

قررت الدول الغربية التصويت في مجلس الأمن على مشروع قرار للأمم المتحدة حول الوضع الانساني في سوريا والذي قد تعارضه روسيا بوضع فيتو عليه حسب ما قال بعض الدبلوماسيين.

وأوضحت "لوموند" أن نص المشروع يدعو جميع الأطراف في سوريا إلى رفع الحصار عن المناطق المأهولة ولا سيما حمص ومخيم اليرموك وضواحي ريف دمشق.كذلك شدد على ضرورة السماح بوصول المساعدات الانسانية بسرعة وبدون عوائق تصعب مهمة  وكالات الأمم المتحدة.

ولادة الحكومة اللبنانية تترجم بداية توافق دولي واقليمي

لفتت صحيفة "لوفيغارو" إلى أن  لبنان لم يكسر الرقم القياسي لبلجيكا في تشكيل الحكومة ، ولكنه مع ذلك احتاج لـ330 يوماً من أجل تأليف الحكومة.ورأت أن اللبنانيين لا يعلقون آمالاً كبيرة على قدرة هذه الحكومة في التصدّي للتحديات الهائلة على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مشيرة إلى أن عمرها سيكون قصيرًا جدًا باعتبار أنه سيكون عليها الاستقالة في الخامس والعشرين من أيار على أبعد تقدير، وهو اليوم الأخير لولاية رئيس الجمهورية ميشال سليمان.

وأضافت الصحيفة إلى أن ولادة الحكومة تترجم أيضاً بداية توافق دولي وإقليمي في ما يتعلق بلبنان، ينص على ضرورة الحفاظ على الاستقرار، خصوصا  أن الانقسامات في لبنان بلغت مستويات غير مسبوقة منذ بدء الأزمة السورية في آذار 2011، وهو ما هدد التوازنات اللبنانية.

الرئيس الفنزويلي يطرد ثلاثة من دبلوماسيي القنصلية الأمريكية

أمر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بطرد ثلاثة من دبلوماسيي قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية  بسبب تدخلهم  في عمل الجامعات الفنزويلية ،قائلاً:"لقد أمرت وزير الشؤون الخارجية بطرد ثلاثة مسؤولين أمريكيين من القنصلية الأمريكية في كاراكاس لأنهم أشخاص غير مرغوب بهم ويجب أن يعودوا إلى واشنطن،وجاء ذلك خلال حديثه على الاذاعات والقنوات الرسمية الوطنية.

الجيش المصري يمثل العامود الفقري للأمة المصرية

قالت "لوموند" أن الجيش المصري يمثل العامود الفقري للأمة المصرية، مشيرة إلى أن عبد الناصر لم يمت، لافتة إلى موقف المشير عبد الفتاح السيسي والذي أطاح "بالنظام الإرهابي" الذي تزعمه الرئيس السابق محمد مرسي.

وشددت الصحيفة على أن الجيش المصري منذ عام 1952 وحتى اليوم مازال يمثل العمود الفقري للأمة المصرية،مشيرة إلى أن الجيش سيظل بالنسبة لمعظم المصريين "ابن الشعب والوسيلة الوحيدة للتغيير السياسي على الرغم من أن الطريق إلى الديمقراطية مازال طويلاً في البلاد" حسب الصحيفة.

المغرب يتوجس من حلفائه الغربيين

لم تعد المغرب ترى بحلفائها الغربيين ولا سيما فرنسا وأميركا ،نظرة الواثق المطمئن كما كان في الماضي،وذلك بسبب التوترات التي طرأت في الفترة الأخيرة مع واشنطن بعدما نجت المغرب من مقترح قانون تقدمت به السفيرة الأمريكية السابقة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس لتوسيع حقوق الانسان في الصحراء.

وتمتد  المخاوف إلى احتمال ارخاء الوضع في مالي بتبعاته على المنطقة بأكملها بعدما استدعت في وقت سابق مبادرة فرنسا إلى القيام بالتدخل العسكري "سيرفَال"، فضلا عن ذك، يبرزُ التوتر بين الجارين الكبيرين، المغرب والجزائر، الذي تتناسل فصوله يوميًا في الإعلام، كانت آخر فصوله تبادل اتهامات حول طرد لاجئين سوريين من الجزائر صوب المغرب.

الحكومة التايلاندية تغير استراتيجيتها مع المتظاهرين

غيرت  الحكومة التايلاندية استراتيجيتها مع المتظاهرين الذين يدعون إلى استقالة رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا ويحاصرون مقر الحكومة برغم عملية الشرطة الأخيرة التي سعت إلى اخلاء المنطقة.

وأشارت صحيفة "لوموند" إلى أن المتظاهرين بدأوا ببناء جدار من الإسمنت أمام المجمع الحكومي بعد ان قام المئات من قوات مكافحة الشغب باخلاء خيام المتظاهرين حول المبنى دون وقوع أي مواجهات حقيقية أو اعتقالات.

المتظاهرون في سراييفو يتخذون كييف ميثالاً يحتذى

كتبت  هيلين ديسبتش بوبوفيتش مقالاً بعنوان " اختلاف المطالب بين البوسنيين والأوكرانيين فسراييفو تتخذ كييف ميثالاً يحتذى"،لفتت فيه إلى أن مطالب الشعب البوسني لا تتشابه مع تلك الخاصة بالأوكراني ولكن البوسنيون يعرفون أن هناك مظاهرات في أوكرانيا ويتابعونها عن كثب.

ومن جهة أخرى،أشارت بوبوفيتش إلى أن الحكومة في البوسنية تسعى إلى تجاهل هذه الحركة وعدم الاستجابة إليها، مشيرة إلى أنها لا تعرف ما إذا كانت الحكومة تأخذ ما يحدث على محمل الجد أم لا لأنها لا تستجيب للمتظاهرين كما إنها ليس لديها الكثير لتقدمه لهم.

 


مقالات

 

بعد يوغوسلافيا…أوكرانيا: تيري ميسان...التفاصيل     

 

التصعيد في أوكرانيا والتدخل الأميركي الألماني  :أوليفر كامبل وبيتر سيموندس...التفاصيل     

 

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية